من هو ريفالدو - Rivaldo؟

الاسم الكامل
ريفالدو فيتور بوربا فريرا
الوظائف
لاعب كرة القدم
تاريخ الميلاد
1972 - 04-19 (العمر 47 عامًا)
الجنسية
برازيلية
مكان الولادة
البرازيل, بيرنامبوكو
البرج
الحمل
الشبكات الإجتماعية

ريفالدو فيريرا هو واحد من أساطير كرة القدم ويعتبر من أفضل اللاعبين الذين مروا على الكرة البرازيلية، لعب للعديد من الأندية البرازيلية والأوروبية أهمها برشلونة ومبلان وكروزيرو.

نبذة عن ريفالدو

يشغل ريفالدو مركز الوسط المهاجم أو الرقم 10 الكلاسيكي خلال مسيرته الكروية، كما كان قادراً على اللعب في مركز المهاجم الثاني وذلك بفضل ذكائه أمام المرمى وقدرته على التسجيل، ولكونه يساريّ كان يلعب أحياناً في مركز الجناح الأيسر أيضاً. كما عُرف ريفالدو بقوة التسديد والضربات الحرة المقوسة التي من الممتع دائماً مشاهدتها، ولكن أكثر ما اشتهر به ريفالدو هو الضربات المقصية، شكل ريفالدو ثنائية ممتازة مع كلويفرت في برشلونة كما أنه كان جزء من فريق الأحلام البرازيلي الذي ضم إلى جانبه كل من رونالدو ورونالدينو وروبيرتو كارلوس وكاكا وغيرهم من الأسماء المرعبة.

اقرأ أيضًا عن...

بدايات ريفالدو

عرفت بداية ريفالدو الكثير من المأساة، فقد ولد لأسرة برازيلية فقيرة عام 1972 تسكن أحد الضواحي المكتظة لمدينة ريسيفي، وقد أثر الفقر على صحته فأصيب بعديد من الأمراض كسوء التغذية والركبة المقوسة وفقدان بعض الأسنان.

وقع أول عقد احترافي له في عامه ال16 مع نادي باوليستانو وذلك في ذات العام الذي قتل والده فيه بحادث سيارة، ولم يؤمن مدرب النادي بقدرات ريفالدو نظراً لضعفه البدني.

إنجازات ريفالدو

الأعوام التالية شهدت تنقل ريفالدو بين العديد من الأندية البرازيلية فلعب لسانتا كروز لموسم 1991 ثم انتقل في الموسم التالي ليلعب مع نادي موجي ميريم في الدرجة الثانية لينتقل بعدها للّعب مع كورينشيانز في الدرجة الأولى، وفي موسم 1994 انتقل إلى نادي بالميراس ليفوز معهم بأول ألقابه وهو لقب الدوري، حيث تم اختياره كأفضل لاعب في مركز لكل من عامي 1993 و 1994.

بعد ذلك بدأت رحلة ريفالدو الاحترافية في أوروبا حيث لعب لنادي ديبورتيفو لاكورونيا لموسم واحد وهو 1997 وقد أنهى النادي في المركز الثالث في الليغا بينما وصل ريفالدو إلى المركز الرابع في قائمة الهدافين برصيد 21 هدف.

بعد ذلك قام بوبي روبسون بإقناع نادي برشلونة بالتوقيع مع ريفالدو بدل ستيف مكمانمان وبالفعل تمت الصفقة لقاء قرابة 26 مليون دولار، وقد كانت صفقة ناجحة بالفعل فمنذ الموسم الأول له مع النادي حقق ثنائية الدوري والكأس وأنهى ريفالدو في المركز الثاني في قائمة الهدافين برصيد 19 هدف.

موسم 1999 عرف أفضل مواسم ريفالدو على الصعيد الفردي فقد تم اختياره كأفضل لاعب في أوروبا والعالم، أما على الصعيد الجماعي فقد تمكن النادي من الدفاع عن لقب الدوري وقد أنهى ريفالدو في المركز الثاني لصدارة الهدافين برصيد 24 هدف، ولكنه لم يشهد ذات النجاح في دوري الأبطال ونتيجة لذلك طغت شائعات انتقاله لنادي مانشسر يونايتد على السطح ولكنه بقي مع النادي لعدة مواسم أخرى، وقد تمكنوا في موسم 2000 من الوصول لنصف نهائي دوري أبطال أوروبا حيث سجل ريفالدو عشر أهداف.

في موسم 2001 أنهى ريفالدو الموسم للمرة الثالثة في المركز الثاني في قائمة الهدافين بثلاثة وعشرين كرة في الشباك، وكان آخرها بكرة مقصية لا تنسى في شباك نادي فالينسيا.

في موسم 2002-2003 انتقل ريفالدو للعريق الإيطالي إيه سي ميلان ليحقق منه لقب دوري أبطال أوروبا ولقب كأس إيطاليا ليعود بعد ذلك إلى البرازيل ويوقع عقد مع نادي كروزيرو.

ولكن مشواره كان قصيرًا حيث لعب 11 مباراة سجل خلالهما هدفين ليعود بعدها إلى أوروبا من بوابة أولومبياكوس اليوناني ليعود نجمه للسطوع كان أجملها هدفه في مرمى الغريم التقليدي باناتينايكوس من ضربة حرة، وبفضل هدفه في الجولة الأخيرة تمكن النادي من الحفاظ على لقب الدوري.

استمر ريفالدو مع النادي حتى موسم 2007 الذي شهد تسجيله ل17 هدف على الرغم من كونه في سن ال34. ليقوم رئيس النادي بالتخلي عنه في الموسم اللاحق، لذا انضم ريفالدو لنادي آيك أثينا ولعب معه موسم ممتاز وحقق ريفالدو ثأره من ناديه السابق حينما هزمهم في أرض الملعب بنتيجة 4-0 ليشير إلى الكاميرا بأربع أصابع، أنهى آيك في المركز الأول ولكن نتيجة لاستخدام النادي للاعب غير شرعي في إحدى المباريات تم تجريد اللقب من آيك إلى أولومبياكوس مما دفع ريفالدو للمغادرة قائلاً "اليطل الذي لا يحقق اللقب على أرض الملعب لا يستحق اللقب".

انتقل بعدها إلى نادي بونيودكور الأذربيجاني في موسم 2009 ليحقق ريفالدو حدثاً غير مسبوق وهو تسجيله لهدف في مباراته الأولى بقميص النادي واثنان في الثانية وثلاثة في الثالثة وأربعة في الرابعة.

ليعود بعدها إلى البرازيل مع ناديه الأول موجي ثم بعدها إلى نادي ساو باولو حيث أمضى موسم 2011 وتعرض فيها للإصابة.

تنقل بعدها ريفالدو بين عدة أندية برازيلية هي كابوسكورب وساو كايتانو ليعود إلى ناديه الأول موجي الذي يلعب ابنه ريفالدينو في صفوفه ويعتزل في 2015، وهو الآن رئيس النادي.

مع المنتخب البرازيلي شارك ريفالدو للمرة الأولى عام 1993 وتم اختياره للمشاركة في أولمبياد 1996 وأنهت البرازيل في المركز الثالث كما اختير للمشاركة في كأس العالم 2002 التي أنهتها البرازيل في المركز الثاني حيث سجل ثلاث أهداف، وتم استبعاده من الفريق المشارك بكوبا أميركا 1997 لكنه عاد للظهور في دورة 1999 لهذه البطولة وأنهى كهداف البطولة برصيد خمس أهداف واختير كأفضل لاعب في البطولة.

في كأس العالم 2002 قام ريفالدو بدور مهم جداً في فوز الفريق بكأس العالم وشكل ثلاثي هجوم مرعب مع كل من رونالدو ورونالدينو، وعلى الرغم من لقطته المثيرة للجدل حينما قام بالتمثيل ضد تركيا ما دفع الحكم لطرد لاعب تركي، ولكنه سجل هدف غاية في الروعة بمرمى بلجيكا، وسجل التعادل ضد إنكلترا، وفي النهائي كان له الفضل في هدفي رونالدو ففي الأول استغل رونالدو ارتداد تسديدة ريفالدو من الحارس الألماني أولفر كان ليضعها في الشباك، وفي الهدف الثاني ترك رونالدو الكرة تمر من بين قدميه خادعاً دفاع ألمانيا لتصل إلى رونالدو ويضعها في الشباك مرة ثانية.

اعتزل ريفالدو دولياً عام 2003 برصيد 35 هدف من 74 مباراة

حياة ريفالدو الشخصية

تزوج ريفالدو في سن الواحدة والعشرين من روز فيريرا وانجب منها ابنه ريفالدينو الذي يلعب لنادي موجي، حيث يشغل أباه مركز رئاسة النادي وقد شاركا في مباراة واحدة، لم يدم زواجه من روز أكثر من عشرة أعوام، ليتزوج لاحقاً من إيليزا فيريرا ولم ينجب منها أطفالاً بعد.

حقائق سريعة عن ريفالدو

لربما كان ريفالدو محظوظاً أن قانون البطاقة الصفراء لقاء نزع القميص لم يكن موجوداً على أيامه فقد اشتهر بنزع قميصه والتلويح به عند تسجيله للأهداف الجميلة.

فيديوهات ووثائقيات عن ريفالدو

المصادر

info آخر تحديث: 2018/02/19