من هو إيرتون سينا - Ayrton Senna؟

الاسم الكامل
إيرتون سينا دا سيلفا
الوظائف
رياضي ، سائق سيارات سباق
تاريخ الميلاد
1961 - 03-21 (العمر 33 عامًا)
تاريخ الوفاة
1994-05-01
الجنسية
برازيلية
مكان الولادة
البرازيل, ساو باولو
البرج
الحمل

إيرتون سينا من أشهر سائقي الفورمولا 1 عبر التاريخ، عُرف ببراعته الشديدة في القيادة، وأحرز لقب بطولة العالم 3 مرات قبل وفاته في أحد السباقات.

نبذة عن إيرتون سينا

إيرتون سينا سائق فورمولا 1 برازيلي يعدّه كثيرون من أفضل سائقي السيارات على مرّ التاريخ. كان سينا شغوفًا منذ صغره برياضة السيارات، وشارك في عددٍ كبيرٍ من البطولات قبل أن ينضم رسميًا إلى بطولة فورمولا 1، ليعتلي دفة القيادة في عدة فرقٍ أهمها مكلارين وويليامز.

حقق خلال مسيرته المهنية القصيرة بطولة العالم 3 مرات، وفاز بعددٍ كبيٍر من السباقات. ولكن لم يكتب لسينا العمر الطويل فقد توفى جرّاء إصابته بحادثٍ أليم عام 1994.

اقرأ أيضًا عن...

بدايات إيرتون سينا

وُلد إيرتون سينا بتاريخ 21 آذار/ مارس عام 1961 ​​في مدينة ساو باولو البرازيلية. ترعرع سينا في كنف عائلةٍ ثرية، فكان والده، ميلتون دا سيلفا، مالك أراضٍ ومصانعٍ عديدة، أما والدته فكانت ربة منزل. وكان سينا الابن المتوسط بين أخته الكبيرة فيفيان، وأخيه الصغير ليوناردو.

كان سينا منذ الصغر عاشقًا لرياضة سباق السيارات، وقد قُوبل عشقه بدعم عائلته وتأييدها، فشارك في أول سباقاته حين كان عمره 4 سنواتٍ فقط، فلفت إليه الأنظار وتنبأ الكثيرون بمستقبلٍ مشرق لهذا الولد الصغير. ولما بلغ عمر سينا 17 عامًا، شارك في بطولة أمريكا الجنوبية لسيارات الكارتينغ Karting، وأحرز حينها المركز الأول.

إنجازات إيرتون سينا

في مطلع الثمانينيات من القرن الماضي، انتقل إيرتون سينا إلى إنجلترا لمواصلة مسيرته في رياضة سباق السيارات، وسرعان ما أبان عن موهبته الفريدة حين فاز بلقب البطولة البريطانية والأوروبية لسباق فورمولا فورد 1600 عام 1981. وفي السنة التالية حقق مزيدًا من التقدم في مسيرته المهنية، فانهمرت عليه العروض لخوض بعض تجارب الأداء لصالح عدة فرقٍ ضمن بطولة فورمولا 1، وكان أهمها فريقي وليامز وماكلارين. ولكن نظرًا للمنافسة الحادة الموجودة في الفريقين السابقين، قرر سينا الانضمام إلى فريق توليمان Toleman عام 1984.

لم تكن سيارة تيلمان قادرةً على مجاراة الفرق الأخرى، فالفروق التقنية بينهم كانت شاسعةً جدًا، ولكن سينا لم يستسلم لهذا الأمر، واستطاع إحراز عددٍ من النقاط لفريقه، وأبدع في كرسي القيادة ولاسيّما في الأجواء الماطرة. وفي عام 1985، انتقل سينا إلى صفوف فريق Lotus-Renault، حيث تمكن من تحقيق عددٍ من الإنجازات خلال موسمه الأول، فأحرز لقبي سباقي بلجيكا والبرتغال، فضلًا عن صعود منصة التتويج عدة مرات. وفي نهاية الموسم، تبوأ سينا المركز الرابع في جدول ترتيب السائقين محرزًا 38 نقطة.

وفي العامين التاليين، استمر سينا بأدائه المميز محققًا 4 ألقاب في سباقات بطولة فورمولا 1، وأصبح صعوده على منصة التتويج أمرًا مألوفًا، فأضحى تتويجه بلقب بطولة العالم مسألة وقتٍ لا أكثر. وبحلول عام 1988، انضم سينا إلى السائق الشهير آلان بروست في فريق مكلارين- هوندا، أحد الفرق المميزة في عالم الفورمولا 1. وكانت الشراكة بين الاثنين ناجحةً للغاية، إذ فازا معًا بـ 15 سباقًا من أصل 16. وتمكن بذلك سينا من الفوز بلقبه الأول في بطولة العالم للفورمولا 1، محرزًا 94 نقطة على جدول الترتيب.

وشهدت السنوات اللاحقة اشتداد حدة المنافسة بين سينا وبروست، ولاسيّما خلال عامي 1990 و 1991، بيد أن مهارة سينا وقدرته الفريدة في القيادة ساهما في فوزه بلقب بطولة العالم مرتين متتاليتين. ولكن هذه السيطرة لم تدم طويلًا، إذ تراجعت سيارة مكلارين أمام منافستها سيارة ويليامز، ولم يستط سينا تحقيق الفوز في عددٍ كبيرٍ من السباقات، فاكتفى بتحقيق المركز الرابع على جدول الترتيب عام 1992، ثم الثاني عام 1993.

أشهر أقوال إيرتون سينا

حياة إيرتون سينا الشخصية

تزوج سينا من صديقته ليليان دي فاسكونسيلوس سوزا عام 1981، ولكن زواجهما لم يدم سوى سنةً واحدةً تطلقا بعدها. ومن ثم واعد سينا عددًا من النساء، لكنّه لم يرتبط فعليًا بأي واحدةٍ منهن.

في العموم، كان سينا ​​كاثوليكيًا متدينًا وملتزمًا بقراءة الإنجيل على الداوم، وقد طلب أن تنقش على قبره العبارة التالية: "لا شيء يبعدني عن محبة الله". ويعرف عن سينا كذلك تبرعه بملايين الدولارات للفقراء في البرازيل، فقد أنشأ قبل وفاته مركز إيرتون سينا المخصص لمساعدة المحرومين في وطنه.

وفاة إيرتون سينا

في عام 1994، قرر سينا الانتقال إلى فريق ويليامز الذي كان متفوقًا على الآخرين. ولكن قبل بدء الموسم، وضع القائمون على إدارة سباقات فورمولا 1 مجموعةً جديدةً من القوانين، وهو ما تحفظ عليه سينا قائلًا: "سيكون الموسم القادم مليئًا بالحوادث، وسنكون سعداء الحظ إن تجنبنا وقوع حوادث خطيرة".

وفي أول سباقين من الموسم، صادفت سيارة سينا مجموعةً من المشاكل التقنية فلم يكملهما، أما السباق الثالث الذي كان مقامًا في سان مارينو الإيطالية، فكانت بدايته نذير شؤمٍ على سينا، ففي جولة التجارب التمهيدية يوم الجمعة تعرض مواطنه روبنز باركيلو لحادثٍ خطير حين انقلبت سيارة Jordan التي كان يقودها بعد اصطدامها بالسياج. وفي اليوم التالي، توفى السائق النمساوي رولاند راتزنبرجر بعد اصطدام سيارته بحاجز خرساني وتحطمها، كان لهذا الأمر بالغ الأثر على سينا، وخصوصًا أنّه ذهب إلى مكان الحادث لمسانده زميله. وقبل السباق، عقد سينا اجتماعه الصباحي الأخير مع السائقين للتشاور حول كيفية تحسين إجراءات السلامة.

بعد ذلك، بدأ السباق بصورةٍ طبيعيةٍ حتى اللفة السابعة، حين فقد سينا السيطرة على سيارته في أحد المنعطفات ذات السرعة العالية، فارتطمت السيارة بالجدار الخرساني بسرعة 135 ميلًا في الساعة، مما أدى إلى إصابة سينا بجروحٍ خطيرة نقل على إثرها إلى المستشفى لتُعلن وفاته في وقتٍ لاحق.

شكلت وفاة سينا صدمةً كبيرةً لعالم الرياضية عمومًا، ولمواطنيه في البرازيل خاصة. فتوافد زهاء 3 ملايين شخص من الشعب البرازيلي إلى شوارع ساو باولو خلال نقل جثمانه إلى منزل أسرته، وأقيمت له جنازةٌ مهيبة حضرها عددٌ كبيرٌ من الشخصيات الرسمية.

حقائق سريعة عن إيرتون سينا

  • فضّل سينا استعمال كنية والدته قبل الزواج (سينا) على كنية والده (دا سيلفا).
  • في عام 1992، أنقذ سينا حياة زميله البلجيكي إريك كوما بعد تحطم سيارته وفقدانه الوعي، فترجل سينا من سيارته لمساعدته حتى قدوم المسعفين.
  • تعد جنازة سينا من ضمن أضخم الجنازات في التاريخ، فقد شارك فيها ما يربو عن 3 ملايين شخص.
  • ما تزال سيارات فريق ويليامز تحمل شعارًا خاصًا بسينا تخليدًا لذكراه.

فيديوهات ووثائقيات عن إيرتون سينا

المصادر

info آخر تحديث: 2018/07/07