من هو ديلان توماس - Dylan Thomas؟

الاسم الكامل
ديلان مارليز توماس
الوظائف
شاعر ، كاتب
تاريخ الميلاد
1914 - 10-27 (العمر 39 عامًا)
تاريخ الوفاة
1953-11-09
الجنسية
بريطانية
مكان الولادة
المملكة المتحدة, سوانسي
البرج
العقرب

شارك المقال 👈

Share on facebook
Share on twitter
Share on linkedin
Share on pocket

ديلان توماس، كاتب وشاعر بريطاني. من أبرز شعراء القرن العشرين، من أشهر أعماله Do not go gentle into that good night.

نبذة عن ديلان توماس

ديلان توماس شاعر وكاتب، ولد في مدينة سوانسي لوالدين ويلزيين. لم يكن توماس طالبًا جيدا في مدرسته على الرغم من أنه عرف بذكائه.

نشر ديوانه الشعري الأول عندما كان في سن المراهقة، وفي سن العشرين من عمره أصبح شاعرًا مشهورًا.

في وقت لاحق كتب النثر وأبدع به أيضًا. لكنه أدمن على الكحول، ونتيجة لذلك واجه الكثير من الديون والمشاكل المالية حيث استمرت ديونه طيلة حياته. وكذلك دمر صحته نتيجة الإدمان، وفي سن التاسعة والثلاثين توفي مصابًا بالتهاب الرئة نتيجة الإدمان.

اقرأ أيضًا عن...

بدايات ديلان توماس

ولد ديلان توماس في 27 تشرين الأول عام 1914 في مدينة سوانسي، جنوب ويلز. والده جون توماس، مدرس اللغة الإنكليزية في مدرسة سوانسي غرامار للبنين. بينما كانت والدته فلورينسا حنا، تعمل خياطة. كان لديه شقيقة واحدة اسمها نانسي وكانت أكبر منه بثماني سنوات.
كان الوالدان يتحدثان الويلزية، إلا أن دراسة الأولاد كانت باللغة الإنكليزية فقط. كان والده يقرأ له مسرحيات شكسبير قبل حتى أن يتعلم ديلان القراءة، ومن المعروف أيضًا أنه عانى في طفولته كثيرًا من الربو والتهاب الشعب الهوائية، هذا المرض رافقه مدى حياته.

بدأ توماس بالدراسة في مدرسة السيدة هولي التي تقع بالقرب من منزله. وفي تشرين الثاني عام 1925، التحق بمدرسة سوانسي، وفيها كان والده مدرسًا. كان مستواه في المدرسة متوسطًا، لكنه كان يطالع ويثقف نفسه بنفسه، فقد ظهر اهتمامه وقتها بالثقافة الشعبية المحلية.
منذ طفولته كان يعشق الشعر والقصائد، وسرعان ما أصبح شاعرًا مهمًا غزير الإنتاج، وكتب مئات القصائد في فترة قصيرة، التي قام صديقه المقرب دانيال جونز بنشرها لاحقا.
عندما بدأ بكتابة الشعر، نشرت العديد من قصائده في مجلة المدرسة، فقد كانت قصيدته الأولى بتاريخ 27 نيسان عام 1930 وحملت اسم Come to Isis. في وقت لاحق أصبح رئيس تحرير مجلة المدرسة، ومع ذلك لم يكمل تعليمه وترك المدرسة عام 1932، وكان عندها في السادسة عشر من عمره.

إنجازات ديلان توماس

في عام 1931، بعد أن ترك المدرسة عمل ديلان كمراسل لصحيفة South Wales Daily Post. ومع ذلك لم يستمر بعمله لفترة طويلة، ففي كانون الأول عام 1932 بعد ثمانية عشر شهرًا من عمله هذا، استقال من عمله وتفرغ لكتابة الشعر، واستعان ليدعم نفسه بالصحافة الحرة. وفي تلك الفترة انضم إلى مجموعة هواة للتمثيل وتعرف باسم مسرح سوانسي الصغيرSwansea Little Theatre.

في تلك المرحلة أيضًا تعرف على بيرت تريك الذي أصبح صديقه، وكان يعمل بقالًا و يهوى كتابة الشعر، وكان ملهما لتوماس لكتابة الشعر عن الخلود، فكتب قصيدته الشهيرة And Death Shall no Dominion في نيسان عام 1933، ونشرت في صحيفة  New English Weekly في الثامن من أيار.
في نيسان عام 1934عندما كان توماس بعمر التاسعة عشر، فاز بجائزة الزاوية الشعرية  Poet's Corner Prize في Sunday Referee وكانت الجائزة تقدم دعم وتسويق للكتاب الأول للفائز.

انتقل ديلان لاحقًا إلى لندن للإشراف على نشر كتابه هذا الذي حمل اسم 18 Poems، تم نشره في كانون الأول عام 1934. في البداية تم طباعة 500 نسخة فقط من الكتاب، لكن لاحقًا في عام 1936، أعيد إصداره.
كتابه الأول يضم الكثير من قصائده التي جمعت في دفتر ملاحظاته في مراهقته. وبعد هذه المرحلة، بدأ يقتحم عالم الشعر في لندن، وفي هذه المرحلة أيضًا بدأ مشواراه ومعاناته  مع الإدمان على الكحول واستمرت طيلة حياته.
كتابه الثاني Twintt Five Poems، تم نشره عام 1936 ونصف القصائد الموجودة في هذا الكتاب كان قد كتبها سابقًا في مراهقته.
عام 1937 تزوج توماس و انتقل مع زوجته للعيش في قرية لوغارن، وفي عام 1939 نشر كتابه الثالث بعنوان The Map Of Love وضم ستة عشر قصيدة، وعشرين قصة قصيرة، ومعظمها كان قد نشر سابقًا في المجلات.

بعد ذلك في 4 نيسان 1940 نشر كتابه الرابع Portrait Of The Artist As A Young Dog، يحتوي على عدة قصص وهي في الغالب كانت تمثل سيرته الذاتية، بدءًا من مدينة سوانسي، لكن للأسف جميع كتبه لم تحقق مبيعات جيدة في البداية. لذلك اضطر للاعتماد على دخله الضئيل من الكتابة والتدقيق. ولاحقًا لدعم أسرته، بدأ باقتراض المال من أصدقائه، ولم يقدر على إعادتها، غادر قرية لوغارن في تموز عام 1940 و استقر في مارسفيلد، غلوسترشاير.
في عام 1941، انتقل ديلان وزوجته كايتلن إلى لندن، وفي تلك الفترة كانت الحرب العالمية الثانية مشتعلة، وتم استدعاء ديلان للتجنيد الإجباري، ولكن نجا من الخدمة الإلزامية بسبب وضعه الصحي ورئتيه المنهكتين.

خلال هذه الفترة، حاول توماس دعم نفسه ماديًا و زيادة دخله عن طريق كتابة نصوص لقناة الBBC، وعلى الرغم من أن هذا العمل حسن أوضاعه قليلًا، إلا أن الدخل لم يكن منتظمًا، لذلك استمرت معاناة ديلان المالية.
عام 1942، حصل أخيرًا على عمل مع شركة Strand Film، وعندها كانت أول مرة يحصل على دخل ثابت. في عام 1944 عندما بدأ التهديد الألماني بالقصف، انتقل مع عائلته أولًا إلى بيلان سوم بالقرب من ليانغين، ثم إلى نيو كوري.

وفي تشرين الثاني من ذلك العام أنهى قصيدته المعروفة Vision And Prayer وفي العام اللاحق كتب Holy Spring.
عام 1945 كانت نقطة تحول في حياته، حيث قدم مئات من حلقات البرامج الحوارية على قناة ال BBC، وفي وقت لاحق أصبح ديلان الصوت الإذاعي الشعبي المحبب للجماهير.
في عام 1946 نشر كتابه الخامس بعنوان Death and Entrances، وتحدث فيه عن آثار الحرب العالمية الثانية.
على الرغم من هذه النجاحات، إلا أنه بقي يعاني من الفقر وتراكم الديون. فلم يكن قادرًا على دفع الأجارات. وفي عام 1947 حصل على منحة سفر من جمعية المؤلفين، لزيارة فلورانسا، وفي زيارته هذه كتب العديد من قصائده، ومن ضمنها Do Not Go Gentle Into That، Good Night، ونشرها لاحقًا في كتابيه In Conntry Sleep وOther Poems.
عام 1950 دعي ديلان إلى نيويورك، وهناك بدأ جولته لمدة ثلاثة أشهر، لمراكز الفنون والجامعة؛ وعلى الرغم من أنها كانت جولة ناجحة بجميع المقاييس، إلا أن ديلان بالغ في شرب الكحول وتحول إلى ضيف ثقيل في هذه الجولة.
استمر بالكتابة بعد عودته إلى انجلترا، وفي عام 1952، نشر كتابين آخرين هما In Conntry Sleep و Other Poems وسافر في نفس العام إلى الولايات المتحدة للقيام بجولة كبيرة ومطولة إلا أن صحته تدهورت كثيرًا، لكن خلال جولته هذه كتب عمله النثري A Child's Christmas in Wales، الذي أصبح النص النثري الأكثر شعبية في أمريكا.

أشهر أقوال ديلان توماس

حياة ديلان توماس الشخصية

التقى توماس في لندن بعد عامين من انتقاله إلى المدينة، الراقصة كيتلين ماكنارا في إحدى حانات لندن، وهي راقصة إيرلندية الأصل، وتزوجا في 11 تموز عام1937. وغادرا لندن عام 1944 واستقرا في مدينة لوغارن. كان لهما ثلاثة أولاد هم ليولين، ايرونوي وكولم.

وفاة ديلان توماس

أدمن على الكحول، ونتيجة لذلك واجه الكثير من الديون والمشاكل المالية حيث استمرت ديونه طيلة حياته. وكذلك دمر صحته نتيجة الإدمان، وفي سن التاسعة والثلاثين توفي مصابًا بالتهاب الرئة نتيجة الإدمان.

حقائق سريعة عن ديلان توماس

كان توماس طفلًا عصبيًا مريضًا، وكان يبتعد عن المدرسة ويفضل القراءة من تلقاء نفسه.
مجموعة ديلان الشعرية الأخيرة Collected Poems 1934-1952، فازت بجائزة الشعر Foyle.
في العشرين من عمره انتقل للعيش في لندن وفاز بجائزة Poet's Corner book.
تم تحويل المراكب حيث أمضى سنواته الأخيرة، إلى متحف يضم العديد من تذكاراته وبعض أثاثه الأصلي، ويتلقى حوالي 15000 زائر سنويًا.

أحدث الأخبار عن ديلان توماس

ديلان توماس.. شاعر الحمم الحميم - الاتحاد

  جيل براسّنيتزار ترجمة: حمد حميدة. «نحو المدينة الجوهرية أسير.. طالما دامت أبديتنا» (توماس ديلان). يعد ديلان توماس في بلاد ما وراء المانش، واحداً من أكبر شعراء القرن ...

سالى رونى تكشف كواليس "محادثات مع الأصدقاء" بعد وصولها لجائزة ديلان توماس - اليوم السابع

  كشفت الكاتبة الأيرلندية سالى رونى، التى وصلت روايتها "محادثات مع الأصدقاء" إلى القائمة القصيرة لجائزة ديلان توماس كواليس تجربتها فى كتابة الرواية.

ديلان توماس، أوج القصيدة إلقاؤها - العربي الجديد

  مصادفة ربما، صار ديلان توماس يسجل بصوته لإذاعة البي بي سي، وشيئًا فشيئًا، اجتذب جمهورًا راح يتوسع، خاصة أن ديلان صار يكتب نصوصًا لأفلام وبرامج أخرى.

المصادر

info آخر تحديث: 2018/02/17