من هو ديميس روسوس - Demis Roussos؟

الرئيسية » شخصيات » مصرية » ديميس روسوس Demis Roussos
ديميس روسوس
الاسم الكامل
أرتيميوس فنتوريوس روسوس
الوظائف
،
تاريخ الميلاد
1946-06-15 (العمر 68 عامًا)
تاريخ الوفاة
2015-01-25
الجنسية
،
مكان الولادة
مصر, الإسكندرية
البرج
الجوزاء

ديميس روسوس مغني يوناني الجنسية وُلد في مصر، اشتهر بغنائه الأوبرالي في رصيده العديد من الأعمال الغنائية العالمية.

نبذة عن ديميس روسوس

ديميس روسوس فنان عالمي يحمل الجنسية اليونانية، وُلد في مصر وتحديداً في مدينة الإسكندرية وعاش فيها طفولته.

برزت موهبته الموسيقية منذ الصغر وتأثر بالموسيقى الشرقية عموماً والمصرية خصوصًا من خلال العزف ضمن فرقة الكنيسة البيزنطية اليونانية في الإسكندرية.

بعد فترة انتقل مع عائلته إلى اليونان وهناك انضم لعدد من الفرق المحلية وغنى معها في عدد من النوادي الليلية، ليبدأ اسمه بالانتشار رويداً رويداً. كانت فرقة The idols أول فرقة عرفها ديميس وبرع معها في أداء العديد من الأغاني.

أسس مع اثنين من أشهر الموسيقيين، فانجليس ولوكاس، إحدى أشهر الفرق الموسيقية خلال فترة السبعينات وحملت اسم Aphrodite’s child، التي أصدرت عدداً من الألبومات الموسيقية الشهيرة خلال فترة لم تتجاوز 3 سنوات قبل أن تتفكك.

انتقل ديميس بعدها إلى أسلوب الغناء المنفرد فأصدر عدداً من الأغاني المنفردة (Single) التي حققت شهرة واسعة، كان منها أغنية “we shall Dance” ضمن ألبوم غنائي نال شهرة واسعة في أوروبا. وتابع نجاحاته الغنائية على مستوى العالم وحقق العديد من الجوائز الذهبية والبلاتينية.

أبرز ما عرف عن ديميس ارتدائه للقفطان في كل العروض الغنائية التي أداها حتى ارتبط اسمه بهذا الرداء. ابتعد عن الغناء فترة من الزمن قبل أن يعود ويتابع إصدار ألبوماته الغنائية التي حققت انتشاراً على مستوى العالم. واستمر في عطائه الفني حتى توفي عام 2015 في أثينا.

اقرأ أيضًا عن...

بدايات ديميس روسوس

وُلد أرتيميوس فنتوريوس روسوس الشهير باسم ديميس روسوس في 15 يونيو/ حزيران 1946 في مدينة الإسكندرية في مصر. وترعرع في كنف والده جورج روسوس يوناني الأصل ووالدته أولفا ذات الأصول الإيطالية وشقيقه كوستاندينوس.

عاش ديميس طفولته المبكرة في مدينة الإسكندرية، حيث برزت موهبته الغنائية منذ أن كان في عمر 5 سنوات عندما انضم إلى فرقة الكنيسة البيزنطية اليونانية وغنى وعزف فيها على آلة الترومبيت، فتأثر كثيراً بالموسيقا الشرقية عموماً والمصرية خصوصاً.

قررت أسرته الانتقال للعيش في اليونان عندما كان ديميس لم يتجاوز سن الخامسة عشرة، وهناك ونتيجة الأوضاع الصعبة قرر العمل مع الدراسة؛ فانضم لعدد من الفرق الغنائية المحلية وعزف في النوادي الليلية.

كانت فرقة "The idols" المكان الذي خطا منه أول خطوة إلى عالم الفن، حيث عزف وغنى فيها عدداً من الأغاني الشهيرة بشكل لافت للنظر كان منها أغنية "The House of When" التي كانت بمثابة الانطلاقة لمسيرته الغنائية الحافلة بالنجاحات.

إنجازات ديميس روسوس

بعد النجاح الذي بدأ يحصده مع فرقة "The idols"، قادته الصدفة للالتقاء مع الملحن الشهير لاكيس فلافيانوس وأسسا فرقة حملت اسم "we Five" ليبدأ جولاته الغنائية في عدد من الأماكن في اليونان. والتقى خلالها بأشهر ملحنين فانجيليس باباثناسيو ولوكاس سيديراس وأسس الجميع إحدى أعظم الفرق الموسيقية خلال السبعينات باسم "Aphrodite's Child".

لم تكتفِ هذه الفرقة بالنجاح الذي حققته على مستوى اليونان، فانتقلت إلى المملكة المتحدة إلا أنهم لم يتمكنوا من دخول البلاد فتحولت وجهتهم إلى فرنسا، وهناك أقاموا عدداً من الحفلات الأمر الذي ساهم في سطوع نجمهم في سماء الفن الفرنسي.

وفي فرنسا كانت أولى ألبومات الفرقة الغنائية بعنوان "Rain and Tears" الذي حقق شهرة منقطعة النظير وبيعت أكثر من مليون نسخة في فرنسا، تبعتها نجاحات متتالية على مدى ثلاث سنوات كان آخرها ألبوم بعنوان "666" إثر انفصال ديميس وشريكاه.

انتقل ديميس بعد ذلك للعمل لوحده فحصل على عقد مع إحدى شركات التسجيل الموسيقي التي أنتجت له أولى أغانيه بعنوان "we shall Dance" تبعها مجموعة أغان ضمن ألبوم "On The Greek Side of My Mind" الذي حقق شهرة واسعة في عموم أنحاء أوروبا.

عاد بعد فترة للتعاون مع صديقه القديم لاكيس فلافيانوس فأصدر ديميس عدداً من الأغاني التي وصل صداها إلى مختلف أنحاء العالم منها "For ever and Ever" وَ"My Friend the wind" وَ "Velvet Morning".

أمضى ديميس السنوات الثماني المتتالية في جولات غنائية بين مختلف دول العالم، أنتج خلالها ما يزيد عن 100 ألبوم غنائي. وفي عام 1978 بعد تلك الفترة الحافلة بالنجاحات قرر ديميس أن يبتعد عن الغناء فترة من الزمن، واستقر في منطقة تتبع لولاية كاليفورنيا ثم عاد إلى اليونان وبقي فيها.

شاءت الأقدار أن يتعرض ديميس لحادثة خطيرة كادت أن تودي بحياته عام 1985 عندما اختطفت الطائرة التي كان يستقلها متجهاً إلى روما، فقرر بعد ذلك العودة إلى الموسيقا والغناء عله يساهم في نشر رسالة المحبة والسلام.

أصدر حوالي 20 أغنية منفصلة وألبوماً غنائياً حملا عنوان "The Story of Demis Rousses"، وعاد مجدداً إلى الجولات الغنائية حول العالم كان منها في الاتحاد السوفيتي.

من بين المدعويين إلى المؤتمر المنعقد في موسكو من أجل السلام ونزع السلاح عام 1987، كما حضر ما يعرف بقمة الأرض التي عقدتها الأمم المتحدة في مدينة ريو دي جانيرو عام 1992 حول البيئة.

إلى جانب ذلك استمر بإصدار الأغاني المنفردة كان أشهرها "Quand je" والمزيد من الألبومات مثل "Voice and Visio" وَ "Immortel".

أشهر أقوال ديميس روسوس

حياة ديميس روسوس الشخصية

تزوج ديميس روسوس خلال حياته أربع مرات: زوجته الأولى هي مونيك ذات الأصول الفرنسية وأنجبا ابنة وحيدة هي إميلي عام 1969، لكن زواجهما لم يكتب له النجاح فانفصلا.

أما زوجته الثانية فكانت مواطنة فرنسية تدعى دومينيك التي أنجبت له ابناً اسمه سيريل عام 1975، ثم أيضاً انفصلا وعاد ديميس للحياة وحيداً مع ابنه سيريل.

وفي عام 1983 تزوج من عازفة الكمان باميلا سميث الأمريكية الجنسية وبقيا معاً حوالي عشر سنوات قبل أن ينفصلا.

كانت آخر زوجاته وترتيبها الرابعة الفرنسية ماري التي بقيت معه خلال آخر فترة من حياته حتى وفاته عام 2015.

وفاة ديميس روسوس

استقر ديميس آخر أيامه في اليونان حيث أصيب بسرطان المعدة والبنكرياس والكبد الذي أدى لوفاته في 25 يناير/ كانون الثاني 2015 عن عمر ناهز 68 عاماً، ودفن في مقبرة أثينا الأولى المخصصة للسياسيين والشخصيات المهمة في اليونان.

حقائق سريعة عن ديميس روسوس

كان ديميس روسوس وزوجته باميلا سميث على متن الطائرة التي اختطفها الإرهابيون أثناء رحلة من اليونان إلى روما، الأمر الذي دفعه للعودة إلى الغناء بعد أن تركه فترة طويلة.
عانى ديميس من الوزن الزائد حيث بلغ وزنه عام 1980 حوالي 147 كيلو غراماً، فاتبع حمية غذائية وفقد خلال 10  أشهر ما يزيد عن 50 كيلوغراماً.
تعلم ديميس عدة لغات منها الإسبانية والفرنسية والإيطالية واليونانية والعربية والإنجليزية.
كانت أزمة قناة السويس هي السبب المباشر إلى مغادرة ديميس روسوس وعائلته مصر إلى اليونان.

فيديوهات ووثائقيات عن ديميس روسوس

المصادر

آخر تحديث: 2021/04/20