من هو البابا بندكت السادس عشر - Pope Benedict XVI؟

البابا بندكت السادس عشر
الاسم الكامل
جوزيف ألويزيوس راتزنغر
الوظائف
رجل دين
تاريخ الميلاد
1927 - 04-16 (العمر 92 عامًا)
الجنسية
ألمانية
مكان الولادة
ألمانيا, ماركتل
درس في
جامعة لودفيغ ماكسيميليان
البرج
الحمل

البابا بندكت السادس عشر أحد الشخصيات الدينية البارزة، والمشهور بمحفاظته على قيم المذهب الكاثوليكي والدفاع عنها.

نبذة عن البابا بندكت السادس عشر

البابا بندكت السادس عشر عمل كبابا للكنيسة الكاثوليكية بين عامي 2005-2013. وهو أول بابا يستقيل منذ استقالة البابا غريغوري الثاني عشر في عام 1415. خلال فترة استلامه البابوية كان يروج لاستخدام اللغة اللاتينية ويدعم القيم المسيحية. كما أصبح مشهورًا بآرائه المحافظة حول المذهب الكاثوليكي والمثلية الجنسية.

لديه وجهة نظر قاسية حول الذنوب الحديثة واعتبر القتال على السلطة والتجرّد من الأخلاق الحقيقية هي السبب الرئيسي لمشاكل القرن الحادي والعشرين. هو أول بابا يكون نشطاً على التويتر ويحضر مقابلات تلفزيونية وإذاعية كاملة. وصفه الكثيرون بأنّه شخص ذو قدرات فكرية كبيرة، حيث كان أستاذًا وأكاديميًا في علم اللاهوت قبل أن يُصبح كاردينال.

حاز على العديد من الألقاب والأوسمة لمساهماته في مجالات الأدب واللاهوت. وقد أعاد البابا بندكت السادس عشر استخدام اللباس البابوي التقليدي الذي كان منبوذًا من البابا يوحنا بولس الثاني. منذ استقالته حصل البابا بندكت السادس عشر على لقب البابا الفخري من قبل مكتب البابوية. تعرف على السيرة الذاتية الإنجازات والحكم والأقوال وكل المعلومات التي تحتاجها عن البابا بندكت السادس عشر

اقرأ أيضًا عن...

بدايات البابا بندكت السادس عشر

ولد بندكت السادس عشر باسم جوزيف ألويزيوس راتزنغر في 16 نيسان من عام 1927 في سبت النور وعُمد في مساء نفس اليوم. ولد في منزل العائلة بولاية بافاريا في ألمانيا. والده الضابط جوزيف ألويزيوس الأب، ووالدته ماريا راتزنغر. وهو الأصغر بين ثلاث أخوة. شقيقه الأكبر القسيس الكاثوليكي جورج راتزنغر وأخته ماريا راتزنغر التي فارقت الحياة في عام 1991.

في طفولته دخل المدرسة الابتدائية في بلدة أشآو أم إن. وفي الخامسة من عمره كان أحد الأطفال في استقبال رئيس أساقفة الكاردينال في ميونخ. في عام 1941 تجند مع شباب هتلر، تدرب مع المشاة الألمان ودخل معسكر لأسرى الحرب، حيث لم يكن متحمس للموضوع وشعر بالاستياء من النازيين.

إنجازات البابا بندكت السادس عشر

كان يرغب في أن يصبح قسيس لذلك سجل مع أخيه في أكتوبر من عام 1945 بمعهد Saint Michael في بلدة تراونشتاين. وبعد ذلك التحق بجامعة لودفيغ ماكسيميليان في ميونخ.

في عام 1951 اعترف به وبأخيه كقسيسين على يد الكاردينال مايكل فون فاولابر. وفي عام 1957 حصل على رخصته لممارسة التعليم. وفي العام التالي أصبح أستاذًا في أساسيات علم اللاهوت في كلية Freising، وفي جامعة بون عام 1959.

بين عامي 1960-1966 زاد تركيزه على علم اللاهوت وانتقل إلى جامعة مونستر حيث عمل كمستشار لاهوتي، وخلال هذه السنوات عُين في جامعة توبنغن أيضًا. وعل عكس المتوقع بقي محافظًا في آرائه بالرغم من الأفكار الليبرالية التي كانت تدور حول المدار اللاهوتي في نفس الوقت.

بين عامي 1976-1977 كان راتزنغر نائب رئيس جامعة ريغنسبورغ. كما أصبح في عام 1977 رئيس الأساقفة في مدينتي ميونخ وفرايزنغ. وفي عام 1981 عُين بندكت السادس عشر رئيسًا لمجمع العقيدة والإيمان من قبل البابا يوحنا بولس الثاني، وقد استقال من منصبه في عام 1982.

في عام 1993 حصل على ترقية من مجمع الكرادلة ليصبح كاردينال كنيسة Bishop of Velletri – Segni بمدينة فليتري في إيطاليا، وفي عام 2002 أصبح كبير الكهنة في المجمع.

في عام 1997 رفض البابا يوحنا بولس الثاني السماح لبندكت السادس عشر بمغادرة المجمع وأصبح مسؤولًا عن الأرشيف في أرشيف الفاتيكان السري.

بعد وفاة البابا يوحنا بولس الثاني انتخب بندكت السادس عشر بعمر 78 سنة ليكون البابا الخامس والستين بعد المئتان في عام 2005، وهو أكبر شخص يتم انتخابه لمنصب البابا منذ البابا كليمنت الثاني عشر.

خلال فترة استلامه البابوية كان يشجع المسيحيين على الأعمال الخيرية، والحفاظ على إيديولوجيا الفاتيكان السابقة في قضايا الإجهاض ومنع الحمل والمثلية الجنسية.

تحدث البابا بندكت السادس عشر عن الاعتداءات الجنسية ولاسيما التي حدثت على أيدي الكهنة في الكنيسة الكاثوليكية في عام 2001 وعمل جاهدًا لاتخاذ الإجراءات المناسبة ضد هؤلاء المجرمين. كما زار ضحايا هذا الاعتداء واعتذر منهم عمّا حدث.

دعا البابا بندكت السادس عشر إلى نزع السلاح النووي وتحدث عن إمكانية الاستخدام الآمن والمفيد للطاقة النووية. وفي عام 2013 استقال من منصبه وتفرغ للمطالعة والكتابة.

أشهر أقوال البابا بندكت السادس عشر

حياة البابا بندكت السادس عشر الشخصية

لكونه عازف بيانو محترف فقد أُغرم بندكت السادس عشر بعزف البيانو ومشاهدة الأفلام الكوميدية القديمة بالأسود والأبيض. كما أنّه مهتم بالموسيقى الكلاسيكية والمفضلة لديه هي أعمال موزارت و بيتهوفن. بالإضافة لذلك فقد سجل ألبوم غنائي لمريم العذراء المباركة وحدد موعد صدور الألبوم في عام 2009. بندكت السادس عشر مغرم بالقطط ومعروف أنَّ قطته Contessina تعيش في مسكنه. وفقًا لجيرانه كان يعتني بقطط الشوارع التي تعيش في الجوار عندما كان كاردينال. من المعروف أيضًا أنَّه يملك قطط لمرافقته خلال زياراته إلى مختلف البلاد. وبعد استقالته أصبح البابا يُمضي وقته في القراءة والكتابة.   أما من حيث ديانة البابا بندكت السادس عشر ومعتقداته وطائفته الأصلية ، فقد ولد لعائلة مسيحية كاثوليكية

حقائق سريعة عن البابا بندكت السادس عشر

كانت علاقته بالدين الإسلامي واليهودي متوترة جدًا.
يتحدث البابا بندكت عشر لغات مختلفة بينها اللاتينية كونها لغة الكنيسة.
لا يزال يحتفظ بالحيوانات المحنطة التي صنعتها له والدته عندما كان صغيرًا، ويحب مربى البرتقال.
في عام 1985 حصل على وسام الاستحقاق من ألمانيا. وفي عام 1991 حصل على جائزة Leopold Kunschak Prize عن أعماله المميزة في مجالات العلوم الإنسانية والاجتماعية والاقتصادية.
في عام 1992 نال وسام الشرف عن الخدمات التي قدمها لجمهورية أستراليا. كما فاز بجائزة الأدب في أناكابري بنفس العام.

فيديوهات ووثائقيات عن البابا بندكت السادس عشر

المصادر

info آخر تحديث: 2019/06/19