من هو جاك كيلبي - Jack Kilby


  • الاسم الكامل

    جاك سانت كلير كيلبي

  • الاسم باللغة الانجليزية

    Jack St. Clair Kilby

  • الوظائف

    مخترع , مهندس كهرباء

  • تاريخ الميلاد

    8 نوفمبر 1923

  • تاريخ الوفاة

    Invalid Date

  • الجنسية

    أمريكية

  • مكان الولادة

    الولايات المتحدة الأمريكية , ميزوري

  • البرج

    العقرب

ما لا تعرفه عن جاك كيلبي

جاك كيلبي مهندس كهربائي أمريكي الجنسية، اخترع الدارات الالكترونية المتكاملة والرقائق الدقيقة،ا ختراعاته هذه أثرت بشكل كبير على طرق الحوسبة الحديثة.

السيرة الذاتية لـ جاك كيلبي

ولد جاك كيلبي في 8 تشرين الثاني عام 1923،في مدينة جيفرسون Jefferson،ميزوري Missouri.

حصل جاك على شهادة الهندسة الكهربائية، وفي عام 1958،عمل في شركة تكساس انتسترومنتس Texas Instruments، وأثناء عمله اخترع الدارة الالكترونية المتكاملة، وكان اختراعه هذا انجازاً مهماً في تاريخ الحوسبة الحديثة. وبعد انتشار تكنولوجيا حاسبات الجيب التي اخترعها جاك أيضاً، حصل على العديد من الجوائز و براءات الاختراع، وجائزة نوبل في الفيزياء عام 2000. توفي في 20 حزيران عام 2005.

بدايات جاك كيلبي

ولد جاك كيلبي في 8 تشرين الثاني عام 1923، في مدينة جيفرسون بولاية ميسوري، وكان لوالده هيوبرت كيلبي Hubert Kilby شركة كهربائية صغيرة، هذه الشركة ساهمت في تعزيز حب وشغف الكثير من شباب المنطقة للالكترونيات ودفعتهم لدراسة الهندسة ومنهم جاك.
أكمل كيلبي تعليمه الابتدائي ومن ثم الثانوي في مدرسة بيند الثانوية الكبرى Great Bend High School .
في عام 1947، تخرج من جامعة إلينوي University of Illionis حاصلاً على درجة البكالوريوس في الهندسة الكهربائية، وبعد ثلاث سنوات حصل على درجة الماجستير في نفس المجال، من جامعة ويسكونسن.
أثناء دراسته للماجستير، عمل في شركة سنترالاب Centralab في ميلووكي، وهي شركة لصناعة الالكترونيات.

حياة جاك كيلبي الشخصية

كان جاك كيلبي متزوج من السيدة باربرا أنيجرس كيلبي Barbara Annegers Kilby التي توفيت عام 1982، ولهما ابنتان هما جانيت وآنا.

حقائق عن جاك كيلبي

من أهم هوايات كيلبي، القراءة والأعمال الخشبية والتصوير.|لقد عرف بلقب أبو الدارات المتكاملة.|التحق جاك بالخدمة العسكرية خلال الحرب العالمية الثانية بين عامي 1941و1947، وكانت خدمته في مكتب الخدمات الاستراتيجية في الهند.

أشهر أقوال جاك كيلبي

لقد وضعت كل اهتمامي في عملي واختراعاتي، لأني عرفت منذ البداية بأني سأخرج بعمل رائع،لذلك أردت المتابعة وبشدة.

جاك كيلبي

أنا متأكد من أن اختراعاتي سوف تستمر وتتطور، وتدخل في مجالات كثيرة ،لكن يوجد حالياً العديد من الاختراعات التكنولوجية الجديدة، لديها مساحات كبيرة للنمو والتطور والازدهار أيضاً.

جاك كيلبي

في الماضي كان عليك دفع 400 أو 500 دولار للحصول على آلة حاسبة، أما حالياً يمكنك ب 4 أو 5 دولار الحصول على آلة حاسبة جميلة ومتطورة.

جاك كيلبي

وفاة جاك كيلبي

توفي جاك كيلبي في 20 حزيران عام 2005 في دالاس تكساس عن عمر ناهز ال81 عاماً، بعد صراع قصير مع مرض السرطان.
بعد وفاته تم تسمية العديد من المباني والمؤسسات باسمه ومنها مركز كيلبي لصناعة السليكون، ومركز جاك كيلبي للكمبيوتر في الحرم الجامعي في جامعة إدنبرة نابيير Edinburgh Napier  وغيرهم.

إنجازات جاك كيلبي

في عام 1958، بدأ كيلبي عمله الهندسي في شركة تكساس انسترومينتس Texas Instrument، وفي عمله هذا كرس حبه وجهده ليبدع في مجال القطع الالكترونية الدقيقة.

في وقت تعيينه في الشركة، كانت الصناعة الالكترونية تواجه عقبة كبيرة، وهي ما عرف باسم طغيان الأعداد Tyranny of numbers وقد أثرت كثيراً على تصميم الدارات الالكترونية. جاء كيلبي بفكرته الجديدة، ورفض المعتقد العالمي الذي كان سائداً وقتها، بأن استخدام العناصر الالكترونية الصغرى ستحل الشكلة، وعوضاً عن ذلك رأى جاك أن أشباه الموصلات أو ما يعرف بأنصاف النواقل، هي الطريقة الوحيدة الفعالة القادرة على توفير الحل، ضمن تكلفة مادية مقبولة.

وبالعمل على أفكاره هذه، قام كيلبي بدمج العناصر الالكترونية المفردة لتتمكن من العمل معاً في بيئة مصغرة، عمله هذا أدى إلى تطوير دارة الكترونية متكاملة، وهي الأولى من نوعها، وقد أحدثت ثورة في عالم التكنولوجيا في ذلك الوقت.

حصل على براءة اختراع على عمله هذا، في الولايات المتحدة، في شباط 1959.
عمل كيلبي على تطوير الدارات المتكاملة جنباً إلى جنب مع روبرت نويس Robert Noyce، الذي طور أيضاً نوعاً آخر من الدارات المتكاملة.

بعد تطويره لها وعمله عليها، وجدت الدارات المتكاملة مكاناً في التطبيقات العسكرية والصناعية والتجارية. وساعدت تكنولوجيا الرقاقات الالكترونية في بناء الدارات المتكاملة للعديد من الأجهزة والمعدات في المجال العسكري وأيضاً درارات أجهزة الكمبيوتر.

على الرغم من أن اختراع الدارات المتكاملة أحدث ثورة في عالم التكنولوجيا والحوسبة، إلا أن عامة الناس كانوا مشككين بمدى فعاليتها وقدراتها، لذلك عمل كيلبي على اختراعٍ جديد يستخدم فيه داراته هذه ويصل لكافة الناس ويخدمهم ليثبت لهم فعالية اختراعه، لذلك عمل على تطوير آلة حاسبة جيبية، هذا الاختراع أدهش الناس من حيث صغر حجمه ومدى فعاليته وفائدته.

عمل كيلبي أيضاً على تطوير جهاز الطابعة الحرارية، وهي جهاز مفيد جداً، ازدادت أهميته يوماً بعد يوم.
في عام 1970، وبهدف العمل بشكل مستقل، أخذ كيلبي أجازة من عمله في شركة تكساس انسترومينتس، وفي هذا الوقت توصل إلى تقنية جديدة لتوليد الطاقة الكهربائية من أشعة الشمس عن طريق مادة السيليكون.

شغل كيلبي لمدة ست سنوات من 1978 إلى 1984 منصب أستاذ وبروفيسور في قسم الهندسة الكهربائية في جامعة تكساس Texas A&M University، وفي الوقت نفسه تقاعد من شركة تكساس انسترومنتس.

تعتبر أهم مشاركة لكيلبي في مجال التكنولوجيا الالكترونية، هو اختراعه للدارات الالكترونية المتكاملة، حيث جمع عناصر الكترونية مفردة للعمل معاً في بيئة متكاملة مصغرة مما أدى إلى اكتشافه الأكثر ثورية.

ويعود له أيضاً تطويره للطابعة الحرارية، واختراعه لأول حاسبة تعتمد على الدارات المتكاملة في العالم، هذا الجهاز الجيبي صغير الحجم أطلق عليه اسم بوكيترونيك Pocketronic.

نظراً لمساهمته الباروة في مجال الهندسة والتكنولوجيا، حصل كيلبي على مرتبة الشرف والميدالية الوطنية للعلوم عام 1969.
ولاحقاً حصل على الميدالية الوطنية للتكنولوجيا عام 1990، وبعد ذلك عام 1992دخل اسمه في القاعة الوطنية للمشاهير.

اعترف معهد المهندسين الكهربائيين والالكترونيين IEEE بالمساهمة الكبيرة التي قدمها كيلبي في مجال التكنولوجيا الالكترونية، ومنحه لاحقاً العديد من الجوائز ومنها IEEECentennial Medal، وIEEECledo Brunetti Award، وIEEE David Sarnoffe، وIEEE Medal of Honor.

وفي عام 1998، حصل مرتبة الأستاذ الفخري من جامعة تشياو تونغ الوطنية National Chiao Tung University في تايوان.
في عام 2000، حصل على جائزة نوبل في الفيزياء، لاختراعه الدارات المتكاملة، وقال أنه يتشارك الجائزة مع روبرت نويس، ويعترف بمساهمته الكبيرة في نفس المجال.

بالإضافة للجوائز والميداليات، حصل على شهادة دكتوراه فخرية من عدة جامعات، ومنها جامعة ميثوديست الجنوبية Souther Methodist University، وجامعة ميامي University of Miami، وجامعة إلينوي University of Illinois، وجامعة ويسكونسن ماديسون University og Wisconsin-Madison، وجامعة تكساس Texas A&M University، ومعهد ييل وروتشتستر للتكنولوجيا Yale and Rochester Institute of Technology.

فيديوهات ووثائقيات عن جاك كيلبي

مقابلة 1

آخر تحديث:

بينها جمجمة لزعيم عربي… وقف بيع رفات بشرية في مزاد بلجيكي!

بينها جمجمة لزعيم عربي... وقف بيع رفات بشرية في مزاد بلجيكي!
داليا عبد الكريم
داليا عبد الكريم

2 د

قررت دار دور وفاندركيندير للمزادات العلنية ومقرها العاصمة البلجيكية بروكسل، إيقاف عمليات بيع ثلاث جماجم بشرية تعود لأفارقة، بعد الكثير من الانتقادات التي واجهتها بعد إعلانها عن مزاد بيع الرفات البشرية.

وبحسب صحيفة تايمز البريطانية، فإن الدار البلجيكية، عرضت الجماجم الثلاث وإحداها تعود لزعيم عربي، تم تزيينها بالجواهر والأحجار الكريمة، وتعود لحقبة الاستعمار البلجيكي للكونغو، وكان من المقرر أن يبدأ السعر بين 750 وحتى ألف يورو.

وذكرت دار المزادات البلجيكية في بيان لها، أنها لا تدعم ولا بأي شكل من الأشكال، إذلال ومعاناة البشر خلال فترة الاستعمار، وأضافت مقدمة اعتذارها من كل شخص شعر بالسوء أو الأذى جراء ما حدث، وقامت بسحب الجماجم الثلاث من المزاد.

يأتي هذا، بعد تقديم منظمة ذاكرة الاستعمار ومكافحة التمييز غير الربحية، شكوى إلى السلطات في بلجيكيا، لإيقاف المزاد المعلن عنه.

منسقة المنظمة، جينيفيف كانيندا، قالت في تصريحات صحيفة لوسائل إعلام محلية، إن المزاد المعلن عنه، يجعلك تدرك بأن أولئك الضحايا تم قتلهم مرتين، الأولى حين ماتوا أول مرة والثاني من خلال المزاد، مضيفة أن العنف الاستعمار هو ذاته يعيد نفسه بشكل مستمر.

والجماجم الثلاث تعود للقرن الثامن العشر، جين استعمرت بلجيكا، إفريقيا، ما تسبب بموت أكثر من 10 ملايين شخص بسبب المجازر والفقر والأمراض.

ذو صلة

إحدى تلك الجماجم، تعود للزعيم العربي موين موهار، قتل على يد جندي بلجيكي عام 1893، وتدعى "جوهرة الحاجة الأمامية"، لوجود حجرين كريمين ملتصقين بها.

بينما تعود الجمجمة الثانية لشخص مجهول، وصف بأنه آكل لحوم البشر، والأخيرة أحضرها طبيب بلجيكي، بعد انتزاعها من شجرة الموت والتي يبدو أن صاحبها لقي حتفه نتيجة طقوس دينية وثنية كانت سائدة في إفريقيا.

وبحسب المعلومات فإن تلك الجماجم من المفترض أن تعاد للكونغو، بناء على توصية من لجنة برلمانية تسمح بإعادة الرفات البشرية الموجودة في كل المتاحف والهيئات الرسمية البلجيكية.

وقالت الباحثة ناديا نسايي، إنه ينبغي على السلطات البلجيكية، إصدار تشريع جديد يجرم كل أفعال محاولة بيع رفات بشرية.

وأضافت واضعة كتاب "ابنة إنهاء الاستعمار"، إن بيع الرفات البشرية شيء غير مقبول إطلاقاً، ويجب على بروكسل إعادة الرفاة البشرية إلى أصحابها الحقيقيين، بعد أن سرقوها واعتبروها غنائم حرب.

عبَّر عن رأيك

إحرص أن يكون تعليقك موضوعيّاً ومفيداً، حافظ على سُمعتكَ الرقميَّة واحترم الكاتب والأعضاء والقُرّاء.

ذو صلة