من هو دافيد دي خيا - David de Gea؟

الاسم الكامل
دافيد دي خيا
الوظائف
حارس مرمى
تاريخ الميلاد
1990 - 11-07 (العمر 28 عامًا)
الجنسية
إسبانية
مكان الولادة
إسبانيا, مدريد
البرج
العقرب
الشبكات الإجتماعية

دافيد دي خيا، هو حارسُ مرمى إسباني بدأَ مسيرته مع أتلتيكو مدريد قبلَ أن ينتقلَ إلى مانشيستر يونايتد الإنجليزي، يعتبره الكثيرون أفضلَ حرّاس المرمى في العالمِ حاليًا.

نبذة عن دافيد دي خيا

وُلد دافيد دي خيا في 7 تشرين الثاني/ نوفمبر عام 1990 في مدريد – إسبانيا. أحبَّ كرةَ القدمِ، فقد كانَ والدهُ حارسَ مرمى، وأشرفَ على تدريبه عندما كانَ صغيرًا.

انضمَّ دي خيا إلى أتلتيكو مدريد في عمر الثالثة عشر، ووَقَّعَ أولَ عقدٍ احترافي في عمر السابعة عشر، واستَمَرَّ مع النادي بأداءٍ مبهرٍ حتى عام 2011، حيث انتقلَ إلى مانشستر يونايتد ليبدأَ معه مسيرةً جعلته يُصنف واحدًا من أفضلِ ثلاثة حراس مرمى في العالمِ، وليكون أفضلَ لاعبٍ في اليونايتد لعدّةِ مواسم متتالية.

كان دي خيا ضمنَ تشكيلة المنتخب الإسباني في كأس العالم 2014، لكنّه لم يلعب، وكانَ أساسيًا في أمم أوروبا 2016، وسيكون أساسيًا في كأسِ العالمِ 2018.

اقرأ أيضًا عن...

بدايات دافيد دي خيا

وُلد دفيد دي خيا في 7 تشرين الثاني/ نوفمبر عام 1990 في مدريد، إسبانيا لوالديه خوسيه وماريفي. والده خوسيه كان حارس مرمى، وهو من زرع في قلبه حب كرة القدم، فيما كانت والدته تدفعه أكثر نحو الدراسة.

نجح دي خيا في المجالين، ولكن سرعان ما مال قلبه نحو الكرة، وبينما كان يتدرب على يدي والده ليصبح حارس مرمى مستفيدًا من طوله، فإن مدربه في المدرسة ذكر بأنّه كان يتمتع بالموهبة، حتى عندما كان يلعب في خط الوسط.

انضم دي خيا إلى أتلتيكو مدريد في عمر الثالثة عشر، وأداؤه المميز كحارس ساعده في الحصول على أول عقدٍ احترافي في عمر السابعة عشر.

إنجازات دافيد دي خيا

بدأ دي خيا لعبه مع الفريق الأول لأتلتيكو مدريد في موسم 2009-2010، ورغم أنّ بدايته مع الفريق في دوري الأبطال لم تكن جيدة، حيث تسبب في هدفين في أول مباراةٍ له في المسابقة، إلّا أنّه طور من أدائه في الليغا ليكسب جائزة رجل المباراة مرتين، ويجذب أنظار الفرق الكبيرة إليه ومنهم مانشستر يونايتد الذي كان يبحث عن حارس مرمى واعد ليعوض رحيل أسطورته إيدون فان دير سار، لكن دي خيا فاجأ الجميع في عام 2010 بتجديد عقده مع أتلتيكو.

بدأ دي خيا موسم 2010-2011 بشكلٍ رائع، حيث ساعد فريقه على الفوز بكأس السوبر الأوروبية بالإضافة إلى إثبات موهبته أسبوعيًا في الليغا، مما زاد الشائعات حول رحيله إلى اليونايتد، خاصةً بعد أن شوهد السير أليكس فيرغسون مدرب اليونايتد في ملعب أتلتيكو يحضر مباراةً للفريق ويتابع أداء الحارس الإسباني عن كثب، لكن دي خيا نفي الشائعات مجددًا مؤكدًا التزامه بعقده الممتد حتى عام 2013.

في عام 2011 ساعد دي خيا المنتخب الإسباني تحت 21 عام في تحقيق لقب الأمم الأوروبية، قبل أن ينتقل في ذلك الصيف إلى مانشيستر يونايتد أخيرًا.

بدأ الحارس الإسباني مع اليونايتد في الجولة الصيفية للفريق، ولم تكن بدايته موفقة، حيث افتقد للثقة وامتد ذلك ليشمل موسمه الأول في البريميرليغ، حيث تلقى ستة أهدافٍ في المباراة التي خسرها اليونايتد أمام جاره السيتي 1-6، لتكون أسوأ خسارةٍ يتعرض لها الفريق منذ عام 1955، ازدادت الشكوك والانتقادات حول دي خيا بعد نهاية الموسم وحول صوابية التعاقد معه.

موسم 2012-2013 شهد تحسن مستوى دي خيا وزيادةً في ثقته، حيث قام بتصدياتٍ مميزة وحافظ على نظافة شباكه في 11 مرة من أصل 28 مباراة، وأنهى الموسم بطلاً للدوري وضمن تشكيلة أفضل فريقٍ في البريميرليغ.

الموسمين التاليين شهدا ولادة الحارس الذي توقّع له الكثيرون أن يكون الأفضل في العالم في المستقبل، حيث أبهر النقاد بتصدياتٍ مستحيلة وأداءٍ مبهر، وكان سببًا في إنقاذ فريقه في كثيرٍ من الأوقات في ظل أداءٍ متذبذب منذ رحيل أسطورته فيرغسون عن تدريب الفريق. وقد تم اختيار دي خيا كأفضل لاعبٍ في اليونايتد لثلاث مواسم متتالية بين عامي 2013-2017، كما حصل على جائزة تصدي الموسم عام 2016.

وفي نيسان/ أبريل 2017 تم اختياره ضمن تشكيلة الأفضل في البريميرليغ للمرة الرابعة، وحقّق في نفس العام مع الفريق لقب كأس الاتحاد الأوروبي، كما اختِير أيضًا في عام 2018 ضمن التشكيلة المثالية للبريميرليغ للمرة الخامسة كالوحيد من مانشيستر يونايتد.

مسيرة دي خيا مع المنتخب الأول بدأت في 13 أيار/ مايو عام 2014، وسافر مع منتخبه إلى كأس العالم في البرازيل، لكنّه لم يشارك وأقصيت إسبانيا باكرًا من البطولة. لعب أساسيًا في يورو 2016، ولكن مسيرة المنتخب انتهت في دور ال16 على يد الآزوري.

هو ضمن تشكيلة المنتخب المتوجهة إلى روسيا للمشاركة في كأس العالم 2018، حيث سيكون الحارس الأساسي للمنتخب.

أشهر أقوال دافيد دي خيا

حياة دافيد دي خيا الشخصية

دي خيا على علاقةٍ مع المغنية إيدورني غارسيا ألماغرو.

حقائق سريعة عن دافيد دي خيا

دي خيا كان يمارس كرة السلة في أوقات فراغه في الصغر مستفيدًا من طوله الفارع.
دافيد من محبي موسيقى الميتال، ويحرص على حضور الحفلات التي تُقام في مانشيستر.
يعاني دي خيا من مدّ النظر، وهو يرتدي عدساتٍ لاصقة حتى لا يؤثر ذلك على أدائه.

فيديوهات ووثائقيات عن دافيد دي خيا

المصادر

info آخر تحديث: 2018/12/30