من هي أمل حجازي - Amal Hijazi

أمل حجازي

  • الاسم الكامل

    أمل حجازي

  • الاسم باللغة الانجليزية

    Amal Hijazi

  • الوظائف

    مغنية , منشدة دينية

  • تاريخ الميلاد

    20 فبراير 1977

  • الجنسية

    لبنانية

  • مكان الولادة

    لبنان , بيروت

  • البرج

    الحوت

  • الحسابات الاجتماعية

أمل حجازي

ما لا تعرفه عن أمل حجازي

أمل حجازي مغنية وعارضة أزياء لبنانية، حققت نجاح كبير وشهرة في الوطن العربي بأكمله حتى لُقِّبت ب “ملكة الرومنسية”.

السيرة الذاتية لـ أمل حجازي

بدأت أمل حجازي مشوارها الفني بأواخر التسعينات عن طريق عرض الأزياء، والمشاركة في برنامج غنائي إلا أنها لم تحقق النجاح المرجو. حاولت مجدداً واستطاعت إقناع أحد أهم شركات الإنتاج في الوطن العربي فكان ألبومها الأول عام 2001 بعنوان “آخر غرام” الذي لاقى نجاحاً كبيراً.

ثم توالت نجاحاتها وأصدرت حوالي سبعة ألبومات والعديد من الأغاني المنفردة بطريقة ال “single”، إلا أنّ هذه الشهرة الواسعة والنجاح الكبير انتهى باعتزال حجازي للفن الذي كانت تقدمه إثر ارتدائها الحجاب وتبنيها الفن الملتزِم المُختصر بالأناشيد الدينية والأغاني الاجتماعية التوعوية. تعرف على السيرة الذاتية الإنجازات والحكم والأقوال وكل المعلومات التي تحتاجها عن أمل حجازي.

بدايات أمل حجازي

وُلدت أمل حجازي في 20 فبراير عام 1977 في بيروت، لأسرة أصلها من بلدة كفرفيلا من جنوب لبنان، أمها هي السيدة "نادية الكيلاني" ووالدها "محمود حجازي"، لها خمسة إخوة هم إبراهيم، يوسف، مصطفى، أحمد، ومحمود حجازي،

توفي والدها عندما كانت في العاشرة من عمرها وفي عام 2011 توفيت والدة أمل حجازي السيدة "نادية كيلاني" مما جعلها تعيش صدمة كبيرة وحزن وأسى غير منتهيان.

حصلت أمل حجازي على بكالوريوس في الهندسة المعمارية عام 2001 لكنها لم تعمل بهذه الشهادة مطلقاً وكانت توجهاتها فنية قبل الحصول على هذه الشهادة ورغم معارضة والدتها لهذا المجال.

حياة أمل حجازي الشخصية

ارتبطت أمل حجازي بقصة حب مع   شربل ضومط وهو أحد مدراء قسم إدارة اعمال الفنانين في "روتانا"، الا أن هذه العلاقة لم تكلّل بأي خطوة رسمية بسبب اختلاف الأديان وهو ما عارضته والدة أمل حجازي بشدة.

في 2008 تزوّجت أمل حجازي برجل الأعمال "محمد البسام" وأنجبا طفلهما الأول "كريم" في 2009، وطفلتهما الثانية "لارين" عام 2012، رغم أن نوال حجازي ومحمد البسّام  تزوّجا بطريقة عقلانية نوعاً ما وبعيدة عن المشاعر قليلاً، إلا أن محمد البسام اعتبِرَ دائماً الداعم الأكبر لها في حياتها المهنية والشخصية.

حقائق عن أمل حجازي

عاشت أمل حجازي في فرنسا لمدة عشر سنوات بسبب الحروب الأهلية في لبنان إلا أنها عادت إلى لبنان ودائماً اعتبرتها الأصل.
في 2010 اتهمت شركة روتانا أمل حجازي بإرسال أكثر من خمسين مسلحاً لترهيب الشركة، وهو ما نفته أمل التي أكدت أن أزمتها ليست مع الشركة بل مع أحد مدراء الشركة، وفي عام 2014 قامت حجازي برفع دعوة قضائية ضد روتانا بغية تحصيل حقها وقالت إن روتانا لم تنتج لها أي عمل منذ عام 2010. وفي أغسطس 2017 حصلت تسوية بين الطرفين لإنهاء الملف القضائي دون فوز أي منهما، كما تدخّل الكثير من فناني روتانا لحل هذا الخلاف بين الطرفين.
عام 2011 اتهمت امل المغنية إليسا بالاستيلاء منها على إعلان لإحدى شركات المجوهرات بعدما كانت قد وقعت على العقد، فقد تم استبدال أمل ب إليسا قبل تصوير الإعلان بيوم واحد.
قيل إن أمل حجازي ارتدت الحجاب بعد تعافيها من مرض السرطان، فخرجت حجازي عن صمتها ووضّحت على أحد وسائل التواصل الاجتماعي: "حجابي ليس بسبب مرض ابداً التزامي هو هدية ثمينة من الله عز وجل وكنت بكامل ارادتي وصحتي وعقلي الحمد لله وهذه الهدية الثمينة اتمنى ان يتلقاها كل شخص بحاجتها لأنني لم أجد السعادة الحقيقية الا بقرب الله".
في 9 يوليو 2019 انتقدت أمل حجازي قرار منع دخول المحجّبات بلباسهم المناسب إلى البحر على حسابها الرسمي على التويتر، معتبرةً أن هذا القرار مُهين وعنصري كما أرفقته بهاشتاغ "البحر_للجميع".

أشهر أقوال أمل حجازي

إعتدنا على النعم حتى اذا سُئلنا عن حالنا قال البعض لا جديد... فكن شاكراً وحامداً دوماً...

أمل حجازي

حياة تخلو من ذكر الله هي حياة بلا معنى

أمل حجازي

إنجازات أمل حجازي

بدأت تعمل في عرض الأزياء لفترة قصيرة جداً، لتشارك بعدها عام 1998 بالبرنامج الغنائي "كأس النجوم" الذي أخرجه سيمون أسمر، لم تحقق الفوز في البرنامج لكنّها نجحت في لفت النظر إلى قدرتها الغنائية.

أصدرت حجازي أول ألبوم لها عام 2001 بعنوان "آخر غرام" الذي لاقى إقبال شديد من الجمهور اللبناني. عام 2002 أصدرت ألبومها الثاني "زمان" الذي احتوى أغنية "عينك عينك" مع المغني الجزائري "فوديل" وبهذه الأغنية انطلقت إلى العالم العربي أجمعه واُعتُبِرت في ذلك الوقت المنافسة الأكبر للمغنية اللبنانية "إليسا" وشادت بينهم بعض الخلافات والانتقادات المتبادلة.

عام 2004 تعاقدت أمل حجازي مع شركة روتانا وكان ألبومها الثالث "بتدور ع قلبي" واحتوى على 11 أغنية. عام 2006 كان ألبومها الرابع "بيّاع الورد"،

بعد تصوير كليب بياع الورد تعرّضت أمل حجازي لهجوم كبير بسبب ارتدائها بلوزة نُقش عليها "مستر بي"، التي تعتبر علامة مسجلة لإحدى شركات الملابس الخاصة بالمثليين جنسياً. فألقت أمل حجازي اللوم على المخرج يحيى سعادة، لأنه المسؤول الأول والأخير عن الصورة النهائية للكليب، خصوصاً أنها من أسرة متدينة. ما اضطرها الى عقد مؤتمر صحفي للاعتذار وإزالة الكتابة المروّجة للمثلية عن البلوزة.

عام 2007 أصدرت ألبوم " خالة يا خالة"، وفي عام 2008 اصدرت "كيف القمر"، في23أكتوبر 2010 كان ألبومها الأخير مع روتانا "ويلك من الله"، الذي ضم 12 أغنية من بينهم أغنية بيعاملني الذي أيضاً واجه انتقاد واستياء من الشعب المغربي تحديداً بعد تصوير أمل حجازي لمشاهد راقصة في دار مسجد الحسن الثاني في الدار البيضاء.

بعد هذا الألبوم تغيّبت أمل حجازي عن الوسط الفني ونشبت خلافات كبيرة بينها وبين شركة روتانا، لتعود في 20014 بأغنية سينغل بعنوان "الليلة" التي حققت نسب مشاهدة وإعجاب كبيرة على موقع يوتيوب، وأصدرت أيضاً أغنيتين منفردتين بطريقة السينغل في 20016 "كذبة كبيرة" و "ده حبيبي".

في 4 سبتمبر 2017، أعلنت أمل حجازي اعتزالها للفن وارتدائها الحجاب من خلال منشور على حساباتها الرسمية في مواقع التواصل الاجتماعي، فنشرت: "أُعلن اعتزالي الغناء وارتداء الحجاب، شكراً لكل شخص كان يحب فني والذي يحبني حقاً هو من يتمنى لي السعادة الداخلية التي وصلت اليها الآن ليست كأي سعادة مررت بها من قبل جعلني الله انا وأنتم من اهل الجنة وهداني وهداكم جميعا لحب الخير وطريق النور".

واتّجهت إلى الأغاني والأناشيد الدينية، ففي 1 ديسمبر 2017 أدّت أغنية "رقّت عياني شوقاً" وطرحتها على موقع اليوتيوب مع العازف والمغني "حسام الصعبي"، نالت إعجاب وذهول كبير من جمهورها لرقّة وصدق أدائها.

لتطلق بعدها العديد من المقاطع الدينية مثل "الهداية، يا رب، سيدة النساء مريم، لبيك اللهم لبيك، طلع البدر علينا، حجابك تاجك، بكرة يكبروا، والله أكبر"

حصدت أمل حجازي جائزة أفضل مطربة عربية لمهرجان أوسكار السينما المصرية بدورته الرابعة، الذي نظمته شبكة راديو وتلفزيون العرب في مصر.

فيديوهات ووثائقيات عن أمل حجازي

مقابلة 1

آخر تحديث:

بينها جمجمة لزعيم عربي… وقف بيع رفات بشرية في مزاد بلجيكي!

بينها جمجمة لزعيم عربي... وقف بيع رفات بشرية في مزاد بلجيكي!
داليا عبد الكريم
داليا عبد الكريم

2 د

قررت دار دور وفاندركيندير للمزادات العلنية ومقرها العاصمة البلجيكية بروكسل، إيقاف عمليات بيع ثلاث جماجم بشرية تعود لأفارقة، بعد الكثير من الانتقادات التي واجهتها بعد إعلانها عن مزاد بيع الرفات البشرية.

وبحسب صحيفة تايمز البريطانية، فإن الدار البلجيكية، عرضت الجماجم الثلاث وإحداها تعود لزعيم عربي، تم تزيينها بالجواهر والأحجار الكريمة، وتعود لحقبة الاستعمار البلجيكي للكونغو، وكان من المقرر أن يبدأ السعر بين 750 وحتى ألف يورو.

وذكرت دار المزادات البلجيكية في بيان لها، أنها لا تدعم ولا بأي شكل من الأشكال، إذلال ومعاناة البشر خلال فترة الاستعمار، وأضافت مقدمة اعتذارها من كل شخص شعر بالسوء أو الأذى جراء ما حدث، وقامت بسحب الجماجم الثلاث من المزاد.

يأتي هذا، بعد تقديم منظمة ذاكرة الاستعمار ومكافحة التمييز غير الربحية، شكوى إلى السلطات في بلجيكيا، لإيقاف المزاد المعلن عنه.

منسقة المنظمة، جينيفيف كانيندا، قالت في تصريحات صحيفة لوسائل إعلام محلية، إن المزاد المعلن عنه، يجعلك تدرك بأن أولئك الضحايا تم قتلهم مرتين، الأولى حين ماتوا أول مرة والثاني من خلال المزاد، مضيفة أن العنف الاستعمار هو ذاته يعيد نفسه بشكل مستمر.

والجماجم الثلاث تعود للقرن الثامن العشر، جين استعمرت بلجيكا، إفريقيا، ما تسبب بموت أكثر من 10 ملايين شخص بسبب المجازر والفقر والأمراض.

ذو صلة

إحدى تلك الجماجم، تعود للزعيم العربي موين موهار، قتل على يد جندي بلجيكي عام 1893، وتدعى "جوهرة الحاجة الأمامية"، لوجود حجرين كريمين ملتصقين بها.

بينما تعود الجمجمة الثانية لشخص مجهول، وصف بأنه آكل لحوم البشر، والأخيرة أحضرها طبيب بلجيكي، بعد انتزاعها من شجرة الموت والتي يبدو أن صاحبها لقي حتفه نتيجة طقوس دينية وثنية كانت سائدة في إفريقيا.

وبحسب المعلومات فإن تلك الجماجم من المفترض أن تعاد للكونغو، بناء على توصية من لجنة برلمانية تسمح بإعادة الرفات البشرية الموجودة في كل المتاحف والهيئات الرسمية البلجيكية.

وقالت الباحثة ناديا نسايي، إنه ينبغي على السلطات البلجيكية، إصدار تشريع جديد يجرم كل أفعال محاولة بيع رفات بشرية.

وأضافت واضعة كتاب "ابنة إنهاء الاستعمار"، إن بيع الرفات البشرية شيء غير مقبول إطلاقاً، ويجب على بروكسل إعادة الرفاة البشرية إلى أصحابها الحقيقيين، بعد أن سرقوها واعتبروها غنائم حرب.

عبَّر عن رأيك

إحرص أن يكون تعليقك موضوعيّاً ومفيداً، حافظ على سُمعتكَ الرقميَّة واحترم الكاتب والأعضاء والقُرّاء.

ذو صلة