من هو أرسطو أوناسيس - Aristotle Onassis؟

أرسطو أوناسيس
الاسم الكامل
أرسطو أوناسيس
الوظائف
تاريخ الميلاد
1906-01-15 (العمر 69 عامًا)
تاريخ الوفاة
1975-03-15
الجنسية
،
مكان الولادة
تركيا, إزمير
البرج
الجدي

أرسطو أوناسيس، اشتهر بكونه قطبًا يونانيًا في تجارة سفن الشحن، وثريًا كبيرًا، وزادت شهرته بعد زواجه من أرملة الرئيس الأمريكي جون كينيدي.

نبذة عن أرسطو أوناسيس

وُلد أرسطو أوناسيس في 15 كانون الثاني/ يناير 1906، في بلدة “سميرنا” في تركيا وتعرف الآن بـ: “إزمير”، فشل أوناسيس في حياته الدراسية، وتعرضت بلدته للاحتلال من قبل اليونانيين، وعندما حاولت القوات التركية استرجاعها قامت بغزوها.

اتُّهم والد أوناسيس حينها بالتعامل مع اليونانيين، وفرَّ أوناسيس إلى اليونان وبعدها إلى الأرجنتين- بيونس آيرس، وحصل هناك على وظيفة “مُشغّل هاتف”، وأمضى مناوباته الليلية في التجسس على المكالمات بين نيويورك ولندن.

اشترك مع والده في صفقة لاستيراد التبغ إلى الأرجنتين، واستطاع البروز كرجل أعمال مهم في سنٍ مبكرة، كان ذلك كله بفضل تجارة التبغ غير التقليدية التي روج لها عن طريق إعلانٍ مثيرٍ، والتي كانت في فترة الكساد العظيم.

اقرأ أيضًا عن...

بدايات أرسطو أوناسيس

وُلد أرسطو أوناسيس في 15 كانون الثاني/ يناير 1906، في بلدة "سميرنا" التي كانت عبارة عن ميناء ضخم يقطن فيه عدد كبير من اليونانيين، كان والده تاجر تبغٍ نشيط.

لم ينجح أوناسيس في دراسته وترك المدرسة عندما كان مراهقًا ليعمل مع والده في المكتب. بعد أن غزا الأتراك بلدته عام 1921، غادر إلى بيونس آيرس. استطاع الحصول على وظيفة "مُشغل هاتف" عام 1923. كان ذكيًّا جدًّا واستلهم من المكالمات الهاتفية التي كان يتنصت لها بين لندن وأمريكا أفكارًا ومعلومات ليعدّ صفقات تجارية خاصة به.

لمعت فكرة في رأسه عندما كان يتنصت إلى مكالمة وكان مضمونها ترويج لجهاز "مجيب لاسلكي" جديد، شخصيته الرئيسية تدخّن السجائر، هنا قرر أوناسيس أن يؤسس علامته التجارية الخاصة عن طريق السجائر التي تستهدف سوق النساء؛ لقد اختار "كلوديا موزيو" مغنية الأوبرا الشهيرة لتروج لماركة السجائر الخاصة به وتدخن منها في الأماكن العامة، أغراها أوناسيس بطرق شتى، وكانت النتيجة أنه أصبح مليونيرًا في سن الخامسة والعشرين.

إنجازات أرسطو أوناسيس

بعد أن روّج أوناسيس لماركة السجائر الخاصة به مستعينًا بمغنية الأوبرا "كلوديا موزيو"، حقق ثروةً كبيرة واستطاع دخول مجتمع أقطاب الشحن من أوسع أبوابه.

في عام 1931 تم تعيينه نائبًا لقنصل اليونان في بيونس آيرس، وفي خضم الكساد الكبير سنة 1932 اشترى ست سفن شحن بوزن 10000 طن من الشركة الكندية الوطنية للسفن البخارية، بأقل من نصف تكلفتها.

في خضمّ الحرب العالمية الثانية، أصبح أوناسيس صاحب أسطول الشحن الأقل تكلفة، حيث رخّص ذهاب أسطوله من سفن الشحن إلى "بنما" عبر المحيط الأطلسي، وهذا ما أعطاه ميزة الإعفاء من الضرائب وخفض التكاليف العامة للشحن.

أبرم صفقة مع حكومة الولايات المتحدة الأمريكية، وعرض من خلالها أسعارًا منخفضة لنقل المعدات العسكرية، واشترط مقابل ذلك أن تمنحه الولايات المتحدة أسعارًا مقبولة لسفن الشحن العسكرية الفائضة، على الرغم من حظر شراء المعدات العسكرية الفائضة لغير المواطنين الأمريكيين.

وقد نجح أرسطو أوناسيس أخيرًا في تأسيس أكبر الأساطيل التابعة للقطاع في العالم، ويُقال أنه لم يفقد أي سفينةٍ من أسطوله على الإطلاق خلال الحرب.

أبحرت سفنه في ممرات الشحن العالمية حول العالم، وبدأ يلاحظ الطلب العالمي المتزايد على النفط وأخذ يوجه تركيزه نحو الناقلات، وشرع ببناء ناقلات نفط عملاقة. كانت البداية في هامبورغ عام 1953، كانت أول ناقلة نفط بهذا الحجم في العالم أطلق عليها اسم زوجته الأولى.

في عام 1954 وقع أوناسيس اتفاقية مع المملكة العربية السعودية وأخذت ضجة كبيرة عالميًا. استمر بتوسيع امبراطوريته بكل حذرٍ من الماكرين الذين امتعضوا من نجاحه.

في عام 1956 قام بشراء حقوق التشغيل لإحدى شركات الخطوط الجوية اليونانية الوطنية، وقام بتأسيس شركة الخطوط الجوية الأولمبية.

بالإضافة لذلك، قام بشراء العديد من العقارات والفنادق وحتى الجزر!

أشهر أقوال أرسطو أوناسيس

حياة أرسطو أوناسيس الشخصية

يمكن القول أن أوناسيس أصبح زير نساء، بالتزامن مع ازدهار ثروته وأعماله؛ فأخذ يواعد العديد من النساء المشهورات مثل "غريتا جاربو" وهي ممثلة سويدية ومن أهم ممثلات السينما الهوليودية آنذاك.

تزوج لاحقًا من "أثينا ليفانوس" ابنة أغنى قطب شحن في العالم، وأنجب منها طفلين. لكن هذا الزواج انتهى بالطلاق، حيث التقى أوناسيس بمغنية الأوبرا الشهيرة "ماريا كالاس"، وكان يتباهى بمواعدتها، فدمّر الحرج زوجته أثينا وطلقته عام 1960.

قبل اغتيال الرئيس الأمريكي "جون كينيدي" بعدة أشهر، أنشأ أوناسيس صداقة مع "جاكلين كينيدي" زوجة "جون كينيدي"، وبعد وفاة زوجها، تطورت صداقتهما وأصبحا عشاقًا وتم الزواج سنة 1968 وأثار هذا الخبر موجات غضب عارمة من قبل الجمهور والصحافة الأمريكية، لكنه زاد بطريقة أو بأخرى من شهرته ونفوذه.

وفاة أرسطو أوناسيس

توفي في 15 مارس 1975 تاركًا وراءه إرثًا عظيمًا، ويقال أن عشيقته "ماريا كالاس" تدهورت صحتها بعد موته ولم تخرج من الصدمة وتوفيت بعده بحوالي عامين ونصف.

حقائق سريعة عن أرسطو أوناسيس

توفي ابنه "ألكساندر" في حادث تحطم طائرة، وفُجع أوناسيس وفُطر قلبه بوفاة ابنه.
ذاع صيته بكونه قطب الشحن الذي تزوج أرملة جون كينيدي.
تعدّ "أثينا هيلين أوناسيس" وريثتة اليونانية الفرنسية، الوحيدة الباقية على قيد الحياة من سلالة أرسطو أوناسيس.

 

 

فيديوهات ووثائقيات عن أرسطو أوناسيس

المصادر

آخر تحديث: 2021/05/16