من هو سقراط - Sócrates ؟

سقراط دي اوليفيرا
الاسم الكامل
سقراط برازيليرو سامبايو دي سوزا فييرا دي أوليفيرا
الوظائف
طبيب ، لاعب كرة قدم
تاريخ الميلاد
1954 - 02-19 (العمر 57 عامًا)
تاريخ الوفاة
2011-12-04
الجنسية
برازيلية
مكان الولادة
البرازيل, بيليم
درس في
جامعة ساوباولو
البرج
الدلو

سقراط برازيليرو سامبايو دي سوزا فييرا دي أوليفيرا، وهو طبيب أطفال ولاعب كرة قدم برازيلي، ويعتبر اسطورة خالدة من أساطير المنتخب البرازيلي.

نبذة عن سقراط

احترف سقراط كرة القدم بوقت متأخِّر، وبدأت مسيرته الكروية مع نادي بوتافوجو و في كورينثيانز وفيورنتينا الإيطالي وعاد إلى بلاده وانتقل إلى فلامينجو سانتوس وعاد مرة أخرى إلى بوتافوجو، قبل أن يلعب لنادي جروفرث تاون الإنجليزي لفترة قصيرة في نهاية مسيرته.

كان سقراط من أعظم اللاعبين في تاريخ الكرة، في ضوء نظرته الثاقبة وقدرته على خرق دفاع الخصم بكلتا قدميه، كما اتخذ سقراط من أسلوب لاعب التنس بيورن بورغ نمطاً لمظهره فوضع شريط على رأسه وبعثر لحيته، وأصبح بذلك رمزا لجيل من مؤيدي كرة القدم البرازيلية.

كما اشتهر بآرائه السياسية وأنشطته مثل شهرته في مجال كرة القدم.  فكان يدافع عن آراءه وحريته بكل جرأة وصراحة وباجتماع كرة القدم والسياسة في الحركة الديمقراطية في أواسط الثمانينيات، قبل انتهاء فترة الديكتاتورية العسكرية في البرازيل، أصبح نادي ساو باولو هو النادي الوحيد في العالم الذي كانت تدار الأمور فيه بطريقة ديمقراطية رافضة للنظام العسكري. تعرف على السيرة الذاتية الإنجازات والحكم والأقوال وكل المعلومات التي تحتاجها عن سقراط دي اوليفيرا.

اقرأ أيضًا عن...

بدايات سقراط

ولد سقراط في 19 فبراير عام 1954،في منطقة بيليم في ولاية بارا، في البرازيل، أطلق عليه والده هذا الاسم لأنه كان متحمساً جداً للأدب وكان يقرأ جمهورية أفلاطون، في وقت ولادة ابنه. لدى سقراط خمسة إخوة هم (سوستين، سوفوكليس، ابن رايموندو، رايمار وراي)،

لعب سقراط في فريق شباب Botafogo Futebol Clube في مدينته. في السابعة عشرة من عمره، ورغم ولعه الكبير بالكرة، لكنها لم تشغله عن شغفه الكبير بالعلم أيضًا، فبعد إكماله الدراسة الثانوية التحق سقراط بكلية، وفيريبيراو بريتو الطبية بجامعة ساو باولو وفي تلك الأثناء لعب لفريق الجامعة،

وانضم لاحقًا لنادي كورينثيانز، وهو في عمر 24 عاماً حيث قرر إضفاء الطابع الاحترافي على اللاعب دون التخلي عن مجرى الطب، الذي انتهى وحصّل شهادته في هذا المجال، دون مقاطعة كرة القدم.

إنجازات سقراط

منذ بدايته في عام 1974 كان لاعب محترف ومنفرد بطريقته، وبالرغم من أنه كان كثير الانشغال في دراسته ولا يستطيع إعطاء الكرة الكثير من وقته إلا أن مدربه في تلك الفترة كان حريصاً على وجوده في أغلب المباريات لقوته وقدرته في الملعب.

في عام 1977، استأجر بوتافوجو المدرب خورخي فييرا، الذي وصل إلى النادي لإعطاء الرسالة: "اللاعب الذي لا يتدرب، لا يلعب". اعتقد سقراط أنه لن يلعب كرة القدم بعد الآن، لكن خورخي فييرا، أدرك موهبة سقراط، ومنحه معاملة مختلفة.

في تلك السنة كان سقراط، إلى جانب زي ماريو، اللاعب الرئيسي لفريق بوتافوجو التاريخي الذي فاز بكأس مدينة ساو باولو عام 1977 وهداف البطولة. في عام 1978، غادر سقراط بوتافوجو وانتقل إلى كورينثيانز،

ظهر في المنتخب البرازيلي لأول مرة في عام 1979 في مباراة ودية ضد باراجواي. كانت واحدة من نجوم الفرق الوطنية والعالمية الشهيرة، وفي كأس العالم البرازيلية 1982 FIFA سجل هدفين ضد الفرق المحترمة من الاتحاد السوفياتي وإيطاليا، ولكن هذا لم يكن كافياً للبرازيل لتكون بطلة. كان أداءً ممتازًا أيضًا في Glass America عام 1983، حيث كان الاختيار البرازيلي هو الوصيف.

عندما كان في سن الثلاثين، مرّ بسرعة وخيبة أمل عبر فيورنتينا الإيطالي بين عامي 1984 و1985.

في بداية الثمانينات تشكل حزب العمال الذي كان أحد قادته الرئيس البرازيلي السابق لولا دا سيلفا والصديق المقرب من سقراط، والذي أسس في تلك الفترة شعار كورينثيانز «صوت من أجل الانتخابات» بصحبة العديد من الناشطين السياسيين داخل الفريق الرياضي أو من مشجعيه، وكانت حركة مدنية أطلقوا عليها "صوت الآن"

أجبرت هذه الحركات والمطالبات المجلس العسكري على إجراء استفتاء شعبي من أجل الرئاسة، وخلال تجمع حاشد في عام 1984 اجتمع فيه 1.5 مليون شخص خرج سقراط على الملأ وطالبهم بالتصويت، في تلك الأثناء انتشرت أخبار تتحدث عن انتقاله إلى إيطاليا من أجل اللعب مع فيورنتينا، خرج إلى الجمهور وهددهم إذا لم يصوتوا سيغادر البرازيل وإن استطاعوا تغيير النظام العسكري سيبقى في ساو باولو.

لكن عملية انتقاله إلى فيورنتينا كان قد انتهيت حتى قبل تحدثه إلى الشعب البرازيلي. إلى أن رحلته في إيطاليا لم تدم طويلًا بسبب عدم تأقلمه مع أجواء الكرة الإيطالية، أو لأن إيطاليا لم تلائم شخصيته الرياضية الغريبة، بسبب إفراطه بالتدخين وشرب الكحول الذي لا تتناسب مع الضوابط الصارمة هناك، ولم تناسب فلسفة سقراط في كرة القدم التي تعتمد على مصطلح اللعبة الجميلة.

انتهت مسيرته كلاعب في عام1989 تقريباً باستثناء بعض المشاركات القليلة.

في عام 2004، وبدعوة من صديق، شارك في مباراة مع قميص Garfoth Town، فريق القسم الثامن في إنجلترا. وكانت مجرد ألعاب احتفالية، لأن حياته المهنية انتهت رسمياً في عام 1989 في سانتوس.

في عام 1996 أصبح مدرب بوتافوجو.  وكان أيضًا فنيًا لفريق LDU الإكوادوري، لكنه استقال قائلاً لا يوجد احتراف عند اللاعبين

في عام 1999، بعد دعوة من زميله السابق في الفريق، لياندرو، أصبح مدرباً لفريق ريو من كابوفرينس. وفي 10 يونيو 2011، تلقى سقراط دعوة لتدريب المنتخب الوطني الكوبي.

ووفقًا لـ FIFA، يعد أحد أكبر لاعبي كرة القدم في العالم. وبالنسبة لكورنثيانز هو المعبود الأكبر إلى جانب لويسينيو وكلوديو وروبرتو ريفيلينو ومارسيلينو كاريوكا ونتو وبالتازار وكاسيو وبوتافوجو من ريبيراو بريتو. إلى جانب شقيقه ريي وزي ماريو.

وتوج اللاعب البرازيلي سقراط مع الأندية التي لعب فيها بالعديد من البطولات والألقاب، في حين حصل مع “السيليساو” على المركز الثاني والثالث في بطولة كوبا أمريكا عامي 1983 و1979.

وفي نفس الوقت حاز سقراط على العديد من الجوائز الفردية كأفضل لاعب جنوب أمريكي في عام 1983 ودخل تشكيلة الفيفا لأفضل 11 لاعب في العالم عام 1982، وتم وضع اسمه في قاعة المشاهير ببلاده وصنف ضمن أفضل 125 لاعب على قيد الحياة في 2004، وأفضل 61 لاعب في القرن العشرين.

حياة سقراط الشخصية

تزوج سقراط من الصحفية وسيدة الأعمال كاتيا بانياريلي فييرا دي أوليفيرا. ولديهما ولد هو غوستافو فييرا دي أوليفيرا، الذي يعمل كمدير تنفيذي لكرة القدم، حيث عمل في نادي ساو باولو ونادي سانتوس، وهو النادي الذي غادره مؤخرًا.

حسب Flávio Gikovate، عالم النفس في كورينثيانز خلال الديمقراطية الكورنثية، فإن هناك ارتباط عكسي مع حالته العاطفية، ويلعب بشكل أفضل عندما يكون حزينًا ومشاكله الشخصية في ازدياد، وينتِج أقل عندما يكون أكثر سعادة وحيوية.

وفاة سقراط

في عام 2011 ساءت صحة سقراط بسبب ادمانه على الكحول والسجائر ودخل العناية المركزة في مستشفى ألبرت أينشتاين، وعانى من نزيف في الجهاز الهضمي ومشاكل في الكبد. وفي الرابع من ديسمبر 2011 رفع البرازيل الأعلام السوداء حداداً على وفاة الدكتور والسياسي والأسطورة الكروية البرازيلية عن عمر يناهز 57.

حقائق سريعة عن سقراط

  • كان كاتب عمود في مجلة Carta Capital وصحيفة Agora São Paulo ومعلقًا رياضيًا لبرنامج TV Cultura's TV Cultura.
  • كما سجل في عام 1980 موسيقى LP من الموسيقى الريفية تدعى House of Caboclo، من قبل شركة التسجيلات RCA، مع توزيع 50.000 نسخة.
  • في عام 1982، شارك في تسجيلات LP Aquarela، من قبل المغني Toquinho.، في عام 1983، كان سقراط منتج المسرح، في قطعة عطر كاميليا، مع الممثلة ماريا إيزابيل دي ليزاندرا. تم تنفيذ المسرحية في مسرح روث إسكوبار.
  • في عام 1979، شارك مع زميله البرازيلي وصديقه زيكو في مشاركة خاصة في التيلنوفيلا البرازيلي فيخاو مارافيلها، من ريد غلوبو، حيث قام ببطولة مع الممثلين إيفون كوري، غراندي أوتيلو وأولني كازاري.
  • في عام 1992، افتتح مركز سقراط للطب في ريبيراو بريتو، باستثمار قدره 300000 دولار، وهي عيادة طبية مصممة لحضور المهنيين من مختلف الطرائق الرياضية وكذلك المرضى العاديين.

فيديوهات ووثائقيات عن سقراط

المصادر

info آخر تحديث: 2019/05/31