من هو جاستن ترودو - Justin Trudeau؟

جاستن ترودو Justin Trudeau
الاسم الكامل
جاستن بيير جيمس ترودو
الوظائف
رئيس وزراء
تاريخ الميلاد
1971 - 11-25 (العمر 47 عامًا)
الجنسية
كندية
مكان الولادة
كندا, أوتاوا
درس في
جامعة كولومبيا البريطانية،جامعة مكغيل،جامعة مونتريال
البرج
الجدي
الشبكات الإجتماعية

هو الابنُ البكر لرئيس الوزراء الكنديّ الأسبق بيير ترودو Pierre Trudeau، فازَ في عام 2015 بالانتخابات الكنديّة لاختيار رئيس الوزراء ليخلُفَ والده في تولّي هذا المنصب الرّفيع.

نبذة عن جاستن ترودو

جاستن ترودو، رئيس الوزراء الكنديّ الثّالث والعشرين. لطالما كان ترودو مركز اهتمام الصّحافة والإعلام بصفته ابن رئيس الوزراء الكنديّ الشهير بيير ترودو لكنّه لم يكُن سياسيّاً في بداية الأمر فبعد إنهائه لتعليمه عملِ ترودو في قطاع التّعليم لعدّة سنوات كما عملَ بوّاباً ومدرّباً رياضيّاً قبل أن يبدأ مشواره في الحياة السياسيّة.

ترودو اليوم من أبرز الوجوه على السّاحة السيّاسية كما شارك في حلّ أزمة دارفور والنّزاع العسكريّ في السّودان. في بداية الأمر تمّ انتخابه عام 2008 ليُصبحَ عضواً في مجلس النّواب الكنديّ. في عام 2013 أصبحَ ترودو زعيم الحزب الليبراليّ ليحرزَ بعدها انتصاراً مُذهلاً في الانتخابات وأصبحَ ثاني أصغر رئيس وزراء في التّاريخ الكنديّ. يُعرفُ ترودو بسياسته المُنفتحة على الغير فهو يؤمنُ بالحرّية المُطلقة للأفراد والمُجتمعات.

اقرأ أيضًا عن...

بدايات جاستن ترودو

وُلِدَ جاستن بيير جيمس ترودو justin pierre james trudeau في الخامس والعشرين من كانون الأوّل عام 1971 في أوتاوا، كندا ودخلَ المُعترك السّياسي منذ شبابِه.

ترودو هو الابنُ البكرُ لرئيس الوزراء الكنديّ الأسبَق بيير ترودو Pierre Trudeau ووالدته مارغريت ترودو Margaret Sinclair، نشأ وترعرع في 24 Sussex Drive من أوتاوا وهو مقرٌّ لسكن رئيس الوزراء.

خلال مأدُبةِ غداءٍ بين بيير ترودو والرئيس الأمريكيّ ريتشارد نيكسون Richard Nixon، تنبّأ نيكسون بمُستقبلٍ سياسيّ باهرٍ لترودو الذي كان عمره حينها بضعة أشهرٍ فقط، وطبقَ قناة BBC الإخباريّة أنّ نيكسون قد قال "أودُّ أن أشربَ نخبَ رئيس وزراء كندا المُستقبليّ: في صحّة جاستن بيير ترودو".

افترقَ والدا ترودو عام 1977 وانتهت علاقتهما بالطّلاق عام 1984، فانتقل بيير مع جاستن وأخوته الأصغر منه أليكساندر Alexandre وميشيل Michel إلى مونتريال، حيث ارتادَ جاستن نفس المدرسة التي ارتادها والده "كليّة Jean-de-Brebeuf" ليدرسَ بعدها الأدب في جامعة ماكغيل McGill University وحاز منها عام 1994 على شهادة بكالوريوس.

خلال تلك الفترة، عملَ ترودو في العديد من الوظائف من بينها بواباً لعددٍ من النّوادي الليليّة في إقليم كولومبيا البريطانيّ British Columbia، مدرّباً لرياضتي التّزلج على الثّلج والرافتينغ (وهي رياضةُ التّجديف في المُنحدرات المائيّة)، مُقدّماً لعديدٍ من البرامج الإذاعيّة ومدرّساً لمادّة الرّياضيّات.

قرّرَ ترودو العودة مُجدّداً إلى الدّراسة بغيةَ حصوله على إجازةٍ في التّعليم، وبالفعل حاز عليها عام 1998 من جامعة British Columbia.

في نفس العام فُجِعت عائلتهُ بخسارةٍ كبيرةٍ، حيثُ توفّيَ أخوه ميشيل في انهيارٍ ثلجيّ وعلى ضوءِ تلكَ الخسارةِ انتقد ترودو الحكومةَ لإيقافها برنامجَ التّحذيرِ من الانهيارات الثّلجيّة وبدأ بعدها بالترويج لثقافة السّلامة خلال التّزلج على الثّلج.

في عام 2000 وبعدَ وفاة والده رئيس الوزراء، ألقى ترودو خطاباً أرثاهُ فيه وأذهَلَ جميعَ الحاضرين بكلمته المُؤثّرة وفصاحةِ لسانِه فانهالت عليه العروض والاقتراحات كي يدخلَ المعترك السّياسيّ، إلا أنّه رفض كل ما عُرِضَ عليه وعادَ إلى مونتريال ليترأّس بين عامي 2002-2007 مجلس إدارةِ البرنامج التطوعيّ الخاصّ بالشباب الذي قد أنشأهُ والده، والذي حمِلَ اسم كاتيمافيك Katimavik.

كما طُلِب من ترودو التّحدُّث باسم الجميع لدعمِ العديدِ من القضايا، فألقى في كافّة أنحاءِ البلاد الكثيرَ من الخطابات الموجّهة للشبّاب تحدّثَ فيها عن أهميّة العمل التطوّعيّ.

يُذكرُ أيضاً بأنّ ترودو قد درسَ الهندسة بين عامي 2002 و2004 في جامعة موريال l'universite de montreal.

إنجازات جاستن ترودو

بعدَ أن تجنّبَ ترودو ولعدّةِ سنواتٍ دخولَه الحياة السّياسيّة، خطا عام 2006 خطوتَه الأولى في هذا المجال بعدَ أن ترأس حركةَ عملِ الحزبِ الليبرالي في مهمّة إحياء الشّباب.

في العام التّالي أعلن ترودو عن ترشّحه ليُصبحَ عضواً في مجلس النّواب عن دائرة بابينو الانتخابيّة فبدأ بحملته الانتخابيّة وفاز بالمنصب عام 2007.

من الحقائق المُثيرة للاهتمام حوله بأنّ ترودو قد ظهر عام 2007 في الفيلم التلفزيونيّ التاريخيّ The Great War بدور الجنديّ Talbot Papineau.

خاضَ ترودو الكثيرَ من النّقاشِ والجدالِ مع والده الأمر الذي أعطاه روحَ المنافسة وفصاحة اللسان وإلى جانب مهاراته التّمثيليّة، كان ترودو في عام 2012 ملاكماً ماهراً حيثُ تغلّب على عضوِ مجلس الشّيوخ من حزب المحافظين، باتريك برازو Patrick Brazeau وذلك في مباراةٍ للملاكمة عاد ريعُها للجمعيات الخيريّة.

أثبت الشّابُ اليافعُ للعالم حنكَته السّياسيّة بعد أن أصبح في عام 2013 زعيماً للحزب الليبراليّ.

بعد عامين بدأ ترودو بسعيه للفوزِ بالمنصبِ الأعلى في كندا، حيثُ وعدَ خلالَ حملته النّاخبين الكنديّين "بتغييرٍ جذريّ" وذلك من خلالِ زيادة الضّرائب على الأثرياء وتخفيضها على الطّبقة المتوسّطة بالإضافة إلى تعهّدهِ بالمُحافظة على حريّة قيام النّساء بالإجهاض وتشريع حشيشة الماريغوانا في البلاد.

وإلى جانب كلّ ذلك فإنّ ترودو يُعَدُّ من أشرسِ المدافعين عن البيئة وصرّحَ بأنّه سيعملُ على تغيير سياسات بلاده تُجاه التّغيّر المناخيّ.

لاقت بنود حملة ترودو الانتخابيّة استحسان النّاخبين، الأمر الذي منحهُ أفضليّةً أمامَ منافسه رئيس الوزراء السّابق ستيفن هاربر Stephen Harper –الذي كان مترشّحاً للمرّة الثّانية- والذي ركّزَ في حملته على تشويه صورة ترودو وإثبات عدم أهليّته للفوز بالمنصب من خلال العديد من الإعلانات.

في نهاية المطاف، حقٌق ترودو في تشرين الأوّل من عام 2015 نصراً ساحقاً وأوصلَ حزبَه إلى قيادة البلاد بفوزه بغالبيّة أصوات أعضاء مجلس النّواب، من 36 مقعداً في بداية الإمر إلى 184 مقعداً وتُعَدُّ هذه الزيادة الأعلى في تاريخ البلاد، وبذلك أزاح ترودو زعيم الحزب المُحافِظ ستيفن هاربر والذي شغِلَ منصبَ رئيسَ الوزراء منذُ عام 2006.

بعمرِ الثّالثة والأربعين أصبح ترودو أصغر شخصٍ يصلُ لرئاسة الوزراء في كندا (أصغر رئيس وزراء كنديّ كان جو كلارك Joe Clark والذي ألقى خطاب القسم ليُصبحَ رئيساً للوزراء قبلَ يومٍ فقط من عيد ميلاد الأربعين من عام 1979) كما أنّه أوّل رئيس وزراء من أصولٍ غير أوروبيّة حيث أنّ جدّته السادسة تنتمي إلى شعب الملايو Malays (جنوب شرق آسيا).

طبقاً لصحيفة National Post الكنديّة قال ترودو في خطاب فوزه: "لقد قال الكنديّون كلمتهم. أنتُم تريدون حكومةً لديها رؤية وجدول أعمالٍ إيجابيّ وطموح ومليء بالأمل... وأنا الليلة أعدُكم بأنّني سأقود تلك الحكومة".

في تشرين الثّاني من عام 2015 احتلّ ترودو عناوينَ الصُّحف بعد أن أصبحَت النّساء في عهده قوّةً أكثر فاعليّة بعد أن شغلنَ نصفَ المراكز في مجلس الوزراء، وبذلك يكون قد حقّق أحد الوعود من حملته الانتخابيّة ألا وهو المساواة بين الجنسين في توزيع مناصب مجلس الوزراء.

عندما سأله أحد مناصري النّسويّة عن سبب قيامه بتلك الخُطوة، أجاب ترودو وبكل بساطة: "لأنّه العام 2015".

على الرّغم من الشّعبيّة الواسعة التي حظيَ بها ترودو، لطاما انتهز مُعارضيه كلّ ما تيسّر لهم من فُرص للإساءة إلى سمعة الزّعيم الشّاب، ففي تشرين الثّاني من عام 2016 انتفضّ المدافعون عن البيئة، الحلفاء السياسيون والسّكان المحليّون ضدّ موافقته على توسيع مشروع النّقل Trans Mountain project الذي تملكُه أكبرَ شركةٍ للطّاقة في أمريكا الشّماليّة Kinder Morgan، حيثُ يهدفُ المشروعُ إلى إنشاء خطّ ضخّ يسمحُ بنقل النّفط الرمليّ من مُقاطعة ألبيرتا إلى ميناءٍ على الشّاطئ الغربيّ من British Columbia، حيثُ أنّ المشروع وحسبَ رأيهم، يُلحقُ ضرراً بالبيئة والمناخ.

رفصَ ترودو تلك الادّعاءات الموجّهة ضدّ المشروع وقام بتنفيذ قراره بعد أن استندَ على تقاريرٍ دعمها العلم بأنّ المشروع لن يُلحِق بالبيئة أيّ ضررٍ يُذكر.

أشهر أقوال جاستن ترودو

حياة جاستن ترودو الشخصية

ترودو متزوّجٌ منذُ عام 2005 من مُقدّمة البرامج الإذاعيّة والتّلفزيونيّة سوفي غريغوار Sophie Grégoire ورُزٍقَ منها بثلاثة أطفال كزافييه Xavier، إيلا غراس Ella-Grace وآدريان Hadrien.

نشرَ جاستن ترودو عام 2014 سيرتَهُ الذّاتية والتي حملت اسم "Common Ground" وتحدّث فيها عن التجرُبة التي عاشها بصفته ابن رئيس الوزراء الكنديّ.

حقائق سريعة عن جاستن ترودو

  • وُلِدَ جاستن ترودو في يوم عيد الميلاد ووُلِد أخوه ألكساندر بعده بعامين وفي نفس اليوم.
  • ترودو صريحٌ حولَ وضع عائلته الصّحي وتحدّث عن إصابة والدته باضطراب ثُنائي القطب، الأمر الذي أثّر على حياته كثيراً.
  • أذهلَ ترودو الحضور في مؤتمرٍ صحفيّ بعد أن شرحَ مفهوم الحاسوب الكموميّ إثرَ سؤال أحد الصحفيين عنه.
  • وضعته مجلة TIME ضمن قائمتها لأكثرِ الشّخصيّات تأثيراً في العالم.
  • قام الممثل ماثيو بيري Matthew Perry بضربه خلال المدرسة.

فيديوهات ووثائقيات عن جاستن ترودو

المصادر

info آخر تحديث: 2018/02/17