سمير كويفاتي Samir Kwefati

الرئيسية » شخصيات » سورية » سمير كويفاتي Samir Kwefati
سمير كويفاتي
الاسم الكامل
سمير سامي كويفاتي
الوظائف
، ،
تاريخ الميلاد
1960-12-22 (العمر 60 عامًا)
الجنسية
مكان الولادة
سوريا, حلب
درس في
المعهد العربي للموسيقا في حلب
البرج
الجدي
الشبكات الإجتماعية

سمير سامي كويفاتي عازفٌ وملحنٌ ومؤلِّفٌ موسيقيّ سوري، شكّل مع زوجته المطربة السورية الراحلة ميادة بسيليس أرقى أشكال الفنون الموسيقية المُحترمة فارتبطا ببعضهِما البعض فنيًّا إلى جانب ترابطهما الأُسَري العميق.

نبذة عن

بدأ سمير كويفاتي مسيرته الموسيقية وهو في عمر الخامسة عشر، ليلتحق فيما بعد بالمعهد العربي للموسيقا بمدينة حلب ويتتلمذ على يد أفضل أساتذة الموسيقى في ذلك الزمن حتّى احترفَ الموسيقى أكاديميًا.

بنى كويفاتي سُلّمَ نجاحه الموسيقي يدًا بيدّ مع شريكة حياته “ميادة بسيليس” فتشاركا الأحلامَ والطموحَ المهنيّ والشخصيّ، فأطلّا كثنائي موسيقي لامع على عدةّ مسارح محلية ودولية هامّة.

أنشأ سمير كويفاتي الاستوديو الخاص به “مايسترو” في مدينة حلب ونظّمَ فيه أشهر الألحان والمؤلّفات الموسيقية.

اقرأ أيضًا عن...

بدايات

وُلد سمير كويفاتي في 22 -ديسمبر- 1960 في مدينة حلب في سوريا، تلقّى علومه الابتدائية والإعدادية والثانوية فيها حتّى التحق بالمعهد العربي للموسيقى في المدينة ذاتها ليحترف الموسيقى أكاديميًا ويُصبِح من أهم موسيقيي العالم العربي.

إنجازات

عام 1975 كانت بدايته الموسيقية الفعلية من خلال العزف على آلتي البيانو والأورغ وتشكيله لفرقة موسيقية صغيرة، عملَت على إحياء المناسبات السنوية والحفلات.

في عام 1978 ومع بداية انغماسه بالعالم الموسيقي بشكل أكاديمي احترافي شكّلَ فرقة مسرحية موسيقية أوسَع من الفرقة الأولى وأكثر انتشارًا، فشارك من خلال هذه الفرقة بثلاث مسرحيات لفيروز والرحابنة. ومع نهاية السبعينات أصبحَ سمير كويفاتي موهبة موسيقية شابّة أثبتت نفسها بكل جدارة، فألّف ووزّع موسيقيًا العديد من الإعلانات الإذاعية والتلفزيونية السورية.

مع بداية الثمانينات بدأ يرتبط اسم المؤلّف والموزّع الموسيقي سمير كويفاتي باسم المطربة السورية "ميادة بسيليس" من خلال بعض الأعمال مثل "سُليمى" و"زائري في الضحى" وهي أعمالٌ قديمة أعاد كويفاتي توزيعها. وفي منتصف الثمانينات أصدرت ميادة بسيليس أوّل ألبوماتها بعنوان "يا قاتلي بالهجر" وكان على مبدأ الأغاني السابقة التي أُعيدَ إحياؤها بتوزيع كويفاتي وصوت بسيليس.

من منتصف الثمانينات حتى بدايات التسعينات تابع كويفاتي التقدّم في مسيرته الموسيقية بالتعاون مع السيدة ميادة بسيليس والشاعر السوري "سمير طحان"، من خلال ألبومي "خلقتُ جميلة" و"أبانا" وفد ضمّا تراتيل وترانيم دينية إلى جانب أغانٍ منها الجديد ومنها القديم كان لكويفاتي النصيب الأكبر بتأليفها وتوزيعها موسيقيًا وقد ساهم هذان الألبومان بانتشار الثنائي عربيًا.

في عام 1993 بدأ بتأليف الموسيقى التصويرية في الدراما السورية المحليّة ولا يزال  حتى عامنا الراهن، ومن مؤلفاته الموسيقية التصويرية في مسلسل "هوى بحري" و"ليل المسافرين" و"تل الرماد" و"أيام الغضب" و"الطويبي" و"نساء صغيرات" و"يوم بيوم" و"زمان الصمت" و"أبناء القهر" و"أنا وأربع بنات"، وآخرهم كان مسلسل "حارس القدس" عام 2020 الذي تركَت موسيقاه بصمةً ساحرةً في وجدان كلّ من سمِعَها.

وعلى الصعيد العربي أيضًا كان له مؤلّفات تصويرية مثل موسيقى مسلسلي "أيام الزمن المر" و"أحببتك منذ الصغر" وفيلم "الآباء الصغار" وغيرهم الكثير.

وقبل منتصف التسعينات أنشأَ سمير كويفاتي استوديو خاص به في مدينة حلب وأطلقَ عليه اسم "مايسترو MAESTRO" ليُكمِل فيه مسيرته الفنية ويسجّل أروع المؤلّفات الموسيقية من خلال هذا الاستديو.

عام 1996 حازَ سمير كويفاتي على جائزة الأورنينا الذهبية من مهرجان الأغنية السورية عن قصيدة "حنين"، وفي عام 1998 نال الجائزة ذاتها عن أغنية "كذبك حلو".

على الرغم من النجاحات والأعمال الفردية لكويفاتي، إلا أنّ مشاركته للسيّدة ميادة بسيليس في مسيرتها الغنائية كانت الأبرز والأشهر للثنائي على حدٍّ سواء، فقد دامت هذه الثنائية على مدارِ أربعينَ عامًا متتاليًا نتجَ عنها أكثر من عشرة ألبومات غنائية وعشرات الحفلات والمناسبات التي ضجّت فيها أهم المسارح العربية، حتى كُلِّلَ هذا الثنائي الفنّي المتناغِم بسلسلةٍ نجاحاٍ عربية غير محدودة لا يزال صداها مُدويًا حتّى يومنا هذا.

آخر  مشاركة ثنائية لكويفاتي وبسيليس كانت بعنوان "الوصية الأخيرة" نُشرِت على مواقع التواصل الاجتماعي بعد حوالي عشرينَ يومٍ من وفاة السيدة ميادة بسيليس، وكانت قد سجّلتها كاملةً وهي على سرير الموت قبل وفاتِها بتسعةِ أيامٍ فقط بعد أن لحّنها السيد سمير كويفاتي.

أشهر أقوال

حياة الشخصية

التقى سمير كويفاتي بزوجته ميادة بسيليس في حوالي عام 1977 من خلال تدريبات وترانيم موسيقية جمعت بينهما في إحدى كنائس مدينة حلب، وفي 11 أكتوبر 1987 تزوّجا، ورُزِقا بثلاث بنات هنّ (نور، ونغم، ومرح).

أخذَت هذه العائلة الصغيرة قالبًا فنيًّا خالصًا تحت إشراف الموسيقار سمير كويفاتي والمطربة السورية الراحلة ميادة بسيليس، واتّجهت كلّ من الشابات الصغيرات نحو عالم الموسيقى والمسرح منذ الصِغَر وحتّى يومنا هذا، فاحترفت نور العزف على آلة البيانو ونغم على آلة الكمان ومرح على آلة التشيللو وأصبحن يشاركنَ والديهِم الوقوف على أهم المسارح المحلية والدولية في أغلب الحفلات.

لسمير كويفاتي حفيدين من ابنته "نور" وهما "هيفاء" و"مياس".

حقائق سريعة عن

لسمير كويفاتي شقيقين هما منير وبشير كويفاتي وشقيقة واحدة هي رانيا.

يُعرَف سمير كويفاتي بصراحته وصرامته وحزمه في المجال المهني لدى جميع من يعمَل معه، فهو بعيد كُلّ البُعد عن المجاملة المهنية مهما كلّفه الأمر.

في 18 - مارس - 2021 تُوفيَت زوجة سمير كويفاتي سيّدة الطرب السوري "ميادة بسيليس" زوجة سمير كويفاتي بعد صراعٍ طويلٍ مع مرض السرطان، مما أدخلَ السيد كويفاتي في حالة حزن وتأثّر كبير تظهَر إلى يومنا هذا في أغلب مشاركاته سواءً على مواقع التواصل الاجتماعي أو من خلال اللقاءات والتصريحات الصحفية.

اختار سمير كويفاتي أن يكون عزاء زوجته في كنيسة الصليب المقدس وهو المكان الذي شهدَ أوّل حفلة لهما في دمشق.

فيديوهات ووثائقيات عن

المصادر

آخر تحديث: 2021/06/19