من هو باولو كويللو - Paulo Coelho؟

باولو كويللو Paulo Coelho
الاسم الكامل
باولو كويللو
الوظائف
كاتب
تاريخ الميلاد
1947 - 08-24 (العمر 71 عامًا)
الجنسية
برازيلية
مكان الولادة
البرازيل, ريو دي جانيرو
البرج
العذراء
الشبكات الإجتماعية

باولو كويللو قاص ومؤلف روائي برازيلي، له العديد من الروايات المشهورة حول العالم، وأهمها رواية الخيميائي التي ترجمت إلى أكثر من 80 لغة، وفاقت مبيعاتها 150 مليون نسخة.

نبذة عن باولو كويللو

وُلد المؤلف الروائي البرازيلي باولو كويللو في مدينة ري ودي جانيرو. كانت فترة طفولته ومراهقته مليئة بالمصاعب، إذ لم يلق تشجيعًا من أهله لتحقيق حلمه في أن يغدو كاتبًا. وقد عانى بعدها من تعاطي المخدرات والكحول، ولكنه تمكن من تجاوز هذه الأمور.

نجح كويللو على مدار حياته في تأليف العديد من الأعمال الأدبية المهمة مثل رواية “الخيميائي” التي تعد أشهر مؤلفاته، وأكثرها مبيعًا.

اقرأ أيضًا عن...

بدايات باولو كويللو

ولد الكاتب البرازيلي الشهير باولو كويللو في 24 آب/ أغسطس من عام 1947 في ريو دي جانيرو، البرازيل. تعلّم كويللو في المدارس اليسوعية كما ترعرع على يد والديه الكاثوليكيين الورعين. راودت كويللو منذ نعومة أظفاره رغبة شديدة في أن يكون كاتبًا، لكنّه لم يتلقّ أي تشجيع من أهله، حيث لم يكن لهذا الأمر أي مستقبلٍ في البرازيل.

دفعت مراهقة كويللو المتمردة والديه ليقوما بإرساله إلى المستشفى النفسي ثلاث مرات، وكانت أول مرة يجري إرساله فيها إلى هناك عندما كان في السابعة عشر من العمر. وقال باولو كويللو في هذا الخصوص: "لقد سامحتهم. يحدث هذا الأمر عند الحب في كل الأوقات، عندما تمتلك مشاعر الحب الكبيرة تجاه شخصٍ ما، لكنّك ترغب بأن يتغير هذا الشخص، أن يكون مثلك. وعندها فقط يصبح الحبّ مدمرًا".

خرج بعدها من مستشفى الأمراض النفسية ليلتحق بكلية الحقوق، لكنّه سرعان ما تركها ليشبع رغبته من حياة الهيبيين من جنسٍ ومخدراتٍ وموسيقى الروك أند رول في السبعينيات من القرن الماضي. وأحب حياة التمرّد والحب للطبيعة حتى أنّه كتب عددًا من الأغاني لموسيقيين برازيليين يحتج من خلالها على الحكم العسكري للبلاد.

قاده نشاطه السياسي المتمرد إلى السجن ثلاث مراتٍ حيث خضع إلى التعذيب هناك أيضًا. نشر أول كتابه بعنوان "Hell Archives" في عام 1982، لكنّه لم يلق ذلك النجاح المطلوب.

إنجازات باولو كويللو

تنقل باولو كويللو بين العديد من المهن والأعمال، لكنّ نقطة التحول الكبيرة في حياته كانت أثناء زيارته إلى إسبانيا في عام 1986 عندما كان في السادسة والثلاثين من العمر. مشى الكاتب البرازيلي في تلك الرحلة لأكثر من 500 ميل على طول طريق "Road to Santiago de Compostela"، وهو موقع شهير للحج الكاثوليكي. حفز هذا المسير الشاق صحوة دينية شعر بها كويللو في أعماقه طول طريق الرحلة، وكانت تلك الصحوة الدافع الأكبر لكتابة قصة "The Pilgrimage" والتي يعني عنوانه "الحج"، كانت قصة ذاتيه يروي فيها الكاتب عن رحلته بلغته البرتغالية الأم. ترك بعدها باولو كويللو أعماله ووظائفه الأخرى وكرّس نفسه ليكون كاتًبا محترفًا.

أصدر باولو كويللو كتابًا جديدًا في عام 1987، وكان عنوانه "The Alchemist" أو "الخيميائي". كُتب هذا الكتاب باللغة البرتغالية واستغرق أمر كتابته أسبوعين فقط. تروي هذه الرواية المجازية والتي استخدم فيها الكثير من الاستعارات قصة صبي راعٍ أندلسي قام برحلةٍ صوفيةٍ تعلّم من خلالها التحدّث بـ "لغة العالم" وبذلك أصبح أهلًا ليحظى برغبات قلبه.

حصل الكتاب في البداية على القليل من الانتباه فقط، وكان ذلك حتى ظهور النسخة الفرنسية المترجمة منه والتي تربّعت على مقدّمة قوائم أفضل الكتب مبيعًا في فرنسا في بداية التسعينيات. لحق بهذه الترجمة الكثير من الترجمات إلى اللغات الأخرى حيث بلغ عددها الكلي نحو 80 لغة مختلفة بحلول عام 2016. لتصبح بعدها رواية "The Alchemist" ظاهرة عالمية مميزة. كانت هذه الرواية مصدرًا لإلهام عددٍ كبيرٍ من الناس حول العالم من بينها ويل سميث ومادونا إضافةً إلى آخرين غيرهم. كما صرح مغني البوب الشهير فاريل ويليامز Pharrell Williams بأنّ هذا الكتاب قد غيّر حياته.

بيع من هذا الكتاب- تبعًا لكويللو نفسه- أكثر من 35 مليون نسخة، وهو حاليًا أكثر الكتب الحاصلة على ترجمات مختلفة لأي كاتبٍ على قيد الحياة. نشر كويللو في عام 1990 رواية عن رحلة فتاة جميلة صغيرة للحصول على المعرفة، وكان اسم الرواية "Brida". تناولت القصة رحلة الفتاة لتستكشف ذاتها بالإضافة إلى علاقتها مع الأشخاص الذين قابلتهم في حياتها.

واظب باولو كويللو على نشر كتابٍ كل سنتين منذ أن نشر رواية "The Alchemist. ويتبع طريقةً غريبة في ترتيب وقته للكتابة، لكنّها ومع غرابتها يستطيع أن يحصل من خلالها على نجاحٍ مميز. ومن أشهر الروايات التي نشرها نذكر: "By the River Piedra I sat Down and Wept" في عام 1994، ورواية "Veronika Decides to Die" في عام 1998.

نشر باولو كويللو 30 كتابًا بيع منها أكثر من 210 مليون نسخة في أكثر من 170 بلدًا حول العالم، وتُرجمت أعماله إلى أكثر من 81 لغة مختلفة. ويقوم كويللو بالتدوين في مدونته على شبكة الإنترنت ثلاث مرات في الأسبوع، ويمتلك ملايين المتابعين على فيسبوك وتويتر.

ينظر محبو الكاتب باولو كويللو إلى مؤلفاته على أنّها مُلهمة وقادرة على تغيير حياتهم. لكنّ لنقاده رأيٌ آخر تمامًا، حيث يرفضون كتاباته على اعتبارها كلامًا فارغًا، يشجع فيه كويللو على روحانية زائفة وفارغة بعيدة عن الدقة والالتزام.

أما عن كويللو فهو يطلق على نفسه "كاتب مشاكل شخصية" وليس "كاتبًا لكتب المساعدة الذاتية". ويردّ على نقاده بكلامٍ رائع: "عندما أكتب كتابًا، أكتبه لنفسي، أما عن ردة الفعل فهي ترجع إلى القارئ، ليس من شأني إذا أُعجب الناس بالكتب أم لم ترق لهم".

أشهر أقوال باولو كويللو

حياة باولو كويللو الشخصية

تزوج كويللو من زوجته الفنانة كريستينا أويتيسيكا Christina Oiticica منذ عام 1980، ويمضي الزوجان حياتهما بين مدينة ريو دي جانيرو ومنزلٍ ريفي في Pyrenees Mountains في فرنسا. وقد أسس باولو كويللو مركزًا خيريًا يقدّم المساعدة والدعم للأطفال والمسنين.

حقائق سريعة عن باولو كويللو

عمل باوللو قبل أن يكرس نفسه للكتابة العديد من المهن المختلفة كان من بينها مخرج مسرحي، وممثل، وكاتب أغاني وصحفي، إلى جانب بعض المهن الصغيرة الأخرى والتي تضمنت الحصول على النقود مقابل شرب الجعة.
استطاع باولو كويللو كتابة روايته الشهيرة "The Alchemist" في غضون أسبوعين فقط.
يتبع باولو كويللو طقوسًا غريبة للكتابة فهو لا يبدأ الكتابة كل سنتين حتى يرى ريشة بيضاء في شهر كانون الثاني من السنة الفردية.

فيديوهات ووثائقيات عن باولو كويللو

المصادر

info آخر تحديث: 2019/01/01