من هو عبد الله حمدوك - Abdalla Hamdok

عبد الله حمدوك

  • الاسم الكامل

    عبد الله آدم حمدوك

  • الاسم باللغة الانجليزية

    Abdullah Adam Hamduk

  • الوظائف

    خبير اقتصادي , رئيس وزراء الحكومة الانتقالية السودانية , سياسي

  • تاريخ الميلاد

    1 يناير 1956

  • الجنسية

    سودانية

  • مكان الولادة

    السودان , كردفان

  • البرج

    الجدي

  • الحسابات الاجتماعية

عبد الله حمدوك

ما لا تعرفه عن عبد الله حمدوك

رئيس وزراء الحكومة الانتقالية السودانية، وخبير اقتصادي وسياسي سوداني الجنسية، شغل مناصب متنوعة في العديد من المؤسسات جعلته أنسب من يتسلم زمام الحكومة الانتقالية في السودان.

السيرة الذاتية لـ عبد الله حمدوك

عبد الله حمدوك سياسي وخبير اقتصادي سوداني، يشغل حاليًا منصب رئيس وزراء الحكومة الانتقالية السودانية. حاصل على شهادة الماجستير من كلية الدراسات الاقتصادية في جامعة مانشستر. شغل مناصب عديدة قبل أن يتابع تحصيله العلمي لينال شهادة الدكتوراه من جامعة مانشستر، ويعمل فيها حتى عام 1995.

عاد إلى الحياة السياسية والاقتصادية لما يتمتع به من مؤهلات في إدارة الموارد والإصلاح القطاعي العام، والاندماج الإقليمي، فاستلم مناصب عديدة منها: الأمين العام السابق للجنة الاقتصادية الإفريقية التابعة للأمم المتحدة، ومستشار في منظمة العمل الدولية، حتى عُين رئيسًا للحكومة الانتقالية في السودان؛ إثر الإطاحة بنظام الرئيس السوداني السابق عمر بشير.

تعرض حمدوك لمحاولة اغتيالٍ فاشلةٍ في العاصمة السودانية الخرطوم دون أن يصاب بأذى، فيما لم تعلن أي جهة محددة مسؤوليتها عن التفجير الذي استهدفه.

ولاسم عبد الله معانٍ ودلالات عديدة، يمكنك التعرف عليها من خلال: معنى اسم عبد الله.

بدايات عبد الله حمدوك

وُلد عبد الله آدم حمدوك في كردفان في السودان، في 1 - يناير - 1956، حصل على إجازة في الاقتصاد الزراعي من جامعة الخرطوم عام 1981.

سافر إلى المملكة المتحدة لنيل الماجستير عام 1989، ثم الدكتوراه في 1993 من كلية الدراسات الاقتصادية بجامعة مانشستر العريقة، عاد بعدها إلى القارة الأفريقية ليبدأ مسيرته المهنية.

حياة عبد الله حمدوك الشخصية

عبد الله حمدوك متزوج من منى عبد الله منذ عام 1993 ولديهما ولدان، يعيش مع أسرته في الخرطوم العاصمة السودانية.

حقائق عن عبد الله حمدوك

تعرض عبد الله حمدوك لمحاولة اغتيال فاشلة طالت موكبه بتفجير في 9 مارس 2020 خرج منها دون أي إصابة.

أشهر أقوال عبد الله حمدوك

لا أحمل عصا موسى، لكنني سأسلك نهجًا براغماتيًا في إصلاح الاقتصاد السوداني.

عبد الله حمدوك

حق التظاهر حق مشروع ومكفول للجميع.

عبد الله حمدوك

أنا ممتن لأكون جزءًا من هذه اللحظة التاريخية المهمة، لحظة نعترف فيها جميعًا بدورنا الفردي والوطني من أجل تحقيق السلام المستدام والاستقرار في السودان.

عبد الله حمدوك

إنجازات عبد الله حمدوك

بدأ حمدوك مسيرته المهنية مباشرة بعد التخرج عام 1981 عندما انضم للعمل في وزارة المالية حتى عام 1987، سافر بعدها لإكمال تحصيله العلمي في بريطانيا.

عاد إلى أفريقيا، للعمل في شركة "ديلويت آند توش" في زيمبابوي، التي تقدم خدمات إدارية واستشارية، بعد أن حصل على درجة الدكتوراه من جامعة مانشستر البريطانية، حيث عمل لديها حتى عام 1995.

عُيّن بعدها كبير المستشارين الفنيين في منظمة العمل الدولية في جمهورية جنوب أفريقيا والموزمبيق، واستمر عمله فيها حتى عام 1997.

اختير حمدوك للعمل في بنك التنمية الإفريقي في ساحل العاج في الفترة بين 1997 و2001، ثم انضم للجنة الاقتصادية الأفريقية التابعة لمنظمة الأمم المتحدة في أديس أبابا بين عامي 2001 و2003، تنقل خلالها بين المناصب المختلفة إلى أن أصبح نائبًا للأمين العام التنفيذي للجنة.

بفضل خبرته بإدارة الموارد والاندماج الإقليمي، عمل مديرًا إقليميًا في أفريقيا والشرق الأوسط ضمن المعهد الدولي للديمقراطية والمساعدة الانتخابية، وامتدت فترة إدارته بين عامي 2003 و2008، ثم عاد ليشغل منصب كبير الاقتصاديين، ونائب الأمين التنفيذي للجنة الاقتصادية الأفريقية منذ عام 2011 وحتى عام 2016.

عينه الأمين العام السابق لمنظمة الأمم المتحدة بان كي مون في منصب القائم بأعمال الأمين العام التنفيذي للجنة الأمم المتحدة الاقتصادية الأفريقية لعامٍ واحد، شغل بعدها منصبه السابق حتى عام 2018.

رشح لتولي منصب وزير المالية السوداني ضمن التشكيلة الوزارية التي كانت برئاسة "معتز موسى" رئيس الوزراء السوداني الأسبق، لكنه اعتذر عن قبول المنصب، بسبب الاحتجاجات التي اجتاحت البلاد رفضًا لحكومة عمر البشير الرئيس السوداني الأسبق.تولى عوضًا عن ذلك منصب كبير المستشارين في بنك التجارة والتنمية في أديس أبابا حتى 2019.

عاد إلى السودان بعد تنحي عمر البشير عن السلطة، ومطالبة مجلس السيادة السوداني به، وهو الجهة المشرفة على المرحلة الانتقالية في السودان، ليتولى رئاسة الحكومة الانتقالية فيها؛ فأدى اليمين الدستوري في 20 - أغسطس - 2019 ليكون أول رئيس وزراء بعد انتهاء فترة حكم البشير التي دامت لثلاثة عقود، على أن تنتهي صلاحية هذه الحكومة بعد 39 شهرًا من ولادتها.

تعرض عبد لله حمدوك صبيحة 9 - مارس - 2020 لمحاولة اغتيال، من خلال تفجيرٍ استهدف موكبه، الذي كان يسير في إحدى ضواحي الخرطوم، دون معرفة الجهة المسؤولة عنه.

فيديوهات ووثائقيات عن عبد الله حمدوك

مقابلة 1
مقابلة 2

آخر تحديث: