من هو وائل الفخراني - Wael Fakharany؟

وائل الفخراني Wael Fakharany
الاسم الكامل
وائل الفخراني
الوظائف
تاريخ الميلاد
1967-08-08 (العمر 53 عامًا)
الجنسية
مكان الولادة
مصر, القاهرة
درس في
جامعة عين شمس
البرج
الأسد
الشبكات الإجتماعية

وائل الفخراني مهندس اتصالات مصري، وأحد رواد الأعمال الشباب في العالم العربي. عمل مع العديد من الشركات الكبيرة في مجال التكنولوجيا، أهمها شركة غوغل.

نبذة عن وائل الفخراني

ولد وائل الفخراني في القاهرة بتاريخ 8 أغسطس عام 1967، وتخرج من جامعة عين شمس. يُعتبَر واحدًا من الشخصيات الرائدة في منطقة الشرق الأوسط. حيث شغل منصب المدير التنفيذي لشركة “كريم مصر”. كما شغل منصب مسئول الأعمال الإقليمية بشركة جوجل أكس في الشرق الأوسط وأفريقيا. وعمل في عدة شركات عالمية منها شركة IBM.

لاسم وائل معانٍ ودلالات كثيرة، يمكنك التعرف عليها من خلال: معنى اسم وائل.

اقرأ أيضًا عن...

بدايات وائل الفخراني

ولد وائل الفخراني في القاهرة في 8 أغسطس عام 1967. ومنذ تخرجه من كلية الهندسة في جامعة عين شمس عام 1989،عمل وائل الفخراني في قطاع التكنولوجيا في مصر وعبر الشرق الأوسط، كما حافظ على تصاعدٍ ثابتٍ في حياته المهنية مما اكسبه احترام زملائه ورؤسائه

يمتلك الفخاري سجلاً طويلاً من الإنجازات في بناء أقسام شركاتٍ جديدة وشركاتٍ تابعةٍ أيضاً. كما يتمتع بقدرةٍ كبيرةٍ على إبداع، وعقد صفقاتٍ مع مؤسساتٍ ضخمةٍ، محافظاً بذلك على علاقاتٍ جيدةٍ في السوق، مما أكسبه صفقات إستراتيجية رفيعة المستوى.

بالإضافة إلى ما سبق، فخراني لديه القدرة على مناقشة مجموعة هائلة من الموضوعات والقضايا بعمق، فيما يتعلق بمبادرات القطاع الخاص في تطوير الشركات المبتدئة، وتطوير إمكانيّات رواد الأعمال الشباب في المنطقة العربية، وذلك من خلال استخدام التكنولوجيا المتقدمة، ومن خلال تشجيع الابتكار.

إنجازات وائل الفخراني

يمتلك الفخراني خبراتٍ طويلة في مجال تكنولوجيا المعلومات، تمتد لحوالي 25 عاماً، وتحديداً منذ دخوله مجال العمل عبر شركة IBM حيث عمل مدير حساباتٍ بين عامي 1989 و1995. ومنذ ذلك الحين، عمل الفخراني في عدة شركاتٍ منها شركة أوراكل لبرمجيات الحاسوب، حيث عمل أيضاً مدير حسابات بين عامي 1996 و1998

وشغل منصب المدير العام لشركة 3Com المتخصصة في شبكات الحاسوب بين عامي 2000 و2006. كما شغل منصب الرئيس التنفيذي لمجموعة أيمتاك المتخصصة بتكنولوجيا المعلومات عام 2006، وكان عضواً في مجلس إدارة شركة Wireless Dynamics بين عامي 2006 و2008، إلى أن التحق بشركة جوجل عام 2008، حيث عمل مديراً إقليمياً للشركة في مصر وشمال أفريقيا. ولاحقاً، أصبح مسؤول الأعمال الإقليمية لشركة غوغل أكس في الشرق الأوسط وإفريقيا من عام 2014 حتى عام 2016.

في سبتمبر/أيلول 2016، غادر الفخراني شركة غوغل لينضم لشركة كريم، ومنذ ذلك الحين، والجميع يتحدث عن وائل الفخراني بإعجاب وتقدير شديدين؛ عن ذلك الشاب المصري الذي ضحى بفرصة الترقي في الشركة العالمية التي تبلغ قيمتها مئات مليارات الدولارات، من أجل استثمار وقته ومجهوده ومستقبله في دفع شركة تعمل في المنطقة العربية ألا وهي شركة كريم. وأشعل المقال الشهير لوائل الذي نشره باللغة الإنجليزية على منصة Medium بعنوان «لماذا تركت جوجل من أجل الانضمام لكريم؟» المزيد من الحماس له والأمل في أن يمثل تغييرًا حقيقيًا لمشهد التكنولوجيا العربي، هذا بجانب ظهوره بشكل متكرر في وسائل الإعلام وفي عشرات المؤتمرات والأحداث الشبابية للتأكيد على فكرة قدرة الشباب.

قال وائل:"استيقظت في يونيو (حزيران) 2016، عازمًا على أن أترك واحدة من أفضل الوظائف التي حظيت بها في مسيرتي المهنية في جوجل ومقررًا الانضمام لشركة إقليمية ناشئة تُدعى «كريم». قرّرت ترك راتبٍ كبير، في الشركة الأنجح في العالم حيثُ أعمل مع الأشخاص الأذكى لأعود إلى مصر، فيمَ كنت أفكر بالضبط؟ يتهّمني أبي بالجنون، ويظنّ أصدقائي أنني أمر بأزمة منتصف العمر. أعتقد أنّ لدي فرصة منتصف العمر، مسؤولية منتصف العمر في البناء والتغيير عبر التكنولوجيا وريادة الأعمال".

لكن ذلك النجاح لم يستمر طويلاً، حيث وبشكل مفاجئ ودون مقدمات، أعلنت شركة "كريم" الإماراتية المتخصصة في نقل الأفراد بواسطة السيارات الخاصة عبر تطبيق للهواتف الذكية، في 12 مارس عام 2016، عن استقالة وائل الفخراني المدير التنفيذي للشركة في مصر. لكن الفخراني استخدم حسابه الرسمي على موقع التواصل الاجتماعي تويتر، للرد على ادعاء الشركة باستقالته، وقال "لم أستقل من كريم ولكن تم طردي من الشركة بطريقة مهينة ومفاجئة، يعلم الله مدى المجهود اللي عملته، أنا مقهور ولكن متأكد إن حقي هيرجعلي!".

جاء إعلان الشركة عن طريق بيان صحفي، تعلن فيه رحيل الفخراني وتولي رامي كاطو، منصب المدير التنفيذي لـ"كريم مصر"، وبأثر رجعي في الأول من مارس الجاري، دون الكشف عن الأسباب الحقيقية وراء هذا القرار المفاجئ، واكتفت بالثناء على الفخراني وخبراته التي ساهمت في تحقيق الشركة للعديد من النجاحات، ووضعت بين السطور جملة غامضة تحتمل الكثير من التأويل "هناك بعض الأوقات التي قد لا تتناسب فيها العقول الكبيرة مع المناصب الكبيرة".

ستقالة الفخراني المفاجئة تقف خلفها الكثير من علامات الاستفهام، خاصة أنه لم يمر على توليه زمام الأمور سوى 6 أشهر فقط، حقق خلالها نجاحات ملموسة على مستوى التكنولوجيا في الشركة الوليدة، إلا أن تغريدته التي رد فيها على الشركة كانت بمثابة "قنبلة شديدة الانفجار".

قال الفخراني إنه "غير سعيد بالمرة لكي يكون في هذا الموقف، ومضطراً للحديث عن زملاء سابقين وشركة عمل فيها حتى وقت قريب"، وتابع قائلا: "الموضوع أكبر مني ومن زملائي، وكان لدي أمل أن أحقق طفرة في الشركة التي انضممت لها منذ 7 أشهر، وفوجئت بإنهاء عقدي دون أسباب، وحينما بدأت العمل في الشركة كان ثمنها يبلغ 200 مليون دولار والآن ثمنها وصل إلى مليار دولار".

وأضاف خلال مداخلة هاتفية لبرنامج هنا العاصمة، الذي تقدمه الإعلامية لميس الحديدي، عبر فضائية CBC، تلقيت الكثير من الوعود من إدارة الشركة لكن لم يتم تحقيقها. وأنا مصدوم من طريقة التعامل.

وأشار العضو المنتدب السابق لشركة "كريم"، أن الشركة أرسلت له بريداً إلكترونياً بنهاية العقد بدون أسباب، وطلبت التحقيق في أحد الأمور الخاصة بالعمل، ولكن لم يتم الاستجابة للأمر، لافتاً إلى أن الشركة ووعدته بأمور كثيرة للغاية لكي يترك العمل بشركة جوجل، قائلا: "التخلص مني أصبح أرخص من إعطائي حقوقي، مشيراً إلى أن السوق المصري واعد للغاية، ولن يترك مصر في أي حال من الأحوال".

أشهر أقوال وائل الفخراني

حياة وائل الفخراني الشخصية

أما من حيث ديانة وائل الفخراني ومعتقداته وطائفته الأصلية ، فقد ولد لعائلة مسلمة

حقائق سريعة عن وائل الفخراني

خريج كلية هندسة الاتصالات في جامعة القاهرة.
عمل في كبرى الشركات في مجال التكنولوجيا، وفي مقدمتها شركة غوغل.
له بعض المحاضرات التي ألقاها على منصة TEDx.
ما تزال أسباب إقالته من شركة كريم مجهولة حتى الآن.

فيديوهات ووثائقيات عن وائل الفخراني

المصادر

info آخر تحديث: 2020/10/24