من هو لورد فولدمورت - Lord Voldemort؟

الاسم الكامل
توم مارفولو ريدل
الوظائف
ساحر
تاريخ الميلاد
1926 - 12-31 (العمر 71 عامًا)
تاريخ الوفاة
1998-05-02
الجنسية
بريطانية
مكان الولادة
المملكة المتحدة, لندن
البرج
الجدي

اللورد فولدمور (توم مارفولو ريدل) هو شخصيةٌ خياليةٌ، والشخصيّة الشريرة الرئيسية في سلسلةِ جي.كي رولينغ من رواياتِ هاري بوتر.

نبذة عن لورد فولدمورت

فولدمور هو العدوُّ اللدودُ لهاري بوتر، والذي وفقًا للنبوءة لديه القدرة على القضاءِ عليه. لا يجرؤُ أي ساحرٍ أو ساحرةٍ تقريبًا على نُطق اسمه، ويشارُ إليه بدلًا من ذلك باستخدام تعبيراتٍ مثل: “You-Know-Who” أو “He-Who-Must-Not-Be-Named” أو “the Dark Lord”.

إنّ هاجس فولدمور بنقاء دم السحرة يدلّ على هدفه في تخليص العالم السحريّ من كلِّ من لديه أصولٌ بشرية غير سحرية، والتغلب على العالَمين: البشر والسحرة؛ لتحقيق هيمنة الدّم الصافي.

هو آخرُ سليلٍ للساحر سالازار سليذرين من جهة أمه، وهو أحدُ مؤسسيّ مدرسة هوغورتس للسحر والشعوذة، وهو قائدُ مجموعة “آكلين الموت”، وهي مجموعةٌ من السحرة الأشرار والسحرة المكرّسين لتخليصِ العالم السحري من ذوي الدم المختلط؛ ليكونَ فولدمور حاكمًا عليه.

اقرأ أيضًا عن...

بدايات لورد فولدمورت

في مقابلةٍ عام 2001، قالَت رولينغ إنّ فولدمور اختُرع كعدوٍّ لهاري بوتر (بطل الرواية)، وهي لم تتعمّد إظهار خلفية فولدمور في البداية.

الفكرة الأساسية أنّ هاري لم يكن يعرفُ أنّه كان ساحرًا، وعندما كان يبلغُ من العمر عامًا واحدًا، حاولَ فولدمور أكثرَ السحرة شرًا قَتله، فقد قتل والدي هاري، ثم حاولَ قتل هاري، وحاولَ أن يلعنه. ولسببٍ غامضٍ لم تَنجح اللعنة على هاري، لذلك تُرك مع هذه الندبة التي أخدت شكلَ الصاعقةِ على جبهته في حين انقلَبت اللّعنة على فولدمور، الذي كانَ يختبئ منذ ذلك الحين.

في الكتابِ الثاني، ركّزت رولينغ على أنّ فولدمور يكره السحرة ذوي الدّمِ غير الصافي، على الرغم من كونِه ذو دمٍ مختلطٍ أيضًا. وفي مقابلةٍ أجرتها معها هيئةُ الإذاعةِ البريطانية عام 2000، وصفَت رولينغ فولدمور كشخصيةٍ بلطجيةٍ تجتاحها الكراهية واصفةً إياه بأنه "مريضٌ نفسيٌّ مستَعبِد، خالٍ من الإنسانيّة ويستمتع بمعاناة الآخرين".

في عامِ 2004، قالَت رولينغ إنّها لم تبنِ شخصية فولدمور على أيّ شخصٍ حقيقيّ. وفي عامِ 2006، قالت رولينغ في مقابلة أنّ فولدمورت لديهِ خوفٌ بشريّ في داخله وهو الخوفُ من الموت. قالت: "إنّ خوفَ فولدمور هو الموت، الموت الفظيع. أعني، إنّه يعتقد أنّه ضعفٌ بشري مخجل، كما تعلمون. أسوأ خوف هو الموت".

إنجازات لورد فولدمورت

على امتدادِ هذه السلسلة، تُظهر رولينغ أنّ فولدمور شخصٌ مخيفٌ جدًا في عالم السحرِ لدرجة أن لفظَ اسمه قد يجعلك في خطر. معظم الشخصيّات في الروايات تشير إليه باسم "You-Know-Who" أو "He-Who-Must-Not-Be-Named" بدلاً من قولِ اسمهِ بصوتٍ عالٍ.

في Harry Potter and the Deathly Hallows، يتم وَضع تعويذة "محظورة" على الاسم، بحيث يمكن أن يتتبّعَ فولدمور أو أتباعُه أي شخصٍ ينطقها. وبهذه الطريقة، يجدُ أتباعه في نهاية المطاف هاري وأصدقائه رون ويسلي وهيرميوني جرانجر.

في الكتابِ الثاني، تكشف رولينغ أنّ اسم اللورد فولدمور مأخوذٌ من اسمِ الولادة للشخصيّة، توم مارفولو ريدل. وقد نظرَ بعض المحللين الأدبيين في المعاني المحتملةِ في الاسم، حيث يقول فيليب نيل أن فولدمورت مشتقٌ من الفرنسيّة بمعنى "رحلة الموت"، وفي عام 2002، يقترح نيلسن وينلسون أنّ القرّاء يحصلون على "شعورٍ زائف" من اسمِ فولدمور، بسبب الكلمة الفرنسيّةِ "mort" والتي تعني الموت، وترتبط تلك الكلمة بكلماتٍ إنجليزيةٍ شاعريّةٍ مشتقةٍ من قصائد لاتينية.

بعد استعادته لجسمِه في الكتابِ الرابع، تصف رولينغ فولدمورت بأنّه ذو بشرةٍ شاحبةٍ ووجه أبيضَ يشبه الجمجمة ولديه شقوق تشبه خياشيم الثعابين وعينين حمراوين لهما شقوقٌ شبيهة بالقطط وجسمٌ نحيفٌ ورشيقُ الشكل وأيدٍ طويلة ورفيعة بأصابعَ طويلةٍ بشكلٍ غير طبيعي. كما ذُكرَ في الفصل الأول من الكتاب السابع بأنّه لا شعر له أو شفاه.

في وقتٍ سابق من حياته كما رأينا من خلال ذكريات الماضي الواردة في الكتابين الثاني والسادس، كانَ توم مارفولو ريدل وسيمًا وطويلًا ذو بشرةٍ شاحبة وشعرٍ أسود وعينين بنيتين داكنتين، يمكنهُ سَحر العديد من الناس بنظراته. يُعتقد أن التحوّل إلى حالتِه البشعة كان نتيجةً لأحداثِ هوركروكس وأصبح أقلَّ إنسانيةً، بينما استمرّ في تقسيم روحه.

وصفت رولينغ فولدمور بأنّه "أكثر السحرة شرًا على الإطلاق". وقد أوضَحت أنّه "مريضٌ نفسيٌ مُستعبِد، يخلو من الاستجابات الإنسانية العادية لمعاناة الآخرين"، وأن طموحَه الوحيد في الحياة هو أن يصبح قويًّا وخالدًا. وهو أيضًا سادي يجرح الناسَ ويقتلهم لمجرّد المتعة. ليسَ لديه ضمير، ولا يشعر بالندم، ولا يعترفُ بقيمة أيِّ إنسانٍ سوى نفسه. إنّه لا يشعر بالحاجة إلى الصحبة أو الصداقة الإنسانية، ولا يمكنه فَهم الحب أو المودة للآخر.

يعتقد أنّه متفوقٌ على جميع من حوله، لدرجةِ أنّه يشير في كثير من الأحيان إلى نفسه باسم "اللورد فولدمور". صرّحت رولينغ أيضًا بأن فولدمور"متعطّشٌ للسلطة بشكلٍ لا يصدق وعنصري.

أشهر أقوال لورد فولدمورت

حياة لورد فولدمورت الشخصية

بحلول زمن هاري بوتر، كانت عائلة توم من جانبِ والدته ميروب آخر أعضاءٍ معروفين من عائلة غوانت.

كانت عائلة غوانت عائلة سحرَةٍ قديمة وغنيّة في السابق، وأفرادُ العائلة معروفين بشخصياتٍ عنيفة وغير مستقرة بسبب أجيالٍ من زواج الأقارب.

من الأفراد السابقين في عائلة غوانت أقارب توم البعيدين مثل كورفينوس غوانت، سلفُ توم في عهد الأم، وبارسيلماوث الذي أخفى مدخل غرفةِ الأسرارِ في مرحاضِ الفتيات فبقي فرعٌ آخر من العائلة موجودًا على قيد الحياةِ وبصحةٍ جيدة عبر المحيط في إنجلترا.

كان هذا الفرع من عائلة غوانت الذي منه وبعد قرون، سيولدُ سليل دمٍ آخر وهو لورد فولدمور في هوغورتس.

حقائق سريعة عن لورد فولدمورت

قامَ ريدل بقتل والده، جدّته وجدّه بعد اكتشافه لأصله الآدمي، ثمّ قامَ بإعداد عمه مورفين (الذي كان ساحرًا) للعمل، وبقي أزكابان لبقية حياته.
كان ريدل تلميذٌ ذكيّ خلال فترة وجوده في هوغورتس، وحصلّ على ميداليّة الاستحقاق السحريّ.
تمائمُ فولدمور السّبعة، في حالة فقدت العد، هي: يوميّاته، خاتَم مارفولو غوانت وسلسلة سالازار سليذيرين وكوب هيلغا هافلباف وتاج روينا رافنيكلو والأفعى رافيندو ، وبالطبع هاري بوتر نفسه.
تعلّم فولدمور على نحوٍ ما كيفية الطيران بدون مكنسة، كما عَلّم الأستاذ سناب كيف يفعل الطلاب ذلك. ومع ذلك، فإن هذا يتعارض مع القانون السحريّ.
كان لديهِ القدرة على التكلّم مع الثعابين والسيطرةِ عليها حيث استخدمها لخدمة أعماله الشريرة.

فيديوهات ووثائقيات عن لورد فولدمورت

المصادر

info آخر تحديث: 2018/12/29