من هو أليستر كراولي - Aleister Crowley؟

الاسم الكامل
إدوارد أليكساندر كراولي
الوظائف
ساحر ، شاعر ، مؤسس
تاريخ الميلاد
1875 - 10-12 (العمر 72 عامًا)
تاريخ الوفاة
1947-12-01
الجنسية
بريطانية
مكان الولادة
المملكة المتحدة, ليمينغتون سبا
درس في
جامعة ترينيتي
البرج
الميزان

شارك المقال 👈

Share on facebook
Share on twitter
Share on linkedin
Share on pocket

أليستر كراولي، هو الرجل الذي حمل لقب “الرجل الأشرس في العالم”، وهو ساحرٌ ومشعوذٌ طقسي.

نبذة عن أليستر كراولي

ما زال يُنظر إلى أليستر كراولي على أنّه أكثر المشعوذين المؤثرين في كلّ العصور على الرغم من مرور عدة عقوٍد على وفاته.

عاش كرولي حياةً صادمةً للغاية بالنظر إلى الوقت والعصر الذي عاش فيه، فقد كان مستخدمًا كثيفًا للعقاقير المهدئة ومشهورًا بممارساته الجنسية مع أفرادٍ من كلا الجنسين.

انضم إلى The Hermetic Order of the Golden Dawn في شبابه وادّعى أنّ ملاكه الحارس المقدس “عيواظ Aiwass” قد تواصل معه. كان يعتقد أنّه نبي عصرٍ جديد ولعب دورًا هامًا في تأسيس دين تيليما. يدعوا هذا الدين معتنقيه أن يجدوا طريقهم الحقيقي في الحياة وأن يتبعوه.

في نهاية المطاف أصبحت هذه الفلسفة مقبولةً من The Ordo Templis Orientis (O.T.O). ذهب كراولي لتشكيل طائفته الخاصة، وفي وقتٍ لاحق أنشأ مجتمعًا دينيًا يسمى دير تيليما.

كان كراولي رجلًا عمل في مجموعةٍ واسعةٍ من المجالات، وكان أيضًا متسلق جبالٍ متعطشًا، تسلق العديد من القمم العالية في جميع أنحاء العالم. عاش حياةً مثيرة للجدل للغاية وكان يُعرف أيضًا باسم The Beast 666.

اقرأ أيضًا عن...

بدايات أليستر كراولي

وُلد إدوارد ألكسندر كراولي لإدوارد كرولي وإميلي بيشوب. كان والداه من المسيحيين الإنجيليين وكانا شديدا التدين. وكانت علاقته متوترة مع والده.

أرسل للدراسة في H.T. المدرسة الداخلية المسيحية الإنجيلية في هابيرشون عندما كان في الثامنة من عمره. في وقتٍ لاحق، ذهب إلى مدرسة إيبور التحضيرية في كامبردج، واكتشف رئيس المعهد، الكاهن هنري داركي تشامبني ساديّته.

توفي والده بسبب السرطان عندما كان في الحادية عشرة من عمره، وبعد المدرسة التحق بكلية مالفيرن قبل الذهاب إلى مدرسة تونبريدج. كان يكره الكلية وانسحب منها بعد فترةٍ قصيرة.

أُرسل إلى كلية إيستبورن حيث أصبح مهتمًا بالشعر وتسلّق الجبال والشطرنج. انتقد الأخلاق المسيحية وبدأ ممارسة الجنس مع العديد من النساء بما في ذلك البغايا. وانضم إلى نادي تسلق الجبال الاسكتلندي وصعد رأس بيتش وإيغر وتريفت ومونش، بالإضافة إلى قممٍ أخرى.

التحق بكلية ترينيتي، كامبريدج في عام 1895 لدراسة العلوم النفسية على الرغم من تحوله لاحقًا إلى الأدب الإنجليزي، خلال هذا الوقت غيّر اسمه إلى أليستر.

نما حبه للشعر وأصبحت العديد من قصائده تظهر في منشورات الكلية، كما أصبح ماهرًا جدًا في لعب الشطرنج وتسلق الجبال.

إنجازات أليستر كراولي

ذهب في عطلة إلى السويد في عام 1896 حيث قام بتجربةٍ صوفيةٍ كبيرة نشأت من أول لقاءٍ جنسي له مع نفس الجنس. عاش حياةً شديدة الانشغال تخللتها علاقاتٌ جنسيةٌ مع أشخاصٍ من كلا الجنسين.

خلال عام 1897 بدأ يهتم بالسحر الاسود والغامض وقرّر أن السعي وراء السحر كان الغرض من حياته.
انسحب من كامبريدج عام 1898 دون الحصول على شهادته على الرغم من كونه طالبًا جيدًا.

أصبح عضوًا في مجتمعٍ طائفي معروفٌ باسم "النظام الهرمي من الفجر الذهبي" في عام 1898، وهناك تبنى الاسم السحري "فراتر بيردورابو Frater Perdurabo". تعلم السحر الطقسي وتعاطي المخدرات من أعضاء الطائفة.

قام بنشر العديد من مجموعات الشعر التي شملت "Jezebel and Other Tragic Poems" عام 1898، و "Tales of Archais" عام 1898 و "Jephthah" عام 1899.

أمضى السنوات القليلة اللاحقة في جميع أنحاء الهند والمكسيك وباريس في دراسة مختلف العادات الدينية، وخاصةً الممارسات الهندية مثل raja yoga و dhyana. كما قام بتسلق قمم الجبال المختلفة أثناء الرحلة.

خلال عام 1904، ذهب في رحلةٍ إلى مصر، ادّعى هناك أنه سمع صوت عيواظ، وهو كيانٌ مقدس أملى عليه نص "كتاب القانون" حسب زعمه، وهو النص المقدس المركزي الذي شكّل قاعدةً لدين Thelema.

Thelema كانت فلسفةً دينيةً طوَّرها بعد تجربته الروحية في مصر، حيث ادّعى أنّه نبي العصر جديد بعد تأسيس هذا الدين، وبحلول عام 1907 كان قد غادر الطائفة، وبالتعاون مع زميله جورج سيسيل جونز، أنشأ النظام السحري "آجا"، وتحولت الى أخوية.

أصبح عضوًا بارزًا في المنظمة الدينية Ordo Templi Orientis (O.T.O) وأعاد تشكيلها حول قانون Thelema. كما أسّس دير تيليما، وهو معبدٌ ومركزٌ روحي، مع السيدة الأمريكية السويسرية ليا هيرسيج في صقلية في عام 1920.

أشهر أقوال أليستر كراولي

حياة أليستر كراولي الشخصية

تزوج من شقيقة صديقه روز إديث كيلي في عام 1903، ورُزقا بطفلتين وانفصلا في وقتٍ لاحقٍ بسبب إدمان زوجته على الكحول. تزوج بعدها من ماريا دي ميرامار في عام 1929، وانفصل الزوجان في غضون عامٍ واحد على الرغم من أنّهما لم يحصلا على الطلاق رسميًا.

عاش حياته بحرية وتميزت بنشاطاتٍ جنسيةٍ كثيرة مع كلٍّ من الرجال والنساء، كما كان له تاريخٌ في استخدام المخدرات.

كان لديه عددٌ كبيرٌ من الأطفال ولدوا من خلال علاقاته الجنسية المتعددة مع نساءٍ مختلفات.

وفاة أليستر كراولي

توفي بسبب عدوى في جهازه التنفسي في عام 1947. وتوفي آخر طبيب تعامل معه في غضون 24 ساعة من وفاة كراولي،

حقائق سريعة عن أليستر كراولي

  • قيل أنه مازوشي اعتدى على النساء واغتصبهن.
  • تردّدت شائعاتٌ عن كونه عميلاً في المخابرات البريطانية.
  • اقتُبست شخصية أوليفر هاددو في رواية عام 1908 "الساحر" من حياته.
  • يُعد أعظم العارفين بالخوارق على مرّ العصور، وكانت مساهمته الكبرى في مجال السحر الاحتفالي هي تأسيسه لمعتقد الثيلما.
  • تشجّع الثيلما أتباعها على البحث عن إرادتهم الحقيقية أو قدرهم العظيم، عوضًا عن السعي الأناني.

     

أحدث الأخبار عن أليستر كراولي

'أليستر كراولي' كبير سحرة القرن العشرين.. صاحب لعنة 'الفراعنة' والابن البار لـ'الشيطان' - موقع البوابة نيوز

  «أخبث رجل فى العالم» الذى لم يستطع رحيله منذ أكثر من خمسين عاماً، أن يوقف سمعته السيئة عن التردد، أو ظهور منافس له فى نشر قوانين «الشر»، «أليستر كراولى» الذى ...

المصادر

info آخر تحديث: 2018/05/17