من هو إلياس خوري - Elias Corey؟

إلياس جيمس خوري
الاسم الكامل
إلياس جيمس خوري
الوظائف
عالم كيمياء ، كيميائي
تاريخ الميلاد
1928 - 07-12 (العمر 91 عامًا)
الجنسية
أمريكية
مكان الولادة
الولايات المتحدة الأمريكية, ماساتشوستس
درس في
معهد ماساتشوستس للتكنولوجيا في كامبريدج
البرج
السرطان

إلياس جيمس خوري هو كيميائي أمريكي من أصل عربي لبناني حائز على جائزة نوبل في الكيمياء سنة 1990 “لتطويره نظرية ومنهاج للتخليق العضوي”، ويعتبره الكثير واحداً من أعظم الكيميائيين الأحياء، فقد طور العديد من الكواشف التخليقية والمناهج وطور علم التخليق العضوي بشكل كبير.

نبذة عن إلياس خوري

إلياس جيمس خوري هو كيميائي أمريكي من أصل عربي لبناني حائز على جائزة نوبل في الكيمياء سنة 1990 “لتطويره نظرية ومنهاج للتخليق العضوي”، وخصوصاً تحليل التخليق التقهقري. ويعتبره الكثير واحداً من أعظم الكيميائيين الأحياء، فقد طور العديد من الكواشف التخليقية والمناهج وطور علم التخليق العضوي بشكل كبير.

من خلال بحثه العلمي المستمر والتطوير الذي يغطي بشكل أساسي جميع مجالات الكيمياء العضوية، ساعد بشكل كبير في النهوض بعلم التخليق العضوي. كما كان له تأثير عميق في تقدم الكيمياء الحيوية والعلوم الطبية الحديثة. وشهد هذا تطور عدد من الأدوية العلاجية مثل ginkgolide B والبروستاجلاندين. تعرف على السيرة الذاتية الإنجازات والحكم والأقوال وكل المعلومات التي تحتاجها عن إلياس جيمس خوري.

اقرأ أيضًا عن...

بدايات إلياس خوري

ولد إلياس خوري لمهاجرين لبنانيين في مدينة مثوين، ماساتشوستس في 12 يوليو 1928. و كان اسمه وليام وقامت والدته بتغيير اسمه إلى إلياس وهو اسم والده الذي توفى بعد سنة ونصف من ميلاد ابنها.

درس إلياس في المدرسة الكاثوليكية الإبتدائية وفي مدرسة لورانس الثانوية والتحق بمعهد ماساتشوستس للتكنولوجيا (MIT)، كامبردج في سن السادسة عشر وحصل على بكالوريوس العلوم في الكيمياء العضوية عام 1948. بقبول دعوة من البروفيسور جون سي شيهان ، الكيميائي الأمريكي المتميز،

بقي في معهد ماساتشوستس للتكنولوجيا لمتابعة دراسات الدكتوراه للدراسات العليا. في عام 1951 حصل على الدكتوراه في الكيمياء من المعهد تحت إشراف الأستاذ شيهان.

إنجازات إلياس خوري

بدأ خوري حياته المهنية في جامعة "إيلينويز". وتدرّج فيها بين عامي 1951 -1959 من أستاذ مُتدرّب في الكيمياء إلى رئيس قسم الكيمياء وهندستها. وخلال تلك الفترة، عمل خوري على تنفيذ أجندة بحثية تركزت على الجوانب النظرية والتطبيقية في الكيمياء، إضافة إلى التعمّق في تفاصيل الحالات الانتقالية في تفاعلات الكيمياء العضوية، مع الإبقاء على متابعة الانخراط في التعليم والبحوث.

ومن أبرز ما أنجزه في تلك الفترة، مشاريع تتعلق بالفيزياء المتّصلة بالكيمياء العضوية، ونظريات تطبيقية عن المدارات الذريّة للجزيئيات (وهذه ما زالت مستعملة على نطاق واسع في علوم الكيمياء والأنزيمات والطب) وبحوث عن المعادن المُعقّدة والتفاعلات المؤدية لظهور الأنزيمات الكيماوية وغيرها.

ابتداء من عام1950، طور مختبر مجموعة خوري، الذي أصبح مكانًا تقليديًا للبحث والتطوير المرتبط بمجال الكيمياء العضوية الاصطناعية الحديثة.

حدثت القفزة العلمية الأكثر أهمية في مسار خوري علمياً، عند انتقاله في عام 1959 إلى جامعة هارفارد، التي ما زال فيها إلى اليوم أستاذاً وباحثاً ورئيساً لقسم الكيمياء والبيولوجيا الكيماوية.

وتوصّل إلى خلاصات كيماوية في مجال بيولوجيا المواد، شملت مجموعة من الأنزيمات الدهنية، هي البروستاغلاندين prostaglandin، التي تؤدي دوراً أساسياً في عمل الجسم. التوليفات الأخرى البارزة له ولمجموعته تشمل الإكتيناسدين 743 ، سالينوسبوراميد A ، Miroestrol ، Ginkgolides A و B ، Lactacystin و Longifolene.

أنجز مشاريع مبتكرة، منها تعليم التركيب الكيماوي للمواد العضوية في الدراسات العليا، واستخدام أساليب تقنية «التحليل الاسترجاعي» في تصميم توليفات كيماوية متطوّرة، وتجميع الجزيئات المُعقّدة ذات النشاط البيولوجي،

إضافة إلى وضع منهجية عن تركيب المواد العضوية كيماوياً، والمحفزات الجزيئية، والكيمياء العضوية النظرية، وآليات التفاعل في الكيمياء العضوية واستنساخ جين لأنزيم الـ«سايكلازينغ» Cyclizing.

كما قام بالاستعانة بالكمبيوتر (للمرة الأولى، حينها) لحل مشاكل الكيمياء العضوية، خصوصاً المشاكل المتّصلة بتحليل المواد العضوية.

طور عددا من ردود الفعل الاصطناعية الجديدة. من بين هذه كانت البيريديوم كلوروكرومات (PCC) يشار إليها أيضًا باسم كاشف كوري سوجز. يتم تطبيقه على نطاق واسع لأكسدة الكحول إلى الألدهيدات والكيتونات المقابلة.

قام بإصدار عددا من الكتب، منها «منطق التركيب الكيماوي» (1989)The logic of chemical synthesis، و«الجزيئات والطب» molecules and medicine (2008) و«التوليف الكيماوي الانتقالي التماثلي: الطُرُق، المنطق والممارسة» (2010) Enantioselective Chemical Synthesis: Methods, Logic, and Practice.

ونشر ما يزيد على ألف مقال علمي في مطبوعات علمية متخصصة. تم نشرها في المجلات العلمية التي استعرضها زملاءه وتم الاعتراف بها على أنها "أكثر مؤلف تم الاستشهاد به في الكيمياء" من قِبل "الجمعية الكيميائية الأمريكية" (ACS) في عام 2002.

وتولى رئاسة تحرير مجلة «الكيمياء العضوية» الشهيرة. وألقى ما يزيد على 200 محاضرة في مناسبات علمية متنوّعة. وكذلك أشرف على ما يزيد على 500 طالب دراسات عليا، ينتمون إلى جنسيات أميركية وأوروبية وآسيوية وأفريقية وشرق أوسطية وغيرها.

أبرز الجوائز التي حصل عليها هي جائزة نوبل بالكيمياء عام 1990. كماحصل على «ميدالية الجمعية الكيماوية الأميركية» و«الميدالية الذهبية من مؤسسة موسكو للشراكة العلمية» و«جائزة العلوم الكيماوية من الأكاديمية الوطنية الأميركية للعلوم» و«ميدالية مُجمّع ميسيل للصناعات الكيماوية» (بريطانيا)، وجائزة «روجر آدمز» من «الجمعية الكيماوية الأميركية»

وميدالية «جانو» من جامعة باريس والنجمتان الفضية والذهبية من حكومة اليابان والميدالية الذهبية من «المعهد الأميركي للكيمياء» و«جائزة اليابان في العلوم» من «مؤسسة العلوم والتكنولوجيا» وميدالية «روبنسون» من «الجمعية الملكية للكيمياء» (بريطانيا) و«الميدالية الوطنية للعلوم» من رئيس الولايات المتحدة الأميركية (جورج بوش الأب- 1988)، إضافة إلى 13 زمالة أميركية وعالمية وغيرها.

شغل منصب مستشارا أول في شركة «فايزر» العملاقة في صناعة الأدوية والتجارة الصيدلانية لأكثر من 50 عام.

حياة إلياس خوري الشخصية

تزوج خوري من كلير هيغام في سبتمبر 1961 وأنجبوا ثلاثة أطفال. ابنه الأكبر ديفيد، ولد عام 1963، هو خريج جامعة هارفارد وحاصل على درجة الدكتوراه من جامعة كاليفورنيا في بيركلي. جون، ابنه الثاني، ولد عام 1965، هو أيضًا خريج من "جامعة هارفارد" وتابعي دراسات متقدمة في التأليف الموسيقي الكلاسيكي في "كونسرفتوار دي باريس". وابنته الوحيدة سوزان، ولدت عام 1967، وهي خريجة في علم النفس من "جامعة هارفارد".   أما من حيث ديانة إلياس خوري ومعتقداته وطائفته الأصلية ، فقد ولد لعائلة مسيحية من الروم الأورثودوكس

حقائق سريعة عن إلياس خوري

  • تم تسمية العديد من الكواشف باسمه مثل تفاعل كوري-فوكس وCorey-Winter olefination و Corey-Itsuno reduction و Corey–Kim oxidation.
  • ساعدت الأعمال الثورية لخوري الكيميائيين في تطوير أشكال اصطناعية فعالة من المواد الكيميائية العضوية. كما حسن الفهم النظري للطريقة التي تعمل بها هذه المواد الكيميائية.
  • حتى عام 2008 حصل على 19 درجة فخرية من العديد من الجامعات في جميع أنحاء العالم بما في ذلك جامعة كامبريدج بالمملكة المتحدة. جامعة أوكسفورد، المملكة المتحدة؛ و "جامعة تشونغ تشينغ الوطنية"، تايوان.

فيديوهات ووثائقيات عن إلياس خوري

المصادر

info آخر تحديث: 2019/06/19