من هي إيميلي فانكامب - Emily VanCamp؟

إيميلي فانكامب
الاسم الكامل
إيميلي إيرين فانكامب
الوظائف
ممثلة
تاريخ الميلاد
1986 - 05-12 (العمر 32 عامًا)
الجنسية
كندية
مكان الولادة
كندا, أونتاريو
درس في
مدرسة لوغراند باليه
البرج
الثور
الشبكات الإجتماعية

إيملي فانكامب ممثلة كندية اكتسبت شهرتها بعد أدائها للشخصية الشهيرة آمي أبوت في المسلسل التلفزيوني Everwood.

نبذة عن إيميلي فانكامب

إيميلي إيرين فانكامب ممثلة كندية اشتهرت من خلال أدوارها في مسلسل Everwood منذ عام 2002 حتى 2006 ودراما Brothers & sisters منذ عام 2007 حتى 2010 وسلسلة Revenge منذ 2011 حتى 2015. كما اشتهرت أيضاُ من خلال أداءها دور العميل السري 13 في فيلم  Captain America: The Winter Soldier وتكملته Captin America: civil war.

اقرأ أيضًا عن...

بدايات إيميلي فانكامب

ولدت إيملي فانكامب في 12 مايو 1986، والدها أخصائي تغذية حيوانية  في بلدة  بورت بيري، أونتاريو في كندا. نشأت في أسرة تتألف من 4 فتيات وكانت هي الفتاة الثالثة. وفي عمر الثلاث سنوات بدأت إيملي بالرقص في جميع أنحاء المنزل، وعندما كبرت أخبرت والدتها أنها تريد مغادرة المنزل لمتابعة الرقص، قلقت والدتها حول ذلك لكنها لم تمنعها ودعمت ابنتها. في عمر الحادية عشر تقدمت إيملي لـ L’Ecole Superieure de Danse de Quebec وعندما تم قبولها انتقلت إلى هناك لدراسة الباليه وموسيقى الجاز والهيب هوب.

تشجعت إيملي لبدء مهنة التمثيل عندما رأت شقيقتها الأكبر منها كاتيا تؤدي دور في فيلم وعثرت لنفسها على وكيل لتتمكن من تحقيق حلمها، وبعد ذلك ظهرت في اثنين من الإعلانات التجارية أحدهما كان يتضمن وقوفها في وعاء ضخم من الآيس كريم. فيما بعد كانت تحاول أن توازن بين الرقص ومهنة التمثيل في نفس الوقت، وفي نهاية الأمر قررت التركيز على التمثيل لأنها تحب ذلك. غادرت المدرسة بعد 3 سنوات وبمساعدة وكيلها لم يمض وقت طويل قبل أن تبدأ أول تجاربها. ظهرت في عام 2000 في حلقة من البرنامج التلفزيوني الشهير Are you afraid of the Dark، كما كان لها دور صغير في Jackie O: A Life Story. في السنة التالية ظهرت في فيلم اسمه Lost & Delirious الذي لاقى استحسان في مهرجان سندانس السينمائي في ذلك العام.

إنجازات إيميلي فانكامب

كان عام 2002 العام الذي بدأت فيه حياتها المهنية التلفزيونية، حصلت على دور كأحد الشخصيات الرئيسية في برنامج كيفن وليامسون الجديد Glory Days. وبعد عدة أشهر توقف عن الانتاج وتم سحبه من العرض. ومع ذلك لم تشأ إيملي أن تبقى بلا عمل لفترة طويلة، فسرعان ما علمت أنها فازت بشخصية آمي أبوت في Everwood. رأى جريج بيرنالتي منتج العرض أداؤها في Glory Days وكان على يقين من أنها ستكون مناسبة جداً لشخصية آمي. بعد أن أمضت سنوات عديدة في مونتريال انتقلت إلى أوتا لتكون قريبة من موقع تصوير برنامج بيرنالتي الجديد.

لمدة أربع سنوات من 2002 حتى 2006 قامت بأداء شخصية Amy Abbott بشكل رائع. جمالها الطبيعي وموهبتها جعلا وجودها على الشاشة ممتع ولافت للانتباه، لم تكن خائفة أبداً من أن تتجاوز الحدود من أجل أن تقدم شخصية آمي بأفضل صورة حتى لو واجهتها بعض الصعوبات. تمثيلها عندما كانت Amy تمر بفترة اكتئاب في الموسم الثاني كان سبباً لحصولها على جائزة Emmy.

تم عرض البرنامج على WB، إلا أن توقفت الشبكة في عام 2006 ثم عادت فيما بعد بما يعرف الآن CW. خلال هذا التحول تم اتخاذ قرار بإلغاء البرنامج بعد إتمام الموسم الرابع، حيث تم تصوير مشاهد بديلة تحسباً لحدوث ذلك فكانت النهاية وداعاً مناسباً للمشاهدين. بعد انتهاء Everwood باعت إيملي بيتها في سيتي بارك في ولاية يوتا، وانتقلت إلى لوس أنجلوس، ولم يمض وقت طويل حتى بدأت بمشروع جديد. أخذت دور ضيف في دراما الجريمة الشعبية Low & order:SVU حيث لعبت دور شابة تدعى شارلوت تجد نفسها وسط شبكة معقدة من الكذب والخداع، حيث كانت المشتبه الرئيسي في قتل والدتها.

بعد مرور وقت قصير قامت إيملي بدور رئيسي في المسلسل التلفزيوني Brothers & sisters على ABC. كان جريج بيرنالتي المخرج التنفيذي لهذا المسلسل، وبسبب ثقته بها لم تقم حتى بأداء اختبار لهذا الدور، بل إنه عرض عليها من قبله، ولعبت إيملي دور ريبيكا هاربر الفرد الأصغر في عائلة ووكر، عملت على هذا الدور من 2007 حتى 2010 وغادرت قبل انتهاء تصوير الموسم الخامس. شعرت أن شخصية ريبيكا قد سيطرت على مسارها لذلك أرادت التغيير وتجربة فرص أخرى.

خلال تجارب الأداء لـ Revenge، أقنعت إيملي المنتجين أنها ستكون قادرة على أداء الدور حيث كانوا قلقين من إذا كانت تستطيع الخروج من الشخصيات السابقة التي قامت بها، لكنها في النهاية استطاعت ذلك. حيث كانت تقوم بدور امرأة شابة تدعى آماندا كلارك فقدت والدها في عمر مبكر.

بغض النظر عن مهنتها التلفزيونية، وجدت إيملي الوقت لكي تمثل بالأفلام خلال فترات الصيف، حيث قامت في صيف 2004 بأداء دور ابنة شارلوت ستون في A Different Loyalty. وفي صيق 2005 قامت بتصوير فيلم Black Irish في شوارع بوسطن، في صيف 2006 ظهرت في فيلم Carriers وفي منتصف عام 2008 شاركت إيملي في فيلم Norman  كان دورها في هذا الفيلم آخر دور لها كفتاة في المدرسة الثانوية.

في عام 2009 شاركت في إعادة انتاج فيلم Ben-Hr الذي تم تصويره في شوارع إسبانيا. وكونها الشخصية الرئيسية في Revenge لم يكن لديها الوقت الكثير للمشاركة في الأفلام ولكنها مع ذلك تمكنت من المشاركة في فيلمين أحدهما هو The Girl in the Book الذي تم تصويره في نيويورك عام 2013 والثاني هو Captain America: The Winter Soldier. حيث فازت بشخصية كيت متغلبة بذلك على ايميلا كلارك، تيريزا بالمر، أليسون بري وآنا كيندريك وانضمت إلى فريق العمل المكون من كريس إيفان، سكارليت جوهانسون و صموئيل جالسون في أول أفلامها الكبيرة، وعلى الرغم من أن مشاهدها لم تكن سوى عدة دقائق إلا أنها استطاعت إثبات نفسها والانطلاق إلى مستقبل مشرق في عالم السينما.

بعد تصوير فيلم Captain America: The Winter Soldier. قررت إيملي أن تأخذ إجازة صغيرة من التمثيل بعد عام حافل من الأعمال لكنها لم تستطع رفض السيناريو الجميل لـ Borders، حيث كان دورها في هذا الفيلم وسيط دولي وسيكون هذا الفيلم الفرنسي أول فيلم تتحدث فيه بلغة أخرى غير الانكليزية.

أشهر أقوال إيميلي فانكامب

حياة إيميلي فانكامب الشخصية

كانت إيملي فانكامب تواعد بطل Revenge جوش بومان منذ عام 2011 وفي 11 مايو 2017 أعلن الثنائي أنهما مخطوبان.

حقائق سريعة عن إيميلي فانكامب

إيملي فانكامب راقصة باليه.
من مشجعين لعبة الهوكي وخصوصاً فريق Monterial canadiens.
فارسة خيل موهوبة.
صنفت في المرتبة 51 ضمن قائمة أكثر 100 امرأة إثارة لعام 2014.
حبيبها السابق كريس برات كان يلعب شخصية شقيقها في Everwood.

المصادر

info آخر تحديث: 2018/02/17