من هو بول توماس أندرسون - Paul Thomas Anderson؟

بول توماس أندرسون
الاسم الكامل
بول توماس أندرسون
الوظائف
كاتب سيناريو ، مخرج ، منتج
تاريخ الميلاد
1970 - 06-26 (العمر 49 عامًا)
الجنسية
أمريكية
مكان الولادة
الولايات المتحدة الأمريكية, لوس أنجلوس
درس في
كلية مونتكلير الإعدادية
البرج
السرطان

بول توماس أندرسون هو كاتب سيناريو ومنتح ومخرج سينمائي أمريكي مشهور، أنتج وكتب العديد من الأفلام التي حصدت الكثير من الترشيحات والجوائز وإشادات النقاد.

نبذة عن بول توماس أندرسون

بول توماس أندرسون أو كما يُعرف أيضًا باسم بي تي أندرسون أو بـ PTA وهو كاتبُ سيناريو ومخرج ومنتج أمريكي، وهو نجل شخصية الإذاعة والتلفزيون الأمريكي إرني أندرسون. نشأ على صناعة الفيديوهات الترفيهية ونال تشجع والدهُ على متابعة طموحهِ في صناعة الأفلام، حيث صنع فيلمه الأول وهو في الثامنة من عمره.

صنع بول أول إنتاج روائي له في عام 1996، الذي كان فيلمًا مثيرًا للجريمة من النوع Neo-Noir، وهو عبارة عن أسلوب يُرى عادةً في الأفلام السينمائية الحديثة والأشكال الأخرى للفن حيث يُستخدم للتعبير عن أفلام الجريمة والدراما الهوليودية، بعنوان Hard Eight قام ببطولته كل من الممثلين فيليب بيكر هول و جون ك رايلي و جوينيث بالترو و صامويل جاكسون.

وفي السنوات التالية، عمل مع أفضل الممثلين منهم دانييل داي لويس و وجواكين فينيكس و وفيليب سيمور هوفمان، وقد تلقت جميع أفلامهِ إشادة من النقاد، حيث حقق كل من الفيلمين There Will Be Bloodو Boogie Nights نجاحًا تجاريًا كبيرًا. تعرف على السيرة الذاتية الإنجازات والحكم والأقوال وكل المعلومات التي تحتاجها عن بول توماس أندرسون.

اقرأ أيضًا عن...

بدايات بول توماس أندرسون

ولد بول توماس أندرسون في 26 يونيو 1970 في ستوديو سيتي بمدينة لوس أنجلوس في ولاية كاليفورنيا الأمريكية، لوالديه إرني أندرسون و لإدوينا ني غوف، حيث كان والده الراحل شخصية إذاعية وتليفزيونية مشهورة.

أيد إرني قرار ابنه بممارسة مهنة صناعة الأفلام الترفيهية منذ أن كان صغيراً، حيث كان بول مهتمًا بشدة بالسينما، وفي الثامنة من عمرهِ قام بتصوير فيلمهِ الأول.

وفي الثانية عشر من عمرهِ، اشترى له والده كاميرا فيديو من نوع Betamax ، واتجه إلى كتابة المحتوى لأفلامه عندما أصبح في سن المرهقة، وحاول التصوير باستخدام كاميرا من نوع Bolex لأول مرة.

درس بول في العديد من المدارس وهم مدرسة بوكلي ومدرسة جون توماس داي وكامبيل هال وأكاديمية كوشينغ وكلية مونتكلير الإعدادية، وقام بول بصناعة أول فيلمٍ حقيقيٍ قصيرٍ لهُ كان بعنوان The Dirk Diggler Story، وذلك أثناء تواجده في كلية مونتكلير الإعدادية.

بعد تخرجه من المدرسة الثانوية، درس بول في كلية سانتا مونيكا ثم التحق في كلية إيمرسون لاحقًا للحصول على شهادة في اللغة الإنجليزية لكنه ترك دراسته بعد فصلين دراسيين.

التحق بعد ذلك بكلية السينما في جامعة نيويورك لكن فترة عمله أقصر من ذلك، حيث ترك الدراسة ليصبح محترفًا مرتبطًا بصناعة السينما، فقد شغل منصب مساعد إنتاج في العديد من الأفلام التلفزيونية ومقاطع الفيديو وعروض الألعاب في لوس أنجلوس ونيويورك.

إنجازات بول توماس أندرسون

بعد فيلمه The Dirk Diggler Story، تابع بول إنتاج الأفلام القصيرة، حيث أخرج الفيلم الدرامي القصير Cigarettes & Coffee  في عام 1993، والذي عُرض في برنامج مهرجان صندانس السينمائي لعام 1993، كما تلقى بول دعوة إلى برنامج صندانس للأفلام الروائية الطويلة لعام 1994 بعد أن أعرب عن رغبتهِ في إنتاج فيلمٍ كاملٍ مع سيناريو الفيلم Cigarettes & Coffee ذاته.

عين بول المخرج الاسكتلندي مايكل كاتون جونز مستشارًا لهُ في برنامج صندانس للأفلام الروائية الطويلة، حيث أدرك مايكل إمكانيات بول وموهبته وإبداعاته، وقدم لهُ بعض الدروس الصعبة والعملية في صناعة الأفلام.

في فترة عمل بول في برنامج صندانس السينمائي، وقع عقدًا مع شركة Rysher Entertainment لإنتاج أول فيلم روائي طويل له بعنوان Sydney، لكن بالرغم من ذلك تحول مشروعه إلى كابوس، حيث أعادت الشركة تحرير فيلمه بعد الإنتاج وتم فصله من المشروع ولم يستطع إصدار نسخته الخاصة.

وفي عام1996، ولحسن حظه كان بول لا يزال يحتفظ بأوراق عمل فيلمه الأصلية وقرر تقديمهُ إلى مهرجان كان السينمائي، حيث ثبت أن قرارهُ كان جيداً فقد تلقى الفيلم تعليقاتٍ ايجابيةٍ بعد عرضه في قسم Un Certain Regard التابع للمهرجان، فقد قيل لهُ أن لا يمكن عرض الفيلم إلا بعد إعادة كتابته، عمل بول بعد ذلك جاهدًا حتى طُرح الفيلم بعنوانٍ جديدٍ يحمل اسم Hard Eight في العام ذاته.

وفي عام 1997، أنتج بول فيلمه الثاني بعنوان  Boogie Nightsحيث حقق هذا الفيلم نجاحًا ماليًا وتجاريًا، فهو لم يكن الانطلاقة لبول في عالم السينما فحسب بل للعديد من الممثلين الآخرين منهم جوليان مور و مارك والبيرغ ، وفي حفل جوائز الأوسكار السبعين، تلقى الفيلم عدة ترشيحات وهي لأفضل ممثل مساعد للممثل بيرت رينولدز وأفضل ممثلة مساعدة للممثلة جوليان مور و أفضل سيناريو أصلي لبول أندرسون.

وفي عام 1999، أصدر بول فيلمه الجديد Magnolia وهو من بطولة كل من جيريمي بلاكمان و توم كروز و فيليب سيمور هوفمان و جوليان مور و ويليام ميسي و وجون رايلي و ألفريد مولينا ، حيث حاز على مديحٍ هائلٍ بسبب التمثيل والإخراج ورواية القصص والموسيقى التصويرية.

بعد فيلمه الأخير، أعرب بول عن رغبتهِ العمل مع الممثل الكوميدي آدم ساندلر في المستقبل وذكر أن فيلمه التالي لن يتجاوز تسعين دقيقة في وقت التشغيل.

وفي عام 2002، أصدر بول فيلمه الرابع الطويل بعنوان Punch-Drunk Love حيث حظي بإشادة النقاد، كما فاز بول بواسطتهِ بجائزة أفضل مخرج في مهرجان كان السينمائي لعام 2002.

وفي عام 2007، أنتج بول فيلمه الشهير There Will Be Blood الذي يعد واحدًا من أنجح أفلام القرن وحصد العديد من الترشيحات والجوائز، هو من كتابته وإخراجه وقد قام بدور البطولة كل من دانيال دي لويس و بول دانو.

وفي عام 2012، اصدر بول فيلمه The Masterالذي عُرض رسميًا لأول مرة في مهرجان البندقية السينمائي، حيث حصل على جائزة FIPRESCI لأفضل فيلم، كما صرح بول أن هذا الفيلم أكثر فيلم يفضلهُ بين أفلامه الخاصة.

وفي عام 2014، أنتج فيلمهُ الكوميدي الدرامي الجديد Noirent Vice، الذي رُشح الى العديد من الجوائز منها جائزة الأوسكار لأفضل فيلم وجائزة الأوسكار لأفضل سيناريو مقتبس.

أشهر أقوال بول توماس أندرسون

حياة بول توماس أندرسون الشخصية

تزوج بول أندرسون من الممثلة الكوميدية مايا رودولف، وأنجبا أربعة أطفال هم بيرل ميني و لوسيل و جاك و ميني إيد، وتقيم العائلة في سان فرناندو.

حقائق سريعة عن بول توماس أندرسون

حقق فيلم بول There Will Be Blood الذي أنتجه عام 2007، والمستوحى من رواية Oil للكاتب أبتون سينكلير نجاحًا تجاريًا، حيث صُنع بميزانية تقدر بخمسة وعشرين مليون دولار وحصل على أكثر من اثنين وسبعين مليون دولار في شباك التذاكر، كما رُشح لثمانية جوائز أوسكار فاز باثنتين منها بالإضافة إلى جائزة الدب الفضي لأفضل مخرج في مهرجان برلين السينمائي الدولي لعام 2008، ومنذُ صدورهِ أُدرج الفيلم باستمرار كأحد أفضل أفلام القرن الحادي والعشرين حتى الآن.

فيديوهات ووثائقيات عن بول توماس أندرسون

المصادر

info آخر تحديث: 2019/07/05