من هو خالد حسيني - Khaled Hosseini؟

خالد حسيني Khaled Hosseini
الاسم الكامل
خالد حسيني
الوظائف
طبيب ، كاتب
تاريخ الميلاد
1965 - 03-04 (العمر 54 عامًا)
الجنسية
أفغانية
مكان الولادة
أفغانستان, كابول
درس في
جامعة سانتا كلارا
البرج
الحوت
الشبكات الإجتماعية

خالد حسيني كاتب وطبيب أفغاني اشتهر بروايته “عداء الطائرة الورقية” التي حققت مبيعات كبيرة، ونالت شهرة واسعة في مختلف بلدان العالم.

نبذة عن خالد حسيني

خالد حسيني مؤلف روائي أفغاني ولد في العاصمة الأفغانية كابول عام 1965. عمل والده في المجال الدبلوماسي، فكان من الطبيعي أن ينتقل مع عائلته كثيرًا خلال طفولته.

نال حسيني مع أسرته حق اللجوء إلى الولايات المتحدة الأمريكية، فأقام فيها وتخرج من كلية الطب في جامعة كاليفورنيا. أصدر حسيني 3 روايات كان أولها “عداء الطائرة الورقية” التي حظيت بشهرة واسعة عالميًا وحققت مبيعات كبيرة.

اقرأ أيضًا عن...

بدايات خالد حسيني

ولد خالد حسيني في العاصمة الأفغانية كابول بتاريخ  4 مارس/آذار عام 1965. كانت عائلته مؤلفة من والدين وخمسة أطفال.

كان والده، ناصر، يعمل في المجال الدبلوماسي في وزارة الخارجية الأفغانية في كابول، أما والدته فكانت معلمة مختصة بتدريس اللغة الفارسية في إحدى مدارس البنات الثانوية. وكان كلا الأبوين ينحدران من أصول طاجيكية وبشتونية، وكان مسقط رأسيهما مدينة هراة الأفغانية.

ترعرع حسيني في كنف عائلة موسرة الحال، إذ قضى زهاء 8 سنوات من طفولته في حي وزير أكبر خان، أحد أثرى المناطق في العاصمة كابول.

ويؤكد حسيني أن شقيقته رية لم تعانِ أي اضطهاد في تلك الفترة نتيجة لكونها أنثى؛ فقد كانت كابول آنذاك مدينة متحررة ومزدهرة، وقد اعتاد حسيني أن يشارك أبناء عمه اللعب بالطائرات الورقية.

في عام 1970، انتقل خالد حسيني مع أسرته إلى إيران، حيث عيّن والده هناك للعمل في السفارة الأفغانية في طهران. ولكن بعد 3 أعوام، عادت العائلة مرة أخرى إلى كابول.

وفي عام 1976، عُيّن والده في وظيفة دبلوماسية في العاصمة الفرنسية باريس، فانتقلت العائلة للإقامة هناك، بيد أنها لم تتمكن من العودة مرة أخرى إلى أفغانستان بسبب قيام ثورة ثور عام 1978، والتي استولى بموجبها الحزب الشعبي الديمقراطي الأفغاني على السلطة في البلاد.

وبعد مرور فترة وجيزة على نشوب الحرب التي شنها الاتحاد السوفييتي على أفغانستان، سعت عائلة حسيني لنيل اللجوء السياسي في أمريكا، وهو ما تحقق لاحقًا فانتقل خالد مع أسرته للإقامة في مدينة سان خوسيه بولاية كاليفورنيا.

درس خالد حسيني في إحدى المدارس الثانوية في سان خوسيه، وتخرج منها عام 1984. وبعدها التحق بجامعة سانتا كلارا Santa Clara، حيث حاز شهادة البكالوريوس في علم الأحياء عام 1988؛ وفي العام التالي دخل كلية الطب في جامعة كاليفورنيا، لينال شهادة الماجستير عام 1993.

إنجازات خالد حسيني

في عام 2003، أصدر خالد حسيني روايته الأولى "عدّاء الطائرة الورقية The Kite Runner"، التي تحكي قصة صبي صغير اسمه أمير، يبذل قصارى جهده لإقامة علاقة أمتن مع والده، ويحاول معالجة إحدى ذكريات طفولته التي ما زالت تستأثر بتفكيره ومخيلته.

تدور أحداث الرواية في أفغانستان في الفترة التي أعقبت سقوط النظام الملكي في البلاد وحتى انهيار حكم طالبان فيها، كذلك تقع بعض الأحداث في منطقة خليج سان فرانسيسكو، وتحديدًا في مدينة فريمونت بولاية كاليفورنيا.

وتتطرق الرواية إلى مواضيع شتى تُعنى بالمجتمع الأفغاني مثل التوترات العرقية بين البشتون والهزارة، وتجارب المهاجرين الأفغان في الولايات المتحدة الأمريكية.

حققت رواية عدّاء الطائرة الورقية ثالث أفضل مبيعات في الولايات المتحدة الأمريكية لعام 2005، كذلك جرى إصدار نسخة مسموعة من الرواية بصوت المؤلف نفسه.

وفي عام 2007، جرى إنتاج فيلم مقتبس من أحداث الرواية ويحمل الاسم ذاته، وقد ظهر فيه خال حسيني بدور شرفي بصفته أحد الأشخاص الذين كانوا يشاهدون أمير عندما اشترى الطائرة الورقية، وبدأ اللعب بها لاحقًا مع سهراب.

في عام 2007، نشر خالد حسيني روايته الثانية بعنوان "ألف شمس ساطعة  A Thousand Splendid Suns". تدور أحداث الرواية في أفغانستان أيضًا، وهي تعالج عدة قضايا تطرق إليها حسيني في روايته الأولى، ولكنها تطرح تلك القضايا من منظور نسائي.

تتمحور فصول الرواية حول قصة امرأتين هما مريم وليلى، وتتابع أحداث حياتهما المتشابكة. تجري الأحداث في الفترة الزمنية المضطربة التي سادت أفغانستان لمدة ثلاثين عامًا، خلال الانتقال من مرحلة الاحتلال السوفييتي إلى سيطرة طالبان، ومن ثم مرحلة ما بعد طالبان وإعادة إعمار البلاد.

صدرت الرواية عن دار نشر Riverhead Books بتاريخ 22 مايو/أيار عام 2007، وفي الوقت ذاته أطلقت شركة Simon & Schuster نسخة مسموعة من الرواية. وقد حاز المنتج سكوت رودين Scott Rudin وشركة Columbia Pictures حقوق الإنتاج السينمائي للرواية.

أصدر خالد حسيني روايته الثالثة بعنوان "ورددت الجبال الصدى And the Mountains Echoed" بتاريخ 21 مايو/أيار عام 2013. تختلف هذه الرواية عن الروايتين السابقتين، إذ تجنب حسيني التركيز على شخصية واحدة بعينها، وحاول جعلها أشبه ما تكون بقصص قصيرة يرويها عبر فصول الرواية التسع. لاقت هذه الرواية نجاحًا كبيرًا على غرار سابقاتها، وحققت نسبة مبيعات كبيرة.

أشهر أقوال خالد حسيني

حياة خالد حسيني الشخصية

تزوج خالد الحسيني من المحامية رويا حسيني، ورزق الزوجان بولدين هما هاريس وفرح. ويقطن حسيني حاليًا مع أسرته في شمال كاليفورنيا.   أما من حيث ديانة خالد حسيني ومعتقداته وطائفته الأصلية ، فقد ولد لعائلة مسلمة

حقائق سريعة عن خالد حسيني

  • عيّن سفيرًا للنوايا الحسنة لعام 2013.
  • طلق خالد حسيني مؤسسة تحمل اسمه تُعنى بشؤون اللاجئين وتقديم المساعدات لهم.
  • مارس خالد حسيني مهنة الطب لأكثر من 10 سنوات، بيد أنه توقف عن مزاولة مهنة الطب في منتصف عام 2014.
  • عندما وصل إلى الولايات المتحدة الأمريكية، لم يكن يتقن اللغة الإنكليزية إطلاقًا.

فيديوهات ووثائقيات عن خالد حسيني

المصادر

info آخر تحديث: 2019/06/19