من هو برنس - Prince؟

الاسم الكامل
برنس روجرز نيلسون
الوظائف
كاتب أغاني ، مغني ، ممثل ، منتج موسيقي ، موسيقي
تاريخ الميلاد
1958 - 06-07 (العمر 57 عامًا)
تاريخ الوفاة
2016-04-21
الجنسية
أمريكية
مكان الولادة
الولايات المتحدة الأمريكية, مينيسوتا
البرج
الثور
الشبكات الإجتماعية

شارك المقال 👈

Share on facebook
Share on twitter
Share on linkedin
Share on pocket

برنس مغني وكاتب أغاني أمريكي. بالإضافة لذلك هو عازف وممثل ومنتج موسيقي لمع نجمه في فترة الثمانينيات وتميز بحضوره على المسرح بأزيائه الغريبة ونمط موسيقاه الفريد. حاز برنس على العديد من الجوائز والترشيحات.

نبذة عن برنس

وُلد برنس روجرز نيلسون في 7 حزيران/ يونيو عام 1958، في مينيابوليس، مينيسوتا. وشهدت بداياته الموسيقية إطلاق ألبومات مثل Prince وDirty Mind and Controversy وأثار كلاهما الجدل نتيجة دمجهما مواضيع جنسية ودينية.

حقق الموسيقي الأمريكي برنس شهرة واسعة أواسط ثمانينات القرن الماضي، بألبوميه 1999 وPurple Rain، كما أُخذت الموسيقا التصويرية للفيلم الذي حمل اسم Purple Rain من أغاني الألبوم الأخيرة.

فاز بسبع جوائز غرامي، وتضمن إنتاج برنس المذهل ألبومات لاحقة مثلDiamonds and Pearls وThe Gold Experience وMusicology.

توفي في 21 نيسان/ أبريل عام 2016.

اقرأ أيضًا عن...

بدايات برنس

وُلد المبدع الموسيقي وكاتب الأغاني والمغني الشهير، برنس روجرز نيلسون، الذي عُرف فيما بعد باسم برنس في 7 حزيران/ يونيو من عام 1958، في مينيابوليس، مينيسوتا.

والداه هما جون نيلسون، وهو موسيقي اسمه المسرحي هو برنس روجرز، ووالدته هي ماتي شو، مغنية جاز كانت تغني مع فرقة برنس روجرز. وأصبح مهتمًا بالموسيقا في عمر مبكر وتعلم بنفسه العزف على البيانو، والغيتار والطبل.

انفصل والداه حين كان في العاشرة تقريبًا، وقضى هو وشقيقته وقتهما بين منزلي والديهما؛ هرب في النهاية ليعيش مع الجيران، مع عائلة أندرسون.

في المدرسة الثانوية، شكل برنس أول فرقه واسمها Grand Central التي عُرفت لاحقًا باسم Champagne مع أندريه أندرسون  الذي غير اسمه فيما بعد ليصبح أندريه سايمون وموريس دي.

عام 1978، وقع برنس عقدًا مع تسجيلات Warner Bros. كشف برنس في مقابلة له مع تافيس سمايلي عام 2009، عن معاناته كطفل من نوبات صرع وكان ذلك يضايقه في أعوامه الدراسية. وقال لسمايلي: "في وقت مبكر من عملي حاولت التعويض بأن أكون متألقًا وصاخبًا قدر الإمكان."

إنجازات برنس

عام 1978، طرح برنس أول ألبوماته، For You، ولحقه Prince  عام 1979، وعزف بمهارة على جميع الآلات التي تضمنها ألبومه. أما انطلاقته الثانية فضمت أول أغانيه التي احتلت المرتبة الأولى في قائمة العشرين، ومن بينها أغنيته الهادئة I Wanna Be Your Lover. وتألف ألبومه الذي لاقى انتقادًا واسعًا Dirty Mind، الذي طرحه عام 1980، من مواد تنبض بجنسيتها وخيالها الجامح.

واستمر ألبوم Controversy عام 1981 بتناول الموضوعات نفسها التي تناولها سابقه، كما كان واضحًا من الأغنية التي حملت العنوان نفسه، والتي احتلت المرتبة الثالثة في قوائم r&b، بالإضافة إلى أغانٍ مثل Sexuality و Do Me Baby. واستمر برنس بتطوير عمله، وعُرف أيضًا بتقديمه أغانٍ حملت طابعًا روحيًا، بتوق إلى المعجزات والجلالة.

ووجد المغني نجاحًا عالميًا بإطلاقه ألبوم عام 1982 1999، واحتلت أغنية الغلاف الصدارة في قائمة أفضل 20 أغنية، وهي أغنية غريبة مركبة ومختارة بعناية حول يوم القيامة النووية، بالإضافة إلى الأغنيتين اللتين احتلتا صدارة قوائم أفضل 10 أغاني وهما Little Red Corvette وDelirious.

استمر برنس في شق طريقه مع فرقته Revolution، وأنجز الألبوم Purple Rain عام 1984، الذي أُخذت منه الموسيقا التصويرية للفيلم الذي حمل الاسم نفسه، وحصد هذا الفيلم قرابة 70 مليون دولار في شبابيك التذاكر في الولايات المتحدة.

حصل الفيلم الذي شارك في بطولته النجمين أبولونيا كوتيرو Apollonia Kotero ودي Day، على جائزة أوسكار عن أفضل أغنية أصلية. ووصلت أغنية العنوان Purple Rainذات الطابع الحزين إلى المرتبة الثانية في قائمة بيلبورد لأفضل مئة أغنية، في حين وصلت كل من الأغنيتين When Doves Cry و Lets Go Crazy إلى المرتبة الأولى.

وبينما انضمت Crazy بسهولة إلى مجمع أغاني الروك الجامحة التي تعتمد على آلات كهربائية، كان لأغنية Doves Cry بصمات فريدة من نوعها، فقد عرضت خليطًا من عالم آخر من عناصر إلكترونية ومريعة دون وجود جوقة تقليدية.

قدمت الموسيقا التصويرية أغنيتين I Would Die 4 U و Take Me With U. وفي تلك الأثناء أصبح برنس شخصية تلفزيونية معروفة بشعره الأجعد الذي شكل ما يشبه العلامة التجارية، بستراته الفضفاضة وملابسه المكشكشة وزخارفه.

وكانت أغنية Darling Nikki أغنية أخرى مثيرة للجدل من أغاني ألبوم Purple Rain  بسبب مشاهدها غير المتحفظة. فبعد شراء زوجة السيناتور آل غور، تايبر غور، للألبوم لابنتهما وبعد سماعها للأغنية، مارست ضغطًا كي يحمل الألبوم ملصقًا تحذيريًا موجه للآباء والأمهات حول الكلمات الإيحائية الموجودة في الأغنية.

شهد عام 1985 إطلاق ألبوم Around The World in a Day، الذي ضم أغنية تربعت على عرش قائمة أفضل 10 أغاني Raspberry Beret، وهي أغنية قصير متوسطة الوتيرة وغريبة الأطوار.

استمرت هذه الأغنية في إبراز ولع برنس بالعزف على مجموعة واسعة من الآلات أضف إلى الرغبة في إيصال رسائل عن حب الذات كما بدا واضحًا من Paisley Park، وهي أغنية مستوحاة من اسم استوديوهاته في مينيابوليس.

وأطلق برنس عام 1986 ألبومه الثامن الذي سجله داخل استديو وأطلق عليه اسم Parade، وضم هذا الألبوم الأغنية النابضة Kiss التي احتلت المرتبة الأولى في قائمة أغاني البوب المعاصرة. كما أعطى هذا الألبوم الموسيقا التصويرية لفيلم برنس الثاني Under the Cherry Moon، الذي أخرجه ولعب دور البطولة فيه.

بعد تفكك فرقة Revolution، أصبح برنس قادرًا على دعم العديد من مشاريعه المؤجلة لتخرج في النهاية على شكل الألبوم المضاعف  Sign O the Times عام 1987، حيث وصلت الأغنية  التي حملت عنوان الألبوم نفسه إلى المرتبة الثالثة في قوائم أغاني البوب إضافة إلى احتلالها المرتبة الأولى في قائمة الأغنيات المعاصرة.

اشتُهر الألبوم نتيجة نقدة اللاذع لقضايا اجتماعية، ومع ذلك ضم الألبوم أغاني جاز مضحكة مثل U Got the Look، وهي أغنية صاخبة قدمها بالاشتراك مع المغنية الاسكتلندية شينا إيستون  والتي احتلت المرتبة الثانية في قوائم لأغاني البوب.

وكان قد كتب لها أغنية البوب المشحونة بالإثارة Sugar Walls من ألبومها A Private Heaven. وكان ألبوم sign من بين أكثر ألبومات برنس إثارة للجدل، وعلى الرغم من تراجع مبيعاته في الولايات المتحدة، إلا أنه لاقى رواجًا في أوروبا، حيث بدأ برنس رحلة فنية ناجحة.

واستمر برنس في الحفاظ على إنتاجه المذهل، فأطلق ألبوم Lovesexy عام 1988، واشتُهر الألبوم بصورة غلافه التي أظهرت برنس عاريًا، كما عُرف بخمس أغاني احتلت الصدارة في قوائم الأغاني المعاصرة Alphabet St. وبإطلاقه لألبومه الحادي عشر المصور داخل استديو، والمتضمن أغاني تصويرية لفيلم Batman، عام 1989.

وتربع Batman على قائمة العروض بأغنيته الصاخبة Batdance، بالإضافة الأغنية التي احتلت المرتبة الأولى في قائمة الأغاني المعاصرة Partyman.

واشتهر برنس بشكل كبير في هذا الفيديو بزينته مختلفة التأثير وبأزيائه التي رمزت إلى بطل الفيلم المقنع وانتقامه الجنوني.

تميزت أوائل التسعينيات بانطلاق New Power Generation، وهي آخر فرق برنس، ميزها العديد من الأغاني الحائزة على جوائز الأغنية المعاصرة، وأغاني الهيب هوب والجاز بالإضافة إلى أغاني عاطفية مع تدخلات صوتية من روزي غين.

وأدت المجموعة الموسيقا التصويرية أولا في فيلم Graffiti Bridge، وهو جزء من فيلم Purple Rain  صدر عام 1990، ولكن لم يُنصفه شباك التذاكر، مع أن أغنية Thieves in the Temple تربعت على قائمة أفضل عشر أغاني.

وبمساهمة فنية من الفرقة التي تسمى اختصارًا NPG، حقق برنس نجاحا مع ألبومه Diamonds and Pearls الصادر عام 1991، الذي وصل إلى المرتبة الثالثة في قائمة بيلبورد لأفضل 200 ألبوم.

في ربيع عام 1992 وقع برنس اتفاقًا بقيمة 100 مليون دولار لتسجيل أسطوانة مع Warner Bros. فيما اعتُبر فيما بعد أغلى العقود الموسيقية الموقعة لتسجيل أسطوانة في ذلك الوقت، ومنحه هذا العقد حرية تلفزيونية وسينمائية وأدبية، وتسويق هذه الاتفاقات بشكل منفصل. وعلى سبيل المقارنة، حصل زملاؤه من عمالقة الموسيقا كمايكل جاكسون ومادونا على عقود أعلى بما يقارب 60 مليون دولار، ولكنها كانت شاملة.

بوضع أدائه الاستفزازي جانبًا، أسس برنس نفسه على نحو جيد كشريك مطلوب جدًا ولاعب خلف الستار حيث كانت أغانيه يؤديها فنانون آخرون.

وفي أواسط الثمانينيات، أطلق المطرب شاكا خان أغنية غلاف ناجحة بشدة وحماسية  I Feel For You، وكانت أعظم أغاني سينياد أوكونور هي أغنية برنس Nothing Compares 2 U؛ وصلت فرقة The Art of Noise وتوم جونز إلى قائمة الخمس الأفضل عام 1988 بإعادة تأدية أغنية Kiss، كما كانت أغنية الغلاف لألبوم أليشيا كيز الأول How Come U Dont Call Me Anymore عام 2001 لبرنس.

كما عمل برنس على أغانٍ لألبومات نوعية لمغنين مثل خان ومادونا وتيفين كامبل وكيت بوش وفرقة The Time ومارتيكا وباتي لابيل وجانيل موناي.

وكان وراء فرقة الفتيات Vanity 6، التي قادتها المغنية والممثلة فانيتي، وأغنيتهم الراقصة التي احتلت تالمرتبة الأولى Nasty Girl.

وأطلق برنس عام 1992 مع فرقته New Power Generation ألبوم Love Symbol Album. وعلى الرغم من تبني بعض النقاد له، إلا أنه لم يرقَ إلى مستوى مبيعات Diamonds. ولم يُسجل ألبوم Love  إلا أغنية واحدة في قائمة العشرة الأوائل، إلا أن بعض الأغاني الفردية الشهوانية لفتت الانتباه مثل أغنية 7 و Though  و My Name Is Prince و Sexy MF.

وفي العام الذي تلا ذلك، أطلق برنس مجموعة مضاعفة The Hits/The B-Sides، حيث ضمت مجموعة من الأغاني الشعبية بالإضافة إلى الأغنية الحديثة Pink Cashmere، وهي أغنية رقيقة أداها بنمط الفالسيتو.

أدى النجاح القليل الذي أحرزه ألبوم Love Symbol Album إلى خلق توتر بين برنس والشركة التي تبنته Warner Bros. وعلى مدى السنوات التالية، مر عمل برنس بفترة متقلبة من الصعود والهبوط. وبعد أن تراجع بهيمنة الشعور بسيطرة الاسم عليه، غير برنس اسمه إلى الصورة الرمزية O(+> عام 1993، وهو دمج بين الرمزين الفلكيين لذكر والأنثى وقد استخدم هذا الرمز حتى عام 2000.

بدأ أيضًا بالظهور بعروض بوجود كلمة SLAVE  مرسومة على جانب وجهه، وكان ذلك في إشارة إلى الازدراء العظيم الذي تملكه تجاه لقبه. وأطلق برنس عام 1995 ألبوم The Gold Experience أثناء هذه الفترة من الضغط، وسجل أغنية أخرى في صدارة الخمس الأفضل The Most Beautiful Girl in the World.

وبعد تحرره من التزاماته التعاقدية تجاه Warner Bros، أطلق ألبومًا ثلاثيًا عنونه كما ينبغي ويليق بهذه المناسبة Emancipation عام 1996، والذي صُنف بلاتينيًا وتميز الإصدار الثاني من Betcha by Golly, Wow  في هذا الألبوم.

بعد سنوات عدة من الغياب النسبي، عاد برنس إلى دائرة الأضواء عام 2004 ليغني في حفل توزيع جوائز غرامي مع بيونسيه نولز، وفي العام نفسه دخل قاعة مشاهير الروك أند رول.

في ذلك الربيع، أطلق ألبوم Musicology وروج له برحلة ضمت أكثر الرحلات الموسيقية جذبًا في الولايات المتحدة. وفاز الألبوم بجائزتي غرامي كما أضافت له أغنية راقصة أخرى حالمة Call My Name.

أطلق ألبومه الثاني 3121  عام 2006، وفي ذلك العام، كتب Song Of The Heart وغناها لفيلم الرسوم المتحركة Happy Feet، وفاز  بجائزة الغولدن غلوب لأفضل أغنية.

عام 2007 غنى بين شوطي العرض النهائي Super Bowl XLI، وذلك على حلبة ضخمة أخذت شكل رمزه المعروف وسط أمطار متساقطة. وشهد الحدث 140 مليون متفرج.

وعام 2010 كان عام الشرف لبرنس، فلم تكرمه Billboard.com كأعظم مؤد على الإطلاق في السوبر بول فقط، ولكنه برز أيضًا في مجلة TIME في قائمة أكثر 100 شخصية مؤثرة في العالم، وفاز بجائزة الانجازات مدى الحياة من جوائز شبكة تلفزيون Black Entertainment.

واختتم العام بمنحه مكانًا في قاعة غرامي للمشاهير. واستمر برنس أيضًا في إصدار ألبومات مثل Planet Earth عام 2007 وLotusFlower عام 2009، وفي اتفاق مشترك مع الديلي ميل أطلق 20Ten عام 2010.

وبمقدم شبكة الانترنت كقوة أساسية لنشر الموسيقا، كان برنس ضد الاتجاه الشائع بمشاركة الجميع أغانيه عبر الإنترنت. فثار ضد فكرة تقديمه أغانيه على منصات الموسيقا على الانترنت دون تعويضات مقدمة له أو أن يكون مشاركًا في الأرباح، وفي النهاية يمكن العثور على أغانيه فقط على موقع Jay-z المدعوم من خدمة Tidal.

وكان واحدًا من فناني البوب القلائل الذي يملك ملكية كاملة لآثاره، وكان حريصا عبر موقع Web Sheriff على مسح الأمثلة عن موسيقاه، بما فيها الفيديوهات وحفلاته المباشرة عن الانترنت. وبالنتيجة كان وراء حالة Lenz v. Universal Musical Group  مجموعة Lenz v للموسيقا العالمية، التي كان ضغطها على يوتيوب لإزالة فيديو لطفل يرقص على أغنية Lets Go Crazy غير ناجحًا.

واستمر برنس بإرفاق مواقف سياسية بعروضه، ففي 2 أيار/ مايو عام 2015، قدم عرضًا راقصًا من أجل السلام في حديقة بيسلي في تحية منه لفريدي غري، الفتى الأمريكي من أصول أفريقية ذو ال25 عامًا، الذي توفي أثناء احتجاز الشرطة له في بالتيمور، وليقدم الدعم للناشطين الذين تظاهروا احتجاجًا على وفاته.

وبوجود كورس خلفه من فرقة3RDEYEGIRL، قدم برنس حفلًا استمر 41 دقيقة تضمن أغنيته الاحتجاجية Baltimore، التي استوحاها من وفاة غري.

في العام نفسه الذي وافق زواجه من تيستوليني، أصبح برنس أيضًا من أتباع شهود يهوه، معتنقًا المذهب بعد سنوات من الدراسة رغم ارتقاءه ليصبح سبتيًا. وكان معلمه الخاص في ذلك هو عازف الكونترباص لاري غراهام، الذي عزف إلى جانب Sly & the Family Stone ونتيجة لذلك كان له تأثيرًا موسيقيًا كبيرًا.

ويُعتقد أن برنس أدى خدمات ترويجية لشهود يهوه، فقد زار مرة عائلة يهودية في إيدن بريري في مينيسوتا، وخلف وراءه نسخة من المنشور الخاص بشهود يهوه The Watchtower.

تغيرت لغته وحساسية عروضه بطريقة ما، حتى أن بعض معجبيه تساءلوا عن كيفية انسجام مقاطعه المتحفظة الدينية مع الطبيعة الإباحية لأغانيه السابقة. وخلافًا لشخصيته التي غلفها طابع الروك، اكتشف البعض أن لبرنس تاريخيًا أغانٍ ذات طبيعة مسيحية، كما هو مُشاهد في The Ladder و The Holy River وThe Cross و God، إضافة إلى الجانب الإنجيلي في لأغنية Purple Rain.

أُعلن في شهر آذار من عام 2016، أن نجم البوب كان يعكف على كتابة مذكرات، وعنونها مبدئيًا The Beautiful Ones، وقد كان من المقرر إصدارها في خريف عام 2017.

ووفقًا لمجلة بيلبورد، فقد تحدث برنس إلى جمهور في حدث لصناعة الموسيقى حول هذه المذكرات. وقال: "هذا هو كتابي الأول، ويساعدني أخي دان على إنجازه. فهو ناقد جيد وهذا ما أحتاجه. فهو ليس بالرجل السهل على الإطلاق. وهو يساعدني حقيقة على إنجاز ذلك. لقد بدأنا منذ البداية من ذكراي الأولى وآمل أن نتمكن من قطع الطريق كله وصولًا إلى السوبر بول."

أشهر أقوال برنس

حياة برنس الشخصية

كان برنس مفرط التحفظ بما يرتبط بحياته الخاصة، وفضل أن يقضي وقته في مجمع بيسلي بارك، بعيدًا عن دائرة أضواء المشاهير.

في ثمانينيات القرن الماضي، عاش برنس علاقة متقطعة مع المغنية وكاتبة الأغاني سوزانا ميلفوين، وهي الأخت التوأم لويندي ميلفوين عازفة الغيتار في فرقة Revolution. كما ارتبط عاطفيًا بعازفة الطبل الاستثنائية شيلا، وعمل الاثنان سويًا على ألبوماتها Glamorous Life، الذي وصلت أغنية غلافه إلى صدارة أغاني البوب المعاصرة، وألبومRomance 1600، وضم أغنية A Love Single.

وفي يوم الحب من عام 1996، تزوج برنس من مطربة الكورس والراقصة مايت غارسيا، ووُلد لهما طفل في 16 تشرين الأول/ أكتوبر من عام 1996، وتوفي بعد أسبوع من ولادته نتيجة متلازمة فايفر، وهو اضطراب جيني نادر.

فسخا ارتباطهما عام 1999 وتطلقا عام 2000. وعام 2001، تزوج برنس للمرة الثانية من مانويلا تيستوليني، والتي كانت تعمل في أحد منظماته الخيرية.

وانتهى زواجهما عام 2006. وبعد طلاقهما، ارتبط بعلاقة عاطفية مع الموسيقية والمغنية باريا فالينت.

وفاة برنس

في 21 نيسان/ أبريل من عام 2016، وُجد برنس ميتًا في مجمعه في بيسلي بارك في مينيسوتا.

وفي الأسبوع الذي سبق ذلك، هبطت طائرته هبوطًا اضطراريًا خطرًا وأُسعف المغني فيما زُعم بأنه حالة شديدة من الزكام. وصرحت التقارير الأولى الصادرة عن TMZ بأن الموسيقي أُعطي في الحقيقة صدمة كهربائية لإنقاذ حياته بعد جرعة زائدة.

باشرت دائرة المحافظة في كارفر كاونتلي ومكتب الفحوصات الطبية في الوسط الغربي تحقيقًا في سبب الوفاة؛ وبعد تشريح الجثة، أُحرقت جثته واجتمعت عائلته وأصدقاءه المقربون في مراسم جنائزية صغيرة في 23 نيسان/ أبريل.

وبعد أسبوعين لا أكثر على وفاة الموسيقي، كشف محامٍ بأن الدكتور هوارد كورنفيلد، وهو طبيب مقيم في كاليفورنيا ومتخصص في علاج المرضى الذين يعتمدون على العقاقير المسكنة ويدمنونها، صرح بأنه استُدعي من قبل فريق برنس لمساعدة برنس.

ويُذكر أن برنس أجرى جراحة في مفصله الوركي قبل سنوات من وفاته، وأغلب الظن أنه عانى من صعوبات في التحمل أثناء حفلاته. وأُشيع بأن ابن كورنفيلد قد سافر بسرعة إلى مجمع برنس ليبدأ عملية علاج برنس، إلا أنه كان من ضمن أولئك الذين عثروا عليه ميتًا.

في حين أن الحالة الصحية لبرنس حين وفاته كانت مجهولة، قال محاميه الرسمي وليامس موزي أن برنس كان رهن مسألة طبية خطيرة ومميتة حين استُدعي كورنفيلد، وكل ذلك وفقًا لما ورد في مينيابوليس ستار تريبيون The Minneapolis Star Tribune.

وفي 2 حزيران/ يونيو عام 2016، أصدر مكتب الفحوصات الطبية في الوسط الغربي نتائج تحقيقاته، والتي نصت على أن برنس قضى نتيجة جرعة زائدة من الفينتانيل، وهو مخدر تركيبي.

وانهالت الكلمات التي تخلد الفنان الفريد من نوعه من معجبيه عبر العالم، مصحوبة بحفلات تذكارية مرتجلة لأعماله. كما حيته المدينة التي وُلد وترعرع  فيها بمنتهى الحب، وغنى له الآلاف Purple Rain حدادًا  وتخليدًا لذكراه في ساحات مينيابوليس ليلة وفاته.

وفتح منزله والاستديو الخاص به في بيسلي بارك رسميًا أبوابه كمتحف في شهر تشرين الأول/ أكتوبر عام 2016. كما صدرت أول أغانيه بعد وفاته وهي Moonbeam Levels.

حقائق سريعة عن برنس

  • كما هنالك ويكيبيديا، هنالك برنسيبيديا، وقد أنشأ هذا الموقع معجبوه قبل سنوات من وفاته كمصدر للمعلومات عنه.
  • على الرغم من قصر قامته، إلا أنه كان لاعب موهوبًا في كرة السلة.
  • بعد انتمائه لشهود يهوه، رفض برنس أن يقسم في أغانيه، كما رفض إعادة تقديم أغانٍ قديمة له تحمل طابعًا جنسيًا أو تمجد الحرية الجنسية.
  • لم تكن بداياته سهلة، ففي بلدته وحين كان يشق طريقه كان يتجول بالقرب من مطاعم ماكدونالدز ليشم رائحة الطعام.
  • وجبة برنس المفضلة هي السباغيتي وعصير البرتقال.
  • اعتاد برنس كتابة رسائل الإعجاب إلى جوني ميتشل، إذ تقول أنها شاهدته حين كان عمره 15 عامًا في الصفوف الأمامية في أحد حفلاته.
  • رفع دعوى قضائية ضد برنامج Adobe Photoshop CS6  لمنع المعجبين من التلاعب بصور له.

أحدث الأخبار عن برنس

برنس بواتينج: ديمبيلي مثل الطفل الصغير الذي يلعب بالمال - Btolat

  على الرغم أنه لعب لبرشلونة لشهور قليلة فقط ولكن يبدو أن الغاني برنس بواتينج تكونت لديه فكرة عن طبيعة النجم الفرنسي عثماني ديمبيلي الذي واجه الانتقادات ...

تونس.. من برنس المرزوقي إلى جبة مورو - حقائق اونلاين

  وسام حمدي-. هل سيكون التونسيون مجبرون مرة أخرى على تصديق الروايات المغشوشة التي يتم ترويجها عن عبدالفتاح مورو في ملبسه؟ قدر تونس دائما أن تكون دولة مدنية ...

مصطفى فهمي: أخرج الطاقة السلبية بالرياضة.. وإسعاد يونس تتغزل فيه: برنس وحاجة جميلة - شبكة أبو ظبي الإخبارية

  وأضاف مصطفى فهمي في حواره مع الفنانة إسعاد يونس في برنامج " صاحبة السعادة" المذاع على قناة " دي إم سي"، قائلا:" أنا لا أحب الاكتئاب وأبعد عنه عن طريق الرياضة، وأحب ...

المقاولون العرب يفسخ عقده مع السيراليوني برنس باري - المصرية السعودية

  قاممسئولو نادي المقاولون العرب بفسخ عقد الوافد الجديد السيراليوني برنس باري، بشكل نهائي، بعدفترة قصيرة من التعاقد معه. وجاء ذلك بسبب عدم اقتناع الجهاز الفني ...

المقاولون يصرف النظر عن التعاقد مع السيراليوني برنس باري - بوابة فيتو

  قام نادي المقاولون العرب، بصرف النظر، عن إتمام التعاقد، مع السيراليوني برنس باري، خلال فترة الانتقالات الصيفية الجارية، بعد إعلان الذئاب ضمه في وقت سابق لمدة 3 ...

فيديوهات ووثائقيات عن برنس

المصادر

info آخر تحديث: 2018/07/06