من هو هربرت جورج ويلز - H. G. Wells؟

الاسم الكامل
هربرت جورج ويلز
الوظائف
كاتب
تاريخ الميلاد
1866 - 09-21 (العمر 79 عامًا)
تاريخ الوفاة
1946-08-13
الجنسية
بريطانية
مكان الولادة
المملكة المتحدة, بروملي
درس في
الكلية الملكية للعلوم،جامعة لندن
البرج
العذراء

هربرت جورج ويلز، كاتب لأعمال في الخيال العلمي، من أعماله The Time Machine و War of the World، وله تأثير كبير على كيفية رؤيتنا للمستقبل.

نبذة عن هربرت جورج ويلز

وُلد ويلز في إنكلترة عام 1866، والديه كانا يعملان بائعين في كينت، إنكلترة. وحققت روايته The Time Machine نجاحًا فورًيا، وأنتج ويلز سلسلة من روايات الخيال العلمي التي قفزت بأفكارنا عن المستقبل نحو الأمام.

ركز عمله الأخير على موضوع السخرية والتهكم الاجتماعي. وأتت أفكار ويلز ووجهات نظره الاجتماعية عن التاريخ البشري في كتابه Outline of History. توفي عام 1966 .

اقرأ أيضًا عن...

بدايات هربرت جورج ويلز

وُلد ويلز الكاتب الخيالي في 21 أيلول/ سبتمبر عام 1866  في بروملي، إنكلترا. وقد انحدر ويلز من طبقة اجتماعية عاملة.

عمل والده لاعب كريكت محترف لفترة زمنية قصيرة وأدار متجرا لمعدات الكريكت، ولطالما أثارت صحته الضعيفة قلق والديه، فقد كانا يخشيان وفاته في عمر مبكر، كما كان الأمر بالنسبة لشقيقته الأكبر.

قد تعرض ويلز لحادث وهو في عمر السابعة ألزمه الفراش عدة أشهر، وفي تلك الآونة انكب القارئ الصغير النهم على قراءة العديد من الكتب، منها كتب من تأليف واشنطن إيرفينغ وشارلز ديكنز.

وبعد فشل والده كبائع، عانت الأسرة التي ضمت إضافة إليه شقيقين أكبر منه سنًا اقتصاديًا. فعمل الصبية كمتدربين عند تاجر أجواخ، واكتشف ويلز مكتب مالك المتجر الغنية بالكتب. فقرأ أعمال جوناثان سويفت وقرأ لبعض شخصيات عصر التنوير الهامة ومنها فولتير.

وفي مراهقته، عمل ويلز كمساعد لتاجر أجواخ، كره هذا العمل حتى تركه فيما بعد، ما أثار فزع والدته. وبالتحول نحو التعليم، وجد ويلز طريقًا لإتمام دراساته الخاصة، وفاز بمنحة دراسية في مدرسة العلوم الطبيعية حيث تلقى دروسًا عن الفيزياء والكيمياء وعلم الفلك وعلم الأحياء إضافة إلى مجالات أخرى.

كرس ويلز كذلك كثيرًا من وقته ليصبح كاتبًا. وأثناء دراسته الجامعية، نشر قصة قصيرة تناول فيها رحلة مغامرات وحملت عنوان The Chronic Argonauts، وقد شكلت ظلًا لنجاحه القادم.

إنجازات هربرت جورج ويلز

في عام 1895، أصبح ويلز معروفا بين الجمهور بين عشية وضحاها بنشره الرواية The Time Machine التي تدور أحداثها حول عالم إنكليزي يطور آلة للسفر عبر الزمن، وفي حين أن الكتاب كان ممتعًا، إلا أنه ناقش قضايا اجتماعية وعلمية مختلفة، من صراع الطبقات وحتى التطور، وتكررت هذه المواضيع في بعض من أعماله الأخرى التي عُرفت في تلك الآونة.

استمر ويلز بكتابة ما قد دعاه البعض بالرومنسيات العلمية، إلا أن البعض اعتبره أمثلة مبكرة عن الخيال العلمي. وفي أعمال متعاقبة نشر The Island of Doctor Moreau وهي تروي قصة رجل يلتقي عالم يجري تجارب مريعة على الحيوانات ينتج عنها أنواع جديدة. وفي روايته The Invisible Man يروي ويلز قصة عالم آخر يخضع لتحولات شخصية مبهمة بعد جعله نفسه غير مرئي. وتناولت روايته The War of the World الغزو الفضائي، وقد سببت رعبا لدى إذاعتها على الراديو الأمريكي. وفي ليلة الهالوين من عام 1938، بث أولسن ويلز بثًا مباشرًا ومعه نسخته من The War of the World مدعيا أن الفضائيين حطوا في نيوجرسي.

وإضافة إلى كتبه في الخيال العلمي، كتب ويلز العديد من المقالات، والمواضيع والكتب غير العلمية. فقد عمل كمراجعًا ل Saturday Review لعدة أعوام، وفي تلك الأثناء روج لعمل جيمس جويس وجوزيف كونراد. وفي عام 1901، نشر ويلز كتابًا غير علمي حمل عنوان Anticipations. وقد ثبت أن هذه الجملة من التوقعات كانت دقيقة. وقد تنبأ ويلز بسطوع نجم مدن ونواح كبرى، إضافة إلى العولمة الاقتصادية، ومجالات الصراعات العسكرية المستقبلية. وما هو جدير بالملاحظة، على الرغم من دعم ويلز للنساء ولحقوق المرأة، إلا أنه لم يتنبأ بارتقاء المرأة في أماكن العمل.

في المجال السياسي، دعم ويلز الأفكار الاشتراكية. ولفترة وجيزة، كان عضوا في جمعية فابيان، وهي مجموعة سعت نحو الإصلاح الاجتماعي واعتقدت بأن أفضل الأنظمة الاجتماعية كان الاشتراكية. وقد بحث ويلز قضايا الطبقة الاجتماعية والتفاوت الاقتصادي في عدد من أعماله، منها Kipps عام 1905.  وهذا يعد من أكثر أعماله المقربة إلى نفسه.

وبمرور السنوات، كتب العديد من الهزليات منها، Mr. Britling Sees It Through  عام 1916. وهذه الرواية التي حازت شعبية كبيرة تناولت كاتبا يحيا في قرية إنكليزية صغيرة قبل وأثناء وبعد الحرب العالمية لأولى. وفي الفترة ذاتها، أظهر ويلز شغفه بالتنبؤات، فقد تنبأ بتقسيم الذرة وصنع القنبلة الذرية في The World Set Free عام 1914.

نشر ويلز عام 1920 The Outline of History، وربما كان الكتاب الذي حقق أفضل المبيعات من بين كتبه طوال حياته. وبدأ مجلده الذي جاء في ثلاثة أجزاء بما قبل التاريخ وتبعه بأحداث العالم إبان وخلال الحرب العالمية الأولى.

كان ويلز على قناعة تامة بقدوم حرب عالمية أخرى، فضمن هذا المجلد بعضا من أفكاره عن المستقبل. وبميله نحو نمط معين من الاشتراكية العالمية، اقترح انشاء حكومة عالمية شاملة للعالم بأكمله. وحاول ويلز في الفترة ذاتها أن يجعل من أفكاره السياسية أمرًا واقعًا فسعى نحو البرلمان عامي 1922 و1923 كمرشح عن حزب العمال، إلا أن جهوده باءت بالفشل.

تشعبت أعمال ويلز نحو السينما في ثلاثينيات القرن المنصرم. فقد سافر إلى هوليود، وجعل من روايته The Shape of Things to Come سيناريو لفيلم سينمائي. وسمي الفيلم الذي رأى النور عام 1936 Things to Come، فقد أقلت المشاهدين في رحلة نحو أجواء الحرب في المستقبل البعيد. وفي تلك الأثناء، عمل فيلم على نسخة سينمائية من عمله الذي تضمن قصصًا قصيرةThe Man Who Could Work Miracles .

جاب المفكر والمؤلف الحائز على شهرة عالمية بقاع مختلفة من العالم. فزار روسيا في عام 1920 حيث التقى فلاديمير لينين وليون تروتسكس. وبعد مضي أكثر من عقد، حظي ويلز بفرصة لقاء جوزيف ستالين والرئيس الأمريكي فرانكلين روزفلت. وألقى محاضرات وخطابات أثناء رحلاته، وحصل على سمعة سيئة لقاء مواقفه الاجتماعية الثورية وآراؤه السياسية. وللابتعاد عن الحرب التي مزقت لندن عام 1940، قدم ويلز إلى الولايات المتحدة، وألقى خطابا عنونه ب(نصفي كرة، عالم واحد).

أشهر أقوال هربرت جورج ويلز

حياة هربرت جورج ويلز الشخصية

تزوج ويلز عام 1891 من ابنة عمه إيزابيل ماري ويلز، ولم يدم هذا الزواج طويلًا. وارتبط بعد فترة وجيزة بإيمي كاثرين روبنس (جين) وتزوج الاثنان عام 1895 بعد أن طلق إيزابيل رسميًا، وكان له من جين طفلين هما ابنيه جورج فيليب وفرانك.

وبكونه مفكرًا متحررًا حيال الجنس والأمور الجنسية، لم يقف زواجه عائقا بينه وبين قيامه بالعديد من العلاقات. إذ له عدد كبير من العلاقات وعاش بعد ذلك بعيدًا عن جين. وأثمرت علاقته مع آمبر ريفز عن ولادة طفلتهما آن جين عام 1909. بعد ذلك خاض علاقة عاطفية مع الكاتبة ريبيكا ويست، وكان لهما ابن، انتوني، توفيت جين متأثرة بمرض السرطان عام 1927.

وفاة هربرت جورج ويلز

بقي ويلز منتجًا حتى اللحظة الأخيرة من حياته، ولكن اتسمت توقعاته بالسوداوية في أواخر أيامه. ومن أعماله الأخيرة كان كتاب Mind at the End of Its Tether عام 1945، وهو نص متشائم يتوقع ويلز فيه نهاية الجنس البشري. وكان البعض يرى أن صحته المتدهورة كانت السبب في نظرته التشاؤمية نحو المستقبل. توفى في 13 آب/ أغسطس عام 1946 في لندن.

لدى وفاته، كان ويلز يُعرف كمؤلف ومؤرخ وبطل لبعض المثاليات الاجتماعية والسياسية. وشهدت السنوات اللاحقة تحقق العديد من نبوءاته تجاه المستقبل، حتى أن البعض دعاه بأبي المستقبل. ولكن أفضل لقب يطلق عليه اليوم هو أبو الخيال العلمي. واستمرت قصصه المدهشة بإذهال الجماهير. وعادت عدة أعمال له إلى الشاشة الكبيرة في الأعمام الأخيرة. ومنها War of the World عام 2005، الذي لعب دور البطولة فيه كل من توم كروز وداكوتا فانينغ، حيث أديا دور اثنين من البشر يكافحان للبقاء على قيد الحياة في مواجهة غزو فضائي.

حقائق سريعة عن هربرت جورج ويلز

  • كان زواج والديه مضطربًا فقد كانت والدته بروتستانتية متعصبة أما والده فكان مفكرًا حرًا.
  • عمل كمدرس في ووكلي عام 1879.
  • ارتبط بعلاقة عاطفية مع الجاسوسة السوفيتية مورا بودبيرغ.
  • تكريمًا له سميت فوهة على الجانب الآخر للقمر باسمه، فقد كتب كتابًا حمل عنوان The First Man in the Moon.
  • وصفه الكاتب جورج أورويل بأنه كان ذي تفكير سليم بحيث يفهم العالم الحديث.
  • كان مصابًا بداء السكري، وشارك في تأسيس جمعية لدعم مرضى السكري.

فيديوهات ووثائقيات عن هربرت جورج ويلز

المصادر

info آخر تحديث: 2018/02/17