من هو لي إياكوكا - Lee Iacocca ؟

الاسم الكامل
ليدو أنتوني إياكوكا
الوظائف
رجل أعمال
تاريخ الميلاد
1924 - 10-15 (العمر 95 عامًا)
الجنسية
أمريكية
مكان الولادة
الولايات المتحدة الأمريكية, بنسلفانيا
درس في
جامعة برينستون،جامعة ليهاي
البرج
الميزان

لي إياكوكا رجل أعمالٍ اشتهر بعمله لإعادة إحياء شركة كرايسلر بعد أن كانت على وشك الإفلاس.

نبذة عن لي إياكوكا

لي إياكوكا رجل الأعمال المشهور والذي عمل بجدٍ في شركة كرايسلر لصناعة السيارات عندما كانت على وشك الإفلاس حيث تولى منصب المدير التنفيذي لها، وكان سابقًا يعمل لصالح شركة فورد للسيارات وله الفضل في تصميم العديد من أنواع الفورد المشهورة، أبرزها سيارات فورد موستانج و فورد إسكورت وميركوري كوجار وميركوري ماركيز.

كان موظفًا مميزًا في شركة فورد وشغل في الفترة الأخيرة منصب الرئيس فيها، وكانت له أفكارٌ تجاريةٌ غير تقليدية،كما أنه كان يعمل بأسلوب إدارةٍ متشدد ما جعله في خلافٍ مع هنري فورد الثاني صاحب الشركة  والذي أقاله.

وعلى الرغم من صدمة طرده من شركةٍ عمل فيها لأكثر من ثلاثة عقود فقد قرر العمل ضمن مجال السيارات نفسه، حيث تلقى دعوةً من شركة كرايسلر للسيارات والتي كانت تعاني من خسائر فادحة، وهناك أثبت أن خسارة العمل في شركة فورد هي مكسب لشركة كرايسلر، حيث كان جزءًا من واحدةٍ من أشهر وأهم الإنتقالات النوعية في تاريخ صناعة السيارات الأمريكية من خلال إنقاذ شركة كرايسلر وجعلها تحصد الأرباح من جديد، وبسبب ذلك حصل على المرتبة 18 كأفضل مديرٍ تنفيذي أمريكي على الإطلاق.

اقرأ أيضًا عن...

بدايات لي إياكوكا

ولد إياكوكا في ألينتاون، بنسلفانيا في الولايات المتحدة في 15 تشرين الأول/ أكتوبر 1924، أبويه هما نيكولا إياكوكا وأنتونيتا بيروتا وهما مهاجرين إيطاليين كانا يعملان في إدارة مطعم، كان والده رجل أعمالٍ مخضرم لديه مسرح ووكالة تأجير سيارات، وورث لي منه حب السيارات ومهارات إدارة الأعمال.

تخرج لي إياكوكا من مدرسة ألينتاون الثانوية ودخل جامعة ليهاي وحصل فيها على شهادة في الهندسة الصناعية، ثم حصل على زمالة والاس ميموريال لحضور جامعة برينستون، ولم يستطع التجند في الجيش في الحرب العالمية الثانية لأسبابٍ صحية.

انضم لي إياكوكا لشركة فورد موتور عام 1946 ليعمل فيها مهندسًا، ثم سرعان ما تحول إلى قسم المبيعات والتسويق بسبب أدائه العالي.

تم تعيينه مساعدًا لمدير المبيعات في مقاطعة فيلادلفيا وكان مسؤولاً عن حملة "56 for 56" والتي تضمنت قروضًا وعدة خياراتٍ للدفع على مختلف موديلات سيارات عام 1956، وكانت هذه الحملة ناجحةً جدًا وجعلت من إياكوكا بطلاً قوميًا.

عُيّن نائبًا لرئيس مجموعة فورد للسيارات والشاحنات عام 1960 ثم ما لبث أن حصل على منصب المدير التنفيذي عام 1967.

كان دوره أساسيًا في تصميم سيارة فورد موستانج والتي أُطلقت عام 1964 وكانت واحدةً من أنجح عمليات الإطلاق التي قامت بها شركة فورد، حيث كانت موستانج سيارةً رياضيةً مزودةً بأغطيةٍ طويلةٍ ومقعدٍ خلفي صغير.

ساعد إياكوكا نائب الرئيس في عملية تصميم سيارة لينكولن كونتيننتال مارك 3 والتي بِيعت بين عامي 1969 و حتى 1971 في الولايات المتحدة، وكانت سيارةً شخصيةً فاخرة من ضمن سلسلة سيارات ليكولن التي أطلقتها فورد.

أصبح إياكوكا رئيسًا لشركة فورد موتور عام 1970 وكان أسلوبه الإداري غير تقليدي، مما جعله في نزاعٍ مع هنري فورد الثاني وهو المدير التنفيذي وصاحب القرار في الشركة، وأدى ذلك بعد عدة سنوات إلى طرد أياكوكا من الشركة عام 1978.

إنجازات لي إياكوكا

كانت شركة كرايسلر على وشك الانهيار والإفلاس، فقامت بدعوة إياكوكا للعمل في رئاسة الشركة، وبالفعل قام بإعادة بناء الشركة بعد انضمامه لها من خلال تقليص حجمها و إيقاف البيع في بعض الأقسام ضعيفة السوق، بالإضافة لإحضار بعض زملائه من شركته السابقة.

تواصل إياكوكا مع الكونجرس الأمريكي عام 1979 للحصول على ضمان قرض لأن الشركة كانت بحاجةٍ إلى استثماراتٍ ماليةٍ ضخمةٍ لتتمكن من العودة للحياة مرةً أخرى، وبالفعل حصل على ذلك الضمان وكانت حركةً لم يسبق حصولها من قبل.

أصدرت شركة كرايسلر بإشرافه دودج أريس و بليموث ريليانت ضمن خط الإنتاج k-Car عام 1981، وتم بناء هذه السيارة استنادًا إلى مقترحاتٍ تصميميةٍ كان قد رفضها فورد في السابق.

تمكن إياكوكا من الحصول على مشروعٍ مع زميله السابق سبيرليش في شركة فورد يدعى "Mini-Max" ونتج عنه دودج كارافان و بلوموث عام 1983.

نجحت هذه السيارة و إلى جانب الكثير من الإصلاحات الجذرية الأخرى تمكنت شركة كرايسلر من عكس اتجاهها والصعود نحو النجاح وتمكنت من سداد ديونها المتراكمة، بل وبدأت بجني الأرباح.

بقيادة إياكوكا تمكنت الشركة من الحصول على AMC عام 1987 و بذلك أصبح فيها قسم لسيارات جيب، والذي يعتبر من أكثر أقسام شركات السيارات ربحًا.

أصبح إياكوكا من المشاهير وظهر في عددٍ من الإعلانات التجارية للشركة، وفي عام 1992 تقاعد من العمل كرئيسٍ لها.

شارك أيضًا في تأليف العديد من الكتب بما في ذلك أفضل سيرةٍ ذاتيةٍ له بعنوان "Iacocca: An Autobiography" عام 1984.

أشهر أقوال لي إياكوكا

حياة لي إياكوكا الشخصية

تزوج لي إياكوكا من ماري مكليري عام 1956 ولهما ابنتان ولكن ماري توفيت بسبب مرض السكري عام 1983، ثم تزوج مرةً ثانيةً من بيجي جونسون عام 1986 ولكنهما انفصلا في العام التالي، وبعد ذلك تزوج من دارين إيرل عام 1991 وطلقها بعد 3 سنوات.

بسبب وفاة زوجته الأولى من مرض السكري، بدأ يدعم أبحاث أسباب السكري، وكان أحد الرعاة الرئيسيين لأبحاث فاوستمان في مستشفى ماساتشوستس.

حقائق سريعة عن لي إياكوكا

  • لعب لي إياكوكا شخصية المفووض بارك ليدو في حلقة من " Miami Vice".
  • تبلغ قيمة ثروته لغاية 2017 حوالي 100  مليون دولار.

فيديوهات ووثائقيات عن لي إياكوكا

المصادر

info آخر تحديث: 2018/03/19