من هو محمد المقرن - Mohammed Almuqrin؟

محمد المقرن
الاسم الكامل
محمد بن عبدالرحمن بن سعد المقرن
الوظائف
شاعر ، قاضي
تاريخ الميلاد
1978-06-07 (العمر 41 عامًا)
الجنسية
سعودية
مكان الولادة
المملكة العربية السعودية, الرياض
درس في
جامعة الإمام محمد بن سعود
البرج
الجوزاء
الشبكات الإجتماعية

محمد المقرن مؤلف وشاعر سعودي بالإضافة لكونه قاضي في المجلس الأعلى للقضاء في المملكة، وله العديد من المؤلفات والدواوين.

نبذة عن محمد المقرن

محمد المقرن شاعر ومؤلف سعودي وقاضي بمجلس القضاء الأعلى في المملكة، حاصل على درجة دكتوراه في الفقه المقارن، صدر له العديد من الدواوين والمؤلفات، كما شارك بالعديد من الأنشطة، وله العديد من العضويات بالعديد من الجمعيات والمؤسسات السعودية. تعرف على السيرة الذاتية الإنجازات والحكم والأقوال وكل المعلومات التي تحتاجها عن محمد المقرن.

اقرأ أيضًا عن...

بدايات محمد المقرن

ولد محمد بن عبدالرحمن بن سعد المقرن في الرياض في المملكة العربية السعودية في السابع من يونيو 1978، حصل على الثانوية ودرس في جامعة الإمام محمد بن سعود الإسلامية في الرياض، حيث نال البكالوريوس والماجستير والدكتوراه بتقدير ممتاز في الفقه المقارن.

إنجازات محمد المقرن

عين المقرن كقاضي في المحكمة العامة في الرياض كما انه مستشار قضائي في المجلس الأعلى للقضاء، ومحمد أستاذ جامعي متعاون في الدراسات والقانون في عدد مختلف من الجامعات

صدر للشاعر محمد المقرن ثلاث دواوين مطبوعة، وهي مليكة الطهر والذي طبع أربع مرات، وأنشودة الخريف وطبع أيضاً أربع مرات، وأحدث الليل وله كتاب تحت الطبع بعنوان كتاب الأسير

أما كتابه اختيارات الشيخ عبدالله بن حميد وآراؤه الفقهية في قضايا معاصرة، فهو رسالة الدكتوراه.

للشاعر محمد المقرن قصيدتين تدرسان في المنهاج الأدبي في مدارس المملكة العربية السعودية، بالإضافة لنشاط المقرن الأدبي والفكري فهو ممثل المجلس الأعلى للقضاء لدى هيئة الخبراء في صياغة العديد من الأنظمة ومراجعتها

كما أنه مشارك في صياغة عدد من لوائح المنظمة في المجلس الأعلى للقضاء، وهو ممثل في عدد من الندوات الخارجية بالإضافة لمشاركاته الإعلامية في عدد من القنوات الفضائية والإعلامية، وهو عضو الجمعية القضائية السعودية، بالإضافة لذلك فله نتاج أدبي وشعري مطبوع ومسموع.

يعتبر محمد المقرن أن للشعر هدف سامي حيث تعدت قصائده الهم الوجداني إلى هم الأمة والمجتمع، بالرغم من أهمية الشعر لمحمد المقرن إلا أنه لا يشغله عن مهام أهم وأولى يستطيع من خلالها خدمة المجتمع

فهو يعتبر أن عمله في مجال القضاء هو باب لنشر العلم والإصلاح بين الناس أنصاف المظلوم وإظهار العدل، أما الأدب فهو للدفاع عن الإسلام وأهله وإعلاء المبادئ والقيم، ومن خلال الأدب من الممكن تشخيص أمراض المجتمع وعلاجها.

كما يعتبر محمد أن الذي يخلد القصائد هي جمال المعاني وحسن الألفاظ، وأن القصيدة الجميلة إذا انتشرت ستخلد كما خلّد لنا التاريخ الكثير من قصائد الشعر العربي القديم

واعتبر المقرن أن ما يسمى بالشعر الحديث هو تشويه للشعر العربي الذي يعبر عن مشاعرنا والتي لا يمكن أن نقتل هذا التعبير الجميل بشعر يسمى الحداثة،

ولا يمكن أن نكتب مالا يفهم، وعلينا ألا نرهن الأدب والشعر إلى ذوق فئة معينة قد لا تعي بالفعل معنى الأدب الحقيقي، إن ما يسمى بالتقريرية والمباشرة في الشعر هي بالنسبة لي تخدم أهدافاً معينة أهم وأسمى عندي من أحاديث كاتب أو ناقد.

أشهر أقوال محمد المقرن

حياة محمد المقرن الشخصية

لا تتوفر معلومات عن الحياة الشخصية لمحمد المقرن فهو شخص يفضل الحفاظ على خصوصيته ويبعد عائلته عن وسائل الإعلام

حقائق سريعة عن محمد المقرن

حاز على درجة البكالوريوس والماجستير والدكتوراه بدرجة امتياز.
محمد المقرن أديب وشاعر متمسك بالأسلوب الكلاسيكي ومعارض لما يسمى بالحداثة والتجديد.
استخدم محمد المقرن الأدب لتشخيص الأمراض الاجتماعية وعمل في القضاء لرفع المظالم وإحقاق الحق.

فيديوهات ووثائقيات عن محمد المقرن

المصادر

info آخر تحديث: 2020/02/25