من هو جيمس هيتفيلد - James hetfield؟

جيمس هيتفيلد
الاسم الكامل
جيمس ألان هيتفيلد
الوظائف
كاتب أغاني ، مغني ، موسيقي
تاريخ الميلاد
1963 - 08-03 (العمر 56 عامًا)
الجنسية
أمريكية
مكان الولادة
الولايات المتحدة الأمريكية, كاليفورنيا
درس في
ثانوية داوني
البرج
الأسد

جيمس هيتفيلد مغني، عازف غيتار إيقاعي وكاتب أغاني أمريكي. اشتهر بتأسيسه فرقة الهيفي ميتال Metallica مع لارس ألريك.

نبذة عن جيمس هيتفيلد

شكل عازف الجيتار والمغني جيمس هيتفيلد فرقة الهيفي ميتال Metallica مع عازف الدرامز لارس ألريك.

أصبحت الفرقة المتجذرة الحاصلة على جوائز بلاتينية عديدة معروفة من خلال ألبومات عديدة مثل Ride the lightning، Metallica، Load، St.Anger كما اشتهرت بأغاني منفردة مثل Fuel وTurn the page . بحلول الـ 2013 جيمس وفرقته حصدوا ثمانية جوائز Grammy.

اقرأ أيضًا عن...

بدايات جيمس هيتفيلد

كان والداه مسيحيان، وكان لديه شعور بالغربة في المدرسة الثانوية وقد تفاقم بعد وفاة والدته بسبب السرطان. فتحول إلى الموسيقى، وعزف مع العديد من فرق الشوارع خلال سن المراهقة.

بدأ بتعلم العزف على البيانو عندما كان في عمر التاسعة، وفي عمر الرابعة عشر بدأ بالعزف على الجيتار.

وجد هيتفيلد روح الهيفي ميتال الطيبة في عازف الدرامز لارس ألريك، الذي كان قد وضع إعلاناً في الصحيفة أنه يبحث عن شخص ليعيش معه. وشكلا معاً فرقة الهيفي ميتال Metallica في أكتوبر1981. وانضم لها لاحقاً عازف الباص كليف بيرتون وعازف الجيتار ديف موستين.

إنجازات جيمس هيتفيلد

على الرغم من أن هيتفيلد لم يخطط ليصبح قائد الفرقة فهو الدور الذي يعرف به حالياً. وبعد الانتقال إلى سان فرانسيسكو واستبدال موستين صاحب المزاج المتقلب بعازف الجيتار كيرك هاميت عام 1983 بدأت الفرقة بالعمل على أول ألبوم.

وقد واجهت الكثير من الرفض من قبل شركات التسجيل بسبب أصواتهم العدوانية والعنيفة، مما أدى إلى إطلاق اسم Metallica وإصدار أول ألبوم لهم، بالرغم من أن هذه الخطوة كانت محفوفة بالمخاطر إلا أن الألبوم الأول لـMetallica وهو Kill Em All 1983 أثبت نجاحه.

استمرت شعبية الفرقة بالتزايد، وبدأوا بجولة عام 1986 لدعم ألبومهم الثالث Master of Puppets وأثناء التجول بحافلة سياحية، وقعت الحادثة المأساوية عندما اصطدمت الحافلة بتلة جليد مما أدى إلى سقوط عازف الباص بيرتون من الحافلة التي انقلبت فوقه وتوفي. تأثر الجميع بفقدان بيرتون، وأكثرهم كان هيتفيلد.

في اليوم التالي عادت Metallica إلى سان فرانسيسكو و تساءل الجمهور وحتى أعضاء الفرقة عن ما يمكن فعله أكثر بعد موت بيرتون ولكن ألريك أقنع الفرقة بأن بيرتون يريد لهم أن يستمروا. ثم ضموا إلى الفرقة عازف الباص المتشرد جيسون نيوستيد، وواصلوا جولاتهم الفنية استعداداً لما سيكون أكبر ألبوم.

بعد مرور عامين على إعادة تشكيل Metallica بعد موت زميلهم، أراد هيتفيلد وألريك أن يذهبوا بالفرقة باتجاه جديد، أكثر انتشاراً، حتى لو كان هذا يعني الذهاب بعكس صورتهم المتمردة، مع إطلاق ألبومهم الرابع Justice for All كما أصدرت الفرقة أول فيديو كليب لأغنية One.

بعد مراقبة النجاح الذي حققه ألبوم Justice for All أصبح فيديو كليب One هو الأكثر طلباً في MTV وأراد هيتفيلد وألريك أخذ الفرقة إلى مكان أبعد وجاؤوا بالمنتج الموسيقي بوب روك الذي كان معروفاً بأنه يأخذ نجوم الروك ويطلقهم بحالة نجوم بوب وذلك من أجل مشروعهم القادم The Black Album 1991.

على الرغم من أن الألبوم جعل Metallica يبدون كنجوم ليس لهم مثيل، لم تكن الرحلة سهلة، وخاصة بالنسبة لكل من هيتفيلد وألريك وقد اختلف الزعيمان المتعصبان في الفرقة مع بعضهم أثناء إنتاج الألبوم.

وفي أثناء جولة فنية وقع حدث تراجيدي على خشبة المسرح أثناء تأدية حفل في مونتريال، اندلع حريق على المسرح واختفى فجأة صوت جيتار هيتفيلد، وقد عانى من حروق من الدرجة الثانية والثالثة في القسم الأيسر من جسده وعاد بعد ثلاثة أسابيع إلى العمل مع الفرقة وهو مازال ملفوفاً بالضماد.

بوجود هيتفيلد وألريك في زعامة الفرقة بدأ التوتر بالتصاعد مرة أخرى بين أعضاء الفرقة. قرر نيوستيد ترك الفرقة عام 2001 بعد أن ضاق عليه الخناق بسبب الخلافات بين اثنين من المبدعين في Metallica، وبعد عامين أصدرت الفرقة ألبومها ST Anger في نفس الوقت الذي دخل فيه هيتفيلد مصح لإعادة التأهيل من تعاطي المخدرات والكحول. وفي العام التالي صدر فيلم Some Kind of Monster وهو فيلم وثائقي عن صنع الألبوم وعلاقات أعضاء الفرقة فيما بينهم.

على الرغم من أن ألبومهم الثامن كان محبطاً، إلا أن إصدار ألبوم Metallica القادم Death Magnetic عام 2008 أعاد للفرقة مجدها. هذا الألبوم وضع أساطير الروك في المكان الذي يستحقونه، كما أن إصدار ألبومهم التاسع Lulu الذي تم إصداره عام2011 كان غير ملهم كما يجب، فقد أكد هيتفيلد في وقت لاحق أن ألبومهم العاشر كان قيد الإنجاز.

في عام 2016، أصدروا ألبوهم الجديد بعنوان Hardwired... to Self-Destruct، حيث عملت الفرقة على أساس ألبوم Death Magnetic بدلًا من البدء من الصفر، مع دمج عناصر من ألبومات سابقة من Kill ‘Em All إلى Master Of Puppets إلى Load. والنتيجة هي ألبوم مألوف ومريح، ولكن أيضا يدفع الفرقة إلى الأمام.

أشهر أقوال جيمس هيتفيلد

حياة جيمس هيتفيلد الشخصية

تزوج جيمس هيتفيلد من فرانشيسكا توماسي في 17 آب عام 1997، ويقول جيمس أن لها دور كبير فيما أصبح عليه الآن وأنها كانت إلى جانبه خلال تعافيه من الإدمان.

للزوجين ثلاثة أطفال هم كالي، كاستور ومارسيلا.

حقائق سريعة عن جيمس هيتفيلد

  • أغنية Metallica عام 1991 بعنوان The God that Failed كانت كلمات الأغنية وألحانها مستوحاة من آلام هيتفيلد من الظروف المحيطة بسبب موت والدته إثر مرضها بالسرطان بعد رفضها أن تخضع لعلاج طبي واعتمادها فقط على العناية الإلهية. شعر هيتفيلد أنها لو لم تتبع معتقداتها الدينية كان ممكن أن تكون على قيد الحياة.
  • جيمس صياد ماهر كما أنه عضو في جمعية البندقية الوطنية National Rifle Association.
  • زوجته فرانشيسكا أرجنتينة وكانت من أكثر المتابعين لفرقته.
  • لدى جيمس وشوم بأسماء أبناءه عل كتفه.

فيديوهات ووثائقيات عن جيمس هيتفيلد

المصادر

info آخر تحديث: 2018/02/17