من هو ديفيد فينشر - David Fincher؟

الاسم الكامل
ديفيد أندرو ليو فينشر
الوظائف
مخرج
تاريخ الميلاد
1962 - 08-28 (العمر 56 عامًا)
الجنسية
أمريكية
مكان الولادة
الولايات المتحدة الأمريكية, دنفر
البرج
الأسد

ديفيد أندرو ليو فينشر هو مخرج ومنتج أميركي، وخاصة للأفلام والمسلسلات التلفزيونية. تم ترشيحه لجائزة الأوسكار لأفضل مخرج عن فيلم The Curious Case of Benjamin Button وThe Social Network.

نبذة عن ديفيد فينشر

ولد ديفيد فينشر، في كولورادو عام 1962، كان فيلم Alien 3 أول عملٍ إخراجيٍ له عام 1992. وبعد ذلك، واصل إخراج مقاطع الفيديو الموسيقية والإعلانات التجارية، وحصل على جائزة جرامي في عام 1994 لفيديو فرقة رولينج ستونز بعنوان “Love Is Strong.” وفي عام 1999، أثار فيلم Fight Club من إخراجه جدلاً واسعاً، لكنه حقق نجاحاً نقدياً. وفي عام 2010، حقق مزيداً من النجاح بإخراجه فيلم The Social Network، الذي فاز بثلاثة جوائز أوسكار من أصل خمسةٍ ترشح لها.

اقرأ أيضًا عن...

بدايات ديفيد فينشر

ولد ديفيد أندرو ليو فينشر في 28 أغسطس ،1962 في دنفر في ولاية كولورادو. يعرف فينشر بأفلامه المظلمة غالباً، كما يعتبر أحد أكثر المخرجين ابتكارا ودقة اليوم. فقد طور حباً للأفلام في سن مبكرة وبدأ في صنع الأفلام بعد حصوله على كاميرا سوبر 8 لعيد ميلاده الثامن. كان والده كاتباً وكانت والدته ممرضة في مصحة عقلية.

نشأ فينشر في مقاطعة مارين، وقد كان شاهداً على صناعة السينما هناك. فقد شاهد هو وأصدقائه عملية إخراج جورج لوكاس لفيلم American Graffiti (1973) في المنطقة، حتى أنّه عاش قريباً من مكان إقامة المخرج الشهير. بعد تخرجه من المدرسة الثانوية، عمل فينشر في شركة كورتي فيلمز حيث عمل على فيلم الرسوم المتحركة Twice Upon a Time (1983). ثم انضم إلى الموظفين من شركة لوكاس للتأثيرات الخاصة، المُسمى Industrial Light and Magic.

إنجازات ديفيد فينشر

في شركة Industrial Light and Magic، عمل فينشر على فيلم Return of the Jedi (1983)، Indiana Jones وTemple of Doom (1984). انتقل في نهاية المطاف إلى مجال الإعلانات التجارية، وكسب سمعة لعمله الجيد. وكان من أبرز مشاريعه هو إعلان عامٌ للجمعية الأمريكية للسرطان والذي تضمن جنيناً مدخناً. ونتيجةً عمله مع مشاهير أمثال مادونا، دون هينلي، إيروسميث وغيرهم، أصبح فينشر مخرجاً ناجحا لأشرطة الفيديو والموسيقى.

على الشاشة الكبيرة، كان فيلم Alien 3 أول عملٍ إخراجيٍ له عام 1992. لكن فيلم الخيال العلمي كان خيبة أمل شخصية ومهنية. ببطولة سيغورني ويفر، كان الفيلم هو الجزء الثالث من السلسلة الناجحة، لكن المشروع كان يواجه مشاكلاً قبل أن يُصبح فينشر مخرجاً للفيلم. وفي عام 1997، أخبر فينشر مجلة Entertainment Weekly قائلاً إنه تعلم من التجربة ما يلي: "لا تبدأ أبداً بإخراج فيلم بدون سيناريو، وكلما كان لديك مالٌ أكثر، ستزيد المتاعب التي من المرجح أن تواجهها."

بعد فيلم Alien 3، واصل فينشر إخراج الفيديوهات الموسيقية والإعلانات التجارية. وفي عام 1994، حصل على جائزة جرامي لإخراجه فيديو فرقة رولينج ستونز بعنوان "Love Is Strong." في العام التالي، أخرج الفيلم المظلم Seven، ببطولة براد بيت، ومورغان فريمان، وجوينيث بالترو، وكيفن سباسي. لعب بيت وفريمان دور محققين يبحثان عن قاتلٍ متسلسل تعكس جرائمه الخطايا السبع المميتة. حصد الفيلم أكثر من 100 مليون دولار في شباك التذاكر، مما شكل أول فيلمٍ ناجحٍ في مسيرة فيشر.

وفي عام 1997، أصدر فيلم The Game، الذي حاز على نجاحٍ أيضاً. في هذا الفيلم، يلعب مايكل دوغلاس دور رجل أعمال غني جداً يتلقى هدية غير عادية من شقيقه (شون بن) - مغامرة بقواعد غير واضحة مدبرة من قبل شركة غامضة. لكن المغامرة تتحول بسرعة إلى معركة من أجل البقاء.

في عام 1999، أصدر فينشر فيلم Fight club. لعب إدوارد نورتون دور عامل مكتب يعاني من الأرق ويتنقل بين مجموعات الدعم النفسي. لكنه بعد ذلك يتخلص من حياته المملة بعد مقابلته صانع الصابون الفوضوي تايلر دوردن (براد بيت)، وتبدأ هاتين الشخصيتين بتفريغ غضبهما من خلال جولات قتالٍ بدون قفازاتٍ في نادي القتال الخاص بهما.

وبعد ذلك، يزداد عدد الأندية وتتطور إلى حركة خفيةٍ تسعى إلى خلق الفوضى من خلال تدمير مكاتب شركات بطاقات الائتمان.

في حين أن الفيلم قد حصل على بعض النقد الإيجابي، فقد جذب ردوداً معارضةً من النقاد الآخرين. فبعضهم هاجم التوجه السياسي للفيلم، بينما اعترض آخرون على ما اعتبروه تمجيداً للعنف. فعلى سبيل المثال، كتب روجر إبيرت (ناقد أفلام أمريكي) أن الفيلم كان "فاشياً مرحاً"، و "احتفالا بالعنف." كان فينتشر مرتبكاً بعض الشيء بسبب النقاد، فقد أخبر مجلة Entertainment Weekly: "لطالما اعتقدت أنّ الناس سينظرون للفيلم على أنه مضحكٌ. فمن المفترض أن يكون ساخراً، وكوميديا مظلماً".

تم إصدار فيلم فينشر التالي، Panic Room، عام 2002. لعبت جودي فوستر دور أمٍ تحاول حماية نفسها وابنتها (كريستين ستيوارت) من لصين اقتحموا منزلها في مدينة نيويورك. كانت مدة تصوير الفيلم 100 يومٍ فقط، مما شكل تحديا لفينشر. كما أنه عمل هو وطاقم التصوير في مكانٍ واحدٍ فقط طوال فترة تصوير الفيلم.

وبالانتقال إلى قصة حقيقية، كان عمل فينشر المقبل هو فيلم Zodiac (2007)، الذي سمي باسم قاتل متسلسل في كاليفورنيا. ركز الفيلم على الأشخاص الذين لاحقوا القاتل وكيف غير هذا البحث حياتهم. تميز الفيلم بالأداء القوي من قبل روبرت داوني جونيور، مارك روفالو وجيك جيلنهال؛ تلقى الفيلم ردود فعل إيجابية في الغالب.

عمل فينتشر بعد ذلك على مشروعٍ أكثر خيالية، وهو ما اعتبره الكثيرون من الصعب جداً جلبه إلى الشاشة الكبيرة. يستند فيلم The Curious Case of Benjamin Button (2008) على قصة من قبل سكوت فيتزجيرالد تتمحور حول رجل بنمو بالاتجاه المعاكس، بدءً من طفل يبلغ من العمر 70 عاماً. يلعب براد بيت دور بنجامين بوتون وتلعب كيت بلانشيت دور محبوبته، وغالبا ما وُصف الفيلم بأنه قصة حب. ولكن فينشر وصفه بأنه "فيلم عن الموت".

سواء كان فيلماً رومانسياً أو مأساوياً، فقد استولى على خيال النقاد ورواد السينما على حد سواء. ونتيجةً لذلك رُشح فينشر لأول مرةٍ لجائزة الأوسكار لأفضل مخرج. في المجمل، ترشح الفيلم لـ 13 جائزةً، بما في ذلك أفضل فيلمٍ وأفضل ممثلٍ، وقد فاز بثلاثة جوائز في فئة الإخراج الفني، الماكياج والتأثيرات البصرية.

تلقى فينشر ترشيحاُ آخر لجائزة أفضل مخرجٍ لإخراجه فيلم The Social Network عام 2010، وأتبع ذلك فيلم The Girl With the Dragon Tattoo المستوحى من الرواية الشهيرة التي تحمل نفس الاسم. وفي عام 2014، أخرج فينشر فيلم الدراما Gone Girl المستوحى أيضاً من رواية، ببطولة بن أفليك وروزاموند بايك. حصد الفيلم أكثر من 330 مليون دولار على الصعيد الدولي، وتم ترشيح فينشر لجائزة غولدن غلوب لأفضل مخرج.

في أفلامه، يستخدم فينشر حساسيته البصرية القوية لتصوير موضوع غير عادي وغالباً ما يكون حماسياً. إن تأثيره المقصود، كما وصفه، هو جعل الجماهير "يشعرون بعدم الارتياح". في رأيه، "يجب أن يأتي الترفيه جنباً إلى جنب مع القليل من الدواء. يذهب بعض الناس إلى السينما لتذكير أنفسهم أن كل شيء بخير، لكني لا أخرج هذه الأنواع من الأفلام".

أشهر أقوال ديفيد فينشر

حياة ديفيد فينشر الشخصية

تزوج فينشر من دونيا فيورنتينو في عام 1990، وتم الطلاق في عام 1995، لديهما ابنة، فيليكس إيموجين فينشر. فينشر متزوج حاليًا من المنتجة سين شافين.

حقائق سريعة عن ديفيد فينشر

  • ولد ديفيد أندرو ليو فينشر في 28 أغسطس ،1962 في دنفر في ولاية كولورادو.
  • طور حباً للأفلام في سن مبكرة وبدأ في صنع الأفلام بعد حصوله على كاميرا سوبر 8 لعيد ميلاده الثامن. كان والده كاتباً وكانت والدته ممرضة في مصحة عقلية.
  • كان فيلم Alien 3 أول عملٍ إخراجيٍ له عام 1992. لكن فيلم الخيال العلمي كان خيبة أمل شخصية ومهنية.
  • بعد فيلم Alien 3، واصل فينشر إخراج الفيديوهات الموسيقية والإعلانات التجارية. وفي عام 1994، حصل على جائزة جرامي لإخراجه فيديو فرقة رولينج ستونز بعنوان "Love Is Strong.".
  • رُشح فينشر لأول مرةٍ لجائزة الأوسكار لأفضل مخرج لإخراجه فيلم The Curious Case of Benjamin Button.

أحدث الأخبار عن ديفيد فينشر

بعد "Gone Girl".. ديفيد فينشر يعود بـ"Mank" - جريدة الوطن المصرية

  يعود المخرج ديفيد فينشر للسينما بعد غياب منذ آخر أفلامه "Gone Girl"، عام 2014، فيعود للعمل على فيلم بعنوان "Mank"، وهو سيرة ذاتية للكاتب وال.

ديفيد فينشر وتارانتينو يختارن نفس الممثل لتجسيد دور السفاح "تشارليز مانسن".. توارد خواطر أم عن قصد؟ - FilFan.com

  بعد أن اختاره المخرج كوينتن تارانتينو لتجسيد دور السفاح الأمريكي "تشارليز مانسن" في فيلمه الجديد Once Upon a Time in Hollywood، قرر المخ...

ديفيد فينشر يخرج الجزء الثاني من World War Z.. رابع تعاون مع براد بيت - FilFan.com

  منذ نجاح فيلم World War Z في عام 2013، ينتظر الجمهور صدور الجزء الثاني الذي تأجل عدة مرات بسبب البحث عن مخرج مناسب.

في عيد ميلاده.. تعرف على أفضل 7 أفلام للمخرج ديفيد فينشر - FilFan.com

  يعد المخرج ديفيد فينشر واحد من أهم المخرجين الأمريكيين على الساحة السينمائية حاليًا. بدأ عمله كمخرج فيديو كليب، إذ أخرج عدد من الفيديوها...

«براد بيت» قد لا يشارك في بطولة الفيلم القادم للمخرج «ديفيد فينشر» - المصري اليوم

  طول الثلاث سنوات الماضية، ظل المخرج الأمريكي «ديفيد فينشر» يبحث عن إنتاج ضخم لمشروعه القادم 20000 Leagues Under the Sea، والذي وضع على رأسه النجم «براد ...

فيديوهات ووثائقيات عن ديفيد فينشر

المصادر

info آخر تحديث: 2018/02/17