من هي أنجلينا جولي - Angelina Jolie؟

Angelina Jolie أنجلينا جولي
الاسم الكامل
أنجلينا جولي فويت
الوظائف
مخرجة ، ممثلة ، منتجة ، ناشطة
تاريخ الميلاد
1975 - 06-04 (العمر 43 عامًا)
الجنسية
أمريكية
مكان الولادة
الولايات المتحدة الأمريكية, كاليفورنيا
درس في
مسرح لي ستراسبرغ ومعهد السينما
البرج
الجوزاء

أنجلينا جولي ممثلة ومخرجة أمريكية لها الكثير من الأفلام السينمائية المشهورة حول العالم، كما تعرف بنشاطاتها العديدة في مجال حقوق الإنسان.

نبذة عن أنجلينا جولي

وُلدت أنجلينا جولي في لوس أنجلوس، كاليفورنيا، في 4 حزيران/ يونيو 1975. لعبت دور البطولة في فيلم Gia قبل حصولها على جائزة الأوسكار لأفضل ممثلة مساعدة في فيلم Interrupted Girl. أصبح اسم جولي أحد أكبر الأسماء في هوليوود، حيث لعبت أدوار رئيسية في أفلام مثل Wanted، وMr. and Mrs. Smith، وSalt وفيلم Changeling الذي أكسبها ترشيحًا لجائزة الأوسكار لأفضل ممثلة رئيسية.

وفي وقتٍ لاحق، لعبت دورًا رئيسيًا كما كانت المنتجة التنفيذية لفيلم ديزني Maleficent الذي جذب إقبالًا دوليًا ضخمًا. كما أخرجت عدة أفلامٍ منها In the Land of Blood and Honey، وUnbroken إضافةً إلى فيلم By the Sea الذي شاركت فيه مع رفيقها وزوجها براد بيت. وبالإضافة إلى ذلك، تعتبر من أكبر الناشطين في حقوق الإنسان. حيث قامت بزيارة النازحين في أكثر من 20 بلدًا بما في ذلك سيراليون والعراق وأفغانستان والأردن وسوريا ولإكوادور والبوسنة وهايتي وغيرها.

اقرأ أيضًا عن...

بدايات أنجلينا جولي

وُلدت أنجلينا جولي فويت بتاريخ 4 حزيران/ يونيو 1975، في لوس أنجلوس بولاية كاليفورنيا، وهي ابنة الممثل جون فويت والممثلة مارشلين برتراند.

صعدت إلى النجومية في التسعينيات، وبدأت في التمثيل في سن مبكرة، حيث درست في معهد مسرح ستراسبرغ لي في وقتٍ مبكر من مراهقتها. والتحقت في وقتٍ لاحق بجامعة نيويورك.

إنجازات أنجلينا جولي

أصبحت أنجلينا جولي ممثلةً مشهورة. حيث قدمت أداءً رائعًا في فيلم Gia التلفزيوني عام 1998 المستند على الحياة المأساوية القصيرة للعارضة جيا ماري كارانجي. ونتيجةً لذلك، فازت جولي بجائزة غولدن غلوب لأفضل ممثلة. وبعد ذلك بعام، فازت جولي بأول جائزة أوسكار لها (كأفضل ممثلة مساعدة) عن دورها في فيلم Girl Interrupted. في الألفية الجديدة، واصلت العمل على مجموعةٍ متنوعة من الأدوار المثيرة للاهتمام، مثل أفلام Lara Croft(2001 و2003)، وTaking Lives (2004)، وMr. and Mrs. Smith (2005) وThe Good Shepherd (2006). كما مثلت في عدة أفلام خيالٍ علمي مثل Sky Captain وWorld of Tomorrow (2004) إضافةً إلى فيلم Beowulf (2007).

في عام 2007، قدمت جولي أداءً رائعًا في دور ماريان بيرل، الأرملة الحامل لمراسل صحيفة في وول ستريت جورنال داني بيرل في فيلم A Mighty Heart.

في عام 2008، وبعد أن أدت دور شخصية تايغريس في فيلم Kung Fu Panda ودور قاتلةٍ مأجورةٍ في فيلم Wanted، ظهرت جولي في فيلم Changeling من إخراج كلينت إيستوود. حيث لعبت دور كريستين كولينز، أمٌ ظهر ابنها بعد اختطافه، لكنها كانت على يقين من أن الصبي ليس ابنها الحقيقي، مما قادها إلى كشف مؤامرة الشرطة في نهاية المطاف. وبعد ذلك بعام، تلقت جولي أول ترشيحٍ لها لجائزة أوسكار كأفضل ممثلة لدورها في الفيلم.

وفي عام 2010، لعبت جولي الدور الرئيسي في فيلم الإثارة Salt، الذي تدور أحداثه حول العميلة في وكالة المخابرات المركزية، إيفلين سالت، التي تجري ملاحقتها بعد اتهامها بأنها جاسوسةٍ روسية. وفي نفس العام، لعبت دور إليز كليفتون في فيلم The Tourist جنبًا إلى جنب مع جوني ديب.

في عام 2014، لعبت جولي الدور الرئيسي كما كانت المنتجة التنفيذية لفيلم Maleficent. حيث أدت دور الساحرة ماليفيسينت، والتي تشبه في شخصيتها دور الشريرة المشعوذة في فيلم Sleeping Beauty(1959). وبالرغم من انقسام النقاد حول الفيلم، فقد حقق الفيلم نجاحًا كبيرًا في شباك التذاكر، حيث حصد 240 مليون دولار في الولايات المتحدة، إضافةً إلى 517 مليون دولار حول العالم.

بالإضافة لذلك، بدأت جولي مسيرتها كمخرجةٍ للعديد من الأفلام. ففي عام 2011، أخرجت جولي أول فيلمٍ لها In the Land of Blood and Honey، الذي تدور أحداثه في الحرب البوسنية. وأعقب ذلك عام 2014 فيلم Unbroken، الذي يروي قصة نجاة البطل الأولمبي لويس زامبريني في معسكر أسرى ياباني. ويستند الفيلم على كتاب يحمل نفس الاسم بقلم لورا هيلينبراند. جمع الفيلم أكثر من 163 مليون دولار في جميع أنحاء العالم. وفي العام التالي، شاركت جولي زوجها براد بيت في فيلم By the Sea، الذي يروي قصة تدهور علاقة زوجين يعيشان على ضفاف البحر المتوسط في فترة السبعينيات.

من جهةٍ أخرى، تشتهر جولي بنشاطاتها الإنسانية، ففي عام 2001، عُينت سفيرة للنوايا الحسنة لدى مفوضية الأمم المتحدة لشؤون اللاجئين. وقد تصدرت عناوين الصحف لعملها الإنساني لتوفير المساعدات للاجئين في كمبوديا ودارفور والأردن وغيرها من الدول.

وفي عام 2005، تلقت جولي جائزة العمل الإنساني العالمي من جمعية الأمم المتحدة في الولايات المتحدة الأمريكية لنشاطها في الدفاع عن حقوق اللاجئين.

وخلال السنوات التالية، استمرت في توجيه الانتباه إلى القضايا العالمية، وفي شهر آذار/ مارس من نفس العام، تبرعت جولي بالتمويل اللازم لإنشاء المركز الوطني للأطفال اللاجئين والمهاجرين. وتتمثل مهمته في توفير المساعدة للأطفال الذين يهاجرون بعيدًا عن أوطانهم، إما عن طريق الاختيار أو بالقوة. كما تشارك جولي في رئاسة الشراكة التعليمية للأطفال في النزاعات، وهي منظمة غير ربحية مكرسة لتوفير التعليم الآمن للأطفال المعرضين والهاربين من العنف.

في شباط/ فبراير 2007، زارت جولي مخيمًا للاجئين في تشاد للمرة الثانية من أجل زيادة الوعي بعشرات الآلاف من اللاجئين الفارين من القتل في دارفور.

في عام 2008، قامت جولي برحلة إلى أفغانستان للدعوة إلى تقديم المساعدة الدولية للاجئين العائدين من باكستان بعد هزيمة طالبان. ونتيجة تدفق الملايين إلى أراضيهم الأصلية، انتشر الفقر والمجاعة على نطاقٍ واسع، كما أن عودة طالبان الأخيرة هددت حياتهم بشكلٍ أكبر. وفي نفس العام، أعلنت جولي عن خطط لفتح عيادة للإيدز والسل في إثيوبيا، البلد الذي تبنت منه ابنتها زهرة. وبالفعل، تبرعت مؤسسة جولي - بيت بمليوني دولار للجنة الصحة العالمية ذهب جزءٌ منها لتوفير الأدوية لعلاج تلك الأمراض.

وفي آذار/ مارس 2010، افتتحت جولي مدرسة ابتدائية جديدة للفتيات في تانغي بأفغانستان. وقد بُنيت بعد 18 شهرًا فقط من زيارتها للبلدة حيث اكتشفت عدم توفر فرص تعليمٍ كافية للفتيات هناك.

وبالمجمل، قامت جولي بزيارة النازحين في أكثر من 20 بلدًا بما في ذلك سيراليون والعراق وأفغانستان والأردن وسوريا والإكوادور والبوسنة وهايتي وغيرها.

أشهر أقوال أنجلينا جولي

حياة أنجلينا جولي الشخصية

تشتهر جولي بطبيعتها الرومانسية، وقد تزوجت ثلاث مرات. بداية، تزوجت النجم جوني لي ميلر الذي شاركها في فيلم Hackers عام 1995، لكنهما تطلقا عام 1999. في العام التالي، تزوجت جولي الممثل الحائز جائزة الاوسكار بيلي بوب ثورنتون. لكن زواجهما لم يستمر أكثر من ثلاث سنوات. وبعد ذلك، التقت جولي بشريكها الرومانسي ، الممثل براد بيت، أثناء تصوير فيلم Mr. and Mrs. Smith عام 2004.

في عام 2002، تبنت جولي ابنًا من كمبوديا وأطلقت عليه اسم مادوكس. وبعد ثلاث سنوات، تبنت ابنة تسمى زهرة. وفي عام 2005، تقدم براد بيت بالأوراق الرسمية لتبني طفلي جولي. وبعد ذلك، وُلدت الابنة البيولوجية الأولى لهما، شيلوه، في ناميبيا عام 2006. حيث سافرت جولي وبيت وأبناؤهما هناك لتجنب جنون وسائل الإعلام الذي بدا أنه يتبعهم أينما ذهبوا.

في آذار/ مارس 2007، أضافت أنجلينا جولي عضوًا جديدًا لعائلتها. حيث تبنت طفلًا آخر عمره 3 سنوات من دار أيتام فيتنامية وأطلقت عليه اسم باكس ثين. بعد ذلك، أنجبت جولي توأمان، نوكس ليون و فيفيان مارشلاين في 12 تموز/ يوليو 2008، في مستشفى على ضفة البحر في جنوب فرنسا. وقد بيعت حقوق الصور الأولى للتوأمين إلى مجلة People وHello مقابل 14 مليون دولار، مما جعل منها أغلى صور المشاهير الملتقطة على الإطلاق.

بعد فرحة الترحيب بطفلها الثالث، شيلوه. اختبرت جولي خسارةً شخصية كبيرة في أوائل عام 2007، حينما توفيت والدتها نتيجة إصابتها بسرطان المبيض في سن 56 بعد مكافحة المرض لسنوات عديدة. توفيت جدتها أيضًا بسبب السرطان. في عام 2012، أصبح بيت وجولي مخطوبان. وبهدوء، أقاما حفلًا خاصًا بحضور العائلة والأصدقاء في 23 آب/ أغسطس 2014 في فرنسا.

في أيار/ مايو 2013، أعلنت جولي البالغة من العمر 37 عاماً في مقال نُشر في صحيفة نيويورك تايمز بعنوان "My Medical Choice" أنها خضعت لعملية استئصال ثدييها من أجل منع إصابتها بسرطان الثدي في المستقبل. قالت جولي إنها قررت الخضوع للعملية الجراحية بعد أن علمت أنها تحمل جينًا يُعرف باسم BRCA1، الذي يزيد من خطر الإصابة بسرطان الثدي وسرطان المبيض.

وقالت جولي: "قدّر أطبائي أن احتمال إصابتي بسرطان الثدي هو 87% وأن احتمال إصابتي بسرطان المبيض هو 50%، على الرغم من أن الخطر يختلف من امرأةٍ لأخرى. وعندما أدركت الخطر المحدق بي، قررت أن أتخذ إجراء احترازيًا لتقليل المخاطر قدر الإمكان". وبحلول أواخر شهر نيسان/ أبريل 2013، صرحت جولي أنها أكملت العديد من الإجراءات الطبية خلال عدة أشهر، بما في ذلك استئصال ثدييها وجراحة الترميم، في مركز اللوتس الوردي للثدي في ولاية كاليفورنيا.

في 24 آذار/ مارس 2015، كتبت جولي في مقال آخر في صحيفة نيويورك تايمز قالت فيه إنها استأصلت مبايضها وقناتي فالوب الخاصتين لديها في الأسبوع السابق لتقليل خطر الإصابة بالسرطان. وقالت: "لم أفعل ذلك فقط لأنني أحمل طفرة الجين BRCA1، وأريد من النساء الأخريات أن يسمعن ذلك أيضًا.

إن حمل جين BRCA لا يعني ضرورة الخضوع لعمليةٍ جراحيةٍ بشكلٍ مباشر. لقد تحدثت إلى العديد من الأطباء والجراحين والأطباء الطبيعيين. هناك خيارات أخرى. تأخذ بعض النساء حبوب منع الحمل أو تعتمد على أدوية بديلة جنبًا إلى جنب مع الفحوص المتكررة. هناك أكثر من طريقة للتعامل مع أي مشكلةٍ صحية. والشيء الأكثر أهمية هو معرفة الخيارات واختيار ما يناسبك شخصيًا".

قالت جولي إنها أعلنت عن قرارها بالخضوع للعملية الجراحية "لمساعدة النساء الأخريات المعرضات للخطر على التعرف على الخيارات المتاحة لهم". وفي أيلول/ سبتمبر 2016، تقدمت جولي بطلب طلاقٍ من بيت وطلبت حضانة أطفالها الستة لوحدها.

حقائق سريعة عن أنجلينا جولي

  • ولدت أنجلينا جولي في 4 حزيران/ يونيو، 1975 في لوس أنجلوس، كاليفورنيا.
  • أنجلينا جولي هي ابنة الممثل الشهير جون فويت.
  • تُعتبر جولي ازدواجية في الميول الجنسية. وفي عام 1998، دخلت في علاقةٍ عاطفية مع العارضة جيني شيميزو.
  • تزوجت ثلاث مرات، آخرها عام 2014 من براد بيت.
  • حتى الآن، فازت بجائزة أوسكار، و3 جوائز غولدن غلوب وجائزتين من نقابة ممثلي الشاشة.
  • في عام 2001، عُينت أنجلينا جولي سفيرة للنوايا الحسنة لدى مفوضية الأمم المتحدة لشؤون اللاجئين وحصلت على "الجائزة الإنسانية العالمية" في عام 2005.
  • بالإضافة إلى كونها ممثلة وناشطة إنسانية، فهي تحمل رخصةً طيران وتمتلك طائرتها الخاصة.

فيديوهات ووثائقيات عن أنجلينا جولي

المصادر

info آخر تحديث: 2018/11/07