من هو ديفيد غيتا - David Guetta؟

ديفيد غيتا
الاسم الكامل
بيير ديفيد غيتا
الوظائف
منتج موسيقي ، منسق أغاني
تاريخ الميلاد
1967 - 11-07 (العمر 51 عامًا)
الجنسية
فرنسية
مكان الولادة
فرنسا, باريس
البرج
العقرب
الشبكات الإجتماعية

ديفيد غيتا، منسّق أغاني فرنسي الجنسيّة حقّق نجاحًا مهولًا بعد أن تعاون مع ألمع الفنّانين في الوسط الموسيقيّ، حيثُ احتلّت أغانيه المراكز الأولى ضمن العديد من القوائم في مختلف أنحاء العالم.

نبذة عن ديفيد غيتا

بيير ديفيد غيتا والمشهور باسمه الفنّي ديفيد غيتا، واحدٌ من أهم منتجي ومُنسقّي أغاني الهاوس في الوقت الرّاهن. قدّم خلال مسيرته العديد من الأعمال المُميّزة مع أهم العاملين في القطاع الموسيقي كان منها أغنيته Sexy Chick مع المُغنيّ إيكون، وأغنية Titanium مع الفنّانة الأستراليّة سيا.

وُلدَ ديفيد غيتا في فرنسا، وبدأ العمل في مجال تنسيق الأغاني، وأصبح دي جي في فترة الثّمانينات، حيثُ كان يعمل حينها في النّوادي الليلة. تابع عمله ذاك إلى أن أطلق ألبومه الأوّل عام 2002، والذي جاء بعد مشاركته عام 2001 بإطلاق شركة Gum Productions للإنتاج الفنّي.

حقّق ديفيد قفزته نحو العالميّة بعد لقاءٍ جمعه بالمغنّي الأمريكي روبرت أوينز، وذلك خلال أحد العروض التي كان يُقدّمها ديفيد. هناك وثائقيّ يتحدّث عن موهبة ديفيد الموسيقيّة ويحمل اسم Nothing But the Beat ويصوّر رحلته نحو عالم النّجوميّة.

اقرأ أيضًا عن...

بدايات ديفيد غيتا

وُلِدَ ديفيد غيتا في السّابع من تشرين الثّاني/ نوفمبر عام 1967 في باريس لأبٍ يهوديّ من أصلٍ مغربيّ وأمّ بلجيكيّة، كان والده يمتلك مطعمًا خاصًا به. وكانت العائلة ميسورة الحال، الأمر الذي مكّن ديفيد من التّفرغ التّام لموهبته واكتشاف شغفه في عالم الموسيقا.

بدأ ديفيد بالعمل في أحد نوادي المثليّين في فرنسا، واكتشف خلال فترة عمله هناك موسيقا الهاوس وفُتن بها، الأمر الذي دفعه لصبّ تركيزه عليها وتعلّم كُل ما توفّر بين يديه عنها، كما كان يعتبر أنّ هذا النّوع من الموسيقى سيجتاح العالم قريبًا.

بدأ أولًا باكتشاف موسيقى acid house، وهي فرعٌ من موسيقى الهاوس كان قد وصل حديثًا إلى فرنسا حينها ولم يكُن قد لاقى شعبيّةً كبيرةً بعد.

تعرّف ديفيد عام 2001 على مُنشد الإنجيل كريس ويليس وتعاون معه لاحقًا على أغنيتي Love Is Gone وGetting Over You والتي شاركه بها أيضًا فرقة LMFAO ومغنية البوب فيرغي.

إنجازات ديفيد غيتا

في خطوة مُميّزة وناجحة، شارك ديفيد بتأسيس شركة Gum Productions للإنتاج الفني، وبعدها بفترةٍ قصيرة أطلق عام 2002 ألبومه الأوّل والذي حمل اسم Just a Little More Love.

أطلق الفنان ألبومين آخرين بين الفترة المُمتدّة بين عامي 2004 و 2007 وهما Guetta Blaster و Pop Life ويُذكر أنّ الألبوم الثّاني ضمّ أغنية Delirious التي شاركته بها المُغنّية تارا مكدونالد Tara McDonald ولاقت نجاحًا وقبولًا واسعًا بين أوساط المُستمعين.

أعلن ديفيد بعدها عن نيته بالبدء بجولةٍ موسيقيّةٍ عالمية بغية التّرويج لألبومه الجديد، وبالفعل امتدت الجولة بين شهري كانون الثاني/ ديسمبر وتموز/ يوليو من عام 2008، حيثُ قدّم عروضًا في كانون الثّاني/ يناير مع مغنّي الراب الفرنسيّ جوي ستار JoeyStarr وقدّم في تموز/ يوليو حفله Unighted في العاصمة الفرنسية باريس وأدّى أغانٍ مع الدي جي العالميّ تييستو Tiesto.

أطلق الفنّان في آب عام 2009 ألبومًا آخرًا عنونه One Love، وكان ألبومه الرّابع بالإجمال، كما أطلق بعده أغنيتين منفردتين When Love Takes Over مع المغنية كيلي رولاند و Sexy Bitch مع الفنّان إيكون وكلا الأغنيتين تربّعتا في المركز الأوّل ضمن لوائح الأغاني في المملكة المُتّحدة.

يُذكر أنّ أغنيته مع كيلي رولاند كانت من المُفترض أن تكون أغنيةً موسيقيّة دون أي كلام، حيثُ أضيفت الكلمات عندما سمعتها كيلي للمرة الأولى وأحبّتها جدًا.

حقّق ديفيد نجاحًا آخر عندما أطلق في السادس عشر من حزيران/ يونيو عام 2009 أغنيته I Gotta Feeling التي قامت فرقة The Black Eyed Peas بتأديتها بينما تولّى هو عملية التّوزيع والتّنسيق.

أطلق في الثّلاثين من آب/ أغسطس عام 2011 ألبومًا جديدًا Nothing But The Beat والذي جاء في جزأين حيث أطلق Nothing But The Beat 2.0 في السّابع من أيلول/ سبتمبر عام 2012.

على الرّغم من انشغاله الدّائم بتقديم أعمال جديدة، إلّا أنّه شارك في عمليّة كتابة وإنتاج ألبوم Unapologetic للفنّانة ريانا Rihanna والذي أطلق في التّاسع عشر من تشرين الثّاني/ نوفمبر عام 2012.

لقد حقق ألبومه الثّالث Pop Life والذي أطلق عام 2007 نجاحًا مُذهلًا لاسيّما في المملكة المُتّحدة وأروبا عمومًا، حيثُ بيعت منه أكثر من نصف مليون نسخة واحتلّ المركز الأوّل ضمن قائمة بيلبورد لأفضل مئة ألبوم.

لعل أغنية I Gotta Feeling هي أهم نجاحٍ له على الإطلاق، حيثُ أنّها وصلت للمراكز الأولى ضمن لوائح تصنيفات الأغاني في العديد من البلدان حالما أُطلقَت، حتّى أنّها أصبحت الأغنية الأكثر تحميلًا عبر الإنترنت في الولايات المُتّحدة الأمريكيّة، حيثُ تمّ تنزيلها أكثر من 7.5 مليون مرة هناك فقط.

حاز ديفيد عام 2008 على لقب أفضل دي جي لموسيقى الهاوس، والذي منحته إيّاه منظمة DJ Awards، وفي العام التالي أيضًا أجرت مجلّة Top 100 DJs استطلاعًا للرأي حول أفضل دي جي على الإطلاق، وحلّ ديفيد غيتا في المركز الثّالث وفقًا للنتائج.

حقّق ألبومه One Love عام 2009 مبيعاتٍ تجاوزت ثلاثة ملايين نسخة على مدار عامين، كما أنّه حاز على ترشيحٍ لأفضل ألبومٍ موسيقي راقص خلال حفل توزيع جوائز غرامي بنسخته الثّانية والخمسين.

فاز عام 2012 بجائزة الموسيقى الأمريكيّة الرّفيعة ،وذلك عن فئة أفضل موسيقى إلكترونيّة راقصة.

أشهر أقوال ديفيد غيتا

حياة ديفيد غيتا الشخصية

تزوّج دفيد غيتا عام 1990 من كاثي غيتا التي كانت تعمل في إدارة النّوادي الليليّة، كما شاركت بشكلٍ فاعل في حياة زوجها المهنيّة، إلّا أنّ علاقتهما انتهت بالطّلاق في آذار/ مارس 2014.

رزق الثنائي بمولدهما الأوّل عام 2004 وكان صبيًا أسمياه تيم إلفيس إريك، وفي عام 2007 رُزقا بابنة أسمياها آنجي.

حقائق سريعة عن ديفيد غيتا

  • هو الدي جي الأوّل الذي يظهر على غلاف مجلّة بيلبورد.
  • لا تتوفّر أيّة معلومات حول تعليمه ودراسته.
  • بدأ بإقامة الحفلات في منزله عندما كان في الثّالثة عشر من عمره.
  • تسنّت له فرصة العمل في أرقى النّوادي الليليّة وذلك على خلفية الشهرة التي حقّقها.

فيديوهات ووثائقيات عن ديفيد غيتا

المصادر

info آخر تحديث: 2018/04/22