من هي سيلين ديون - Celine Dion؟

الاسم الكامل
سيلين ماري كلوديت ديون
الوظائف
مغنية
تاريخ الميلاد
1968 - 06-18 (العمر 50 عامًا)
الجنسية
كندية
مكان الولادة
كندا, شارلمان
البرج
الحمل
الشبكات الإجتماعية

سيلين ديون مغنية كندية، تربعت على عرش نجوم الغناء في تسعينيات القرن الماضي. وبقيت مغنية ذات شهرة ضاربة كما أنها ثاني أكبر النجوم أجراً على مر التاريخ.

نبذة عن سيلين ديون

وُلدت المغنية الفرنسية الكندية سيلين ديون في مدينة شارلمان التابعة لمقاطعة كيبيك الكندية، وسجلت تسع ألبومات باللغة الفرنسية وفازت بعدد كبير من الجوائز حين كانت في الثامنة عشر من عمرها. سجلت أولى ألبوماتها باللغة الانكليزية، وحمل عنوان unison وذلك عام 1990.

وكانت نجومية سيلين ديون الحقيقة في عالم الموسيقا عام 1992، حين سجلت الأغنية الرئيسية في فيلم الرسوم المتحركة الذي أنتجته ديزنيBeauty and Beast. استمرت في تسجيل العديد من الأغاني التي احتلت مراكز متقدمة في عالم الأغنية، وكان لها أربع من الأغاني التي احتلت مرتبةً أولى وهي The Power of Love وBecause You Loved Me وMy Heart Will Go On وI’m Your Angel .

اقرأ أيضًا عن...

بدايات سيلين ديون

وُلدت سيلين ماري كلوديت ديون في 30 آذار/ مارس عام 1968، في مدينة شارلمان التابعة لمقاطعة كيبيك الكندية. وكانت أصغر أطفال أسرة آديمار وتيريز ديون المكونة من 14 طفلًا، وشبت في أسرة تحب الموسيقا. فقد شكل والداها مجموعة غنائية، وجابت الأسرة مع أطفالها كندا وكانت حينها سيلين طفلة رضيعة. وافتتحوا فيما بعد بارًا للعزف على البيانو، حيث ستعزف سيلين ابنة الخمسة أعوام للترفيه عن الزبائن.

وفي عمر 12 عام، سجلت سيلين فيديو استعراضي لأغنية كتبتها بالاشتراك مع والدتها. وأرسلتا الشريط إلى المدير والمنتج  رينيه آنجيليل، الذي كان يدير أعمال المغني الفرنسي جينيت رينو، ووقع معها آنجليل عقدًا على الفور تحت شرط أنه سيملك الحق الكامل بالتحكم في مهنتها. ورهن منزله الخاص ليمول ألبومها الأول (La Voix du bon Dieu (The Voice of God.

وحين أصبحت في الثامنة عشر، كانت قد سجلت حتى ذلك الحين تسعة ألبومات باللغة الفرنسية وفازت بعدد كبير من جوائز فليكس أند جونو( وهي النظير الكندي لجائزة غرامي الأمريكية). وفي عام 1988، فازت بجائزة منافسة أغنية الرؤيا الأوربية في دبلن، إيرلندا، وبُث أداؤها بثًا حيًا في بلدان عديدة عبر أوروبا والشرق الأوسط وأستراليا واليابان. وبعد تذوقها طعم التصفيق العالمي، بدأت تتطلع جنوبًا، نحو النجومية الأمريكية.

إنجازات سيلين ديون

سجلت ديون أول ألبوماتها باللغة الإنكليزية عام 1990، وحمل عنوان Unsion. وكأغلب ألبوماتها باللغة الإنكليزية، كانت نتيجة تعاون مع كاتب الأغاني والمعد والموسيقي دافيد فوستر. وبأغنيتها Where Does My Heart Beat Now التي تصدرت قائمة أفضل 5 أغاني، حقق Unison مبيعات وصلت إلى المليون نسخة حول العالم.

وكانت نجوميتها الحقيقية في عالم الغناء عام 1992، حين سجلت أغنية فيلم ديزني Beauty and Beast الرئيسية، وذلك بالاشتراك مع بيبو بريسون. وارتقت أغنية Beauty and Beast لتحل في المرتبة التاسعة ضمن قائمة أفضل الأغاني المئة  وفازت بجائزة غرامي إضافة إلى جائزة أوسكار. وبرز اسم سيلين ديون بعد ألبومها الثاني باللغة الإنكليزية، الذي أصبح أول تسجيلاتها الذهبية في الولايات المتحدة وحقق مبيعات تجاوزت 12 مليون نسخة حول العالم. كان النجاح الذي لاريب فيه للجهود التي وضعت هي مبررها، بما في ذلك الأغنية التي احتلت المرتبة الرابعة في قائمة المئة أغنية الأوائل If You Asked Me To، والمرتبة الأولى في قوائم أغاني البالغين، ما سمح لها في القيام بجولة جماهيرية في الولايات المتحدة.

استغلت سلين ديون على الفور شهرتها الناشئة حديثًا، فأطلقت أعلى ألبوماتها مبيعاThe Color of My Love عام 1993. أظهر الألبوم شاعرية أغاني سيلين ديون التي أصبحت معروفة بها، ومن ضمن أغاني الألبوم برزت أغنية When I Fall in Love التي جاءت في الموسيقى التصويرية للفيلم الشهير Sleepless in Seattle وأغنية The Power of Love أول أغانيها التي وصلت إلى المرتبة الأولى ضمن قائمة بيلبورد لأفضل مئة أغنية.

تعززت نجومية سيلين ديون العالمية بأدائها أغنية The Power of the Dream في دورة الألعاب الأولمبية التي جرت عام 1996 في مدينة أتلانتا، جورجيا. في العام نفسه، فاز ألبومها Falling Into You الذي ضم Because You Loved Me التي احتلت الصدارة، وكانت الموسيقا التصويرية للفيلم العاطفي Up Close and Personal لمخرجه روبرت ريدفورد عام 1996 ،ففاز بجائزة غرامي لألبوم العام وأفضل ألبوم حقق نجومية.

إلا  أن العام التالي حمل نجاحًا أعظم لديون، بإطلاق الفيلم الذي لاقى إقبالًا جماهيريًا حول العالم Titanic  عام 1997، إذ لعب دور البطولة فيه النجمان كيت وينسلت وليوناردو دي كابريو الذين غنت لهما ديون الأغنية My Heart Will Go On. وفي الوقت الذي ضرب فيه الفيلم أرقاما قياسية بترشحه لجوائز الأوسكار حيث فاز ب11 جائزة أوسكار من ضمنها جائزة أفضل أغنية، أصبح صوت ديون المفعم بالأحاسيس والمشاعر واسع الانتشار على محطات الراديو حول العالم.

وتقدمت أغنيةMy Heart Will Go On  التي كانت الموسيقا التصويرية لفيلم Titanic ، إضافة إلى كونها خاصة بسلين ديون وموجودة في ألبومها Let's Talk About Love، فاحتلت الأغنية صدارة أفضل مئة أغنية على قائمة بيلبورد، وكانت بذلك ثالث أغنية لديون تحتل هذا المركز، وحقق الألبوم مبيعات وصلت إلى 50 مليون نسخة حول العالم. وأبرز هذا الألبوم تعاونا مع فنانين كبار أمثال باربرا ستريساند ولوتشيانو بافاروتي وبي جيس وبراين آدامز.

تلقت ديون الجائزة الوطنية لمقاطعة كيبيك، وهي أكبر تكريم تمنحه مقاطعتها، وذلك في شهر نيسان/ أبريل عام 1998. وفي وقت متأخر من ذلك العام، ظهرت إلى جانب أريثا فرانكلين وماريا كيري وغلوريا إستيفان وشانيا توين على المحطة التلفزيونية VH-1 في الحفل الغنائي المتلفز الذي يتابعه الكثيرون Divas Live.

وفيما كانت تقوم بجولات موسيقية حثيثة مسجلة العديد من الألبومات منها ألبومS'il Suffisait d'Aimer وألبوم العطلات These Are Special Times، وقد أطلقت كلاهما  عام 1998، كانت تحصل أيضًا على جوائز عديدة في هذا العام في وقت متأخر من العام ذاته في قوائم الإصدارات الموسيقية، حيث فازت بستة جوائز، منها جائزة فنان العام وألبوم العام، عن ألبوم Let's Talk About Love الذي أطلقته عام 1997 . وتُوجت جولتها الموسيقية التي تضمنت 14 بلدًا، والتي بدأت في صيف 1998، في مهرجان مونتريال للموسيقا في 31 كانون الأول/ ديسمبر عام 1999، الذي أُقيم تشريفا للألفية الجديدة.

وأحرزت أغنية ديون I'm Your Angle المرتبة الأولى للمرة الرابعة، حيث تميزت هذه الأغنية من ألبومها These Are Special Times فقد أدتها مع مطرب R&B  كيلي.

عادت سيلين ديون في آذار/ مارس عام 2002 بعد عامين من الغياب، بألبومها A New Day Has Come، وتصدر القوائم في أكثر من 17 دولة. وبعد عام من ذلك، بدأت بالعمل وفقًا للعقد المتعب الذي وقعته مع Caesars Palace الفندق والكازينو الشهير في لاس فيغاس. وأطلقت في نفس الوقت ألبوم One Heart، ولم يرقَ إلى مستوى سلفه.

وعادت ديون لإنتاج ألبومات باللغة الفرنسية عام 2003 مع الألبوم1 Fille & 4 Types . وحققت أرقامًا جيدة مع ألبوم لأغاني الأطفال Miracle: A Celebration of New Life عام 2004، بالاشتراك مع المصورة الفوتوغرافية آن جيديس. وعام 2007، أصدرت ألبومين جديدين فوصل تقريبًا Taking Chances إلى الصدارة، وكان  D'Elles  إصدارًا باللغة الفرنسية.

وعلى الرغم من أنها لم تحتل الصدارة أبدا كما فعلت يوما ما، إلا أنها بقيت فنانة مشهورة. وجاء في مجلة Forbes  عام 2009، بأن المغنية كسبت 100 مليون دولار عام 2008/ ما جعلها ثاني الموسيقيين كسبًا في قائمة المجلة، بعد مادونا.

وفي شهر آب/أغسطس من عام 2014 ، ألغت ديون كل برنامج عروضها المقرر في 22 آذار/مارس عام 2015 ، للتركيز على صحة زوجها الذي عاد له سرطان الحنجرة، وعلى أطفالها، وجاء في تصريح لها: " أريد تكريس كل قوتي وطاقتي لشفاء زوجي، ولفعل ذلك، من المهم بالنسبة لي تكريس وقتي له ولأطفالنا".

كما واجهت النجمة مشاكل صحية خاصة بها عام 2014، فوفقًا لخبر صحفي، أُصيبت بالتهاب في عضلات الحنجرة، منعها من تقديم عرضها في لاس فيغاس. واعتذرت ديون عن عدم إرضائها لمعجبيها، وشكرتهم على دعمهم لها أثناء انقطاعها عن العمل.

وفي مقابلة لمحطة USA Today، تحدثت ديون عن صراع زوجها مع مرض السرطان فقالت: "حين ترى أحدًا يصارع بشدة، يكون تأثير ذلك كبيرًا عليك، وتصبح أمام خيارين، فإما النظر إلى شريكك المريض جدًا والذي لا يمكنك مساعدته، وذلك يقتلك. أو أن تنظر إليه وهو مريض وتقول أنت معي، أنا هنا، سيكون كل شيء على ما يرام".

وتحدثت ديون عن أحاديثها مع زوجها حول مرضه: "كنت أقول له، هل أنت خائف؟ حسنًا أنا أفهم ذلك، تحدث معي عن ذلك، ويقول لي رينيه، أريد أن اموت بين ذراعيك، حسنًا، سأكون معك، وستموت بين ذراعي".

في 14 كانون الثاني/ يناير عام 2016 ، خسر آنجليل صراعه مع السرطان وتوفي عن عمر ناهز الثالثة والسبعين في منزل العائلة في لاس فيغاس. وترك وراءه ديون وأبنائهما، رينيه شارلز وعمره 14 عامًا، والتوأم ذوي الخمسة أعوام نيلسون وإيدي، كما ترك ثلاثة أطفال بالغين هم باتريك من زواجه الأول بدينيس دوكيت وآن ماري وجان بيير من زواجه الثاني بآن رينيه.

أشهر أقوال سيلين ديون

حياة سيلين ديون الشخصية

عام 1994، دمجت ديون بسعادة بين حياتها الشخصية والمهنية بزواجها من رينيه آنجيليل René Angélil، الذي يكبرها ب26 عامًا. فقد تطلق آنجليل وزوجته الثانية في الثمانينات، وفي هذه الأثناء بدأ وديون علاقة عاطفية. وعقد الثنائي قرانهما في كنيسة  Montreal's Notre Dame Basilica عام 1991، في احتفال كبير فرح به كل الكنديين.

في الشهور الأولى من عام 2000، أعلنت ديون نيتها الابتعاد عن الفن مؤقتًا بغية التركيز على عائلتها. فقد كانت تحاول هي وأنجليل لسنوات إنجاب الأطفال، ليقررا في النهاية استخدام التلقيح المخبري للحصول على الأطفال، وفي شهر أيار/ مايو عام 2000 ، أجرت سيلين ديون عمليتين صغيرتين في عيادة إلقاح في نيويورك وذلك لزيادة فرصها في الحمل.

وتكللت جهودها بالنجاح، ولدت ديون صبيًا أسمته رينيه تشارلز. وكشفت في لقاءات تلفزيونية عن تخزينها لبيضة ملقحة أخرى في عيادة التخصيب وأنها تخطط يومًا ما لإنجاب شقيق لابنها. وفي 23 تشرين الأول/ أكتوبر عام 2010، وكانت حينها سيلين ديون بعمر 42، ولدت ديون توأمًا. وكان أنجليل حينها في فترة سكون وهدوء بعد أن شُخصت إصابته بسرطان الجلد عام 1999.

حقائق سريعة عن سيلين ديون

  • أول ألبوم اشترته في حياتها كان ألبوم Talking Book للمغني ستيفي وندر عام 1972.
  • كان عمرها 16 عامًا حين غنت Une colombe وهي أغنية فرنسية شهيرة وذلك أثناء زيارة البابا يوحنا بولس الثاني إلى كندا، فأدت الأغنية أمام 65000 متفرج في استاد مونتريال الأولمبي.
  • غنت بالفرنسية والإنكليزية، كما غنت أيضًا بالإسبانية والألمانية واليابانية.
  • لها مجلتها الخاصة Celine Dion Magazine.
  • قدمت مساعدات بلغت 1 مليون دولار لضحايا التسونامي الذي ضرب آسيا عام 2004، وتبرعت بمليون دولار لضحايا إعصار كاترينا.
  • كان اسم نيلسون الذي أطلقته على أحد طفليها التوأم تيمنا بنيلسون مانديلا، والآخر إيدي تيمنا بإيدي مارني.
  • حققت ألبوماتها مبيعات وصلت إلى 150 مليون إسطوانة عبر العالم، وتقدر ثروتها ب360 مليون دولار.

فيديوهات ووثائقيات عن سيلين ديون

المصادر

info آخر تحديث: 2018/02/17