من هو سعيد حامد - Saeed Hamed؟

سعيد حامد
الاسم الكامل
سعيد حامد
الوظائف
تاريخ الميلاد
1958-02-05 (العمر 62 عامًا)
الجنسية
مكان الولادة
السودان, الخرطوم
درس في
المعهد العالي للسينما
البرج
الدلو

سعيد حامد مخرج سينمائي سوداني. بدأ مسيرته المهنية كمساعد مخرج، في رصيده العديد من الأعمال السينمائية الشهيرة.

نبذة عن سعيد حامد

سعيد حامد مخرجٌ سينمائي سوداني، وواحدٌ من أهم مخرجي السينما في مصر والوطن العربي. لمع نجمه في سماء الوسط الفني من خلال عددٍ من الأعمال السينمائية والتلفزيونية التي قدمها خلال مسيرته. إلى جانب قيامه بإخراج العديد من الأعمال الدرامية والعروض المسرحية. شكل فيلم “صعيدي في الجامعة الأمريكية” محطةً مميزةً في مسيرة سعيد حامد كمخرج، وساهم في تحقيقه شهرةً كبيرةً على المستوى العربي، حيث حقق الفيلم أعلى إيرادات في تاريخ السينما المصرية.

اقرأ أيضًا عن...

بدايات سعيد حامد

وُلد سعيد حامد في مدينة الخرطوم في السودان بتاريخ 5 - شباط - 1958. وعاش حياته في بلده الأم السودان، ودرس في مدارس الخرطوم، حتى أنهى المرحلة الثانوية، رغب والده أن يدرس الطب أو الهندسة، متجاهلًا ميول حامد وحبه للفن والسينما.

تلقى سعيد حامد دعمًا كبيرًا من أمه، فانتقل إلى القاهرة بعمر التسعة عشر عامًا، والتحق بالمعهد العالي للسينما، ثم تخرج من قسم الإخراج عام 1982. انطلقت بعدها مسيرته الفنية في مصر، حيث عمل في البداية بالكلاكيت، وانتقل للعمل كمساعد مخرج ثالث وثاني، ليبدأ عام 1992 العمل كمخرجٍ أساسي.

إنجازات سعيد حامد

كانت بدايات المخرج سعيد حامد المهنية عام 1984، عندما عمل كمساعد مخرج إلى جانب المخرج فاضل صالح في فيلمي "البرنس"، و"صديقي الوفي".

في العام 1985 شارك سعيد حامد كمساعد مخرج ثانٍ في فيلم "الأستاذ يعرف أكثر" من إخراج أحمد السبعاوي، وبطولة فريد شوقي، وبوسي، وفاروق الفيشاوي وغيرهم. كما شارك في نفس العام في سكريبت فيلم "بصمات فوق الماء".

في العام 1986 شارك كمخرج مساعد في فيلم "وعد مكتوب"، وعمل في سكريبت فيلم "حد السيف". وكان مخرجًا مساعدًا أيضًا في فيلم "فقراء ولكن سعداء"، ومساعد مخرج في فيلم "الأقزام القادمون". في العام 1987 شارك في فيلمي "عشماوي"، و"الملائكة لاتسكن الأرض" كمخرج مساعد. بينما قام بعمل سكريبت لفيلم "لعبة الكبار".

أما في العام 1988 عمل سعيد حامد مخرجًا مساعدًا في فيلم "الدرجة الثالثة"، وفي فيلم "أحلام هند وكاميليا". وفي العام 1989 عمل كمخرج مساعد في فيلمي "المولد"، و"صراع الأحفاد". وفي العام 1990 عمل أيضًا كمخرج مساعد في فيلمين هما: "الذل "، و"الراقصة والسياسي". وكان مساعد مخرج في فيلم "اللعب مع الكبار" في عام 1991.

في العام 1992 بدأ سعيد حامد يخوض تجربة الإخراج كمخرج أول من خلال إخراجه لفيلم "الحب في الثلاجة". قبل أن ينقطع عن العمل الإخراجي لمدة أربع سنوات، وعاد في العام 1995 ليقوم بإخراج مسرحية "باللو باللو".

في عام 1997 عمل على إخراج فوازير "أبيض وأسود"، وفوازير"أبيض وأسود تاني"، وكانت أول أعماله مع الفنان محمد هنيدي. وفي العام 1998 استمر التعاون بين سعيد حامد ومحمد هنيدي، حيث قام حامد بإخراج فيلم "صعيدي في الجامعة الأمريكية"، ومسرحية "ألابندا". بينما أخرج فيلم "همام في أمستردام" فقط في العام 1999. وأخرج فيلم "شورت وفانلة وكاب" في العام 2000.

أما في العام 2001 قام بإخراج فيلمي "رشة جريئة"، و"جاءنا البيان التالي". وفي العام 2002 أخرج فيلم "صاحب صاحبه"، وأخرج فيلم "أوعى وشك" في العام 2003. وفي عام 2005 عمل مخرجًا لفيلم "يا أنا يا خالتي"، وفيلم "حمادة يلعب". وأخرج فيلم "عودة الندلة" عام 2006.

في العام 2008 قام سعيد حامد بإخراج فيلمين هما: "طباخ الريس"، و"على جنب يا أسطى". وفي العام 2010 قام بإخراج فيلمين هما: "الطريق إلى دارفور"، و"اختفاء مهران سعيد". وتوقف عن العمل حتى عام 2015 حيث أخرج الفيلم الوثائقي التسجيلي "A.L.O"، ومسرحية "مسرح مصر"، كما أخرج مسلسل "أزمة نسب".

في عام 2017 قام بإخراج مسلسل "مسرح مصر". وفي عام 2018 أخرج مسرحية "مسرح مصر" من جديد. كما أخرج فيلم "هي كيميا" الذي عاد من خلاله إلى السينما بعد انقطاعٍ دام عشر سنوات.

في العام 2019 رشحت إدارة مهرجان الدار البيضاء سعيد حامد ليُشارك كرئيس لجنة تحكيم مسابقة الأفلام القصيرة، وكان ذلك تقديرًا لمشواره كمخرج، إضافةً لتكريمه كواحد من أبرز مخرجي الوطن العربي في ذات المهرجان.

أشهر أقوال سعيد حامد

حياة سعيد حامد الشخصية

لا توجد معلومات عن الحياة الشخصية للمخرج سعيد حامد على مواقع التواصل الاجتماعي.

حقائق سريعة عن سعيد حامد

حقق فيلم "صعيدي في الجامعة الأمريكية" الذي قام سعيد حامد بإخراجه، أعلى إيرادات في تاريخ السينما المصرية، فقد تجاوزت 27 مليون جنيه مصري.

عانى المخرج سعيد حامد في حزيران عام 2019 من التهابٍ في العصب السابع جعله يبقى فترة في السودان. قبل أن ينتقل إلى مصر؛ ليتلقى العلاج الطبيعي الذي تحسن عليه بشكلٍ سريع وملحوظ.

عبّر سعيد حامد عن رغبته في تقديم أعمالٍ له في السودان، ولكن العائق هو عدم وجود دورٍ للعرض السينمائي في بلده الأم.

حصل سعيد حامد على الجنسية المصرية عام 2017.

فيديوهات ووثائقيات عن سعيد حامد

المصادر

info آخر تحديث: 2020/10/24