من هو ستانلي كوبريك - Stanley Kubrick؟

الاسم الكامل
ستانلي كوبريك
الوظائف
مخرج
تاريخ الميلاد
1928 - 07-26 (العمر 91 عامًا)
الجنسية
أمريكية
مكان الولادة
الولايات المتحدة الأمريكية, نيويورك
درس في
ثانوية وليام هوارد تافت،كلية مدينة نيويورك
البرج
السرطان
الشبكات الإجتماعية

ستانلي كوبريك مخرج أفلام أمريكي، كاتب سيناريو، منتج، ومصور سينمائي. يعرف بأنه من أكثر المخرجين تأثيرًا في التاريخ السينمائي.

نبذة عن ستانلي كوبريك

ولد ستانلي كوبريك في مدينة نيويورك عام 1928. عمل كمصور لمجلة لوك قبل بدء مسيرته كمخرجٍ في الخمسينات. قام بإخراج العديد من الأفلام المشهورة، مثل Spartacus (1960)، Lolita (1962)، Dr. Strangelove (1964)، Clockwork Orange (1971)، A Space Odyssey 2001 (1968)، The Shining (1980)، Full Metal Jacket (1987) وEyes Wide Shut (1999). توفى كوبريك في انجلترا في 7 مارس عام 1999.

اقرأ أيضًا عن...

بدايات ستانلي كوبريك

ولد المخرج الشهير ستانلي كوبريك في مدينة نيويورك في 26 يوليو، 1928، ونشأ في برونكس في نيويورك حيث عمل والده جاك كوبريك كطبيب وكانت أمه سادي كوبريك ربة منزل. كما كان لديه شقيقة أصغر، اسمها باربرا.

لم يبلي كوبريك جيداً في المدرسة. ففي المدرسة الابتدائية، كانت أيام حضوره تعادل أيام غيابه. وفي المدرسة الثانوية، كان منبوذاً اجتماعياً وذي تحصيل دراسيٍ ضعيف، على الرغم من ذكائه فقد قال: "لم أكن أتعلم أي شيء في المدرسة، ولم أقرأ أبدا كتاباً للمتعة حتى أصبح عمري 19 عاماً".

كانت طموحات كوبريك المبكرة هي أن يصبح كاتباً أو لاعب بيسبول. فقد قال: "لقد بدأت بالتفكير في أنني إن لم أستطع اللعب ضمن فريق يانكيز، سأصبح كاتب روايات". ملاحقاً سعيه الإبداعي بدلاً من التركيز على وضعه الأكاديمي، لعب كوبريك الطبل في فرقة موسيقى الجاز في مدرسته الثانوية. كما ظهرت موهبته كمصور لصحيفة المدرسة في وقتٍ مبكر، ففي سن الـ 16، بدأ بيع صوره لمجلة لوك.

وبعد عام، تم تعيينه كموظفٍ للمجلة. واُثناء عدم انشغاله بالسفر للعمل لصالح المجلة، فقد كان يقضى معظم أمسياته في متحف الفن الحديث. في نهاية حياته في المدرسة الثانوية، تقدم كوبريك بالطلب للالتحاق بالعديد من الكليات، لكنه رُفض من قبل جميعها.

إنجازات ستانلي كوبريك

بدأ كوبريك استكشاف فن صناعة الأفلام في الخمسينات. كانت أفلامه الأولى أفلامٍ وثائقية قصيرة بتمويل من أصدقائه وأقاربه. وكان فلمه الأول عبارةً عن دراما عسكرية باسم Fear and Desire عام 1953، وقد كان مستقلاً عن أي استوديو، وهي ممارسة غير شائعة في ذلك الوقت. في وقت مبكر من حياته المهنية في صناعة الأفلام، عمل كوبريك كمصور سينمائي ومحرر ورجل صوت، بالإضافة إلى عمله كمخرج. وفي وقت لاحق، أصبح كاتباً ومنتجاً.

أخرج كوبريك 10 أفلام بين عامي 1957 و1998، مع إصدارات مبكرة بما في ذلك فيلم Spartacus (1960)، Lolita (1962) المستند على رواية لفلاديمير نابوكوف. إضافةً إلى Dr. Strangelove or: How I Learned to Stop Worrying and Love the Bomb (1964). فبعد رفض القوات المسلحة الأمريكية التعاون مع كوبريك أثناء تصوير فيلم Dr. Strangelove، بدأ ببناء مواقع التصوير من الصور والمصادر العامة الأخرى.

أصدر كوبريك فيلمه الأكثر شعبية على الإطلاق '2001: A Space Odyssey' عام 1968، بعد العمل بجد على الإنتاج لعدد من السنين، بالإضافة إلى المشاركة في كتابة السيناريو مع كاتب الخيال العلمي آرثر كلارك والعمل على المؤثرات الخاصة والإخراج. حصل الفيلم على 13 ترشيحاً لجائزة الأوسكار؛ وفاز بواحدةٍ لتأثيراته الخاصة.

في حين أنّ الفيلم قد حقق نجاحاً هائلاً، فقد كان أول عرضٍ له كارثةً بلا هوادة. فقد عُرض الفيلم في نفس الليلة التي أعلن فيها الرئيس ليندون جونسون أنه لن يسعى إلى إعادة انتخابه؛ ومن قبيل الصدفة، فقد قيل أنّ رئيس الاستوديو سوف يفقد وظيفته إذا لم يحقق الفيلم نجاحاً فورياً.

وعندما غادر الجمهور صالة العرض، قال رئيس قسم الدعاية في الاستوديو: "أيها السادة، لقد فقدنا رئيسين الليلة." حصل الفيلم في وقت لاحق على قدر كبير من التغطية الإعلامية وسرعان ما حقق نجاحاً هائلاً. فقد كان لا يزال يُعرض في صالات السينما بعد أربع سنوات من إطلاقه حتى عام 1972.

استمرت شهرة كوبريك بالتصاعد مع أفلامٍ مثل Clockwork Orange (1971)، the costumer drama Barry Lyndon (1975)، The Shining (1980)، الذي دلّ على ميله لتصوير اللقطات عدة مرات (فقد أعاد تصوير مشهد مع النجم جاك نيكولسون 134 مرة)؛ وفيلم الدراما الشعبي Full Metal Jacket (1987)، ببطولة لي ارمي، آدم بالدوين وفنسنت دونوفريو.

بعد الانتقال إلى إنجلترا في أوائل الستينيات، اكتسبت كوبريك ببطء سمعته كمنعزل. فقد خفض تدريجياً الوقت الذي قضاه في أي مكان آخر غير موقع الاستوديو أو مكتبه المنزلي، ورفض معظم طلبات المقابلة ونادراً ما كان يتم تصويره.

أبقى على جدول عمله في الليل وكان ينام خلال النهار، مما سمح له بالعمل وفق توقيت أمريكا الشمالية. خلال ذلك الوقت، كان شقيقته ماري، تنسخ له مباريات فريق يانكيز والدوري الوطني لكرة القدم، ولا سيما تلك المباريات الخاصة بفريق نيويورك جايانتس، التي أرسلتها إليه عبر البريد الجوي.

أشهر أقوال ستانلي كوبريك

حياة ستانلي كوبريك الشخصية

تزوج كوبريك ثلاث مرات. وكان أول زواجٍ له مع توبا إيتا ميتز، الذي استمر من عام 1948 حتى عام 1951. وتزوج مرةً ثانيةً من روث سوبوتكا عام 1954، لكنهما تطلقا في عام 1957. وفي العام التالي، تزوج زوجته الثالثة، الرسامة كريستيان هارلان (المعروف أيضا باسم سوزان كريستيان). استمر زواجهما 41 عاما وأنجبا اثنين من بنات كوبريك الثلاثة: آنيا وفيفيان.   أما من حيث ديانة ستانلي كوبريك ومعتقداته وطائفته الأصلية ، فقد ولد لعائلة يهودية

وفاة ستانلي كوبريك

توفي ستانلي كوبريك في نومه بعد أن أصيب بأزمة قلبية في منزله في تشيلدويكسبوري مانور، هيرتفوردشاير، انجلترا، في 7 مارس 1999، بعد ساعات من تسليمه آخر فيلم له، Eyes Wide Shut (1999) إلى الاستوديو. حصل الفيلم ببطولة نيكول كيدمان وتوم كروز (الذين كانا زوجين في ذلك الوقت) على الكثير من الإشادة التجارية والنقدية، بما في ذلك ترشحه لجائزة الساتل والغولدن غلوب.

حقائق سريعة عن ستانلي كوبريك

ولد المخرج الشهير ستانلي كوبريك في مدينة نيويورك في 26 يوليو، 1928.
بدأ كوبريك استكشاف فن صناعة الأفلام في الخمسينات. كانت أفلامه الأولى أفلامٍ وثائقية قصيرة بتمويل من أصدقائه وأقاربه.
كان الفيلم الأول عبارةً عن دراما عسكرية باسم Fear and Desire عام 1953.
أخرج كوبريك 10 أفلام بين عامي 1957 و1998.
أصدر كوبريك فيلمه الأكثر شعبية على الإطلاق '2001: A Space Odyssey' عام 1968، بعد العمل بجد على الإنتاج لعدد من السنين.
بعد الانتقال إلى إنجلترا في أوائل الستينيات، اكتسبت كوبريك ببطء سمعته كمنعزل. فقد خفض تدريجياً الوقت الذي قضاه في أي مكان آخر غير موقع الاستوديو أو مكتبه المنزلي.

فيديوهات ووثائقيات عن ستانلي كوبريك

المصادر

info آخر تحديث: 2019/06/19