من هو امرؤ القيس - Imru Al-qais

امرؤ القيس

  • الاسم الكامل

    جندح بن حجر الكندي

  • الاسم باللغة الانجليزية

    Jandah Bin Hajar Al-kindi

  • الوظائف

    شاعر

  • تاريخ الميلاد

    1 يناير 501

  • تاريخ الوفاة

    23 يونيو 1901

  • الجنسية

    عربية

  • مكان الولادة

    شبه الجزيرة العربية , نجد

  • البرج

امرؤ القيس

ما لا تعرفه عن امرؤ القيس

امرؤ القيس القيس الكندي شاعر عربي لا زال التاريخ يخلد قصائده, إشتهر بشعر الغزل والوصف والتخيل كما إشتهر بالعلاقات الغرامية وحب الخمر والصيد والنساء, وأهم قصائده كانت معلقة كتبها في فتاة أحبها تدعى فاطمة.

السيرة الذاتية لـ امرؤ القيس

هو جندح بن حُجر بن الحارث الكندي كان معروفاً باسم امرؤ القيس وهو أحد أهم الشعراء العرب في العصر الجاهلي، كان لديه العديد من الألقاب مثل المَلكُ الضِّلّيل وذو القروح كما كان يُنادى بأبي وهب وأبي زيد وأبي الحارث. تعرف على السيرة الذاتية الإنجازات والحكم والأقوال وكل المعلومات التي تحتاجها عن امرؤ القيس.

بدايات امرؤ القيس

ولد امرؤ القيس في ديار بني أَسَد بنجد ونشأ في قبيلة كندة، وهي أسرة ملوك كأسرتي الغساسنة والمناذرة، وكانت ديارها في جنوبي بلاد العرب غربيّ حضرموت، واستقرّ آل حُجر آكل المُرار في نجد، في ديار بني أسد نحو سنة 480م.

ولد امرؤ القيس في نجد وكان من قبيلة كندة وكانت عائلته من عائلات الملوك بين العرب، كان يعيش غربي حضرموت في نجد.

توارث آباؤه السيادة على قبيلة بني أسد بنجد، وصار الأمر إلى أبيه حُجر، فكان يأخذ من بني أسد الإتاوة، وكان طاغية جبار فثاروا به، وامتنعوا عن أداء الإتاوة فسار إليهم فأخذ سادتهم وضربهم بالعِصيِّ فسُمّوا عبيد العصا، واستباح أموالهم وطردهم من ديارهم فحقدوا عليه وأصابوا منه غِرّة فقتلوه.

كان آباؤه حكاماً لقبيلة بني أسد في نجد وعندما وصل الحكم لوالده أصبح يأخذ الأتاوة من بني أسد فثارو عليه ورفضوا دفعها فسير إليهم جيشه فأسر سادتهم وضربهم بالعصي، وأخذ أموالهم وطردهم فنقموا عليه وقتلوه.

لم يكن امرؤ القيس في مطلع حياته يؤخذ بأُبَّهة الملك وشهرة السلطة والحكم، بل شغف بالشعر يصور به عواطفه وأحلامه وبالحياة ينتهب لذائذها. وقد طرده أبوه وخلعه لمجونه ولتشبيبه بنساء القبيلة وتصديه لهنّ، فهام الشاعر مع جماعة من الصعاليك وكانوا إذا وجدوا ماء أقاموا عليه يصطادون وينحرون ويحتسون الخمرة ويلهون.

لم يكن امرؤ القيس يولي اهتماماً شديداً بالملك والسلطة بل كان شغفه موجهاً تجاه الشعر فكان ينظم القصائد التي يصف فيها أحاسيسه وأحلامه، وقد كان مولعاً بالنساء مما جعل والده يطرده.

حياة امرؤ القيس الشخصية

كان امرؤ القيس يشتهر بكثرة علاقاته العاطفية وتعرضه للنساء ويُقال أنّه كان يعترض طريق أية امرأة يراها وكان من أشهر النساء اللواتي تحدّث عنهن فاطمة بنت العبيد التي قال عنها:

أفاطم مهلاً بعض هذا التدلل          وإن كنت قد أزمعت صرمي فأجملي
وإن تك قد ساءتك مني خليقةٌ        فسلي ثيابي من ثيابك تنسل

أمّا بالنسبة للزيجات، فذُكِرَت له زيجة وحيدة من "أم جندب" التي تُعدّ أوّل ناقدة أدبية في العصر الجاهلي.

حقائق عن امرؤ القيس

  • يذكر ابن الكلبي أمرؤ القيس حيث قال: كان يسير في أحياء العرب ومعه أخلاط من شذاذ العرب من طيء وكلب وبكر بن وائل فإذا صادف غديراً أو روضة أو موضع صيد أقام فذبح وشرب الخمر وسقاهم وتغنيه قيانة، لايزال كذلك حتى يذهب ماء الغدير وينتقل عنه إلى غيره.
  • لم يُتّفَق على الاسم الحقيقي للشاعر امرؤ القيس، فبعض الروايات نقلت أنّ اسمه الكامل هو "جندح بن حجر بن الحارث الكندي" وبعضَها الآخر قال إنّه "حندج بن حجر بن الحارث الكندي".
  • اشتُهِرَ امرؤ القيس بانغماسه بحياة اللهو والترف والرفاهية على الرغم من كونه ابنَ ملكٍ حاكم.

أشهر أقوال امرؤ القيس

ترى بَعَرَ الأرْآمِ في عَرَصاتِها وقيعانها كأنه حبَّ فلفل.

امرؤ القيس

كأني غَداة َالبَيْنِ يَوْمَ تَحَمَلّوا لدى سَمُراتِ الحَيّ ناقِفُ حنظلِ.

امرؤ القيس

وُقوفاً بها صَحْبي عَليَّ مَطِيَّهُمْ يقُولون لا تهلكْ أسى ً وتجمّل.

امرؤ القيس

إِذا المَرءُ لَم يَخزُن عَلَيهِ لِسانَهُ.........فَلَيسَ عَلى شَيءٍ سِواهُ بِخَزّانِ

امرؤ القيس

أَعِنّي عَلى التَهمامِ وَالذِكَراتِ........يَبِتنَ عَلى ذي الهَمِّ مُعتَكِراتِ

امرؤ القيس

وفاة امرؤ القيس

لا يوجد كلامٌ مؤكد عن وفاة امرؤ القيس فهناك الكثير من الجدل إلا أنّ الأكثر ترجيحاً أنّه قد توفي بسبب مرض الجدري وهو ما يفسره حصوله على لقب ذي القروح، ويقال أنّه توفي في عام 450 ولكن سنة وفاته أيضاً موضع خلافٍ للمؤرخين.

إنجازات امرؤ القيس

  • بدأت معاناته بعد قيام بني أسد باغتيال والده حيث قال عندما وصله الخبر: "ضيّعني أبي صغيراً وحَمّلني دمه كبيراً، لا صحوَ اليوم ولا سكر غداً، اليومَ خمرٌ وغداً أمر"
  • جمع امرؤ القيس جيشاً كبيراً يتألف من قبيلتي بكر وتغلب معاً وهجم على بني أسد فقتل الكثيرين منهم، ولكن عندما أراد متابعة مطاردعتهم فتركه من كان معه.
  • كان ملك الحيرة المنذر بن ماء السماء يخاف من استعادة امرؤ القيس لسلطته على بني أسد فطارده هو وتابعيه من قبيلة كندة فلجأوا إلي الحارث بن شهاب اليربوعي، إلا أنّ الحارث هدده فسلم إليه الكنديين وقتل منهم 12 شاباً.
  • استطاع امرؤ القيس أن يهرب واستنجد بالقبائل دون أن يساعده أحد ولذلك لُقّب بالملك الضليل. بعدها قرر الاستنجاد بالسموأل وطلب منه أن يطلب من الحارث بن شمر أن يتواسط له عند قيصر الروم لينجده.
  • كان شعر الغزل عند المرؤ القيس فاحشاً يحكي تفاصيل قصصه الغرامية، وكان بذلك من أول شعراء العرب الذين اتبعوا هذا الأسلوب مخالفاً بذلك التقاليد المتعارف عليها، فذاع سيطه باللهو والمجون.
  • من أشهر ما نقل عنه هي معلقته التي قالها في القرن السادس والتي تُعتبر من أشهر المعلقات، وتوصف هذه القصيدة بأنها من أفضل ما قيل من الشعر العربي وقد نُظمت على البحر الطويل وكان عدد أبياتها موضع خلاف فقال البعض أنّها تتألف من 77 بيتاً وآخرون قالوا 81 بينما قال البعض 92.
  • إنّ الهدف الأساسي للقصيدة هو الغزل والوصف وتتضمن الوقوف على الأطلال ووصف الخيل والليل ورحلة الصيد حيث قال فيها:
  • قِفَا نَبْكِ مِنْ ذِكْرَى حَبِيبٍ ومَنْزِلِ          ..........   بِسِقْطِ اللِّوَى بَيْنَ الدَّخُول فَحَوْمَلِ
    فَتُوْضِحَ فَالمِقْراةِ لمْ يَعْفُ رَسْمُها        ..........   لِمَا نَسَجَتْهَا مِنْ جَنُوبٍ وشَمْألِ

بيانات أخرى عن امرؤ القيس

  • اسم الأب: حجر بن الحارث الكندي.
  • اسم الأم: فاطمة بنت ربيعة التغلبية.
  • أسماء الأخوات: هند.
  • اسم الزوجة: أم جندب.
  • الديانة: تُرجَّح إلى الديانة الوثنية حسب بعض المراجع التاريخية، كونه تواجدَ في فترة ما قبل الإسلام.
  • الأصول: تعود أصوله لقبيلة كندة.
  • أقارب مشاهير: "الحارث بن عمرو الكندي" وهو ملكٌ عربي شهير ويكون جدّ امرؤ القيس، "حجر بن الحارث الكندي" وهو أشهر ملكاء قبيلة كندة ومن أسياد عصره وكان والد امرؤ القيس، الشاعر والفارس العربي "عدي بن ربيعة" المُلقّب بـ"المهلهل" هو خال امرؤ القيس وكذلك الملك والفارس العربي "كُليب بن ربيعة".
  • أبرز قصائد امرؤ القيس:
  • أشهرها المعلقة "قفا نبكِ من ذكرى حبيبٍ ومنزلِ".
  • قصيدة "لعمرك ما قلبي إلى أهله بحر".
  • قصيدة "خليلي مُرّا بي على أم جندب".
  • قصيدة "ألا عم صباحًا أيها الطلل البالي".
  • قصيدة "غشيت ديار الحي بالبكرات".
  • قصيدة "أرانا موضعين لأمرِ غيبٍ".
  • قصيدة "قفا نبك من ذكرى حبيب وعرفان".
  • أبرز قصائده المغناة:
  • قصيدة "ديار لسلمى".
  • قصيدة "تعلّق قلبي طفلةً عربيةً".
  • قصيدة "سما لك شوقٌ".
  • مسلسلات وأفلام تناولت سيرته: مسلسل "امرؤ القيس: الثأر المر" أنتِجَ عام 2002.
  • سبب وفاته: لم تتفق جميع المصادر والمراجع التاريخية على سبب الوفاة؛ إلا أنّ مُعظمَها يُرجِع السبب لإصابته بمرض الجدريّ.

فيديوهات ووثائقيات عن امرؤ القيس

مقابلة 1
مقابلة 2

آخر تحديث: