من هو بوب مارلي - Bob Marley؟

الاسم الكامل
روبرت نيستا مارلي
الوظائف
مغني
تاريخ الميلاد
1945 - 02-06 (العمر 36 عامًا)
تاريخ الوفاة
1981-05-11
الجنسية
جامايكية
مكان الولادة
جامايكا, ناين مايل
البرج
الدلو

بوب مارلي مغني ريغي جامايكي معروف، وأكثر ما اشتُهر به ألبومه “Rastaman Vibration”.

نبذة عن بوب مارلي

في كلِّ مرةٍ تُذكر فيها كلمة فنّ “الريغي” سيجول اسم بوب مارلي في أذهان الكثيرين، فقد عُرِف هذا المغني الشهير بأدائه الحسّاس منذ بداياته كجزءٍ من فرقة “The Wailers”، هذه الفرقة التي تتكون من فنانينَ مشهورين مثل بوني ويلر وبيتر توش وجونيور بريثويت، وأنتجت بعضًا من أفضل الألبومات في زمنهم، ولا يزالون معروفين بأغاني مثل “Simmer Down” و “Rude Boy”، بالإضافة إلى ألبومات مثل “Catch a Fire” و “Soul Revolution”.

بمجرّد انفصال أعضاء الفرقة واتباع طرقهم الخاصة، عثرَ المغني الشهير على فنانين جُدد للتعاون معهم واستمروا في إصدار ألبوماتٍ تحت إسم “Bob Marley and The Wailers”.

أصدرَ ألبومه الأول تحت اسم “‘Live!”، بعد ذلك انطلق لإنتاج ألبوماتٍ مثل “Rastaman Vibration” و “Kaya” و “Exodus” و “Babylon by Bus”. أحرز ألبومه “Rastaman Vibration” رقمًا قياسيًا، محققًا سمعته كمحبٍ للإنسانية والسلام.

عُرِف هذا المغني بإيمانه القوي بحركة “الراستافارية”، التي انعكست بشكلٍ واضحٍ في أغانيه التي أنتجها. وقد قُلِدت هذه الشخصيّة المتميزة العديد من الجوائز المرموقة، بما في ذلك جائزة غرامي لإنجازات مدى الحياة.

اقرأ أيضًا عن...

بدايات بوب مارلي

وُلِد روبرت نيستا مارلي لنورفال سنكلير وسيديلا بوكر، في ناين مايل، جامايكا، في 6 شباط/ فبراير 1945.
عمل والده مشرفًا في مزرعة عندما وُلد بوب، وكانت سيديلا مغنيةً وكاتبةَ أغاني.

تابعَ الصبيّ تعليمه في مدرسة ستيبني الموجودة في سانت آن باريش، جامايكا. استسلمَ والده لفشلٍ في القلب، وتوفي عندما كان بوب طفلًا في العاشرة من عمره.

كان لديه صديقٌ وحيدٌ في المدرسة يدعى نيفيل ليفينغستون (عُرِف فيما بعد باسم بوني ويلير). بدأ الصبيّان بالتعاون في مجال الموسيقى، وسرعان ما شكلّا فرقةً مع أصدقائهما، بيفيرلي كيلسو وجونيور بريثويت وبيتر توش.

إنجازات بوب مارلي

في عام 1962، أطلقَ مارلي أغانيه الأولى، "Do You Still Love Me?" ، "Judge Not" ، "اTerror" ، و "One Cup of Coffee"، بمساعدةِ الفنان ليزلي كونغ.

في العام التالي، غيّرت الفرقة الموسيقيّة اسمها عدّةَ مراتٍ إلى أن استقرت أخيرًا على اسم "The Wailers". أطلقوا على أنفسهم في البداية "The Teenagers"، ثم "Wailing Rudeboys"، وبعد ذلك "Wailingers Wailers". عندما أصبحوا "The Wailers"، لاحظهم مالك شركة، وهو كوكسوني دود.

في عام 1964، أنتجت الفرقة أغنيتها الأولى "Simmer Down" تحت اسمِ شركة كوكسوني.
في العام التالي، أصدرت فرقة الريغي ألبومها الأول "The Wailing Wailers"، مع أغنية "Rude Boy" الناجحة.

في عام 1966، تركَ الفنانان الرئيسيان، جونيور بريثويت وبيفيرلي كيلسو الفرقة لمتابعةِ أعمالهما الفردية. وأصدرت فرقة The Wailers أول ألبومٍ عالميّ لها بعنوان "Soul Rebels" في عام 1970، بمساعدةِ الفنّان لي سكراتش. وقد أنتجت شركة "Trojan Records" ألبومهم الأوّل في المملكةِ المتحدةِ، وحقق نجاحًا كبيرًا، حيث أصدرته شركاتٍ موسيقيةٍ مختلفةٍ في مناسباتٍ مختلفة.

في عام 1971، أصدرت الفرقة اثنين من الألبومات الشعبية تحت عنوان "Soul Revolution"، و "The Best of the Wailers"، وقد احتوى هذا الأخير على أغانٍ جديدة، ولم تكن مجموعةً من أغانٍ أُنتجت في وقتٍ سابق.

في العام التالي، وقّع مارلي عقدًا مع "CBS Records" في لندن، وتعاون مع الموسيقارِ الأمريكيّ جوني ناش للقيام بجولةٍ في المملكة المتحدة. في نفس الوقت، تعرف على كريس بلاكويل، مالك شركة "Island Records".

في عام 1972، اقترحَ بلاكويل أن تصدر الفرقة ألبومًا جديدًا، وقدم لهم دفعةً ماليةً مسبقةً وقدرها 4000 جنيه إسترليني، ووقّع مع مارلي عقدًا كبديلٍ لفنان الريغي الشهير، جيمي كليف.

أصدرت الفرقة ألبومها التالي "Catch a Fire" في عام 1973، من إنتاجِ شركة "Island Records"، وحقق نجاحًا معقولًا، مع بيع 14000 نسخة. في نفس العام، أنتج الألبوم "Burnin"، الذي يضم أغنية "I Shot the Sheriff".

في عام 1974، كان من المفترضِ أن تبدأ فرقة بوب في إطلاق سبعة عشر حفلةٍ موسيقيةٍ في الولايات المتحدة، لكن تولّت مجموعاتٍ موسيقيةٍ أخرى ذلك. ومع ذلك، فقد نَمت شعبيّتها إلى الحد الذي كان لا بدّ من إيقاف أدائها بعد الحفلات الموسيقية الأربعة الأولى.

في العام نفسه، انقسمت فرقة "The Wailers"، لكنّ مارلي استمر في الغناء منفردًا وإصدار الألبومات والأغاني تحت اسم Bob Marley و The Wailers. أصدر المغني الشهير الألبوم المنفرد، "Natty Dread" في عام 1974، مع أغانٍ شعبيةٍ مثل "No Cry" و "No Woman".

في عام 1975، سجّل بوب الألبوم "Live!" جنبًا إلى جنب مع أعضاء الفرقة الجديدة، باريت، تايروني داوني، آل أندرسون، جونيور مارفن، والأخوان أستون وكارلتون. في العام التالي، أنتج ألبوم "Rastaman Vibration"، مع أغنية "War".

خلال 1977-1978، أنتج هذا المغني ألبومات "Exodus" و "Kaya" و "Babylon by Bus"، وتضم الأخيرة ثلاثة عشر أغنية، بما في ذلك أغنية "Jamming". في نفس الوقت تقريبًا، ظهر في حفل "الحب الواحد للسلام" في جامايكا.

في العامين التاليين، أصدر مارلي ألبوم "Survival" الناجح تجاريًا، مع أغانٍ عاطفية مثل "Africa Unite" و "Zimbabwe" و "Wake Up and Live". كما أصدر الألبوم "Uprising"، مع الأغاني المنفردة مثل "Redemption Song" و "Forever Loving Jah".

خلال الفترة نفسها، قدّم عرضًا في مهرجان 'Amandla' في بوسطن، وفي 'مسرح ستانلي' في بنسلفانيا.

أشهر أقوال بوب مارلي

حياة بوب مارلي الشخصية

في عام 1966، تحوّل الكاثوليكي بوب مارلي إلى الراستافارية، وقد غرس طقوس الحركة والثقافة في موسيقى الريغي. كما أنّه استخدم الماريجوانا، واستمر في استخدامها رغم اعتقاله مرةً لحيازته هذا المخدر.

تزوج مارلي من ألفاريتا كونستانتيا أندرسون، المعروفة باسم ريتا، في 10 شباط/ فبراير 1966، في كينغستون. رُزِق الزوجان بثلاثة أطفال، كاديلا، زيكي، وستيفن.

كان لدى المغني أطفالٌ من علاقاتٍ أخرى أيضًا، رغم أنّه لم يتزوّج إلاّ من ريتا. كما أنّه تبنى أطفالًا أخرين ورباهم مع زوجته.

وفاة بوب مارلي

في عام 1977، شُخّصت إصابة مارلي بسرطان الميلانوما، وهو نوعٌ من سرطانات الجلد المستعصية. استغرق الأمر أربع سنوات حتى انتشرَ المرض، وسرعان ما تدهورت حالته الصحية.

استسلم المغني الموقّر لمرضه في 11 أيار/ مايو 1981، وتوفي في مستشفى "Cedars of Lebanon Hospital" في ميامي. أُجريت مراسم الجنازة، التي حضرها رئيس الوزراء، إدوارد سيغا، في جامايكا، ودُفن في كنيسةٍ في مسقط رأسه، ناين مايل.

حقائق سريعة عن بوب مارلي

في عام 1983، صدر ألبومٌ بعد وفاته بعنوان "اConfrontation"، وضمّ أغنية "Buffalo Soldier".
نُصِّبت التماثيل لهذا المغني الكبير في كينغستون، جامايكا، وكذلك في قرية باناتسكي سوكولاك في صربيا.
تُقام العديد من المهرجانات في جميع أنحاء الهندِ لإحياء ذكرى أعمال هذا المغني اللامع.
في عام 2012، صدر فيلم "مارلي"، من إخراج كيفين ماكدونالد.
من 1976 إلى 1981، مُنِح فنان الريغي الجامايكي المشهور جائزةً من الأمم المتحدة بعنوان "ميدالية السلام في العالم الثالث"، و "وسام الاستحقاق الجامايكي" من حكومة البلاد.
بعد وفاته، وفي عام 2000، حصل على العديد من الجوائز، بما في ذلك "جائزة غرامي لإنجازات مدى الحياة، ودخل اسمه قاعة مشاهير الروك أند رول وله نجمةٌ على ممر الشهرة في هوليوود.

أحدث الأخبار عن بوب مارلي

معلومات غريبة عن بوب مارلي.. وجدوا في شعره 19 نوعا من القمل - الموجز

  إعداد: مصطفى عبد الفتاحيعتبر نجم الريجي الجامايكي «بوب مارلي»، أشهر موسيقي في سبعينيات القرن الماضي، وذاع صيته في جميع أنحاء العالم.وفي الفيديو التالي ...

المغني بوب مارلي كان مولعا بكرة القدم بعد الموسيقى - beIN SPORTS MENA Arabic

  آلان سكيل كول لاعب كرة قدم محترف كان مديرا لأعمال بوب مارلي قام بالكشف عن الجانب الخفي من شخصية المغني الجمايكي وولعه بكرة القدم، بوب مارلي كانت كرة القدم تمثل ...

15 معلومة «غريبة» عن بوب مارلي: وجدوا 19 نوعًا من القمل في شعره..! - الخليج 365

  الخليج 365 : تحل اليوم 11 مايو ذكرى وفاة نجم الريجي الجامايكي «بوب مارلي»، والذي اشتهرت موسيقاه في سبعينيات القرن الماضي، وذاع صيته في جميع أنحاء العالم.

15 معلومة «غريبة» عن بوب مارلي: وجدوا 19 نوعًا من القمل في شعره.. ودُفن مع «الماريجوانا» - النيلين

  تحل اليوم 11 مايو ذكرى وفاة نجم الريجي الجامايكي «بوب مارلي»، والذي اشتهرت موسيقاه في سبعينيات القرن الماضي، وذاع صيته في جميع أنحاء العالم. ويستعرض ...

حدث في 11 مايو.. وفاة بوب مارلي وميلاد سلفادور دالي - العين الإخبارية | Al-Ain.com

  شهد يوم 11 مايو/أيار العديد من الأحداث التاريخية المهمة، منها ميلاد الرسام والنحات الإسباني سلفادور دالي عام 1904، وميلاد الأديب والشاعر الإسباني كاميلو خوسيه ثيلا عام ...

المصادر

info آخر تحديث: 2018/12/30