من هو بول إيلوار - Paul Éluard؟

الاسم الكامل
يوجين إميل بول غريندل
الوظائف
روائي ، شاعر
تاريخ الميلاد
1895 - 12-14 (العمر 56 عامًا)
تاريخ الوفاة
1952-11-18
الجنسية
فرنسية
مكان الولادة
فرنسا, سانت دونيس
البرج
القوس

بول إيلوار، شاعرٌ وكاتبٌ فرنسي يُعد من أعظم شعراء القرن العشرين.

نبذة عن بول إيلوار

يوجين إميل بول غريندل هو الاسم الحقيقي للشاعر والروائي الفرنسي المعروف بول إيلوار، حيث اختار اسمه حينما بلغ الحادية والعشرين من عمره.

عُرِفَ بول إيلوار باهتمامه بقراءة الشعر منذ طفولته، حيث كان يقرأ لشعراء معروفين مثل آرثر رامبو وتشارلز بودلير. كما اهتم بالأدب الروسي فكان يقرأ لفيودور دوستويفسكي وليو تولستوي وساعده ذلك على تشكيل أسسٍ ثقافيةٍ وفكريةٍ قويةٍ كان لها دورٌ كبيرٌ في رسم خطةٍ واضحة المعالم لمسيرته المهنية.

نشر خلال حياته أكثر من سبعين كتابًا متنوعًا، منها الأدبي والشعري ومنها كتبٌ تضمنت وجهات نظره السياسية. وقد ضربت سمعته كشاعرٍ الآفاق مع إصدار Capitale de la Doluer في عام 1926. ويعتبر إيلوار واحدًا من الشخصيات الرائدة في الشعر الفرنسي في القرن العشرين، وبدون شك واحدًا من أعظم شعراء الأدب العالمي.

اقرأ أيضًا عن...

بدايات بول إيلوار

وُلِدَ بول إيلوار الشاعر الفرنسي في سانت دونيس في فرنسا في 14 كانون الأول/ ديسمبر عام 1895 لأسرةٍ تنتمي إلى الطبقه المتوسطه، وقد كان والده يوجين كليمنت جريندل يعمل محاسبًا ووالدته جين ماري كوزان تعمل في الخياطة للمساهمة في دخل الأسرة.

كان بول الطفل الوحيد لعائلته، حيث قضى طفولته في أماكنٍ متعددة حتى انتقل والديه إلى باريس حينما بلغ ال 12 عامًا من عمره، وهناك بدأ دراسته الابتدائيه، إلّا أنّه توقف عن الدراسه عندما أُصِيبَ بمرضٍ رئوي حاد، ممّا اضطره للانتقال إلى سويسرا لتلقي العلاج، وأمضى هناك حوالي العام ونصف. أبدى إيلوار اهتمامًا في الشعر خلال فترة تواجده في سويسرا لتلقي العلاج.

إنجازات بول إيلوار

عاد إيلوار إلى باريس بعد خروجه من المصح والتحق بالجيش خلال الحرب العالميه الأولى، لكنّه تعرض للغاز السام فدخل إلى المستشفى إثر ذلك الحادث، وقضى فترة وجوده داخل المستشفى يقرأ الشعر بما في ذلك  أعمال آرثر ريمبود. وبالرغم من أنّ معاناته كانت واضحةً من خلال كتاباته، فقد تميّز بول بنظرته المتفائلة الواضحة ورغبته القوية في تغيير العالم وتخفيف المعاناة حوله.

قام إيلوار بنشر Le Devoir et l’Inquiétude في عام 1917. وعبّر عن السلام من خلال قصائده فأصدر  Poèmes pour la Paix في عام 1918، حيث كان واحدًا من أكثر من سبعين مجلدًا نشرها في حياته. نشر إيلوار أيضًا Mourir de ne pas mourir عام 1924، واختفى بعدها في مارس/آذار 1924 حيث اعتقد الناس بأنّه توفي، إلّا  أنّه هرب حينها بسبب انتشار الشائعات حول وجود علاقه حب بين زوجته غالا وماكس إرنست، وسافر حول العالم لمدة سبعة أشهر. انطلق من مرسيليا إلى تاهيتي وأندونيسيا ثم إلى سيلان وبعدها عاد إلى فرنسا. 

خلال فتره تواجده في باريس، التقى بالعديد من الكتّاب الشباب ومنهم أندريه بريتون ولويس آراغون وفيليب سوبولت، الذين كانو ناشطين ضمن الحركة الدادائيه، ثم اتجهو فيما بعد نحو السريالية، فانضم إيلوار إليهم ووقع على بيان السريالية الأصلي.

 بدأت تظهر التأثيرات الجديدة جليّةً من خلال كتاباته، وأصبح أحد الشخصيات الرائدة في الحركه السريالية  ومن كتبه السريالية Capitale de la douleur عام 1926 و La Rose publique في عام 1934 و Les Yeux fertiles في عام 1936. وقد اعتُبِرَ بول من أفضل الشعراء السيرياليين، كما كان من ضمن أصدقائه الفنانين بيكاسو ودالي وغيرهم أيضًا.

تميّز النصف الأخير من حياة إيلوار بالالتزامات السياسية، فقد تأثر بالحرب الأهلية الإسبانية وجدّد التزامه بالشيوعية، كما تخلّى عن السريالية نهائيًا في أواخر الثلاثينيات من القرن الماضي. وخلال الحرب العالمية الثانية، كتب أول مجموعةٍ شعريةٍ نُشِرَت في فرنسا المحتلة بعنوان Le Livre ouvert في الفترة بين 1940 -1942.

أسقط سلاح الجو الملكي البريطاني نسخًا من قصيدته Liberté في أوروبا كجزءٍ من حملته الدعائية المناهضة للنازية، كما قامت المحطات الإذاعية الموالية للحلفاء ببثّ بعض قصائده. وبعد انتهاء الحرب أصبح إيلوار سفيرًا ثقافيًا يسافر على نطاقٍ واسع في أوروبا، لكنّه لم يحصل على تأشيرة دخولٍ للولايات المتحده لأنّه كان شيوعيًا. وقام بنشر كتابه الأخير بعنوان Le Phénix عام 1951.

أشهر أقوال بول إيلوار

حياة بول إيلوار الشخصية

تزوج بول إيلوار لأول مره في 21 شباط/ فبراير عام 1917، وقد  كانت زوجته الأولى هيلين ديميتريفا دياكانوفا المشهوره باسم غالا التي خُلِّدَت في لوحات سلفادرو دالي المشهورة. أنجب منها طفلته سيسيل، لكن لم ينجح هذا الزواج وانفصل الاثنان عام 1932.

التقى خلال رحلاته حول العالم بماريا بنز، وقد كان لها دورٌ عظيم في إلهامه لكتابة أجمل قصائد الحب مثل  La Vie immédiate  و  Amour, la poésie  و  Capitale de la douleur. تزوج الاثنان في عام 1934 وبقيا سويًة حتى توفيت ماريا عام  1946. أصيب بعدها بالاكتئاب إلى أن التقى بأوديت ليمورت وتزوجا عام 1949، وقد عاشت معه حتى توفي في عام 1952.

وفاة بول إيلوار

توفي بول إيلوار  في شارنتون لو بونت، باريس نتيجة تعرّضه لنوبةٍ قلبيه في 18 تشرين الثاني/ نوفمبر 1952، وقد رفضت الحكومه إقامة جنازةٍ وطنيةٍ له.

حقائق سريعة عن بول إيلوار

  • سافر إيلوار إلى بريطانيا وبلجيكا وتشيكوسلوفاكيا والمكسيك وروسيا.
  • إنّ مثالية بول وعطفه وعدم قدرته على رؤية الواقع، دفعت الشاعر إلى الإعجاب بستالين لكونه يستعمل القوة من أجل الخير العام.
  • وفقًا لأراء بول فإن مَهمّة الشعر الأساسية هي تجديد اللغة من أجل إجراء تغييراتٍ جذريةٍ في جميع مجالات الوجود.
  • كان يرى الشعر فعلًا قادرًا على إثارة الوعي لدى قرائه.
  • كان أحد المناضلين من أجل الحرية السياسية والفكرية.

أحدث الأخبار عن بول إيلوار

المصادر

info آخر تحديث: 2018/06/12