من هو يودا - Yoda؟

الاسم الكامل
يودا
الوظائف
مدرب
تاريخ الميلاد
896 BBY
مكان الولادة
غير معروفة, غير معروفة

شارك المقال 👈

Share on facebook
Share on twitter
Share on linkedin
Share on pocket

يودا هو شخصيةٌ خياليةٌ من سلسلة حرب النجوم، وكان المعلم لكل تلاميذ اليدي.

نبذة عن يودا

وُلد يودا قديمًا عام  896 BBY في مكانٍ غير معروف، وانضم إلى قوة اليدي في المجرة ليتدرب ويصبح لاحقًا أحد المعلمين.

يعتبر يودا أقوى معلمي اليدي وقد درّب كلَّ من أتى بعده، وهو يتميز بقدراتٍ استثنائية على القتال بالسابر لم تضعف رغم تقدمه بالعمر، كما كانت له قدرة على التحكم بالأشياء عن بعد.

تميز يودا بحكمته وهدوئه بالإضافة إلى حس الفكاهة لديه، هدوءُه جعله يرفض في البداية تدريب أناكين ولوك سكاي ووكر بسبب تهورهما وعدم قدرتهما على ضبط أعصابهما.

توفّي يودا بسلام عن عمر يقارب ال900 عام بعد أن أخبر لوك بأن له أختًا على قيد الحياة.

اقرأ أيضًا عن...

بدايات يودا

وُلد يودا قبل 900 عام تقريبًا من معركة أندور، وهو ينتمي لجنسٍ غير بشري غامض.

انضم إلى قوة اليدي وتدرب لديهم واكتسب المعرفة قبل أن يصبح معلمًا.

إنجازات يودا

يُعد يودا من أقوى وأقدم معلمي اليدي في عالم ستار وورز، وقد أشرف على تدريب كل المعلمين الذين أتوا بعده.

يلتقي يودا مع لوك سكاي ووكر الذي قصده ليتدرب على يديه، وكجزءٍ من التعرف على لوك، يقوم يودا باختبار صبره وقوة تحمله ليجد بأن لديه نفس التهور والغضب الذي أدى إلى سقوط والده. رغم ذلك فإن يودا يوافق على تدريب لوك بعد أن طلب أوبي وان كينوبي منه ذلك.

يقدم يودا التدريب والنصيحة للوك ويهيّئه لمواجهة دارث فيدر، إلّا أنّ لوك يغادر قبل إنهاء التدريب لإنقاذ أصدقائه رغم تحذير يودا له بأنّه غير جاهزٍ بعد.

يتميز يودا بحكمته ومعرفته الواسعة بالإضافة إلى قوته وشجاعته، وعندما كان في مواجهة مع دوكو وبدأ المكان بالانهيار فضل إنقاذ تلاميذه على ملاحقة عدوه.

ذكاؤه جعله يقاوم محاولات ضمه إلى الجانب المظلم رغم الرؤى التي كانت تأتيه وتحاول إغراءه للعبور إلى ذلك الجانب.

رغم سنه الكبير فإن يودا لديه حس فكاهةٍ عالٍ وفضول يدفعه إلى التعلم الدائم ومحاولة اكتشاف الأشياء، كما أنّه مقاتلٌ بارع باستخدام سيوف السابر المضيئة، ويُعتبر من أقوى معلمي اليدي وأكثرهم فاعليةً في استخدام السابر، حيث هزم العديد من قادة الجانب المظلم.

إلى جانب براعته الاستثنائية في استخدام السابر، فإن يودا كان قادرًا على استخدام "القوة" وتطبيقها في المعارك بشكلٍ مميز، بالإضافة إلى قدرته على تحريك الأشياء والسيطرة عليها حتى لو كانت ثقيلة.

أشهر أقوال يودا

حياة يودا الشخصية

نظراً لكون يودا من جنس غير بشري وغير معروف، لم يكن متزوجًا أو مرتبطًا مع أية شخصية، وكان متفرغًا تمامًا لتدريب اليدي وقتال الجانب المظلم.

وفاة يودا

توفي يودا بسلام بعد أن عاش حوالي 900 عام. وقبل وفاته يخبر لوك سكاي ووكر بأن دارث فيدر هو والده وبأنّه ليس السكاي ووكر الوحيد المتبقي بل هناك الأميرة ليا وهي شقيقته.

حقائق سريعة عن يودا

  • اسم الشخصية كان في البداية مينش يودا قبل أن يتم اختصاره إلى يودا.
  • أصابع يودا في يديه تشبه الأصابع في أرجل الطيور.
  • يستطيع يودا إبقاء وعيه في مكانٍ ما رغم عدم وجوده فيه.
  • رغم نفيه إلى داغوباه، فقد تابع يودا إشرافه ومراقبته لتلاميذه اليدي عبر المجرة.

أحدث الأخبار عن يودا

إقالة وكيل وزارة التعليم السعودية بسبب صورة الملك فيصل و"يودا" - BBC Arabic

  السلطات في السعودية تقيل وكيل وزارة التعليم المسؤول عن المناهج بسبب صورة نشرت خطأ يظهر فيها "يودا"، وهو شخصية من فيلم "حرب النجوم"، إلى جانب الملك فيصل ...

الإعلام العالمي يتداول خطأ «يودا».. والشاويش معتذراً: لم أقصد الإساءة - Okaz Newspaper - صحيفة عكاظ

  حلت صورة شخصية «يودا» الخيالية المجاورة للملك فيصل عند التوقيع على ميثاق هيئة الأمم المتحدة عام 1945م، في الخطأ الذي طبع على مقرر دراسي، وتسبب في إقالة وكيل ...

صورة 'يودا' بجوار الملك فيصل تطيح بمسؤول سعودي - ميدل ايست اونلاين

  إقالة وكيل وزارة التعليم ومسؤولين بسبب صورة ادخلت عليها تغييرات ببرنامج الفوتوشوب في كتاب مدرسي لإحدى شخصيات حرب النجوم بجوار الملك الراحل فيصل بن ...

صورة "يودا" تطيح بوكيل وزارة التعليم السعودي - العربية DW

  تسبب خطأ في كتاب مدرسي يُظهر صورة الملك السعودي فيصل بن عبد العزيز إلى جانب "يودا" الشخصية الخيالية في سلسلة حرب النجوم في إقالة وكيل وزارة التعليم في ...

إقالة مسؤول تربوي سعودي بعد خطأ صورة الملك فيصل و"يودا" - مونت كارلو الدولية / MCD

  أقيل وكيل وزارة التعليم السعودية المسؤول عن المناهج التربوية بعد اكتشاف خطأ في كتاب مدرسي طبعت فيه صورة للملك الراحل فيصل بن عبد العزيز إلى جانب شخصية ...

فيديوهات ووثائقيات عن يودا

المصادر

info آخر تحديث: 2018/09/02