من هو روبن هود - Robin Hood؟

الاسم الكامل
روبن هود
الوظائف
أمير ، زعيم عصابة
تاريخ الميلاد
1163 - 10-14 (العمر 31 عامًا)
تاريخ الوفاة
1194-10-22
الجنسية
بريطانية
مكان الولادة
المملكة المتحدة, نوتنغهامشير
البرج
الميزان

هو شخصيةٌ خياليةٌ لرامي سهام معروف وُلد في عام 1163. يُعتبر بطلًا أسطوريًا حارب الظلم على مدى سنين، وكان معروفًا بأنّه يسرق من الأغنياء ليساعد الفقراء.

نبذة عن روبن هود

كان روبن هود الشخصية الخيالية المشهورة أمير لوكسلي Locksley، ويُعتبر بطلًا في كل أنحاء نوتنغهامشاير بسبب تخليه عن ألقابه الشخصية لحماية الفلاحين في منطقته.

يراه رجاله شخصًا شجاعًا وعميق التفكير، كما يُعرف بكونه مغرورًا ويخاطر بحياة الآخرين من أجل مصالحه الخاصة. حارب روبن من أجل الملك ريتشارد في عكا في فلسطين خلال الحرب الصليبية الثالثة، وبعد عودته خسر أراضيه ومنزله وأصبح الأمل الوحيد للناس في نوتنغهامشاير مما دفعه لتشكيل عصابةٍ مع أصدقائه الخارجين عن القانون في عام 1192.

كان روبن يسرق من الأغنياء ليُساعد الفقراء، وقد تابع ما قام به بشكلٍ جيد حتى طعن عدو الطفولة ولاحقًا أمير لوكسلي “غاي غيزبورن” زوجته ماريان. أرسل العصابة بسرعة وواجه الأمير في معركةٍ خسرها، وألقى به الأمير من صخرةٍ كبيرة إلى نهر ترينت.

أعاده الأخ “تاك” وهو حكيمٌ أفريقي، وكانت العصابة تولد مرة ثانية ولكن هذه المرة مع كيت أميرة لوكسلي. وبعد عثور روبن على أرتشر، أخوه غير الشقيق، تمرّد على الأمير جون. ودخل في مواجهةٍ مع شريف نوتينغهام وبلامير وإيزابيلا تورنتون، وخلال المعركة جُرح في عنقه بسكينٍ مسموم. في الحلقة الأخيرة من المسلسل توفي روبن متكئًا على شجرة، وانضمت روحه ثانيةً إلى روح حب حياته ماريان.

اقرأ أيضًا عن...

بدايات روبن هود

وُلد روبن هود في 14 تشرين الأول/ أكتوبر من عام 1163 في قصر لوكاسلي بمقاطعة نوتنغهامشير في إنجلترا.

والده مالكوم ولديه أخ غير شقيق يُدعى آرتشر.

إنجازات روبن هود

في عام 1186 غادر روبن إنجلترا مع خادمه موش Much ليحارب في الأراضي المقدسة. تدرب روبن على أيدي رجلٍ يُدعى شيريدان، وكان الرجلان يُعتبران ذوي كفاءةٍ كافيةٍ للانضمام إلى الحرس الخاص. بعد انضمامهما له، قاتلا في العديد من المعارك إلى جانب الملك.

استيقظ روبن على صراخ جندي يحتضر وأسرع للخارج مناديًا موش ليخبره أنَّ خيمة الملك تتعرض للهجوم، وقتل اثنين من محاربي ساراسين وبعدها تعرض لطعنةٍ في صدره، وسقط على الأرض. دخل محارب ساراسين إلى خيمة الملك، وكان موش يراقب روبن الجريح باستياء.

ذهب موش لإحضار المساعدة وزحف روبن على قدميه ودخل إلى الخيمة. كان المحارب مستعدًا لطعن الملك في الصدر إلا أنَّ روبن ضربه قبل ذلك. وبسبب إصابته كانت هجماته ضعيفة إلّا أنّه تمكن من خوض القتال، وفي النهاية انهار روبن وهرب المحارب.

في عام 1192 عاد برفقة موش إلى إنجلترا بعد خدمةٍ لمدة خمس سنوات في فلسطين بسبب جراحه، وخلال عودته لم يقتل أي شخص لأنّه لم يكن مقتنعًا بفعل ذلك. بعد انقاذ آلان أ-ديل من خسارة إصبعه، عاد روبن إلى لوكاسلي ليطالب بإعادة ممتلكاته.

بعد ذلك تحدث مع أمير لوكاسلي المؤقت خلال فترة غيابه غاي غيزبورن، وعاد إلى صديق العائلة القروي دان سكارليت وهو النجار الذي بنى نصف لوكاسلي. قُبض على طفلي دان وهما ويل ولوك مع صديقهما بينديكت وهم يسرقون الخبز، وحكم عليهم بالإعدام.

ذهب روبن لرؤية والد خطيبته السابقة إدوارد العُمدة القديم في مدينة نوتنغهام، والذي قال له أن ينتظر حتى يقتنع بقية أُمراء نوتنغهامشير بأن قتل الأطفال بسبب سرقة الخبز أمرٌ خاطئ، لكن الانتظار يعني موت الأطفال وهذا أمر لا يمكن أن يسمح بحدوثه. حضر روبن تنفيذ الحكم في قلعة لوكاسلي، وأطلق سهامه على الحبال وحرر الأطفال ليهربوا من القلعة.

كان روبن يساعد الفقراء من خلال تغذية بلدة كلون وحماية إنجلترا. كما أنقذ القرى من ارتفاعٍ ضخم للضرائب كان سيحدث بعد سرقة معظم أموال شريف نوتينغهام، وبدلًا من إعادة المال أعطاه للقرى المحتاجة. وعندما أتى جورج المحظوظ إلى المدينة، توجّب على روبن أن يكتشف أين تذهب الأموال التي يأخذها جورج.

حصل شريف نوتينغهام على بارود أسود جديد من شخص يُدعى لامبرت، لكنّه وضع ثلاثة شروط وكان واحدًا منها أن لا يستخدم هذا المسحوق كسلاح، وعندما لم يوافق الشريف يمتنع لامبرت عن منحه البارود. بعد ذلك يعذبه الشريف حتى يجد كتاب الصيغة الذي يعطيه لعصابة روبن هود.

بعد استخدام العصابة للصيغة، حصل عليها جاك واحتفظ بها حيث استخدمها في عيد ميلاد روبن التالي لإخافة المرتزقة المحيطين بمخزن الحبوب في قرية نيتل ستون.

بعد سماعه عن تمرد من المحتمل قيامه ضد الملك الذي يبدو أنّه عائدٌ من الأرض المقدسة، قرر روبن أنّه الوقت المناسب للذهاب ومهاجمة القلعة. انفصل الخارجون عن القانون وجمعوا معًا مجموعةً من القرويين المخلصين من لوكاسلي وكلون ونيتل ستون.

أشهر أقوال روبن هود

حياة روبن هود الشخصية

أقام روبن هوود علاقة رومانسية مع ماريان. في الموسم الأول كانت عدائيةً ومتحفظةً تجاهه، إلّا أنّه كانت تحاول دائمًا أن يجذبها ويغازلها لكنها عادةً ما كانت ترفضه. السبب في ذلك شعورها بأن روبن تركها عندما ذهب إلى الأرض المقدسة.

كانت ماريان تقول أنّ ما يقوم به روبن حماقة، ولكن في حلقةٍ لاحقة اعترفت بأنّه بطل. في الحلقة 12 وعندما طعنها غاي، أخبرها روبن أنه لن يغادر وسيكونان معًا ويتزوجان.

يعترف روبن بحبه لها عندما تبدو عليها علامات الموت، ولكنه يكتشف أنها لا تزال تُحضر لزواجها من غاي، مما دفعه للتفكير بمغادرة نوتنغهام بسبب حزنه الشديد. يذهب موش إلى حفل الزواج ويصرخ أنَّ قلب ماريان مع شخصٍ آخر، ويصل روبن ليجدها تترك غاي في مذبح الكنيسة.

في الموسم الثاني يظهران محبةً أكثر تجاه بعضهما. وفي الحلقة 9 يعرض روبن الزواج على ماريان وتوافق، ولكن فقط بعد إعادة الملك ريتشارد بنجاح وهزيمة الشريف، ويتزوجان في النهاية.

وفاة روبن هود

في عام 1194 توفي روبن هود في غابة شيروود في إنجلترا بعد تعرضه لطعنةٍ في العنق بسكينٍ مسموم في إحدى معاركه مع شريف نوتينغهام، وفارق الحياة متكئًا على شجرة.

يُقال أنّه دُفن في دير كيركليس بالقرب من مدينة ليدز غرب يوركشير.

حقائق سريعة عن روبن هود

في القرن الرابع عشر ذُكر روبن هود لأول مرة في القصص، وقيل عنه أنّه سيد التخفي.
دائمًا يرتدي روبن هود ورجاله ملابس لينكولن خضراء، والمسماة بالظل لأن الصباغين في لينكولن أنتجوا قماشًا أخضرًا مميزًا عن طريق تلوينها بورق النّيل ليعطيها مسحةً من اللون الأزرق.
صُنع قوس روبن من خشب شجر الطقسوس.
من المُعتقد أنَّ قصة روبن هود حصلت على شعبيةٍ كبيرةٍ عبر القرون لأنها متناسبة مع الأذواق في كل وقت، وقد أكدت النصوص الأولى مهارة روبن في استخدام القوس، كما ذُكر لاحقًا أنّه كان يسرق الأغنياء ليساعد الفقراء.
وفقًا للرواية إنَّ حجم مجموعة The Merry Men متفاوت من مجموعة صغيرة مكونة من حوالي خمسة أشخاص وتصل إلى 140 شخص.
اقتُبست قصة روبن هود للشاشة الكبيرة والصغيرة أكثر من 68 مرة.

فيديوهات ووثائقيات عن روبن هود

المصادر

info آخر تحديث: 2018/10/26