من هي إنغريد بيرغمان - Ingrid Bergman؟

إنغريد بيرغمان
الاسم الكامل
إنغريد جوستوس بيرغمان
الوظائف
ممثلة
تاريخ الميلاد
1915 - 08-29 (العمر 67 عامًا)
تاريخ الوفاة
1982-08-29
الجنسية
سويدية
مكان الولادة
السويد, ستوكهولم
درس في
مدرسة المسرح الدرامي الملكية
البرج
العذراء

إنغريد بيرغمان ممثلة سويدية حائزة على جائزة الأوسكار، وقد كانت ممثلة ناجحة في هوليوود خلال الأربعينيات من القرن الماضي، وكانت ممثلة ناجحة في الأفلام السويدية قبل تمثيلها في الأفلام الأمريكية.

نبذة عن إنغريد بيرغمان

إنغريد بيرغمان ممثلة سويدية حائزة على جائزة الأوسكار كأفضل ممثلة رئيسية مرتين، في كل من فيلمي “Casablanca” و”Notorious”. وقد كانت ممثلة ناجحة في هوليوود خلال الأربعينيات من القرن الماضي، وكانت ممثلة ناجحة في الأفلام السويدية قبل تمثيلها في الأفلام الأمريكية.

ولدت في ستوكهولم بالسويد، ولفتت انتباه منتج الأفلام في هوليوود ديفيد أو. سلزنيك الذي أعجب بمهاراتها التمثيلية ودعاها إلى أمريكا. وهكذا غامرت في هوليوود واستمرت في الحصول على مهنة ناجحة للغاية حصلت خلالها على ثلاث جوائز أكاديمية وجائزتين من جوائز إيمي وأربع جوائز غولدن غلوب. تعرف على السيرة الذاتية الإنجازات والحكم والأقوال وكل المعلومات التي تحتاجها عن إنغريد بيرغمان

اقرأ أيضًا عن...

بدايات إنغريد بيرغمان

وُلدت إنغريد بيرغمان في 29 أغسطس 1915 في ستوكهولم، لأب سويدي، هو جوستوس بيرغمان، وزوجته الألمانية فريدا. كان والدها فنانًا ومصورًا حيث قام بتوثيق جميع أعياد ميلادها.

توفيت والدتها عندما كانت بيرغمان تبلغ من العمر عامين فقط. توفي والدها أيضا في غضون بضع سنوات وأرسلت الفتاة الصغيرة للعيش مع عائلة عمها وعمتها.

تلقت تعليمها الابتدائي من المدارس الخاصة، و وضعت اهتمامها بالتمثيل وأدت بانتظام في مسرحيات مدرستها. حصلت على منحة دراسية في مدرسة المسرح الدرامي الملكية (Royal Dramatic Theater School) التي ترعاها الدولة في الثلاثينيات.

وقد برعت في المدرسة وأثبتت أنها ممثلة موهوبة بشكل طبيعي. حصلت على أدوار بارزة في المسرحيات خلال سنة واحدة من انضمامها. تم تعيينها من قبل استوديو سينمائي سويدي خلال عطلتها الصيفية الأولى وتركت المسرح للتفرغ لمهنة التمثيل.

إنجازات إنغريد بيرغمان

كان دور إنغريد بيرغمان التمثيلي الأول جزءًا صغيرًا في فيلم "Munkbrogreven" في عام 1935. كانت محبوبة من قبل الجماهير السويدية واستمرت في التمثيل في العديد من الأفلام الأخرى خلال السنوات التالية.

في عام 1936، ظهرت في الدراما الرومانسية "Intermezzo". جذبت أدائها الرائع في الفيلم انتباه المنتج السينمائي الأمريكي ديفيد أو. سلزنيك الذي استأجرها لتكون نجمة في فيلم جديد باللغة الإنجليزية.

ظهرت لأول مرة في هوليوود عام 1939 مع دورها في فيلم "Intermezzo: A Love Story". في البداية لم تكن واثقة كثيرًا لأنها لم تكن تتحدث الإنجليزية بطلاقة. لكن الفيلم حقق نجاحًا تجاريًا ونقديًا ، وهذا أعطى بيرغمان الثقة للبقاء في هوليوود.

في عام 1942 ، ظهرت مع همفري بوجارت في الفيلم الكلاسيكي "كازبلانكا" الذي صورت فيه شخصية إلسا، الزوجة النرويجية الجميلة لفيكتور لازلو. حيث أصبح هذا الدور واحداً من أشهر أدوارها.

لعبت دور ماريا في فيلم "لمن تقرع له الأجراس" (1943) الذي كان أول فيلم ملون لها. استند الفيلم إلى رواية إرنست همنغواي التي تحمل نفس العنوان ، وأصر همنغواي على أن بيرغمان فقط من ستلعب دور "ماريا" حيث كان معجبًا بمهاراتها التمثيلية.

كثيراً ما تعاونت إنغريد بيرغمان مع ألفريد هيتشكوك وظهرت في العديد من أفلامه بما في ذلك (Spellbound" (1945" و (Notorious" (1946" و (Under Capricorn" (1949". وقد نالت استحسان النقاد في دور أليسيا هوبرمان في فيلم "نوتوريوس".

بعد أن ابتعدت عن هوليود لفترة، عادت إلى الأفلام الأمريكية مع دور البطولة في فيلم "أناستازيا" (1956).

كانت أكثر نشاطًا على المسرح خلال الستينيات من القرن الماضي وظهرت في فيلم (Cactus Flower" (1969"، مع Walter Matthau و Goldie Hawn بعد توقف طويل عن الشاشة.

في عام 1974، مثلت في فيلم الغموض البريطاني "ميردر اون ذي أوريانت اكسبرس" استنادًا إلى رواية أجاثا كريستي. حيث أدت دور مبشرة سويدية في منتصف العمر تعود إلى أوروبا في رحلة لجمع التبرعات لمهمتها في أفريقيا.

ظهرت في دورها الأخير في فيلم "Autumn Sonata" في عام 1978. بعد أن تركت الشاشة الكبيرة، عُرض عليها دور البطولة في مسلسل تلفزيوني صغير ، "A Woman Called Golda" (1982)، عن الراحلة الإسرائيلية رئيسة الوزراء جولدا مئير. وكان هذا آخر ظهور لها في وسائل الإعلام.

نالت إنغريد بيرغمان الكثير من الإشادة لدورها "بولا ألكويست أنتون" في فيلم "غاسلايت" الغامض الذي لعبت فيه دور امرأة يعالجها زوجها للاعتقاد بأنها ستفقد عقلها.

كما فازت في تصويرها لفقدان الذاكرة الانتحاري في فيلم الدراما التاريخية "أناستازيا" بالعديد من الجوائز والأوسمة. احتفل الفيلم بعودة بيرغمان الناجحة إلى هوليود بعد عملها لعدة سنوات في إيطاليا مع زوجها روبرتو روسيليني آنذاك.

فازت إنغريد بيرجمان بجائزة الأوسكار لأفضل ممثلة عن دورها في فيلم Gaslight" " عام 1994 وAnastasia" " عام 1956. كما فازت بجائزة أفضل ممثلة مساعدة عن "Murder on the Orient Express" (1974).

حصلت على أربع جوائز غولدن غلوب، بما في ذلك جائزة غولدن غلوب لأفضل ممثلة في دور رائد في "أجراس القديسة مريم" (1945)، وجائزة غولدن غلوب لأفضل ممثلة في دراما مصورة عن فيلم "أناستازيا" ( 1956)، وجائزة جولدن جلوب لأفضل ممثلة - مسلسلات قصيرة أو فيلم تلفزيوني عن"A Woman Called Golda" (1982).

حياة إنغريد بيرغمان الشخصية

تزوجت إنغريد بيرغمان من بيتر أرون ليندستروم ، وهو طبيب محترف ، في عام 1937. وأنجبا ابنة واحدة. ودخلت فيعلاقة غرامية مع المخرج الإيطالي روبرتو روسيليني بينما كانت لا تزال متزوجة من ليندستروم وحتى أنجبت طفل روسيليني.

بعد ولادة هذا الطفل، تطلقت من ليندستروم في عام 1950 وتزوجت من روسيليني في المكسيك. وأنجبا طفلان آخران هي و روسيليني قبل طلاقهما في عام 1957. وفي عام 1958، تزوجت إنغريد بيرغمان من لارس شميدت، وهو رائد أعمال مسرحي، وتطلقا في عام 1975.

وفاة إنغريد بيرغمان

عانت بيرغمان من سرطان الثدي خلال السنوات الأخيرة من حياتها وتوفيت في 29 أغسطس 1982 في لندن، إنجلترا، في عيد ميلادها السابع والستين.

حقائق سريعة عن إنغريد بيرغمان

  • لم تكن بيرغمان تضع الكثير من المكياج أو ترتدي الملابس باهظة الثمن والمبتذلة.
  • تميزت الخمسينيات بفضائح شخصية عديدة في حياتها ولم تكن نشطة على الصعيد المهني خلال السنوات الأولى من ذاك العقد.
  • كانت بيرغمان معروفة بتفانيها تجاه عملها، على عكس العديد من معاصريها.

المصادر

info آخر تحديث: 2019/04/19