من هي شانيا توين - Shania Twain؟

الاسم الكامل
آيلين ريجينا إدواردز
الوظائف
كاتبة أغاني ، مغنية
تاريخ الميلاد
1965 - 08-28 (العمر 53 عامًا)
الجنسية
كندية
مكان الولادة
كندا, ويندسور
البرج
العذراء
الشبكات الإجتماعية

شانيا توين، مغنيةٌ كندية حقّقَ ألبومها Come on Over مبيعات فاقت الـ 40 مليون نسخة، ليجعلها المغنية صاحبة أعلى مبيعات لألبوم.

نبذة عن شانيا توين

وُلدت شانيا توين في 28 آب/ أغسطس عام 1965 في كندا، أحبتْ الموسيقى منذ صغرها وبدأتْ بكتابةِ الأغاني عندما كانتْ في سِنّ العاشرة، وكانَ نجاحها الكبير الأول من خلالِ ألبوم The Woman in Me عام 1995، في حين حقّقَ ألبوم Come on Over مبيعات وصلتْ لأكثر من 40 مليون نسخة، ليكون أكثر الألبومات مبيعًا لمغنيةٍ أنثى.

حصلتْ شانيا خلالَ مسيرتها على خمسِ جوائز غرامي.

اقرأ أيضًا عن...

بدايات شانيا توين

وُلدت شانيا توين في 28 آب/ أغسطس عام 1965 باسم آيلين ريجينا إدواردز في ويندسور، كندا.  والداها هما كلارنس إدواردز وشارون موريسون، وقد انفصل والداها وهي في عمر الثانية وعاشت مع أختيها عند والدتها.

تزوجت والدتها من جيري توين الذي تبنى الفتيات الثلاثة وتبنى طفلاً آخر، رغم ذلك فقد كان كثير العراك مع والدة شانيا.

كانت الموسيقى مهرب شانيا من صعوبات حياتها اليومية، وبسبب فقر العائلة كانت تجني المال من الغناء في الحانات والنوادي. ارتادت شانيا مدرسة تيمينس لتعليم الموسيقى وغنًّت مع فرقةٍ محلية.

في عمر الثالثة عشر سنحت لشانيا الفرصة لتظهر في برنامج تومي هنتر المباشر على شبكة سي بي سي. وبعد تخرجها من المدرسة، انضمت شانيا لفرقة Flirt وسافرت في أرجاء أونتاريو مع الفرقة، كما كانت تأخذ دروسًا في الغناء.

عام 1987 قُتل والداها في حادث سيارة، ليتركا لشانيا التي كانت تبلغ 21 من عمرها مهمة تربية أخوتها الأصغر منها.

إنجازات شانيا توين

بعد أن كبر أخوتها وانتقلوا للعيش منفصلين، عادت شانيا لتركز على الغناء، فسجّلت عدة أشرطة أرسلتها لشركات الإنتاج الفني، ونجحت في الحصول على عقدٍ من شركة ميركوري ناشفيل التي لاحظت موهبتها.

أطلقت شانيا أول ألبومٍ لها والذي حمل اسمها عام 1993، نال الألبوم استحسانًا وخاصةً أغنيتي "What Made You Say that" و "Dance with the one that brought you". وهو مادفعها لإطلاق ألبومها الثاني "The Woman in Me" عام 1995، والذي كتبت أو شاركت في كتابة معظم أغانيه. حقق الألبوم نجاحًا كبيرًا واحتل صدارة المبيعات في الولايات المتحدة.

أطلقت شانيا ألبومها الثالث "Come on Over" عام 1997 وكسابقه حقق نجاحًا منقطع النظير وأصبح واحدًا من أكثر الألبومات مبيعًا في تاريخ كندا، وقدمت  توين العديد من العروض للترويج له، كما أطلقت ثلاث نسخٍ من ألبومها "Up!" عام 2002 ولم يطُل الوقت ليحقق أرقام مبيعٍ عالية أيضًا. دفعها نجاخه للقيام بجولةٍ من أيلول/ سبتمبر 2003 وحتى تموز/ يوليو 2004 شملت أمريكا الشمالية وأوروبا، قدمت فيها عروضًا وحفلات مباشرة للجمهور.

عام 2004 جمعت شانيا أفضل 17 أغنية من ألبوماتها السابقة بالإضافة لثلاث أغانٍ جديدة وقدمتها للجمهور في ألبومٍ واحد بعنوان "Greatest Hits".

قصة كفاحها منذ الصغر ومعاناتها الفقر مرورًا بمرحلة شبابها الصعبة حتى النجومية كانت محور برنامج تلفزيون الواقع "Why Not? With Shania Twain" الذي مثّلت فيه شانيا وعُرض على شبكة أوبرا وينفري عام 2011.

نالت شانيا توين خمس جوائز غرامي بما فيها جائزة أفضل ألبوم لفئة Country  عام 1996 عن ألبوم "The Woman in me" وأفضل أغنية من فئة Country  عام 2000 عن أغنية "Come on Over".

حصلت شانيا أيضًا على خمس جوائز موسيقى أمريكية بالإضافة ل 39 جائزة BMI  عن كتابة الأغاني.

أشهر أقوال شانيا توين

حياة شانيا توين الشخصية

تزوجت شانيا توين من روبيرت لانج في عام 1993، وهو منتجٌ موسيقي عملت معه كثيرًا وأنجبا طفلاً. انفصل الثنائي عام 2010 بعد أن اكتشفت شانيا خيانة زوجها لها مع أعز صديقاتها.

وفي 1 كانون الثاني/ يناير عام 2011 تزوجت شانيا من فريدريك ثيباود وهو مديرٌ في شركة نستله.

حقائق سريعة عن شانيا توين

شانيا هي المغنية الوحيدة التي تحقق ثلاث ألبومات متتالية لها مبيعات تخطت ال10 ملايين نسخة لكلٍّ منها.
زوجها الحالي هو الزوج السابق لصديقتها التي أقامت علاقةً مع زوج شانيا السابق.
تم انتخابها كأكثر امرأةٍ نباتيةٍ جاذبيةً في عام 2001 من قبل مؤسسة "أناس لتعامل أفضل مع الحيوانات".

فيديوهات ووثائقيات عن شانيا توين

المصادر

info آخر تحديث: 2018/05/24