من هو عباس النوري - Abbas Al-Nouri؟

عباس النوري
الاسم الكامل
عباس النوري
الوظائف
، ، ،
تاريخ الميلاد
1952-12-08 (العمر 68 عامًا)
الجنسية
مكان الولادة
سوريا, دمشق
البرج
القوس
الشبكات الإجتماعية

عباس النوري ممثل ومخرج ومؤلّف وكاتب سيناريو سوريّ، عُرِفَ بتنوّع شخصياته بين الدرامية والكوميدية والتاريخية.

نبذة عن عباس النوري

اكتشفَ عباس النوري شغفهُ الفنيّ في سن مبكّرة فعملَ جاهدًا على توسيع هذا الشغف الإبداعي من خلال زيادة ثقافته ومعرفته، حتّى بدأ فعليًا في المجال التمثيلي مع نهاية السبعينات من القرن الماضي.

وسرعان ما استطاع جذب أنظار المجتمع المحليّ لموهبته التمثيلية وظهوره الاستثنائي المُفعَم بالحيوية والإبداع، لينطلِق بذلك من سوريا إلى أرجاء الوطن العربي بأسره ويُصبِحَ واحدًا من أهم مُبدعي هذا المجال.

لم يتوقّف الإبداع عند عبّاس النوري على مشارف التمثيلِ فقط بل كانت له عدّة تجارب إخراجية ناجحة.

اقرأ أيضًا عن...

بدايات عباس النوري

وُلدَ عباس النوري في 8 ديسمبر 1952 في مدينة دمشق في سوريا، تلقّى علومه الابتدائية والمتوسطة والثانوية فيها، واهتمّ منذ صغره بالأدبِ والثقافة عمومًا والمسرح والسينما خصوصًا فالتحقَ في سنواته الجامعية الأولى بأحد النوادي الاجتماعية الثقافية في حي القيمرية بدمشق وبدأ مسيرته الفنية من خلاله، لينتقل فيما بعد إلى المسرح الجامعي ومن ثمّ إلى التلفزيون والمسرح والسينما الرسمية.

إنجازات عباس النوري

عام 1978 كانت بداياته السينمائية من خلال الفيلم الدرامي "عشاق"، وفي عام 1979 شارك في المسلسل الدرامي "في منتصف الليل".

عام 1981 جسّد شخصية فاروق في مسلسل "طائر الأيام العجيبة" وشخصية نزيه في الفيلم السينمائي السوري "حب للحياة".

عام 1982 كان في الفيلم السينمائي "قتل عن طريق التسلسل" بشخصية أيمن، والمسلسل التلفزيوني "الشطار"، وفي عام 1983 اقتصرت مشاركته على المسلسل التلفزيوني "الأجنحة".

عام 1986 شارك في المسلسل التلفزيوني "وداعًا.. زمن الصمت" والفيلم السينمائي "التقرير"، وفي عام 1987 كان في مسلسل "الهجرة إلى الوطن".

عام 1988 اقتصرت مشاركته على دور "منير" في المسلسل التلفزيوني "الطبيبة"، ليُشارِك في العام التالي 1989 بثلاثةِ مسلسلاتٍ تلفزيونية هي "لك يا شام" و"يوميات ضاحكة" و"عيون ترقب الزمن" كما حلَّ ضيفًا على مسلسل "قلوب دافئة".

عام 1990 شارك في البرنامجين التلفزيونيَّين "يوميات مرحة" و"لعبة للمستقبل"، وفي عام 1991 جسَّدَ واحدةً من أشهر الشخصيات التلفزيونية في مسيرته الفنية وهي شخصية "محمود" في المسلسل التلفزيوني "الخشخاش" إلى جانب مشاركته في كل من مسلسل "قبض الريح" و"عسل الشوك" و"هجرة القلوب إلى القلوب" والجزء الأول من "أبو كامل".

عام 1992 شارك في مسلسل "مختصر مفيد" و"أحلام مؤجّلة" كما جسّد شخصية محمود الفوّال في مسلسل البيئة الشامية "أيام شامية" وشارك في السهرة التلفزيونية "النزاع" وحلَّ ضيفًا في المسلسل الاجتماعي الكوميدي "الدغري".

عام 1993 شارك في المسلسل التلفزيوني "أبناء وأمهات" وفي الجزء الثاني من مسلسل "أبو كامل"، وتواجدَ في ثلاثِ سهراتٍ تلفزيونية هي "شركاء بالإكراه" و"تراب الزريعة" و"الانتظار".

عام 1994 شارك في السهرتين التلفزيونيتين "منافسة شريفة" و"العنوان القديم" والمسلسل التلفزيوني "قضية تمام"، وفي عام 1995 عاد لمشاركاته السينمائية من خلال "القلب" و"سهى" إلى جانب مشاركته التلفزيونية في أربعة مسلسلات هي "نهارات الدفلي" و"طقوس الحب ولكراهية" و"الصوت والصدى" و"أيام أبي المنقذ".

عام 1996 جسّدَ شخصية "حازم بن مطيع" في مسلسل "القصاص" وشارك في مسلسل "كنا أصدقاء"، وفي عام 1997 كان في الجزء الثاني من مسلسل "حمام القيشاني" وشارك في السباعية التلفزيونية "عودك رنان" ومسلسل "بنت الضرة".

عام 1998 كانت أبرز مشاركاته في مجال الإخراج والسيناريو من خلال فيلم "ذاكرة صعبة" الذي أخرجه وكتبَ السيناريو الخاص به بعد تأليفه من قِبَل الممثلة السورية "سلافة عويشق"، أمّا في المجال التمثيلي فشارك في الجزء الثالث من "حمام القيشاني" وفي مسلسلي "دوائر الضياع" و"النصية".

عام 1999 شارك بشكل رئيسي في مسلسلي "أنشودة الأمل" و"رقصة الحباري" وفي بعض حلقات المسلسل التلفزيوني "أهل وحبايب".

عام 2000 جسّدَ شخصية شاكر الكوراني في المسلسل الدرامي التاريخي "ليل المسافرين" المُقتبَس من رواية البؤساء لفيكتور هوغو، وفي المجال الاجتماعي فقد جسّدَ عباس النوري شخصية شفيق في المسلسل الاجتماعي الكوميدي السوري "فرصة العمر".

عام 2001 شارك في مسلسلي "هروب" و"مغامرات صيفية"، وفي عام 2002 كان في أربعة مسلسلات تلفزيونية هي "ردم الأساطير" و"حنين" و"قطار المسافات القصيرة" و"الأرواح المهاجرة" وفيلم "صورة"، كما ألّفَ وأخرج في هذا العام الفيلم السينمائي "مشروع أم".

عام 2003 تواجد في خمسة مسلسلات تلفزيونية منها "زمان الصمت" و"بيت العز"، وفي عام 2004 شارك في مسلسل البيئة الشامية "ليالي الصالحية" ومسلسل "أزواج" و"قتل الربيع" و"أبو زيد الهلالي" والجزء الرابع من المسلسل الكوميدي السوري "بقعة ضوء".

عام 2005 شارك في مسلسل "رجاها" و"الطريق الوعر"، وفي عام 2006 كان في السهرة التلفزيونية "دموع مرام" والجزء الأول من المسلسل السوري الشهير "باب الحارة" بشخصية أبو عصام.

عام 2007 استمر بتأدية شخصية أبو عصام في الجزء الثاني من "باب الحارة" بالإضافة لمشاركته في كل من مسلسل "على حافة الهاوية" و"ممرات ضيقة" و"أشياء تشبه الحب" والجزء الأول من "الحصرم الشامي"، و"الاجتياح" وهو مسلسلٌ عربيٌّ عالميٌّ استطاع الوصول لجائزة الإيمي العالمية.

عام 2008 ألّف المسلسل الإذاعي "شاميات عباس النوري" ولعبَ من خلاله دور البطولة الإذاعي، كما كتبَ سيناريو وحوار المسلسل التلفزيوني "أولاد القيمرية" وجسد من خلاله شخصية عبد الله الفوال، كما برزَ في هذا العام في مسلسل الدراما الاجتماعية "ليس سرابا" والمسلسل التاريخي "أبو جعفر المنصور" والجزء الثاني من مسلسل "الحصرم الشامي".

عام 2009 شارك في مسلسل "قلبي معكم" و"شتاء ساخن" بالإضافة لاستمرار شخصياته الدرامية في كل من الجزء الثالث لمسلسل "الحصرم الشامي" والجزء الثاني لـ "أولاد القيمرية".

عام 2010 كان في المسلسل الإذاعي "حقيقة الأوهام" والمسلسل التلفزيوني "الخبز الحرام" و"سقوط الخلافة" والجزء الثاني من مسلسل "أهل الراية".

عام 2011 شارك في ثلاثة مسلسلات تلفزيونية هي "العشق الحرام" و"تعب المشوار" و"طالع الفضة" الذي كان من تأليفه أيضًا، وفي عام 2012 اقتصرت مشاركته على مسلسل "الأميمي" بدور سلامة الأسعد.

عام 2013 شارك في مسلسلي "صرخة روح" و"سكر وسط"، وفي عام 2014 أعاد تجسيد شخصية أبو عصام في الموسم السادس من مسلسل "باب الحارة" واستمرَّ في تأديتها حتّى الموسم التاسع في عام 2017، بالإضافة لمشاركته في الجزء الثاني من مسلسل "صرخة روح" والجزء الأول من "الغربال".

عام 2015 كان في كل من مسلسل "عناية مشدّدة" و"شهر زمان" والجزء الثاني من "الغربال"، وفي عام 2016 شارك في الجزء الثالث لـ"صرخة روح" ومسلسل "أحمر".

عام 2019 شارك في مسلسل "ترجمان الأشواق"، وفي عام 2020 شارك في مسلسل "شارع شيكاغو" و"دارين" و"انتقام بارد" و"ما بين حب وحب".

عام 2021 شارك في مسلسلي "حارة القبة" و"بناية هب الريح".

أشهر أقوال عباس النوري

حياة عباس النوري الشخصية

في 27 يوليو 1989 تزوّجَ الفنان عباس النوري من الكاتبة السورية عنود الخالد، ورزقَ الزوجان بثلاثة أولاد هم الممثل والمخرج الشاب "ميّار النوري" وأخصائية التغذية "رنيم النوري" والشاب "ريبال النوري".

لعباس النوري حفيدين من ابنته "رنيم"، هما "سلطان" و"تاج".

حقائق سريعة عن عباس النوري

يُتابِع عباس النوري في العام الحالي عمله على المسلسل التلفزيوني "زعلي طول أنا وياك" والمقرَّر عرضه عام 2022، وهذا العمل من تأليف زوجته "عنود الخالد" وإخراجه، كما سيكون أحد أبطاله الرئيسيين إلى جانب كل من الممثل أسعد فضة والممثلة سلافة معمار.
عام2007 كُرِّمَ عباس النوري عن مسيرته الفنية من خلال إحدى جوائز مهرجان أدونيا، وفي عام 2008 فاز بجائزة أفضل ممثل دور رئيسي عن دوره في مسلسل "ليس سرابا" من مهرجان الإذاعة والتلفزيون.
عام 2009 نال عباس النوري جائزة أفضل فنان عربي من ملتقى الإعلام العربي السادس في دولة الكويت، وفي عام 2018 أقيمت له ندوة تكريمية ضمن فعاليات مهرجان الإسكندرية السينمائي في مصر.
يُعرَف عبّاس النوري بثقافتِه الواسعة ومعرفته التاريخية والسياسية تحديدًا التي تطغى دائمًا على مقابلاته الإعلامية، وفي بعض الأحيان تُشكِّل تصريحاته في هذين المجالين جدلًا واسعًا عند مُتلَقّيها، كتصريحه في عام 2018 بأنّ "صلاح الدين الأيوبي" كذبة تاريخية رُوِّجَ لها في سوريا لتخدمَ مصالحَ مُعيّنة.

فيديوهات ووثائقيات عن عباس النوري

المصادر

آخر تحديث: 2021/05/06