من هو عاصي الرحباني - Assi Rahbani؟

الرئيسية » شخصيات » لبنانية » عاصي الرحباني
الاسم الكامل
عاصي الرحباني
الوظائف
، ،
تاريخ الميلاد
1923-05-04 (العمر 63 عامًا)
تاريخ الوفاة
1986-06-21
الجنسية
مكان الولادة
لبنان, بيروت
البرج
الثور

موسيقي لبناني، وواحدٌ من اثنين شكلا في تاريخ الموسيقى العربية ما عرف بـ “الأخوين رحباني” وهما عاصي ومنصور رحباني.

نبذة عن عاصي الرحباني

عاصي الرحباني Assi Rahbani ملحن وموسيقي وشاعر غنائي وكاتب مسرحي ساعدت أعماله الموسيقية والمسرحية على جذب انتباه العالم الغربي إلى أعمال الفنانين العرب. بدأ حياته في المسرح الإذاعي اللبناني، فكتب وأنتج ألأغاني ومشاهد مسرحية عن الحياة في لبنان، جنبًا إلى جنب مع شقيقه الأصغر منصور Mansour والمغنية اللبنانية فيروز Fairuz ، التي تزوجها في وقتٍ لاحق.

شكل ال “الأخوين رحباني” ‘Rahbani Brothers ظاهرةً فنيةً مميزة، وخلقا أسلوبًا فريدًا ومميزًا في المسرح الموسيقي الذي يجمع بين الأوبرا والشعر والفولكلور والثقافة.

كان عمل الأخوين رحباني موجهًا بالدرجة الأولى إلى الجماهير اللبنانية، ولكنه استحوذ أيضا على اهتمام دولي. وقد أقاموا حفلًا في “قاعة كارنيجي Carnegie Hall”، وعرفا أيضًا على الصعيد العالمي .

قام أيضًا بكتابة وإخراج العديد من المسرحيات ووشارك بالإنتاج التلفزيوني والموسيقي بمساعدة أفراد عائلته وفنانين أخرين.

اقرأ أيضًا عن...

بدايات عاصي الرحباني

وُلدَ عاصي في 4 أيار/ مايو للعام 1923 في قرية أنطلياس للأبوين حنّا الرّحباني وسعدى صعب. وكان للبيئة التي نشأ فيها دورٌ أساسيٌّ في التأثير على نوعيّة عطائه الفنّي من حيث الأفكار والمواضيع والسياقات.

نشأ عاصي الرحباني بين البساتين ، وبين المدرسة والكنيسة وما فيهما آنذاك من تركيزٍ للقيم الرّوحية والثقافية النبيلة فتميزت نشأته بالبساطة.

لم يتمكّن عاصي في مراهقته من الإنضمام لجوقة الكنيسة التي كان يتردد إليها، ولكنّ شغفه وموهبته في مجال الموسيقى دفعاه لأن يحضر الدروس في الكنيسة سرًا. وعندما انتبه الأب بولس إلى موهبته باشر بتعليمه منذ تلك اللحظة.
ثم تابع تعلّم التأليف الموسيقي يد الأستاذ برتران روبيار.

إنجازات عاصي الرحباني

  • بدأ عاصي الرحباني مسيرته المهنية في الموسيقى من الإذاعة اللبنانية، وبعد ذلك في راديو الشرق الأدنى. حيث التقى لأول مرة مغنيةً اسمها نهاد حداد، التي كانت في ذلك الوقت عضوةً في كورال المحطة الإذاعية ، ولكنها أرادت أن تُعرَف فيما بعد باسم المغنية فيروز Fairuz.
  • اختار المخرج الموسيقي للمحطة الإذاعية نهاد من الجوقة من قبل في عام 1951، وألف الرحباني أغنيةً لها لتنغنيها.
    بعد أول جلسة تسجيلٍ له طلب منه تأليف العديد من الأغاني الأخرى لها. وبمساعدة شقيقه، أنتج الثلاثي أكثر من 50 أغنية للمحطة.
  • غادر الثلاثي "راديو الشرق الأدنى" خلال "أزمة السويس في عام 1956، وبدؤوا في كتابة وتسجيل الأغاني بشكلٍ مستقل. وقد ألف كلا من عاصي ومنصور الأغاني و الكلمات معًا، و تعاون الثلاثي مع فنانين آخرين و بدأت شهرتهم تزداد بشكلٍ تدريجي.
    وقد أسس الرحابنة مهرجان بعلبك الدولي Baalbeck International Festival عام 1957، هو حدثٌ موسيقي ثقافي أُقيم في المدرج الروماني. وهذه هى المرة الاولى التى يظهر فيها الفنانون المحليون فى مهرجانٍ دولي.
  • ألف "الأخوين رحباني" معًا المسرحيات والمسرحيات الغنائية، مع الاستمرار في نشر موسيقاهم من خلال الإذاعة والتلفزيون. واستندت معظم هذه المسرحيات حول مواضيع وطنيةٍ بسيطة تنادي الجمهور اللبناني، وأظهرت حياة القرية العاطفية وبراءة حب الشباب والتقدم بالعمر.
  • وبحلول ستينيات القرن الماضي، كان الأخوين رحباني وفيروز من بين الفرق الأكثر شهرةً وشعبيةً في لبنان والشرق الأوسط، وقد أصبحوا رموزًا موسيقية، مع العديد من الفنانين الذين يتطلعون للعمل معهم.
    بالإضافة إلى موسيقاهم، بدأوا الكتابة والإخراج والظهور في الأعمال المسرحية والتلفزيونية. وظهرت فيروز في العديد من هذه الأعمال، و حتى أن الرحباني شاركها في فيلمين لبنانيين.
  • عرف الثلاثي نجاح نجوم الموسيقى الدولية في السبعينيات، وقد ساعد انتشارهم في بداية انتشار أعمال العديد من الفنانين العرب في العالم الغربي.
    ساعد عاصي الرحباني في إرساء أسلوب المسرح الموسيقي الذي لا يزال يعتبر فريدًا من نوعه من نواحٍ كثيرة. وتركز إنتاجه الأوبرالي والشعري على التاريخ والفولكلور فضلًا عن القضايا الاجتماعية والسياسية ومستقبل شعبه وبلده.
  • للمسرح الغنائي الرحباني جولات في جميع أنحاء العالم وفي العديد من البلدان، كما ساعد على إدخال جيلٍ جديد من المغنين والموسيقيين العرب إلى العالم.
  • ساهمت أعمالهم الفنية في المناهج المسرحية للعديد من الجامعات الشهيرة بما في ذلك جامعة هارفارد Harvard وأكسفورد Oxford

أشهر أقوال عاصي الرحباني

بيانات أخرى

  • اسم الأب: حنا إلياس الرحباني.
  • اسم الأم: سعدى صعب.
  • أسماء الأخوة: منصور وإلياس الرحباني.
  • اسم الزوجة: المطربة فيروز.
  • أسماء الأولاد: زياد وريما الرحباني.
  • ديانة: مسيحية.
  • العرق: أصول لبنانية.
  • أقارب مشاهير: الموسيقيين منصور وإلياس الرحباني.
  • المؤلفات الموسيقية: من مؤلفاته في المسرح الغنائي مسرحية المحاكمة، موسم العز ، البعلبكية ،جسر القمر ، الليل والقنديل ، بياع الخواتم ، دواليب الهوا ، ايام فخر الدين ، هاله والملك، الشخص، جبال الصوان، يعيش يعيش، صح النوم ، ناس من ورق،ناطورة المفاتيح، المحطة، لولو، ميس الريم، بيترا، المؤأمرة مستمرة ، الربيع السابع، ومن الأفلام الغنائية بياع الخواتم ، سفر برلك، بنت الحارس.
  • مغنيين تعاملوا معه: السيدة فيروز، نصري شمس الدين ، وديع الصافي ، ملحم بركات،جوزيف صقر،هدى حداد.
  • الجوائز: وسام الأستحقاق اللبناني المذهب من بعد مهرجانات بعلبك عام 1957، جايزة الشاعر سعيد عقل عن مسرحية أيام فخر الدين 1966،وسا م ا لأستحقاق السوري من الدرجة الأولى عن مسرحية الشخص عام 1968، وسام الارز اللبناني من رتبة ضا بط أكبر عام 1985.
  • أخبار مثيرة للجدل: كان على خلاف دائم مع زوجته السيدة فيروز ، كان قاسيا مع السيدة فيروز خاصة بما يتعلق بأمور الفن.
  • سبب الوفاة: دخل عدة مرات متتالية إلى المستشفى واخرها بقي 6 أشهر متواصلة في حالة من الغيبوبة.

حياة عاصي الرحباني الشخصية

بالإضافة إلى وجود شراكة عمل مع المغنية فيروزFairuz استمرت عدة عقود، كان عاصي الرحباني زوجها أيضًا. وقد تزوجا في عام 1954 ولهما ا ابنٌ وابنة. في 22 أيلول/سبتمبر 1972، تعرض عاصي الرحباني لنزيفٍ في المخ وخضع لثلاث عمليات جراحية لإنقاذ حياته. وعلى الرغم من توقف النزيف، فإن عمله الشاق قد أثر في صحته النفسية، وفي زواجه أيضًا الذي بدأ يتدهور. في عام 1979 حلت الشراكة بين فيروز والأخوين رحباني، وانفصلت فيروز عن عاصي. بعد افتراق الطرق واصل الأخوين رحباني عملهما الموسيقي الفريد مع فنانين آخرين.   أما من حيث ديانة عاصي الرحباني ومعتقداته وطائفته الأصلية ، فقد ولد لعائلة مسيحية من الروم الأورثودوكس

وفاة عاصي الرحباني

توفي عاصي رحباني في 26 حزيران/ يونيو 1986، بعد أن أمضى عدة أسابيع في غيبوبة، وقد أعلنت البلاد الحداد إكرامًا له.

حقائق سريعة عن عاصي الرحباني

  • في عمر الرابعة عشر، أسس عاصي مجلةً اسمها الحرشاية، حيث كتب بخط يده أولى محاولاته الشعرية والقصص المسلسلة باللغة العربية الفصحى أو بالعامية اللبنانية، كان يوقعها بأسماء مستعارة، ويذهب ليقرأها من بيتٍ إلى بيت في نهاية كل أسبوع.
  • في سن السادسة عشر، انضم عاصي إلى سلك البوليس بعد أن اضطر إلى تكبير سنه كي يحق له التقدم إلى الوظيفة. كان عمل عاصي في البوليس في أنطلياس، وكان البوليس الوحيد فيها، وكان رئيس البلدية وقتها وديع الشمالي محبًا للفن وعازفًا على الكمان، مما شجع عاصي على الهروب من وظيفته ليمارس هوايته، ويعود في آخر الشهر ليقبض المعاش.
  • دُفن عاصي في بيروت الشرقية أثناء الحرب الأهلية اللبنانية، ودعت الفصائل المتحاربة في المنطقة إلى وقفٍ لإطلاق النار حتى يتسنى لجنازته أن تمر عبر نقاط التفتيش دون أية عوائق.

فيديوهات ووثائقيات عن عاصي الرحباني

المصادر

آخر تحديث: 2021/09/16