من هو رومان أبراموفيتش - Roman Abramovich؟

الرئيسية » شخصيات » إسرائيلية » رومان أبراموفيتش Roman Abramovich
رومان أبراموفيتش
الاسم الكامل
رومان أبراموفيتش
الوظائف
،
تاريخ الميلاد
1966-10-24 (العمر 54 عامًا)
الجنسية
،
مكان الولادة
روسيا, ساراتوف
درس في
معهد جوبكين للنفط والغاز
البرج
العقرب

ملياردير روسي ارتبط اسمه باسم نادي تشلسي الإنجليزي، له العديد من الشركات، تسّلق سلّم النجاح ببطء حتى أصبح أكبر رمز تجاري وأغنى رجل في روسيا.

نبذة عن رومان أبراموفيتش

رومان أبراموفيتش رجلُ أعمالٍ، وسياسيّ، ومستثمرٌ روسيّ، يعدّ من أغنى رجال العالم، ويقال أنّه رجلٌ عصاميّ، جاء من طفولةٍ متواضعة وبنى نفسه بنفسه، من خلال عمله الجادّ وثقته بنفسه أثناء الصفقات التجارية.

نمت ثروته عندما ملك شركة Millhouse وذاعت شهرته عندما اشترى نادي تشيلسي الإنجليزي لكرة القدم. كما وأنشأ العديد من الشركات، وأصبح حاكماً لمقاطعة تشوكوتكا عام 2000 وحصل على وسام الشرف كحاكم ورجل أعمال.

هو من أعزّ أصدقاء الرئيس الروسي فلاديمير بوتين.

اقرأ أيضًا عن...

بدايات رومان أبراموفيتش

هو رومان أركاديفيتش أبراموفيتس، وُلد في 24 أكتوبر عام 1966 في مدينة ساراتوف في روسيا، والده أركادي أبراموفيتش الذي كان يعمل كمدير لمكتب حكومي في الولاية، وأمه إيرينا ميشالينكو التي كانت متفرغة لأمور المنزل.

وُلد أبراموفيتش في عائلة يهودية من الطبقة المتوسطة، وكانت نزيهة في حياتها وسمعتها، توفيت والدته عندما كان عمره عشرة أشهر، وبعد فترة قصيرة أيضاً فقد والده فأصبح يتيماً في سن الثانية حيث عانى في طفولته فقد الوالدين مما سبب له ألماً عاطفياً شديداً، كما أثر ذلك على تطوره المبكر في الطفولة.

لحسن الحظّ أنّ عمّه ليب توّلى مسؤولية رعايته وتربيتيه، وأخذه معه إلى مدينة أوختا الصناعية في ولاية كومي الروسية.

ومنذ طفولته تميّز أبراموفيتش عن أقرانه في مدرسة أوختا العامة، وكان لديه حسّ فطري بالمسؤولية وبقيمة العمل؛ الأمر الذي جعله يدرك أهمية المال والفوائد المتراكمة من ادخاره.

ونتيجةً لذلك لم يمضِ وقتٌ طويل حتى دخل عالم الأعمال من خلال بيعه للألعاب وإطارات السيارات المستعملة مع مواصلة تعليمه في الكلية التقنية في أوختا، ثم تابع دراسته في معهد جوبكين العريق للنفط والغاز في العاصمة موسكو.

مع أنّه كان شغوفاً بالعلم والسعي الأكاديمي ويتطلع إلى مواصلة رحلته التعليمية، لكنه اضطر أن يتوقف عن متابعة الرحلة العلمية لأنه التحق مجبراً بالخدمة العسكرية في 1974.

إنجازات رومان أبراموفيتش

بعد أن التحق أبراموفيتش بالخدمة العسكرية لم يجد فيها حلمه ومهنته المستقبلية، فبدأ يبتكر وسائل يعمل بها خلال هذه الفترة، حيث ابتكر وسائل جعلت طموحه التجاري صالح للاستعمال فقام ببيع البنزين للضباط بطريقة غير مصرّح بها.

هذا العمل ساعده على ادخار الكثير من الأموال للمساعي المستقبلية، وهو كان أول المخططات غير القانونية التي نسبت لاحقاً إلى ثروته.

ومع أنّه اعتمد الكثير من الأساليب القانونية خلال إنشاء شركته الأولى " الراحة التعاونية" والتي أنتج فيها ألعاباً بلاستيكية، إلا أنها في الواقع تأسست على أمور غير قانونية. حيث كانت روسيا تنفتح على الكثير من الإصلاحات الضريبية الرئيسية في أواخر الثمانينات.

بدأ بيع الألعاب في شقته وبأرباح قليلة، وعلى رغم قلّة الربح إلا أنه أظهر مهارات وبراعة تجارية فتحّت ذهنه للانتقال إلى أعمال أكبر.

وفي الفترة مابين 1992 و 1995 أدرك رومان تفاصيل السوق وما هي الاستثمارات المناسبة، حيث قام بتضييق نطاق تركيزه وأنشأ 5 شركات لصناعة النفط تعمل كوسيط وكسب منها أرباحًا جيدة، وبعد وقت قصير جعل رومان هدفه الوحيد هو شركات النفط، ففي عام 1995 التقى "بوريس بيريزوفسكي" وشركاءه واشترى الأسهم المسيطرة في شركة Sibneft  للنفط بمبلغ 100 مليون دولار أمريكي.

وفي الفترة التي كان فيها رومان يستحوذ على هذه الشركة، قدّرت قيمتها الصافية بـ150 مليون دولار أمريكي، كما وقفزت أسعار الأسهم بالملايين، مما جعل رومان يحرز أرباحاً خيالية.

وفي عام 2000 غادر شريكه بوريس البلاد بعد أن اتهم بالاحتيال وبيعت أسهمه إلى رومان الذي بدأت امبراطوريته بالنمو.

وفي هذه الفترة تمّ تعيين رومان كحاكم لمقاطعة تشوكوتكا من عام 2000، واستمر بهذا المنصب حتى 2008، حيث أنفق خلال هذه المرحلة حوالي مليار دولار على رعاية منطقته، فتحسنت الأعمال فيها بشكل ملحوظ مع قدوم الكثير من المستثمرين وتمّ بناء العديد من المستشفيات والمدراس.

وبعد هذا النجاح الهائل الذي حققه رومان في شركة النفط، بدأ يتطلع إلى صناعة الألمنيوم الروسية وكانت مشهورة بأرباحها العالية في تلك الفترة.

كان هناك حروب بين تجار الألمنيوم للاستحواذ على هذه الصناعة حتى تدخل رومان وطبّق حسّه التجاري، فتوقفت الجرائم وظهر الفائز الوحيد في حرب الألمنيوم الروسية.

في يونيو عام 2003 اشترى رومان معظم شركات وأملاك نادي تشيلسي الإنجليزي لكرة القدم، الذي كان يمر بفترة ضعف آنذلك، وما لبث رومان أن بثّ فيه روح الحياة والنجاح ودعمه بكلّ مباراة حيث أدّى أداء جيداً ، وبحسب تقديرات تقريبية فإنّ رومان استثمر أموال طائلة لتطوير النادي الأمر الذي عرّضه للانتقادات كونه يعمل على تطوير نادٍ أجنبي.

كما أن رومان لم يتجاهل الرياضة الروسية حيث دعا اللاعب الهولندي المتميز Guss Hiddink ليصبح مديراً للمنتخب الوطني الروسي، ودفع رومان كل التكاليف والرسوم لنقل الطاقم التدريبي للفريق الروسي.

وفي نفس العام اختارته مجلة Expert كشخصية العام لخبرته التجارية وعمله كمحافظ.

قدّم استقالته في عام 2008 ليتفرغ إلى حياته الشخصية، وقال الرئيس ميدفيديف حينها أن جميع الأعمال الخيرية التي بدأها رومان ستستمر باسمه.

وفي عام 2009 احتل المرتبة 51 في قائمة أغنى أثرياء العالم بحسب مجلة فوريس الاقتصادية.

أشهر أقوال رومان أبراموفيتش

حياة رومان أبراموفيتش الشخصية

تزوج رومان للمرة الأولى عام 1987 من أولجا ليسوفا وانفصلا بعد ثلاثة سنوات، وفي عام 1991 تزوج من المضيفة إيرينا مالاندينا وأنجب منها خمسة أطفال هم إيليا وأرينا وصوفيا وأركادي وآنا، ثمّ انفصلا في عام 2007.

وهنا بدأ رومان بمواعدة داشا جوكوفا وتزوجها عام 2008 ولديهما طفلان آرون ألكساندر وليا لو، وانفصل الزوجان في عام 2018.

حقائق سريعة عن رومان أبراموفيتش

أبراموفيتش من أقرب المقربين للرئيس بوتين كعلاقة أب بابنه.
تبرع للمؤسسات الخيرية الروسية أكثر من أي رجل آخر في التاريخ.
تمّ اتهامه بالاحتيال والرشوة وقتل عدة أشخاص ليكون في القمة.
3بلغت ثروة رومان حوالي 9.1 مليار دولار أمريكي في إحصائيات عام 2015.

فيديوهات ووثائقيات عن رومان أبراموفيتش

المصادر

آخر تحديث: 2021/05/17