أفلام جاسوسية
0

القيام ببعض المهمات الصعبة والسرية مثل الحصول على معلومات مهمة، أو الإمساك بمجرم خطير، أو إرجاع شخص مخطوف، هي وغيرها بلا شك وظيفة أبطال أفلام الجاسوسية. نقدم لكم الكثير من الأكشن والحركة والمخاطرة والمطاردات وإطلاق الرصاص ولحظات حبس الأنفاس في قائمة أهم الأفلام التي تناولت الجاسوسية.

تلك الأفلام لها سحر وطابع خاص تستطيع أن تجذب به المٌشاهدين. بل وأصبحت أحد أكثر الفئات السينمائية جماهيرية، بعد أن ارتبط بها أكبر نجوم هوليوود من ممثلين ومخرجين، وأصبحت شركات الإنتاج تولي إهتمامًا كبيرًا لها وتصنع منها سلاسل أفلام ممتدة بإنتاج ضخم. إليكم قائمة أفلام جاسوسية متنوعة بين الخيال والتاريخ والسياسة والإثارة والشخصيات المشهورة والممثلين المحبوبين.

Mission: Impossible

  • سنة الإنتاج: 1996.
  • إخراج: براين دي بالما.
  • سيناريو: ديفيد كوب، روبرت تاون.
  • بطولة: توم كروز، جون فويت، هنري تشيرني، إيمانويل بيار.
  • تقييم الفيلم على موقع IMDB: 7.1.
  • تقييم الفيلم على موقع Rotten Tomatoes: 66%.
  • إنتاج: كروز/ واجنر برودكشنز.
  • الميزانية: 80 مليون دولار.

تذهب فرقة المهمات المستحيلة التي تضم جيم فيلبس وإيثان هانت إلى براج في مهمة لمنع صفقة بيع بعض المعلومات المهمة. لكن المهمة تفشل فشلًا ذريعًا ويُقتل الفريق كله ما عدا العميل إيثان هانت الذي ينجو بمفرده. وعندما يعود إيثان بتلك الأخبار السيئة لمديره يوجين كيتريدج، يدرك حقيقة أنها كانت عملية معدة للإيقاع بجاسوس ينشط بينهم.

تتأكد الشكوك لدى يوجين أن إيثان هو هذا الجاسوس، ويُصبح مراقبًا من قِبل عملاء آخرين. ليضطر إيثان الهرب ومحاولة كشف هوية الجاسوس الحقيقي لتبرئة نفسه. ويستعين بزوجة العميل الراحل جيم فيلبس ويتواصل مع لشخص الذي اشترى تلك المعلومات ويعرض عليه التعاون من أجل أن يصل إلى الجاسوس الحقيقي معرضًا نفسه إلى العديد من المخاطر، بالإضافة إلى كونه ملاحق من إحدى فرق المهمات المستحيلة.

هو أول فيلم في السلسلة المشهورة التي من بطولة النجم توم كروز، وهو مبني على مسلسل تليفزيوني ويعتبر استكمال لأحداثه. وحقق الفيلم نجاحًا جماهيريًا عريضًا، حيث أخذ مكانه في المركز الثالث بقائمة أكثر الأفلام تحقيقًا للأرباح لعام 1996 وتم عرضه في أكثر من ثلاثة آلاف دور عرض سينمائي.

ولم ينل الفيلم إعجاب النقاد بشكل كامل، حيث أشار نقاد موقع الطماطم الفاسدة إلى أن الفيلم مليء بالمؤثرات الخاصة والمشاهد القوية لكن الحبكة معقدة في بعض الأحيان. وانتقد الحبكة أيضًا ناقد صحيفة نيو يورك تايمز وقال أن الحبكة لم يكن لها ذرة من المعنى وهو ما يصبح غير مهم للمتفرج في ظل مشاهد الإثارة والتشويق. كما لم يعجب أبطال المسلسل التعديلات التي طرأت على الشخصيات التي أدوها على التليفزيون وأظهروا ضيقهم بعد مشاهدتهم للفيلم.

The Bourne Identity

  • سنة الإنتاج: 2002.
  • إخراج: دوج ليمان.
  • سيناريو: توني جيلروي، ويليام بليك هيرون.
  • بطولة: مات ديمون، فرانكا بوتينتي، كريس كوبر، براين كوكس.
  • تقييم الفيلم على موقع IMDB: 7.9.
  • تقييم الفيلم على موقع Rotten Tomatoes: 83%.
  • إنتاج: كينيدي/مارشال، هيبنوتيك.
  • الميزانية: 60 مليون دولار.

أثناء قيام بعض الصيادين بعملهم على مركب صيد في البحر المتوسط في ليلة عاصفة، يخرجون من البحر شاب مصاب بالرصاص. في البداية يعتقد الصيادون أنه ميت، لكنه يفيق وهو فاقد الذاكرة ولا يعلم أي شيء عن هويته وكيف انتهى به الحال هنا. يجد الشاب معه جهاز ليزر صغير يظهر أرقام صندوق بنكي في سويسرا، ليتجه إلى هذا البنك لفتح الصندوق ليحاول أن يتذكر أي شيء نفسه.

يعثر في الصندوق على مبلغ من المال بعملات متنوعة وعدة جوازات سفر مختلفة الهوية كلها تحمل صورته ومسدس، ليأخذ كل محتوياته ما عدا المسدس ويقرر استعمال جواز السفر الأمريكي الذي يحمل اسم جيسون بورن. وبذهابه إلى السفارة الأمريكية يقابل جيسون فتاة تدعى ماري يقع في حبها، بالإضافة إلى اكتشافه أنه كان ضحية عملية اغتيال فاشلة من قِبَل جهاز المخابرات الأمريكية. ويصبح جيسون في مطاردة بين مَن يريد قتله ومحاولته لاسترجاع ذاكرته مستعينًا بصديقته ماري ومهاراته القتالية.

نجح الفيلم بشكل كبير على مستوى الجماهير والنقاد، مما أدى إلى صدور أربعة أجزاء لاحقًا من السلسلة. كما نال الفيلم استحسان نقاد موقع الطماطم الفاسدة وأشادوا بالإثارة والأكشن فيه وكونه غير متوقع بشكل رائع. وقال الناقد روجر إيبرت في جريدة شيكاجو صنز أن الفيلم قادر على شد المشاهد إلى جو الجاسوسية الخاص به، وأثنى على أداء مات ديمون.

Casino Royale

  • سنة الإنتاج: 2006.
  • إخراج: مارتن كامبيل.
  • سيناريو: نيل بورفيس، روبرت ويد، بول هاجيس.
  • بطولة: دانيال كريج، إيفا جريم، مادس ميكلسن، جيفري رايت.
  • تقييم الفيلم على موقع IMDB: 8.
  • تقييم الفيلم على موقع Rotten Tomatoes: 94%.
  • إنتاج: إيون برودكشنز، إم جي إم، كولومبيا بيكتشرز.
  • الميزانية: 150 مليون دولار.

يتم ترقية العميل جيمس بوند إلى رتبة 00 ويصبح مصرحًا له بالقتل، ويُكلف بأول مهمة في أوغندا لمراقبة أحد الإرهابيين. يقرر بوند أن يأخذ التحقيقات إلى مستوى آخر بنفسه بعيدًا عن هيئة الاستخبارات البريطانية ليصل إلى بقية شبكة الإرهابيين. وبعد تتبعهم ومواجهة بعضهم يصل إلى “لو تشيفر” الذي يمثل التمويل للمنظمات الإرهابية في العالم.

وتكتشف هيئة الاستخبارات البريطانية معلومات تفيد بأن لو تشيفر يخطط إلى جمع أموال ضخمة عن طريق المقامرة في لعبة بوكر في كازينو رويال بدولة مونتينجرو، فتعين جيمس بوند ليلعب ضده حيث أن خسارته ستدمر أعماله. وتساعد بوند في تلك المهمة فيسبر ليند، الشابة التي يقع في حبها، كما يستعين بالعميلين ريني ماتيس وفيلكس ليتر خلال هذه اللعبة الصعبة المليئة بالخدع والمخاطر في جو من الإثارة الشديدة المتصاعدة.

رغم إثارة هذا الاختيار للجدل، لأول مرة يجسد دانيال كريج شخصية جيمس بوند في كازينو رويال، مع إقرار بعض التعديلات في الشخصية لجعلها أقل خبرة ومهارة. وتم تصوير الفيلم بعدة أماكن في جمهورية التشيك وجزر الباهاماس وإيطاليا والمملكة المتحدة.

تلقى الفيلم ردود أفعال إيجابية للغاية خصوصًا لتغيير الشخصية وظهور دانيال كريج والخروج عن الإطار السابق لأفلام جيمس بوند، وأصبح أكثر تلك الأفلام تحقيقًا للأرباح حتى صدور فيلم Skyfall عام 2012. وهذا ما أكد عليه نقاد موقع الطماطم الفاسدة بأن الفيلم تخلص من السخافات التقليدية لأفلام جيمس بوند السابقة، والإشادة بدانيال كريج وتقديمه لما ينتظره الجمهور والنقاد من إعادة تقديم لتلك الشخصية بطريقة رائعة ومبتكرة.

North by Northwest

  • سنة الإنتاج: 1959.
  • إخراج: ألفريد هيتشكوك.
  • سيناريو: إيرنست ليمان.
  • بطولة: كاري جرانت، إيفا ماري سينت، جيمس ماسون، جيسي رويس لانديس.
  • تقييم الفيلم على موقع IMDB: 8.3.
  • تقييم الفيلم على موقع Rotten Tomatoes: 97%.
  • إنتاج: إم جي إم.
  • الميزانية: 4.3 مليون دولار.

روجر ثرونهيل جدوله دائمًا مزدحم بالمواعيد بحكم عمله كمدير تنفيذي للتسويق بمانهاتن. تنقلب حياته رأسه على عقب عندما يحاصره رجلان لا يعرفهما أثناء موعد غذاء ويخطفانه. والسر وراء خطف هذا الرجل المسالم هو الاشتباه بينه وبين رجل يدعى جورج كيبلان، وخاطفه ليستر تاونسيند يرغب في الحصول على معلومات تهمه من جورج كيبلان وقتله بعدها.

ينجح روجر في الهروب منهم ويذهب للسلطات ويخبرهم بما حدث له لكنهم لا يصدقون قصته ويصبح متورطًا في جريمة قتل بسبب الاشتباه بينه وبين كيبلان. ليستمر روجر في الهروب حول الولايات المتحدة الأمريكية ومحاولة اكتشاف ماذا يحدث بنفسه ويقابل في طريقه قتاة تدعى إيف تساعده ويقع في حبها أثناء ملاحقة تاونسيند له ومراقبة رجال كيبلان لهذه المطاردة.

الفيلم مصنف ضمن أهم أفلام المخرج الكبير هيتشكوك، بل وأفضل الأفلام في تاريخ السينما، كما تم اختياره للحفظ من قبل الهيئة الوطنية الأمريكية للأفلام لأهميته. كما نجح الفيلم في دور العرض واحتل المركز الأول في قائمة البوكس أوفيس الأمريكية لمدة سبعة أسابيع.

ونال تقييم عالي للغاية على موقع الطماطم الفاسدة بواقع 97% وأشاد به نقاده وكيف لفت الإنتباه بالتشويق والإبداع البصري وأصبح مصدر إلهام لعدد لا يحصى من أفلام الأكشن والإثارة اللاحقة. وحجز الفيلم مكانه ضمن قوائم أفضل الأفلام في التاريخ التي نشرتها أشهر الصحف والمجلات المهتمة بالسينما.

Spy Game

  • سنة الإنتاج: 2001.
  • إخراج: توني سكوت.
  • سيناريو: مايكل فروست بيكنر، ديفد أراتا.
  • بطولة: روبرت ريدفورد، براد بيت، كاثرين مكورماك، ستيفين ديليان.
  • تقييم الفيلم على موقع IMDB: 7.1.
  • تقييم الفيلم على موقع Rotten Tomatoes: 66%.
  • إنتاج: بيكون بيكتشرز، توهو تووا، ميتروبوليتان فيلم اكسبورت.
  • الميزانية: 115 مليون دولار.

بعد القبض على العميل توم بيشوب من قبل الحكومة الصينية بتهمة التجسس، تستعين وكالة المخابرات المركزية الأمريكية بالعميل ناثان موير الذي على وشك التقاعد. وهددت الحكومة الصينية بإعدام بيشوب خلال 24 إن لم تراسلهم المخابرات الأمريكية وتخبرهم بماهية مهمته في الصين، مما دفعهم للجوء إلى ناثان لمعرفته الشخصية ببيشوب وإمكانية الحصول منه على معلومات تخص بيشوب يمكنهم التحايل على الحكومة الصينية بها.

يشعر ناثان أن المخابرات الأمريكية لا تهتم كثيرًا بحياة بيشوب بقدر ما تهتم بالحفاظ على أسرارها والعلاقات الأمريكية الصينية. وبكون ناثان المعلم السابق لبيشوب وصديقه، يقرر أن يساير المخابرات والحصول على معلومات منهم بهدف حماية بيشوب واستعادته سالمًا، بمساعدة زميلته جلاديس ومستعيدًا ذكرياتهم سويًا.

كانت مراجعات الفيلم مختلطة ولكن أغلبها إيجابية، وكان بالمركز الثالت في قائمة البوكس أوفيس بالولايات المتحدة. تقييم الفيلم على موقع الطماطم الفاسدة متوسط بحصوله على 66% وعلق نقاده بكون الفيلم مثيرًا وممتعًا، كما أن مشاهدة براد بيت وروبرت ريدفورد يمثلون سويًا أمرًا مسليًا. وقال عنه الناقد روجر إيبرت في جريدة شيكاجو صن تايمز أن الفيلم ليس سيئًا بل أنه ذكي ويظهر تحكم المخرج بالفيلم، ولكنه ليس من النوع الذي يعلق مع المُشاهدين.

Black Widow

  • سنة الإنتاج: 2021.
  • إخراج: كيت شورتلاند.
  • سيناريو: إريك بيرسون.
  • بطولة: شكارليت جوهانسون، فلوريسن بيو، ديفيد هاربور، راي وينستون.
  • تقييم الفيلم على موقع IMDB: 6.9.
  • تقييم الفيلم على موقع Rotten Tomatoes: 80%.
  • إنتاج: مارفيل ستوديوز.
  • الميزانية: 200 مليون دولار.

يقدم الفيلم شخصية جديدة في فريق الخارقين أفينجرز وهي الأرملة السوداء، ويقع زمن الفيلم بعد ما حدث في فيلم Captin America: Civil War عام 2016 ويروي كيف نشأت شخصية الأرملة السوداء وانضمت للأفينجرز. وهي ناتاشا رومانوف التي ضمتها مؤسسة ما منذ أن كانت طفلة وأخذت في تدريبها وتجهيزها لتصبح امرأة خارقة، ثم انقلبت ناتاشا عليهم وخرقت قواعدهم وواجهتهم وصارت عضوة في فريق الأفينجرز.

كان المقرر أن يتم إنتاج الفيلم في بداية الألفية الثالثة ولكن تم تأجيله عدة مرات ليخرج إلينا هذا العام بعد أن حصلت ستوديوهات مارفل على حقوق الشخصية وقدمتها لنا في الفيلم الرابع والعشرون ضمن سلسلة أفلام عالم مارفل السينمائي المليء بالأبطال الخارقين والذي يتمتع بجماهيرية غفيرة.

وتأجل عرض الفيلم في السينمات أيضًا بسبب الظروف العالمية التي فرضها انتشار فيروس كورونا العام الماضي، لكنه حقق أرباحًا كبيرة بين الأفلام التي صدرت خلال ذلك الوباء باحتلاله المركز الخامس بالنسبة للإيرادات لعام 2021. كما حقق عائد مادي كبير أيضًا من وراء عرضه على منصة ديزني بلس، وعلى الرغم من ذلك قامت بطلة الفيلم سكارليت جوهانسون برفع قضية على شركة ديزني لعرضهم الفيلم على المنصة بالتزامن مع عرضه في السينما.

تلقى الفيلم ردود أفعال إيجابية بشكل عام من النقاد، واختصوا بالثناء مشاهد الأكشن وأداء الممثلين خصوصًا سكارليت وفلورينس بيو. وجاء تعليق نقاد موقع الطماطم الفاسدة بأن أحداث الفيلم تم دمجها بعالم الأفينجرز ولكن الفيلم بحد ذاته مغامرة مسلية بطاقم تمثيل رائع.

Ronin

  • سنة الإنتاج: 1998.
  • إخراج: جون فرانكينهيمر.
  • سيناريو: ديفيد ماميت، جي دي زيك.
  • بطولة: روبرت دي نيرو، جان رينو، ناتاشا ماكليهون، شون بين.
  • تقييم الفيلم على موقع IMDB: 7.3.
  • تقييم الفيلم على موقع Rotten Tomatoes: 68%.
  • إنتاج: يونايتد ارتستس، إف جي إم إنترتاينمنت.
  • الميزانية: 55 مليون دولار.

تجمع امرأة إيرلندية تدعى ديردري فريق مكون من خمس عملاء قوات خاصة سابقين يعملون الآن كمرتزقة، سبينس ولاري وجريجور وفينسنت وسام، وتشرح لهم مهمتهم لمهاجمة كتيبة مسلحة وسرقة حقيبة مجهولة المحتويات، وعليهم الإسراع قبل أن يشتريها الروسيون. تتعهد ديردري بجلب كل ما يحتاجونه من معدات وأسلحة، لكن الخداع والخيانة يفسدان المهمة عندما يسرق جريجور الحقيبة لنفسه ويحاول التفاوض مع الروسيين.

بدأ عرض الفيلم بمهرجان فينيس للأفلام قبل عرضه بالسينمات، وتلقى ردود أفعال إيجابية من النقاد بخصوص الإثارة به وطاقم العمل والتقنيات الفنية، ولكن كان النقد السلبي من نصيب الحبكة لتعقيدها. أما عن مشاهد المطاردة بالسيارات التي دارت في شوارع مدينتي نيس وباريس، كانت أيقونية ولفتت أنظار الجميع ورأي النقاد أنها ألهمت أفلام أخرى ووضعوها ضمن قوائم أفضل المشاهد من هذا النوع.

وقال نقاد موقع الطماطم الفاسدة أنه يستحق المقارنة بفيلم الأكشن The French Connection الجائز على خمس جوائز أوسكار، بسبب مشاهد الأكشن والحركة القوية ومَشاهد المطاردات المثيرة والأداء الرائع الذي تلقى الثناء من العديد من النقاد خاصة للنجم لروبرت دي نيرو. وعلى الجانب الأخر تلقى الفيلم بعض التعليقات السلبية بخصوص إخراجه وطول مشاهده وتعقيد الحبكة.

Munich

  • سنة الإنتاج: 2005.
  • إخراج: ستيفين سبيلبيرج.
  • سيناريو: توني كوشنر، إريك روث.
  • بطولة: إريك بانا، دانيال كريج، كيران هايندز، ماتيو كازافيتش.
  • تقييم الفيلم على موقع IMDB: 7.5.
  • تقييم الفيلم على موقع Rotten Tomatoes: 78%.
  • إنتاج: إمبلين إنترتاينمنت، ذا كينيدي/ مارشال كومباني، أليانس أتلانتس.
  • الميزانية: 70 مليون دولار.

الفيلم مبني على الأحداث المعروفة بأيلول الأسود، حيث قامت فرقة فلسطينية عام 1972 أثناء الأولمبياد الصيفية بألمانيا خطف عدد من الرياضيين الإسرائيليين وقتلهم، بعد أن حاولوا التفاوض مع الحكومة الإسرائيلية بشأن إطلاق سراح بعض السجناء العرب ورفض إسرائيل للمفاوضات. ويحكي الفيلم موافقة رئيسة الوزراء الإسرائيلية وقتها جولدا مائير على أن تبدأ فرقة من الموساد مهمة للبحث عن المسؤولين عن هذا الهجوم والإمساك بهم وقتلهم، بدون ارتباط اسم الموساد بهم بشكل رسمي.

ترشح الفيلم لخمس جوائز من الأكاديمية: أفضل فيلم، مخرج، سيناريو مقتبس، مونتاج، موسيقى تصويرية، وعلى الرغم من ذلك فأنه يعد أقل أفلام سبيلبيرج تحقيقًا للأرباح محليًا. وأثار محتوى الفيلم بالطبع جدلًا واسعًا بسبب طبيعته السياسية، وكان ذا تأثير كبير ووضعه عدة النقاد ضمن قائمتهم لأفلامهم العشرة المفضلة.

ونال الفيلم استحسان نقاد موقع الطماطم الفاسدة وقالوا إن الفيلم لن يستطيع تحقيق أهدافه السامية، ولكنه نظرة سياسية مثيرة متوازنة على آثار الصراع السياسي المستعصي ويستحق المشاهدة. وأثنى الناقد روجر إيبرت على الفيلم وعلق: سبيلبيرج فتح حوارًا واسعًا وجعل ما لا نقاش فيه محلًا للجدال.

0

شاركنا رأيك حول "أفلام جاسوسية: نظرة عن كثب على أهم الأفلام التي تناولت الجاسوسية والمخابرات"