من هو الزرقالي - Arzachel؟

الاسم الكامل
أبو إسحاق إبراهيم ابن يحيى النقّاش التجيبي الزرقالي
الوظائف
عالم رياضيات ، عالم فلك
تاريخ الميلاد
2019 - 05-21 (العمر 931 عامًا)
تاريخ الوفاة
1087-05-21
الجنسية
أندلسية
مكان الولادة
الأندلس, طليطلة

فلكي أندلسي، كان سباقًا إلى علم الفلم التطبيقي. يُوصف بأنه أعظم راصدي عصره، وأمهرهم في علوم العدد.

نبذة عن الزرقالي

أبو إسحاق إبراهيم ابن يحيى النقّاش التجيبي الزرقالي المعروف بالزرقالي أو ابن الزرقالي، هو منجّم وصانع أدواتٍ وواحدٌ من أبرز فلكيي عصره ومرجعًا فريدًا في الجبر. بالرغم أن اسمه المتداول هو الزرقالي، إلّا أنه من المرجح أن يكون اسمه مشتقًّا من الكلمة اللاتينيّة Arzachel التي تعني النقّاش.

الرزقالي هو عالمٌ عربيٌّ مسلمٌ وُلد في طليطلة في الأندلس، حيث قام هناك بأغلب عمليّات الرصد الفلكيّة، ثم انتقل الى قرطبة في وقتٍ لاحق، وأمضى ما تبقّى من حياته فيها. ألهمت أعماله وأدواته العديد من علماء الفلك المسلمين في الأندلس. وقد سميت حفرة Arzachel الموجودة على القمر تيمنًا باسمه وتكريمًا له.

اقرأ أيضًا عن...

بدايات الزرقالي

وُلد الزرقالي عام 1029 في مدينة طليطلة في الأندلس، حيث تلقّى تعليمه، وقام بأغلب أرصاده فيها. وكان إلى جوار دراسته يعمل نقاشًا، لذا عرف بالنقاش.

كان فلكيًا بارزًا ومرجعًا فريدًا، كما كان لأبحاثه وإنجازاته أثرٌ كبيرٌ في عصره.

إنجازات الزرقالي

استمدّ الزرقالي شهرته الواسعة من أعماله البارزة في مجال الفلك والجغرافيا، فهو أول من قاس طول البحر الأبيض المتوسط قياسًا دقيقًا، وصحح البيانات الجغرافيّة لبطليموس Ptolemy والخوارزمي al-Kawarizmi، فصحح الطول التقريبي للبحر المتوسط الذي قدّمه بطليموس والبالغ 62 درجة، بينما أعطى الزرقالي 42 درجة وهو رقمٌ قريبٌ جدًا من قيم القياسات الحديثة. كما كان أوّل من حسب مسار ميل أوج الشمس بالنسبةِ للنجوم الثابتة، كما قاس نسبة هذا الانتقال وقدّره بـ 4،12 دقيقة في العام، بينما قيمته الحقيقيّة المقاسة حاليًا هي 8،11دقيقة.

اخترع الزرقالي نوعًا جديدًا من الأسطرلابات astrolabe المعروف بالصفيحة الزرقالية والتي يشار اليه بعلم الفلك بأسطرلاب الزرقالي، ألّف الزرقالي جداولاً للكواكب تعرف بالجداول الطليطليّة Toledan Tables، أو الزيج الطليطلية معتمدًا على جلسات الرصد التي قام بها في طليطلة بين عاميّ 1061-1080. وقد سميت بالأزياج الطليطلية نسبةً لخط زوالها المرجعي وهي الجداول الوحيدة التي عرفت انتشارًا عامًا ورواجًا واسعًا.

تكمن فائدة الجداول الفلكية (الأزياج) أنها تسهل القيام بثلاث أنواع من الأنشطة الأساسية في علم الفلك العملي، وهي التنجيم، وتحديد مواقيت الصلاة وسمت القبلة (اتجاه مكة من مكان ما) ورؤية الهلال.

يمكن تصنيف محتوى أعمال الزرقالي في أربعة فئات: هي النظريات الفلكيّة، والجداول الفلكيّة، السحر، والأدوات الفلكيّة.

وفيما يلي أربعة أعمالٍ للزركلي تعنى بالنظريات الفلكيّة:

1- بحث حول حركة النجوم الثابتة: كُتبَ قرابة عامي 1084/1085 وما زال موجودًا حتّى الآن في اللغة العبرانيّة. يضمّ دراسةً لثلاثة نماذج، في النموذج الثالث يصبح ازدياد قيمة المتغيرات مستقلّاً عن تأرجح ميل دائرة البروج.

2- عملٌ يلخّص 25 عامًا من الرصد الشمسي بعنوان "في سنة الشمس" أو "الرسالة الجامعة في الشمس": من المرجح أنّه كُتب بين عامي 1075-1080، مازال موجودًا حتى يومنا هذا في كلا اللغتين العربية واللاتينيّة. أثبت الزرقالي في عمله هذا أن ذروة الشمس لها حركتها الخاصة والتي تبلغ درجة واحدة كل 279 سنة يوليانية (شرقية)، وابتكر نموذجًا شمسيًّا باختلافٍ مركزيٍّ متغير، وأصبح ذو أهميّةٍ كبيرة في المغرب وأوروبا اللاتينيّة حتى عصر نيكولاوس كوبرنيكوس Nicolaus Copernicus.

3- أشار ابن باجة لوجود مرجعٍ غير مباشر لعملٍ نظريٍّ بعنوان: "مقالة في إبطال الطريق التي سلكها بطليموس في استخراج البعد الأبعد لعطارد".
4- يوجد إشارةٌ في أعمال ابن القيّم إلى كتاباتٍ مفقودةٍ للزرقالي بعنوان "بخطّ يده" يصحح فيها النموذج القمري البطلمي. حيث فهم ابن القيّم هذا التصحيح كنتيجةٍ لانزياح مركز متوسط الحركة القمريّة في خط الطول إلى نقطةٍ في خطٍ مستقيم يصل مركز الشمس مع الذروة الشمسيّة.

من أحد أعمال الزرقالي هو رزنامةٌ موجودةً باللغة العربيّة واللاتينيّة. تلك الجداول الشمسيّة هي نتاج عمليات الرصد التي أجراها في طليطلة، والهدف الأساسيّ منها هو تسهيل حساب خطوط الطول الأرضيّة باستخدام مدار الأرض الذي حسبه البابليون.

تقتصر أعمال الزرقالي في مجال السحر على بحثٍ عن الطلاسم السحرية بعنوان "رسالة في حركة الكواكب السيّارة وتدبيره" حيث استخدم السحر لصنع الطلاسم، اثنتين من تلك المخطوطات ما تزال محفوظةً باللغة العربيّة وتحويان نسختين نصيتين مختلفتين، كما يوجد مخطوطةٌ ثالثة ملخّصة باللغة اللاتينيّة.

أمّا فيما يتعلّق بالأدوات الفلكيّة، فقد وُجد بحثين في آليّة انشاء واستخدام الاكواتوريوم equatorium قرابة عامي 1080-1082. حيث تختلف آلة الزرقالي تلك عن النموذج السابق الذي صممه العالم الأندلسي ابن السامح قرابة عامي 1025/1026 بكونه أداةً مستقلّة تمثّل مدارات الكواكب وانتقالاتها على جانبيّ صفيحةٍ بينما تستخدم صفيحةٌ أخرى لتدوير الكواكب.

ويوجد بحثين آخرين عن نوعين من الأدوات الفلكيّة العالميّة، الأول هو بحثٌ من 100 فصل بعنوان "الصفيحة المشتركة لجميع العروض" حول استخدم الصفيحة الزرقاليّة. والآخر مؤلف من 60 فصلاً يشرح فيه استخدام الصفيحة الشكازية. حيث استُبدل فيه الاسقاط الاستوائي الكروي stereographic equatorial projection بالاسقاط الطولي الطولي stereographic meridian projection في مستوي سمت الانقلاب solstitial colure.

وفاة الزرقالي

توفي عام 1087 في إشبيلية.

حقائق سريعة عن الزرقالي

  • كان لعلماء الفلك العرب تأثيرٌ كبيرٌ على الغرب، حيث درس الباحثون الغربيون أعمال الزرقالي بحرصٍ شديد.
  • قام جيرار الكريموني Gerard of Cremonia بترجمة أعمال الزرقالي إلى اللغة اللاتينيّة في القرن الثاني عشر، كما قام راجيو مونتانوس Ragio Montanous في القرن الخامس عشر بتأليف كتابٍ عن فوائد الصفيحة الزرقاليّة.
  • كان لمؤلفات الزرقالي تأثير كبير على الفلكيين الإسبان الذين وضعوا الزيج المعروف باسم جداول ألفونسو Alfonso's Tables نسبةً إلى ألفونس ملك قشتالة Castile ، الذي أمر بعد 200 سنة على وفاة الزرقالي، بترجمة جميع أعماله إلى اللغة المحلية القشتاليّة.
  • له أعمال رائدة في الجغرافية الفلكية.
  • ذكره كوبرنيكوس في كتابه "حركة الاجرام السماوية".

المصادر

info آخر تحديث: 2018/07/07