من هي مارشلين برتراند - Marcheline Bertrand؟

الاسم الكامل
مارشلين برتراند
الوظائف
ممثلة ، منتجة ، ناشطة
تاريخ الميلاد
1950 - 05-09 (العمر 56 عامًا)
تاريخ الوفاة
2007-01-27
الجنسية
أمريكية
مكان الولادة
الولايات المتحدة الأمريكية, إلينوي
البرج
الثور

مارشلين برتراند هي ممثلةٌ أمريكية وعاملةٌ في المجال الإنساني، وهي والدة ممثلة هوليوود الشهيرة أنجلينا جولي.

نبذة عن مارشلين برتراند

مارشلين برتراند ممثلةٌ أمريكيةٌ وعاملةٌ في المجال الإنساني، اكتسبت شهرتها الكبرى كونها أمٌّ لواحدةٍ من أشهر نجمات هوليود- أنجلينا جولي. عملت مارشلين ممثلةً لفترةٍ قصيرة جدًا وأخذت دور البطولة في أقل من 10 أفلام، كما ظهرت في عددٍ قليلٍ من البرامج والمسلسلات التلفزيونية.

بعد أن نجحت في التمثيل، حاولت أن تدخل عالم الإنتاج، ممّا أدّى إلى انضمامها إلى شريكها صانع الأفلام الوثائقية بيل دي لإدراة شركة Woods Road Productions. واختِير الفيلم الوثائقي الذي أنتجته عن جون ترودل، الموسيقي والشاعر والناشط في الدفاع عن حقوق السو (القبائل الهندية الامريكية)، ليُعرض في مهرجان سندانس Sundance السينمائي ومهرجان تريبيكا Tribeca السينمائي. وقد حصل هذا الفيلم القصير على جائزة لجنة التحكيم الخاصة في مهرجان سياتل السينمائي الدولي لكونه “أفضل فيلمٍ وثائقي”.

كرّست مارشيلين أفضل سنوات حياتها للقضايا الإنسانية، حيث تعاونت مع جون ترودل، وهو أحد شركائها، لوضع الأسس لمنظمةٍ خيريةٍ حملت اسم “All Tribes Foundation” كانت ترمي إلى دعم الأمريكيين الأصليين اقتصاديًا وثقافيًا.

بعد أن شُخِّصت إصابتها بسرطان المبيض عندما كان عمرها 49 عامًا، أنشأت مؤسسةً خيريةً أخرى بعنوان “Give Love Give Life” مع ترودل لنشر الوعي العام حول السرطانات النسائية عن طريق الموسيقى. توفيت عن عمرٍ يناهز 56 عامًا، بعد صراعٍ طويل الأمد مع مرض السرطان.

اقرأ أيضًا عن...

بدايات مارشلين برتراند

وُلدت مارشلين برتراند في 9 أيار/ مايو 1950 في جزيرة بلو في إلينوي لوالديها رولاند برتراند ولويس جون. كان لديها أختٌ وأخٌ أصغر منها هما ديبي ورالي. أمضت جزءًا من طفولتها في ريفرديل، وهي قريةٌ صغيرةٌ في مقاطعة كوك.

انتقلت عائلة مارشلين إلى بيفرلي هيلز في كاليفورنيا في شيكاغو عام 1965، وهناك درست في مدرسة بيفرلي هيلز الثانوية.

حضرت مارشلين برتراند تدريباتها المبكرة في التمثيل بإشراف لي ستراسبيرغ المخرجة السينمائية الشهيرة التي تعتبر رائدةً في أساليب التمثيل، وقد درّبت العديد من الممثلين والممثلات في هوليود.

ظهرت لأول مرة عام 1971 في العرض التلفزيوني "Ironside"، وفيه جسّدت شخصية كوني في حلقة "Love, Peace, Brotherhood and Murder" من الموسم الرابع.

إنجازات مارشلين برتراند

بعد حوالي 11 عامًا وفي عام 1982، ظهرت كمدربةٍ مساندة في فيلم "Lookin 'to Get Out" وهو فيلم كوميدي من إخراج هال آشبي، وشارك في كتابته جون فويت زوجها السابق.

في عام 1983، ظهرت في فيلم كوميدي آخر بعنوان "The Man Who Loved Women" والذي ظهرت فيه إلى جانب الممثلين الأسطوريين في هوليوود كيم باسنجر وبورت رينولدز وجولي أندروس.

بعد أن اعتزلت التمثيل بدأت الاهتمام بإنتاج الأفلام، فتعاونت مع صانع الأفلام الوثائقية والشريك منذ فترةٍ طويلة بيل دي لوضع الأسس لشركة إنتاجٍ اسمها Woods Road Production في عام 1983. استمرت الشراكة المهنية والشخصية لأكثر من عقدٍ من الزمن.

عملت مارشلين منتجةً تنفيذيّةً لإنتاج فيلمٍ وثائقي عن جون ترودل الناشط المعروف والشاعر الأمريكي الذي ينحدر من سكان أمريكا الأصليين والذي أصبح شريكها بعد انتهاء علاقتها مع بيل دي. وكان الفيلم الوثائقي الذي أُنتج في عام 2005 يتمحور حول حياة وأوقات جون ترودل.

اختِير الفيلم الوثائقي "Trudell" رسميًا للعرض في مهرجان تريبيكا السينمائي الذي انطلق في عام 2002 بشكلٍ أساسي للدعاية والترويج للأفلام المستقلة. كما تم اختيار الفيلم القصير رسميًا ليُعرض في مهرجان Sundance السينمائي الذي يُقام سنويًا في بارك سيتي بولاية يوتا.

فاز "Trudell" بجائزة لجنة التحكيم الخاصة لكونه "أفضل فيلم وثائقي" في مهرجان SIFF (مهرجان سياتل الدولي للأفلام).

تشتهر مارشلين برتراند بجهودها الإنسانية التي كانت موجهةً بشكلٍ رئيسي نحو النهوض الاقتصادي والثقافي لرجال ونساء القبائل الأمريكية الأصلية. شاركت في تأسيس المؤسسة الخيرية All Tribes Foundation مع جون ترودل بهدف تحسين نوعية حياة سكان أمريكا الأصليين.

في غضون بضع سنواتٍ من تأسيس All Tribes Foundation، كانت المؤسسة قد تبرعت بأكثر من 800 ألف دولار كتبرعاتٍ لمجموعةٍ من الخطط الموجهة نحو مواضيع الحفاظ الموجه. وأُطلقت هذه الخطط القائمة على التحفظ لتحسين مستويات معيشة القبائل الأصلية وكذلك لتأمين مستقبلها المنظور.

وقام كل من ترودل ومارشلين بالتنسيق مع مفوضية الأمم المتحدة السامية لشؤون اللاجئين لتنظيم حفلٍ موسيقي بمناسبة يوم المرأة العالمي في عام 2003. قُدِّمت عائدات الحفل الخيري إلى النساء الأفغانيات المنفيات اللواتي أقصتهن الحرب المدمرة في أفغانستان.

أثبت الفحص الطبي الذي أجرته مارشلين عام 1999 أنّها كانت تعاني من سرطان المبيض. ألهمها التشخيص لإنشاء "Give Love Give Life" جنبًا إلى جنب مع جون ترودل بهدف زيادة الوعي حول سرطان المبيض وأمراض النساء بين الجمهور من خلال الموسيقى.

رعت "Give Love Give Life" حفلةً موسيقيةً في عام 2004 أقيمت على مسرح روكسي، وهو ملهى ليلي يقع في سنسيت ستريب غرب هوليوود.

كما تم تنظيم حفل موسيقي آخر في مدرج جيبسون في لوس أنجلوس عام 2007 وعاد ريع الحفل إلى قسم "معهد أبحاث سرطان المرأة" التابع لمركز سيدرز سيناي الطبي، لكنّ مارشلين كانت قد لفظت أنفاسها الأخيرة قبل شهرٍ من إقامة الحفلة الموسيقية.

حياة مارشلين برتراند الشخصية

تزوجت مارشيلين من جون فويت، الممثل الهوليوودي، في 12 كانون الأول/ ديسمبر 1971، وكان لها منه ولدين جيمس هافن وأنجلينا جولي. أصبح جيمس ممثلًا وأصبحت أنجلينا جولي واحدةً من أكثر الممثلات اللامعات في هوليود. وسرت شائعاتٌ عن انفصال مارشلين عن فويت في عام 1976، لكن أصبح انفصالهما رسميًا في عام 1980.

بعد طلاقها من جون فويت، أصبحت مارشلين برتراند على علاقةٍ مع المخرج الوثائقي بيل دي، وعاش الاثنان معًا لمدة 11 عامًا دون زواج. لاحقًا كانت أيضًا على علاقةٍ مع الناشط والموسيقي جون ترودل.

تزوجت من توم بسامرا في عام 2002، وظل الزوجان متزوجين لمدة خمس سنوات حتى وفاتها في عام 2007.

وفاة مارشلين برتراند

أمضت برتراند سنواتها الأخيرة بعيدًا عن الحياة العامة، وبعد صراعها مع سرطان المبيض وسرطان الثدي لمدة ثماني سنوات، توفيت في 27 كانون الثاني/ يناير 2007.

حقائق سريعة عن مارشلين برتراند

  • توفيت شقيقتها ووالدتها بسبب السرطان. كما عانت من الإجهاض قبل أن تلد جيمس هافن وأنجلينا جولي.
  • تركت مارشلين برتراند 100 ألف دولار لكل من أحفادها، مادوكس جولي بيت وشيلوه جولي بيت وزهارا جولي بيت. ومع ذلك، لم يحصل بقية الأحفاد الثلاثة فيفيان ونوكس وباك على حصتهم من ورثتها.
  • ارتدت جولي من مجوهرات والدتها في حفل زفافها إلى براد بيت تكريمًا لها.
  • اعتاد أولادها والمقربون منها مناداتها مارشميللو نظرًا للطفها ودماثة خلقها.

المصادر

info آخر تحديث: 2018/06/10