من هو أحمد مراد - Ahmed Mourad؟

أحمد مراد Ahmed Mourad
الاسم الكامل
أحمد مراد
الوظائف
كاتب ، مصور
تاريخ الميلاد
1978 - 02-24 (العمر 41 عامًا)
الجنسية
مصرية
مكان الولادة
مصر, القاهرة
درس في
المعهد العالي للسينما
البرج
الدلو
الشبكات الإجتماعية

أحمد مراد كاتب ومصور ومصمم جرافيك مصري، تخرّج في مدرسة ليسيه الحرّية بباب اللوق عام 1996 قبل أن يلتحق بالمعهد العالي للسينما ليدرس التصوير السينمائي

نبذة عن أحمد مراد

وُلِد في 14 فبراير 1978ودرس في مدرسة ليسيه الحرية؛ انضم بعد ذلك للمعهد العالي للسينما ليدرس التصوير السينمائي وتخرّج منه عام 2001 بترتيب الأول على قسمه؛ حصدت أفلام تخرجه العديد من الجوائز في مهرجانات أوروبية.

بدأ مشواره الكتابي في 2007 برواية فيرتيجو التي مهدت طريقه للشهرة وتحولت لمسلسل تلفزوني ناجح من بطولة هند صبري (رغم أن بطل الرواية كان مصورًا وليس مصورة)، وأعقبها برواية تراب الماس التي قد تتحول لفيلم قريبًا جدًا كذلك، ثم أنجح رواياته الفيل الأزرق التي تحولت لفيلم في 2014 بطولة كريم عبد العزيز ونيللي كريم وإخراج مروان حامد وحصد الفيلم نفس نجاح الرواية، ثم رواية 1919 التاريخية قليلًا والأقل نجاحًا، وآخر رواياته أرض الإله التي لاقت نقدً كبيرًا، لاسيما من رجال الدين لما فيها من تحريف لتاريخ وقصة سيدنا موسى مع فرعون. عمل أحمد مراد كمصور للرئيس محمد حسني مبارك، وعمل كذلك كصمم أغلفة للروايات، وأخيرًا كاتب سيناريست وأول فيلم يكتبه هو فيلم الأصليين 2017.

اقرأ أيضًا عن...

بدايات أحمد مراد

وُلِد في القاهرة في 14 فبراير 1978. قضى فترة تعليمه في مدرسة ليسيه الحرية – وهي إحدى المدارس الفرنسية سابقًا والتي تحولت لمدرسة حكومية لتعليم الفقراء وتعاني حاليًا من حالة من التدهور – بباب اللوق وتخرج منها عام 1996 بعد أن كان رسب سنتين فيها وسبب الرسوب – على حد قوله – هو حبه الشديد للتصوير والذي ركز عليه أكثر من تركيزه على الدراسة.

انضم بعد الثانوية للمعهد العالي للسينما ليدرس ما حبه وهو التصوير؛ تخرج أحمد مراد عام 2001 بترتيب الأول على قسمه، وكان مشروع تخرجه ثلاثة أفلام قصيرة وهي الهائمون، وفي اليوم السابع، والثلاث ورقات والتي حصدت العديد من الجوائز في مهرجانات بإنجلترا وفرنسا وأوكرانيا.

إنجازات أحمد مراد

بدأ مشواره الكتابي في 2007 عندما نشر روايته الأولى فيرتيجو التي تلقت نقدًا جيدًا ونجحت على الصعيد التجاري كذلك في مصر وتم ترجمتها للإنجليزية والفرنسية والإيطالية، وفي 2012 تم إنتاج مسلسل تليفزيوني منها بطولة هند صبري. حصل أحمد مراد برواية فيرتيجو في الرابع من أكتوبر 2013 على جائزة البَحر الأبيض المتوسط للثقافة لقسم الرواية في تيترو "ريندانو" في إيطاليا.

تدور الرواية حول مصور أفراح – أحمد كمال – قادته الصدفة البحتة لأن يصور معركة دموية بين كبار رجال الأعمال في مصر في بار "فيرتيجو". اضطر أحمد للهروب والاختباء وقادته هذه المصادفة لخوض رحلة مليئة بكشف أسرار وفضائح يحاول أصحابها إخفائها بأي ثمن.

شجعه نجاح فيرتيجو على نشر روايته الثانية تراب الماس في 2010 والتي تم ترجمتها كذلك للإيطالية وتلقت نقدًا إيجابيًا بدورها واعتمد فيها على الجريمة السياسية وهو نوع غير منتشر كثيرًا في مصر. كان من المقرر أن تتحول لفيلم سينمائي سريعًا لكن حدثت خلافات بينه وبين أحمد حلمي – الذي يشارك في ملكية شركة "شادوز – الذي كان اشترى حقوق نشر الرواية ووصل الأمر للمحاكم، ومؤخرًا خسر أحمد حلمي القضية وقد يرى الفيلم النور قريبًا جدًا.

تدور الرواية حول مندوب مبيعات في شركة أدوية اسمه طه يعيش حياة مصرية رتيبة ومملة وباهتة، حتى يحدث أن يعود لبيته ويجد والده مقتولًا فتنقلب حياته رأسًا على عقب! يكتشف طه بعد هذه الجريمة كنزًا من الأسرار عند والده ومادة خطيرة – تراب الماس – قادت لأن تتحول هذه الجريمة لسلسلة من عمليات القتل وتكشف عالمًا من الفساد وقوة السلطة.

بعد ذلك نشر الفيل الأزرق في 2010 التي أصبحت أنجح رواياته وأكثر الروايات المصرية مبيعًا وتم ترشيحها لجائزة البوكر للرواية الطويلة عام 2012.

تلقت الرواية نقدًا ومراجعاتٍ إيجابيين من الجميع وتم تحويلها في 27 يوليو 2014 إلى فيلم سينمائي من إخراج مروان حامد وبطولة كريم عبد العزيز وخالد الصاوي ونيللي كريم. تلقى الفيلم بدوره مراجعاتٍ إيجابية وأصبح أكثر الأفلام المصرية نجاحًا في المراجعات، ويؤمن الكثير أنه سيتحرك بمصر للأمام في السينما العالمية.

تدور الرواية حول يحيى طبيب الأمراض العقلية يعمل في مستشفى العباسية. انعزل يحيى عن العالم بعد حادث أدى لوفاة زوجته وابنته وانقطع عن العمل لخمس سنوات ثم عاد للعمل في المستشفى ليتفاجأ بوجود صديق قديم له محجوزًا في المستشفى في قسم "8 غرب" الذي يكون فيه مرتكبي الجرائم، فتنقلب حياة يحيى مرة أخرى ليبدأ في البحث والتنقيب عن سبب دخول صديقه للمستشفى ويقابل في رحلته الكثير من الأحداث في عالمٍ غريبٍ وخيالي.

رابع أعماله – وأقلها نجاحًا ربما –رواية 1919 التي تدور حول عام الثورة المصرية – التي يرى أنها تشبه ثورة الخامس وعشرين من يناير جدًا – 1919 وسعد زغلول وما سبق الثورة من هوجة أحمد عرابي وحياة الإنجليز في مصر؛ نجحت الرواية في السوق كسابقاتها، لكن النقد هذه المرة كان مختلطًا بين الإيجابي والسلبي.

تدور الرواية في القاهرة في قبيل وأعقاب ثورة 1919 المليئة بالأحداث من سعد زغلول لتعنت البريطانيين وجماعة سرية وعوالم البغاء ومن يحكم مصر حقًا وظروف الأسر الارستقراطية في ذلك الوقت.

آخر رواياته هي رواية أرض الإله أصدرها في مارس 2016 التي أثارت جدلًا واسعًا وتلقت نقدًا لاذعًا من الكثير بسبب تناولها قصة سيدنا موسى وفرعون وتلك الفترة من حكم مصر. تدور الرواية حول كاهن إيجبيتي (مصري) اسمه كاي يعيش عام 250 قبل الميلاد؛ شهد كاي اغتيال معلمه – الكاهن الأعظم – على يد مجهول في قدس الأقداس وكان قد ترك الكاهن رسالة قبل موته فيخفيها كاي حتى لا يُتهم أحد زملائه بالأمر.

يتم اتهام كاي بالجريمة فيضطر للهرب مصطحبًا معه بعض البرديات التي كانت عند الكاهن والتي كانت عن برديات قديمة عن النبي موسى، وكانت هذه البرديات تحوي القصة دون تحريف فيطارده مردخاي رئيس القصر – والذي كان يهوديًا – حتى يعثر على هذه البرديات. تنتقل القصة بين حياة كاي وهربه وبين محتوى البرديات عن قصة النبي موسى – عليه السلام – وفرعون ومصر والهكسوس.

كان أحمد مراد بارعًا في التصوير حتى وصل أنه كان من مصوري الرئيس المصري المخلوع محمد حسني مبارك، ووصف هذه الفترة من حياته قائلًا: "كنت أحس بنفسي مثل دكتور جاكل ومستر هايد، شخص بحياة مزدوجة: في النهار أقضي وقتي في أوساط حسني مبارك، الرجل الذي دفن أحلام المصريين على مدى ثلاثة عقود، وفى الليل أستمع إلى أصدقائي يلعنونه ويشتمونه".

عمل أحمد مراد كذلك في تصميم أغلفة الروايات لدور نشر مثل ابن النفيس والرواق ودوّن، وساعده شهرته في كتابة الروايات على النجاح في ذلك.

نجح أحمد مراد في عمل تصميم الأغلفة، لكن طاله العديد من الاتهامات بسرقة الأغلفة إما من صور على الإنترنت والتعديل البسيط عليها، كما في رواية الهول للمبدع أحمد خالد توفيق أو رواية الغجر للمؤلف أحمد أبو هيبة، أو بنقل صورة بوستر فيلم كما في رواية آخر أيام الأرض للمؤلف خالد المهدي الت نقل غلاف الطبعة الأولى من فيلم " Conan the Barbarian" ونقل غلاف الطبعة الرابعة من فيلم " The Hills Have Eyes II".

بدأ حديثًا العمل كسيناريست وأول عمل له كان فيلم الأصليين من بطولة ماجد الكدواني الذي صدر عام 2017 في عيد الفطر.

حصل على جائزة البحر الأبيض المتوسط للثقافة عن رواية "فيرتيجو".. و جائزة البوكر العربية "القائمة القصيرة" عن رواية الفيل الأزرق.

أشهر أقوال أحمد مراد

حياة أحمد مراد الشخصية

أما من حيث ديانة أحمد مراد ومعتقداته وطائفته الأصلية ، فقد ولد لعائلة مسلمة سنية

حقائق سريعة عن أحمد مراد

وتخرّج عام 2001 بترتيب الأول على القسم.
نالت أفلام تخرجه الهائمون و الثلاث ورقات و في اليوم السابع جوائز للأفلام القصيرة في انجلترا وفرنسا وأوكرانيا.

أحدث الأخبار عن أحمد مراد

أحمد مراد : إخلاصى الأول والأخير للروايات‎ - سبق

  كشف الكاتب أحمد مراد فى تصريح خاص لـ"وشوشة" عن حقيقة كتابته لجزء ثالث من فيلم "الفيل الأزرق"، بأن كل تلك الأخبار التى تم تداولها غير دقيقة، مؤكداً على أنه ترك ...

خاص| أحمد مراد: الكيميا التي تجمعني بـ«مروان وكريم» سبب نجاح «الفيل الأزرق 2» - اخبار اليوم

  عبر السيناريست والروائي أحمد مراد، عن سعادته الكبيرة بردود الأفعال التي تلقاها حول الجزء الثاني من فيلم "الفيل الأزرق"، مؤكدًا أن وجود جزء ثانٍ من أي عمل ما هو إلا استكمالاً ...

أحمد مراد: أتمنى 100 مليون جنيه لـ"الفيل الأزرق 2" وتهمنا ردود الفعل - مصراوي

  كتبت - ياسمين الشرقاوي. في 26 يوم فقط من طرحه بدور العرض السينمائية، تخطى فيلم "الفيل الأزرق 2" حاجز الـ80 مليون جنيه، ساعيًا إلى تحقيق أرقام غير مسبوقة في ...

أحمد مراد مؤلف «الفيل الأزرق» لـ«المصري اليوم»: كتبت الجزء الثانى أثناء جلوسى فى تصوير «تراب الماس» - Al Masry Al Youm - المصري اليوم

  كشف الكاتب أحمد مراد عن كتابته جزءًا ثالثًا من فيلم الفيل الأزرق. وقال فى حواره لـ«المصرى اليوم»: إن فكرة العمل كان يكتبها قبل كتابة الجزء الثانى، وإن عرض الفيلم ...

أحمد مراد فى حوار ل«الصباح»:«الفيل الأزرق 2» حقق رقمًا قياسيًا.. و«المط» سر ابتعادى عن الدراما - شبكة أبو ظبي الإخبارية

  مراد: من يقول إن مروان حامد متأثر بالغرب يأتى بالدليل.. والاستمرار أهم من الإيرادات هناك نقلة فى العمل.. وتفوقه على الجزء الأول متروك للنهاية فى عام 2014، انتقلت حروفه ...

فيديوهات ووثائقيات عن أحمد مراد

المصادر

info آخر تحديث: 2019/06/19