من هي سيلفيا بلاث - Sylvia Plath؟

الاسم الكامل
سيلفيا بلاث
الوظائف
شاعرة
تاريخ الميلاد
1932 - 10-27 (العمر 30 عامًا)
تاريخ الوفاة
1963-02-11
الجنسية
أمريكية
مكان الولادة
الولايات المتحدة الأمريكية, بوسطن
درس في
كلية سميث،كلية نونهم-كامبريدج
البرج
الميزان

شارك المقال 👈

Share on facebook
Share on twitter
Share on linkedin
Share on pocket

سيلفيا بلاث هي شاعرة أمريكية اشتهرت بروايتها The Bell Jar، كذلك عرفت بمجموعاتها الشعريةThe Colossus and Ariel.

نبذة عن سيلفيا بلاث

ولدت سيلفيا بلاث في بوسطن، ماساتشوستس في 27 تشرين الاول /أكتوبر عام 1932، التقت بااشاعر البريطاني تيد هيوز وتزوج الاثنان في مرحلة لاحقة. انتحرت بلاث إثر اكتئاب أصابها عام  1963.

بعد وفاتها، حصلت على أوسمة شرف عن روايتها The Bell Jar وعن مجموعاتها الشعرية The Colossus and Ariel. وفي عام 1982، أصبحت بلاث أول شخص يفوز بجائزة بوليتزر Pulitzer Prize بعد وفاته.

اقرأ أيضًا عن...

بدايات سيلفيا بلاث

وُلدت  الروائية والشاعرة سيلفيا بلاث في 27 تشرين الأول /اكتوبر عام 1932 في مدينه بوسطن، ماساتشوستس.

كانت بلاث شاعرة موهوبة ومضطربة، عُرفت بأعمالها التي تحمل طابع الاعتراف. ظهر اهتمامها بالكتابة في سن مبكرة، بدايةً بإصدارها جريدة.  وبعد نشرها عدد من الأعمال، فازت بلاث بمنحة دراسية الى كلية سميث عام 1950.

أثناء فترت دراستها، قضت سيلفيا بلاث وقتها في مدينه نيويورك أثناء صيف عام  1953، حيث عملت لصالح مجلة Mademoiselle ككاتبة افتتاحيات مؤقتة.  بعد ذلك حاولت قتل نفسها عبر تناول أقراص منومة. لتتعافى في النهاية،  بعد تلقيها العلاج خلال إقامة في مرفق للصحة العقلية. عادت بلاث إلى كلية سميث لإنهاء دراستها عام 1955.

إنجازات سيلفيا بلاث

بعد حصولها على زماله فولبرايت Fulbright Fellowship، ذهبت سيلفيا بلاث الى جامعة كامبردج في بريطانيا، حيث درست في كلية نونهم في الجامعة.  والتقت الأديب تيد هيوز، تزوج الاثنان عام 1956 وكانت علاقتهما عاصفة. عام 1957 ، قضت بلاث وقتها في ماساتشوستس بغرض الدراسة مع الشاعر روبرت لويل والتقت زميلتها الشاعرة آن سكستون. كما علمت الإنجليزية في كلية سميث في ذلك الوقت أيضًا. عادت بلاث إلى بريطانيا عام 1959.

أنهت الشاعرة الصاعدة سيلفيا بلاث أولى مجموعاتها الشعريةThe Colossus،  ونشرتها في انجلترا عام 1960 . في العام نفسه،  أصبحت بلاث أما لطفلة سُميت فريدا.  بعد ذلك بعامين، استقبل كل من بلاث وهيوز طفلٍ  آخر، وهو ولد سُمي نيكولاس، ولسوء الحظ، انفصمت عُرى ارتباط الزوجين.

أصبح تيد هيوز الوصي القانوني المعين على إرث بلاث، مما أثار الكثير من الحيرة بين بعض معجبي سيلفيا بلاث. وفي الوقت الذي أثيرت فيه الكثير من الشكوك حول طريقة تعامله مع أوراقها وصورها، إلا أنه حرر فعليًا ما قد اعتبر من قبل الكثيرين أعظم أعمالها Ariel. فقد برز فيه الكثير من أعمالها الشعرية المعروفة جيدًا، بما فيها Daddy وLady Lazarus. واستمر بنشر مجموعات جديدة من أعمال بلاث. كما فازت سيلفيا بلاث بجائزه بوليتزر عام 1982 عن أشعارها Collected Poems. ولا تزال حتى اليوم شاعرة لها اعتبار كبير، كما ويدرسها الكثيرون.

كانت قصة سيلفيا بلاث من حيث حياتها القلقة وموتها المأساوي، هو أساس فيلم السيرة الشخصية سيلفيا عام 2003،  حيث لعبت دور البطولة غوينيث بالترو.

أشهر أقوال سيلفيا بلاث

حياة سيلفيا بلاث الشخصية

تزوجت من الأديب تيد هيوز عام 1956، ورزقا بطفلين فريدا ونيكولاس. لكنهما انفصلا في النهاية حيث تركها تيد لأجل امرأة أخرى.

وفاة سيلفيا بلاث

بعد أن تركها هيوز من أجل امرأة أخرى عام 1962 ، أصبحت سيلفيا بلاث  فريسة اكتئاب عميق. وأثناء صراعها مع مرضها العقلي، كتبت رواية Bell Jar عام 1963، روايتها الوحيدة،  التي كتبتها بناء على أحداث حياتها الخاصة، إذ تعالج الرواية انهيار عقلي لامرأة شابة.  نشرت بلاث الرواية باسم مستعار هو فيكتوريا لوكاس. كما كتبت الشعر الذي سيؤلف في ما بعد مجموعتها الشعرية Ariel  التي صدرت بعد وفاتها عام 1965. قامت بالانتحار في الحادي عشر من شباط/ فبراير عام 1963 .

حقائق سريعة عن سيلفيا بلاث

  • نشرت أول قصائدها في صحيفة هيرالد بوسطنBoston Herald عام 1941 ، وكان عمرها 9 سنوات. وحين أصبحت في الثانية عشر سجلت 160 درجة على مقياس الذكاء.
  • في الثانية عشرة من عمرها عام 1944، أصبح لها العديد من الأعمال المنشورة في صحيفتها المحلية The Townsman. وفي هذا العمر كانت تكتب الشعر يوميًا في المدرسة.
  • بدأت عام 1947 علاقة عن بعد استمرت 5 سنوات مع مراهق ألماني يدعى هانز يواكيم نوبورت.
  • على الرغم من أنها شبت أثناء الحرب العالمية الثانية، إلا أنها كانت متلهفة لمعرفة المزيد والرجوع إلى ملاذها في الماضي حيث نشأتها البعيدة عن المدنية.
  • حتى أثناء مراهقتها، كانت بلاث من الرافضين الأشداء للحرب، فقد كانت ضد الحرب الكورية علانية، كما وصفت إسقاط القنبلة الذرية بالخطيئة في رسالة الى نوبورت عام 1950.
  • شقت طريقها في كلية سميث، على الرغم من قبولها في كلية ويلسلي مجانًا. وعملت في مزرعة  أعمالا يدوية، لتحول هذه التجربة في ما بعد الى قصيدة بعنوان Bitter Strawberries.
  • شجعتها والدتها علي تدوين تفاصيل حياتها اليومية، وهو عمل كان له تأثير عظيم على فنها المستقبلي.

أحدث الأخبار عن سيلفيا بلاث

نجوى بركات - سيلفيا بلاث، العائدة أبداً - العربي الجديد

  كانت الشاعرة الشابّة والجميلة، سيلفيا بلاث، تعاني من الكآبة والانهيار العصبي. أدخلت المصحّات العقلية مرات، وعولجت بالصدمات الكهربائية. فقدت أباها وهي في الثامنة، ...

صدور الجزء الثاني من رسائل سيلفيا بلاث - البيان

  حين صدر الجزء الأول من رسائل سيلفيا بلاث اتسم بميزة قد تكون وحيدة متمثلة بـ16 رسالة غرام كتبتها لحبيبها تيد هيوز عام 1956 الذي شهد زواجهما. إلا أن الأمر لم يُحسب ...

الأميركية داكوتا فانينغ تشارك سيلفيا بلاث في بطولة فيلم "The Bell Jar" - Yemen Today | العربي الجديد

  برزت موهبة داكوتا فانينغ في التمثيل منذ الصغر، فشاركت في بعض العروض المسرحية التي كانت تُقام بالقرب من منزلها، وكان أول ظهور سينمائي لها هو مشاركتها في فيلم ...

إلى سيلفيا بلاث.. هل كان الانتحار سبيلك الوحيد؟ - اليوم السابع

  أنا كلى لك وأنت ذلك العالم الذى أمشى فيه، وأفكر إذا حدث لك مكروه ذات يوم سأنتحر حقاً...»، هذه واحدة من رسائل الحب التى كتبتها الشاعرة الجميلة سلفيا بلاث إلى زوجها ...

اقــــرأ: يوميّات سيلفيا بلاث - المدى

  صدرت عن دار المدى يوميات الشاعرة الأميركية المنتحرة سيلفيا بلاث ، تكشف يوميات سيلفيا بلاث: 1950 - 1962، عن الميول الانتحارية لسيلفيا بلاث ورغبتها العارمة ...

فيديوهات ووثائقيات عن سيلفيا بلاث

المصادر

info آخر تحديث: 2018/02/17