من هو صلاح سالم - Salah Salem؟

الاسم الكامل
صلاح مصطفى سالم
الوظائف
ضابط جيش ، وزير
تاريخ الميلاد
1920 - 09-25 (العمر 41 عامًا)
تاريخ الوفاة
1962-02-18
الجنسية
مصرية
مكان الولادة
السودان, سنكات
درس في
كلية القادة والأركان
البرج
الميزان

صلاح مصطفى سالم، ضابطٌ مصريّ كان ضِمنَ حركة الضباط الأحرار خلال ثورة 1952.

نبذة عن صلاح سالم

ضابطٌ وسياسيّ مصريّ وعضوٌ في حركة الضباط الأحرار التي نظمت الثورة المصرية عام 1952، كان معروفًا عنه شدته وحزمه وشخصيته العسكرية البارزة.

شغل عدة مناصب خلال حياته السياسية منها وزيرٌ للإرشاد القومي، كما ترأس تحرير صحيفة الشعب، توفي بعمر ال41 بمرض السرطان.

اقرأ أيضًا عن...

بدايات صلاح سالم

وُلِدَ صلاح عام 1920، في مدينة سنكات شرق السودان التي كانت متحدة مع مصر في ذلك الوقت لعائلةٍ مصرية؛ فقد كان والده يعمل هناك. قضى طفولته وتلقى تعليمه في كتاتيب السودان، وانتقلت العائلة إلى القاهرة حيث اكمل تعليمه في مدرسة الابراهيمية.

عام 1938 انضم إلى الكلية الحربية وتخرج بعد عامين، كما انضم إلى كلية أركان الحرب وتخرج منها ضابطًا سنة 1948.

إنجازات صلاح سالم

عام 1948، خدم سالم الجيش المصري- السوداني في حرب فلسطين كضابط مشاة. حيث كان صلاح ضمن قوات الفدائيين بقيادة الشهيد أحمد عبد العزيز.

في الثورة المصرية عام 1952 التي أطاحت بالملك فاروق وبالملكية، كُلِفَ صلاح سالم مهمة قيادة وحدات المدفعية في العريش. بعد ذلك، أصبح عضوًا في مجلس قيادة الثورة. ويشاع أن سالم كان على علاقةٍ مع شقيقة الملك فاروق، الأميرة فوزية، وساعدها في تهريب ثرواتها خارج مصر.

عندما تم اختيار محمد نجيب، قائد الضباط الأحرار، من قبل مجلس قيادة الثورة ليكون رئيسًا لمصر عام 1953، حصل سالم على منصب وزير الإرشاد القومي، ووزير الدولة للشؤون السودانية. وكجزءٍ من مركز التوجيه الوطني، حذر سالم الصحافة المصرية من "ترويج الشائعات" وهدد بتعليق تراخيص الصحفيين "الذين انحرفوا عن الطريق المستقيم".

كان سالم ملتزمًا بقوة في الحفاظ على الاتحاد المصري السوداني، الذي كانت تحت تهديدٍ مستمر من قبل المملكة المتحدة، فقد كان ملف السودان من نصيب سالم منذ بداية الثورة، حيث بدأت مفاوضته مع الإنجليز خلال فترة الاحتلال، وفي 12 شباط/ فبراير ‏1953 توصل لاتفاقٍ من أجل تأسيس جمعيةٍ تأسيسية بالانتخاب من أجل إما الارتباط بمصر أو الاستقلال بشكلٍ كامل.

كما نال لقب "الراقص الرائد" خلال زيارته لقبيلة الدنكا بجنوب السودان، حيث قام معهم برقصة الحرب؛ فخلع ملابسه وبدأ بالرقص وتم تصويره، حيث كان أول مسؤولٍ مصري يصل لجنوب السودان لمنع الانفصال ولكنه فشل؛ فالسودانيون قرروا الاستقلال والانفصال عن مصر‏.‏ عقب ذلك قدم استقالته في‏‏ آب/ أغسطس ‏1955‏ من منصب وزير الإرشاد القومي‏، ولكنه عاد بعد فترةٍ إلى منصبه.

عندما تولى جمال عبد الناصر قيادة مصر في أواخر عام 1954 بعد إزاحة نجيب من مجلس قيادة الثورة، أُرسِل سالم في جولةٍ في العواصم العربية، أولًا في الرياض، حيث ساعد في صياغة سياسةٍ مشتركة بين مصر والمملكة العربية السعودية ضد حلف بغداد المدعوم من بريطانيا. وفي 31 كانون الثاني/ يناير 1955، كان مع وزراء الخارجية ورؤساء الوزراء من لبنان والأردن وسوريا. حيث التقوا رئيس الوزراء العراقي نوري السعيد. انتهى الاجتماع بإدراك أن مطالب سعيد في العراق وناصر في مصر كانت غير قابلة للمصالحة.

في أزمة السويس عام 1956، المعروفة باسم العدوان الثلاثي، يقال إن سالم طالب ناصر بأن يسلم نفسه للقوات البريطانية التي غزت البلاد لإنهاء الحرب، ولكنّ عبد الناصر وبّخَ سالم مع عبد الحكيم عامر ببورسعيد، أمام رفاقهم في الجيش لاختيارهم الاستسلام.

في عام 1957، عين ناصر سالم رئيسًا لتحرير جريدة الشعب كما نال رئاسة مجلس إدارة دار التحرير للطباعة والنشر، وتولى تحرير جريدة الجمهورية. في عام 1960، أصبح سالم رئيسًا لنقابة الصحفيين. لم يبقَ طويلًا بهذا المنصب بسبب مرضه بالفشل الكلوي، حيث اضطر للسفر خارجًا بسبب عدم وجود أي جهاز لغسيل الكلى في مصر.

أشهر أقوال صلاح سالم

حياة صلاح سالم الشخصية

تزوج صلاح سالم من زينب ابراهيم سنجر، ولديهما ولد "محمد" عمل كرئيسٍ للبنك العقاري المصري العربي، وأربع بنات  "زينب وماهيتاب وخالدة وناهد".

وفاة صلاح سالم

توفي صلاح سالم في 18 شباط/ فبراير عام 1962 بعمر الواحد والأربعين بعد صراعٍ مع السرطان، وقد عانى في آخر فتراته من الفشل الكلوي.

شُيِّع بجنازةٍ كبيرة حضرها الرئيس جمال عبد الناصر وجميع الوزراء، حيث بدأت الجنازة المهيبة من جامع شركس إلى ميدان ابراهيم باشا.

حقائق سريعة عن صلاح سالم

  • تعرف على جمال عبد الناصر في حرب 1948، خلال حصاره في الفالوجة بفلسطين.
  • كان دائم الظهور بالنظارات الشمسية.
  • بعد ثورة 1952، طالب بإعدام الملك فاروق.
  • كان أخوه جمال سالم ضمن حركة الضباط الأحرار.
  • حفيد جمال عبد الناصر متزوجٌ من حفيدته.
  • باسمه أحد أكبر شوارع القاهرة.

المصادر

info آخر تحديث: 2018/08/30