من هو جون كيتس - John Keats؟

جون كيتس
الاسم الكامل
جون كيتس
الوظائف
تاريخ الميلاد
1795-10-31 (العمر 25 عامًا)
تاريخ الوفاة
1821-02-23
الجنسية
مكان الولادة
بريطانيا, لندن
درس في
شهادة الصيدلة من مستشفى Guy في لندن
البرج
العقرب

شاعر غنائي رومانسي بريطاني، عاش حياة قصيرة وتوفي بمرض السل. في رصيده الكثير من القصائد الشعرية العظيمة.

نبذة عن جون كيتس

جون كيتس شاعر بريطاني كان واحدًا من أبرز رواد الشعر الغنائي الحسي في بريطانيا في بداية القرن الثامن عشر. قدم الكثير من القصائد الشعرية الرائعة والتي جمعها في ثلاثة مجلدات ضخمة وباع ما يتجاوز ال200 نسخة منها خلال حياته.

على الرغم من دراسته للطب إلا أنه لم يمارسه كمهنة، ولم يتخلى عن شغفه بالشعر والأدب. كون علاقات كثيرة وشعراء تلك الفترة وكان ناشطًا معهم ضد رواد الحركة الشعرية التقليدية.

سعى أصدقاؤه بعد وفاته لحفظ ميراثه الشعري من الضياع والعمل قدر الإمكان على نشره بين الناس.

اقرأ أيضًا عن...

بدايات جون كيتس

ولد جون كيتس في لندن- بريطانيا، في 31-10-1795. وكان الأخ الأكبر بين خمسة أولاد، ووالده توماس كيت عمل كحارس خزينة ووالدته فرانسيس كيت.

فقد جون والديه في سن مبكرة؛ فعندما بلغ الثامنة من عمره توفي والده بعد أن داس عليه حصان في العام 1804.وتوفت والدته بعد زواجها الثاني وطلاقها نتيجة إصابتها بمرض السل في العام 1810.

وكانت والدة جون قد أضاعت جزء كبير من ثروتها بعد طلاقها الثاني، وعهدت بتربية أطفالها لجدتهم.

التحق جون قبل وفاة والده بفترة قصيرة بمدرسة إنفليد ووجد الفن والأدب ملاذًا له. وعرف جون بكونه قارئا شرها، وأصبح مقربًا من مدير المدرسة جون كلارك الذي عوض جون عن فقدان أبيه وشجعه على استمرار اهتمامه بالأدب والشعر.

وفي العام 1810 ترك جون إنفليد وليدرس الطب، فالتحق بمشفى Guy في لندن وحصل على ترخيص الصيدلة منها في العام 1816.

إنجازات جون كيتس

لم يمارس جون كيتس مهنة الطب ولم تمنعه دراسته عن مزاولة الأدب وكتابة الشعر، وخلال فترة دراسته للطب التقى عن طريق صديقه كادون كلارك، ابن مدير مدرسة إنفليد، بالناشر لي هانت.
عرف عن لي هانت راديكاليته وقلمه اللاذع، الأمر الذي أدى لدخوله السجن بتهمة تشهير أمير انكلترا ريجنت عام 1813. وكانت لهانت نظرة اهتمام بالمواهب الصاعدة فكان من أشد الداعمين لجون كيتس ومناصرًا لشعره وأصبح ناشرًا لأشعاره فيما بعد. وفام بإقحام جون كيتس في عالم السياسة فأصبح جون من الوجوه المعروفة في بريطانيا.
في هذه الفترة قام كيتس بكتابة السوناتة الأولى له بعنوان "Written on the Day that Mr.Liegh Hunt Left Prison" والتي كانت على شرف خروج لي هانت من سجنه.
فتح لي هانت باب العلاقات أمام جون كيتس، فقدمه لمجموعة من الشعراء المعروفين في ذلك الوقت، كالشاعر بيرسي بيشي شيلي، والشاعر وليامز وردزوورث.
في العام 1817 استفاد جون كيتس من العلاقات التي كونها وقام بنشر أول مجلد شعري له بعنوان "Poems by John Keats". وفي العام 1818 نشر جون قصيدة مكونة من أربعة آلاف سطر وعنوانه "Endymion" وكانت مقتبسة من أسطورة يونانية تحمل نفس الاسم.بدأ جون بكتابة هذه القصيدة في صيف 1817 بمعدل 40 سطرًا كل يوم وانتهى من العمل عليها في نهاية العام 1817 وتم نشرها في نيسان 1818.
بعد نشر جون لقصيدته تعرض لجملة انتقادات لاذعة من أكثر المجلات شهرة وسطوة في بريطانيا، كمجلة "Blackwood's Magazine" ومجلة "Quarterly Review" والتي جاء انتقادها امتدادًا للانتقادات كانت قد وجهتها للناشر لي هانت وفئة الشعراء الشباب الموالين له. سببت هذه الانتقادات الخوف والتوتر لجون كيتس.
تجاوز كيتس محنة قصيدته "Endymion" قبل نشرها وبدأ في نهاية العام 1817 بكتابة رسائل مطولة لأصدقائه وتحدث فيها عن دور الشعر في المجتمع وعبر عن رؤيته بضرورة أن يستمد الشعر من التجربة الواقعية للإنسان في الحياة بدلًا من اقتباسه من القصص الأسطورية القديمة.
في صيف عام 1818 قام جون كيتس بجولة على الأقدام في شمال انكلترا واسكتلندا. ولكنه عاد إلى المنزل بعد فترة ليقدم العناية الطبية لأخيه توم المصاب بالسل. وفي هذه الفترة وقع في حب فاي براون ولم يتمكن من الزواج بها فتابع على إثر ذلك كتاباته الشعرية والتي أثمرت عن أول سوناتة شكسبيرية بعنوان "When I have fears that may cease to be" والتي نشرها عام 1818. وبعد شهرين نشر كيتس قصيدة جديدة بعنوان "Isabella" والتي تتحدث عن امرأة تحب رجل دون مستواها الاجتماعي وكانت قصته هو في الحقيقة. واستند جون في كتابة قصيدته إلى قصة الشاعر الإيطالي جيوفاني بوكاتشيو.
توقف بعدها جون عن الكتابة بسبب وفاة أخيه توم ولكنه عاد إلى نشاطه الشعري في نهاية العام 1819فأعاد كتابة قصيدة "The Fall of Hyperion" والتي لم تنشر إلا بعد وفاة كيتس بثلاثة عقود.
في العام 1820 نشر جون كيتس قصيدة جميلة بعنوان "To Autumn" وكانت عبارة عن وصف جميل للطبيعة والثمار الطازجة فيها، كما وصف العما النائمين والشمس الساطعة. كتب جون أيضًا قصيدة أخرى بعنوان "Hyperion" والتي استوحى قصتها من الأسطورة الإغريقية التي تتحدث عن قصة ألهة جبل الأولمب.
خلال حياته القصيرة نشر جون كيتس ثلاثة مجلدات من الشعر ضمت جميع أعمماله الشعرية وباع مايقارب 200 نسخة من أعماله خلال حياته التي انتهت في عام 1821.

أشهر أقوال جون كيتس

حياة جون كيتس الشخصية

أحب جون كيتس امرأة تدعى فاني براون من طبقة اجتماعية أعلى منه. وانتهت علاقته بها في العام 1819 عندما سافر إلى إيطاليا للعلاج من السل، وبسبب تركيز اهتمامه على أن يصبح شاعرًا مشهورًا.

وفاة جون كيتس

في العام 1819 بدأت أعراض مرض السل بالظهور على جون كيتس؛ فسافر إلى إيطاليا للحصول على العلاج والمكوث في جو دافئ شتاءً. تحسن بعدها لفترة، ولكنه مالبث أن عاد لسرير المرض.

وضع له طبيبه في ايطاليا نظامًا غذائيًا قاسيًا بهدف منع تدفق الدم لمعدته، ولكنه سبب له نقصًا في الأكسجين واضطرابًا غذائيًا شديدًا.

توفي بعدها جون في مدينة روما الإيطالية في 23- شباط-1821.

حقائق سريعة عن جون كيتس

سلمت جدة جون كيتس والتي كانت أمية الأمور المالية الخاصة بعائلة جون بعد وفاة والديه إلى تاجر بريطاني يدعى ريتشارد آبي، والذي منع جون وأخوته من صرف مبالغ كبيرة من الثروة وقام بسرقة أموالهم.

كان لوفاة والد جون دور كبير في صقل نظرة جون للحياة وفهم معنى المعاناة والفقدان، وساعدته هذه الحادثة على تعميق موهبته الشعرية لاحقًا.

المصادر

info آخر تحديث: 2020/10/23