من هي ميغان ماركل - Meghan Markle؟

ميغان ماركل
الاسم الكامل
ريتشل ميغان ماركل
الوظائف
ممثلة
تاريخ الميلاد
1981 - 08-04 (العمر 37 عامًا)
الجنسية
أمريكية
مكان الولادة
الولايات المتحدة الأمريكية, لوس أنجلوس
درس في
جامعة نورث وسترن
البرج
الأسد

النّجمة الأمريكيّة ميغان ماركل التي حظيت بشهرة كبيرة إثرَ مشاركتها في المُسلسل الأمريكيّ Suits، وذلك قبل أن تصبح حديث الجميع بعد الكشف عن العلاقة التي تجمعها بالأمير البريطانيّ هاري.

نبذة عن ميغان ماركل

وُلدت ميغان ماركل في الرّابع من آب عام 1981 في لوس أنجلوس كاليفورنيا، حيثُ أحبّت التمثيل منذ أن كانت طفلة، وبالفعل التزمت ميغان ماركل بشغفها فانتهى المطاف بمشاركتها في العديد من المُسلسلات التّلفزيونيّة قبل أن تحصل على الدور الأهم في مسيرتها الفنّية، ألا وهو دور البطولة في المُسلسل الأمريكيّ الشّهير Suits مُؤدّيةً شخصيّة ريتشل زين Rachel Zane.

تصدّرت ميغان ماركل عناوين الأخبار والصحف العالميّة بعد الإفصاح عام 2016 عن علاقة رومانسيّة تجمعها بالأمير البريطانيّ هاري، حيثُ أعلن الثُّنائي في العام التّالي عن خطوبتهما. أدارت ميغان ماركل في الفترة الممتدّة بين عامي 2014 و2017 مدوّنتها الخاصّة The Tig.

اقرأ أيضًا عن...

بدايات ميغان ماركل

وُلدت ميغان ماركل Meghan Markle في الرّابع من آب عام 1981 في لوس أنجلوس كاليفورنيا، وهي ابنة المعالجة النّفسية ومدرّبة اليوغا دوريا Doria بينما والدها توم Tom فكان يعملُ مُصوّراً وفنيّاً للإضاءة، علماً أنّ ميغان ليس اسمها الحقيقي، فاسمها بالولادة ريتشل ميغان ماركل Rachel Meghan Markle والمفارقة المُضحكة أنّ دورها الأكثر نجاحاً كان أدائها لشخصيّة اسمها ريتشل.

خطفت ميغان انتباه الأعلام منذ أن كانت في الحادية عشر من عمرها، وذلك عندما كانت في مدرستها الابتدائية تُشاهد إعلانات تلفزيونيّة مع زملائها كفرضٍ مدرسيّ عندما ظهر إعلان لسائل غسل للأواني وكان يحمل لُغةً تمييزٍ جنسيّةٍ ضدّ النّساء باحتوائه على جملة: "النّساء في مختلف أنحاء أمريكا يحاربنَ الأواني والمقالي القذرة." صُدمت الطّفلة من الرسالة التي يطرحها الإعلان، لاسيّما بعد أن قال زميلان لها في الصف أنّ الإعلان على حق، والنّساء مكانهم في المطابخ.

أخبرت ميغان والدها بما جرى في المدرسة، فشجّعها على كتابة رسائل تشتكي فيها عمّا رأته، وبالفعل كتبت الطفلة العديد من الرّسائل لشخصيّات مهمّة من بينها السيّدة الأولى في تلك الفترة هيلاري كلينتون Hillary Clinton، لتفاجأ بعد فترة باستلامها للعديد من الرّسائل التّشجيعية قادمة من كُل من بعثت إليه برسالة ومن بينهم السيدة الأولى؛ إلّا أنّ فرحتها الأكبر كانت عندما تم تغيير الشّعار في إعلان سائل التنظيف إلى: "النّاس في مختلف أنحاء أمريكا يحاربون الأواني والمقالي القذرة."
بعد إنهائها لمرحلة التّعليم المدرسي، انتقلت ميغان للدراسة في كليّة الاتّصالات من جامعة نورث وسترن؛ حيثُ تخصّصت في المسرح والعلاقات الدّولية إلى أن تخرّجت منها في عام 2003.

إنجازات ميغان ماركل

حظيت ميغان في عام 2002 على دورها التّلفزيونيّ الأوّل، وذلك عندما حلّت ضيفةً على مسلسل General Hospital، لتتمكّن بعدها من المشاركة في عدد من المسلسلات الأخرى منها Cuts، The War at Home، CSI: NY و 90210.

تحدّثت ميغان في وقتٍ لاحقٍ عن التّحديات الكثيرة التي تعرضت لها في هوليوود، التّحديات التي فرضتها خلفيتها العرقية، وكيف كان يتم تصنيفها ضمن خانة "مجهولة العرق" في أوراق الأدوار وتجارب الأداء، أو كيف يتم إزالة النّمش من وجهها في جلسات التّصوير.

حصولها على دور البطولة في مسلسل Suits
حظيت الفنّانة على فرصة عمرها بعد أنّ تمّ اختيارها لتأدية دور المحامية المُتدرّبة ريتشل زين Rachel Zane في المسلسل الأمريكيّ Suits والذي عرضته شبكة USA، وشاركها في تمثيل العمل أيضاً كُلّ من غابرييل ماخت Gabriel Macht، باتريك جي آدامز Patrick J. Adams وجينا تورس Gina Torres.

يدور المسلسل حول شركة قانونية كبيرة وعن القضايا التي تتم فيها، أما عن ريتشل، فهي فتاة ذكيّة ولماحة درست الحقوق في جامعة كولومبيا وقرّرت تحقيق حلمها بالتّدرب على مهنة المحاماة.
لاقى المسلسل شعبيةً كبيرةً، كما أنّه أصبح من أكثر أعمال شبكة USA نجاحاً الأمر الذي دفع بتجديد عرضه لعدّة مواسم أخرى إلى أن وصل عام 2017 إلى موسمه السّابع، لكن بسبب العلاقة التي جمعت بين ميغان والأمير هاري، أعلنت شبكة USA أنّ ميغان ستغادر طاقم تمثيل العمل.

إلى جانب المسلسلات التّلفزيونيّة، شاركت ميغان في العديد من الأفلام النّاجحة أيضاً، وكان منها فيلم Get Him to the Greek من عام 2010، فيلم Horrible Bosses عام 2011 و Anti-Social من عام 2015؛ كما قدّمت العديد من الأفلام التّلفزيونيّة مثل When Sparks Fly في عام 2014 وفيلم Dater’s Handbook عام 2016.

أشهر أقوال ميغان ماركل

حياة ميغان ماركل الشخصية

واعدت الفنّانة المنتج الأمريكي تريفور إينجلسون Trevor Engelson لعدّة سنوات قبل أن يتزوّجا عام 2011 حتّى انتهى زواجهما بالطلاق بعد سنتين فقط.
لدى ميغان العديد من الاهتمامات، منها ممارسة اليوغا تماماً مثل والدتها، وتُحب التّخطيط وفن الطّبخ، كما أنها كاتبة مقالات حيثُ كتبت لصالح مجلّة Elle في المملكة المُتحدة؛ كما أنّها كانت تمتلك مدوّنتها الخاصّة The Tig وذلك في الفترة الممتدة بين عامي 2014 و2017.

إلى جانب التّمثيل، ميغان ناشطة في مجال الأعمال الخيريّة، فهي مدافعة شرسة عن حقوق المرأة وأحد الدّاعمين لحملة منظمة World Vision لتوصيل المياه الصّالحة للشرب لمن بحاجة إليها؛ إلى جانب قيامها بالعديد من النّشاطات الأخرى.

علاقتها مع الأمير هاري
على الرّغم من أنّ ميغان كانت قد حقّقت شهرةً واسعةً بعد مشاركتها في المسلسل التّلفزيونيّ Suits، إلّا أنّها قد لفتت أنظار العالم نحوها مُجدّداً بعد أن كُشف عام 2016 أنّها تخوض علاقة جدّية تربطها مع الأمير البريطانيّ هاري.
ظهر الثنائي معاً بشكلٍ علني للمرّة لأولى خلال رعاية الأمير هاري لفعاليّات دورة ألعاب إنفكتوس الرياضيّة والتي أقيمت في تورونتو حيثُ كان يتم تصوير مسلسل Suits.
تعزّزت الشكوك حول صحة علاقة الثُّنائي بعدما أعلن محرك البحث Google أنّ ميغان ماركل كانت أكثر مُمثّلة يتم البحث عن اسمها في عام 2016.

إنّ الشّائعات حول علاقة الأمير هاري قد دفعت كثيراً من الأشخاص للتهكّم بالفنّانة من خلال تعليقات جارحة عبر الإنترنت وذلك كونها إفريقية/أمريكيّة الأصل، ما سبّب لها كثيراً من الإحراج والإزعاج الأمر الذي دفع قصر كنسينغتون لإصدار تصريحٍ رسميّ يدعو فيه لاحترام خصوصيّة الثنائي ومنوّهاً إلى قلّة الاحترام من قبل التّعليقات العنصرية التي أصدرها بعض الأشخاص عبر الإنترنت بحقّ الممثّلة.

أعلن الثُّنائي بتاريخ السّابع والعشرين من تشرين الثّاني أنّهما قد خطبا سرّاً في وقت سابقٍ من ذلك الشهر، الأمر الذي قوبل بالكثير من التبريكات، حتّى أنّ الأمير ويليام وزوجته كيت دوقة كامبريدج قد قالا: "إنّ تعرّفنا على ميغان ورؤيتنا كم هي وهاري سُعداء بكونهما معاً، لأمرٌ رائعٌ للغاية."
بعد عدّة أسابيع، أُصدر إعلانٌ رسميّ عن قصر كنسينغتون يُفيد أنّ العرس الملكي سيُقام في التّاسع عشر من أيّار عام 2018 ضمن كنيسة القديس جورج في قلعة ويندسور.

وجاءت تلك الأخبار بعد فترة وجيزة من إعلان محرّك البحث Google عن إحصائياته في نهاية العام حيثُ احتلّت ميغان المركز الأوّل ضمن قائمة أكثر المُمثّلات التي يُبحث عن اسمها من عام 2017، كما أنّها جاءت في المرتبة الثّانية ضمن قائمة أكثر شخص يُبحث عنه في ذلك العام وذلك مُباشرةً بعد الشّخصيّة التّلفزيونيّة مات لاور Matt Lauer.

وقد ساهم بذلك طبعاً رُؤية معجبي الفنّانة بتاريخ الحادي والعشرين من كانون الأوّل للصور التي أصدرت رسميّاً بعد جلسات تصوير تجمعها بالأمير هاري.
في كانون الثّاني عام 2018 تبين للعالم أنّ ميغان قد أصبحت ملتزمة فعليّاً بالتّقاليد الملكية وذلك بعد أن حذفت كافّة حساباتها على مواقع التّواصل الاجتماعي من فيسبوك، تويتر وإنستغرام. وقد صرّحت ميغان عبر قصر كنسينغتون أنّها "مُمتنّةٌ لكُل شخص كان يُتابعها على مواقع التّواصل الاجتماعي على مرّ السّنين."

كُشف في العاشر من شُباط المزيد من التّفاصيل حول العرس الملكيّ القادم، فبعد مراسم الزّواج والمُقرّر أن تُقام في منتصف النّهار بتوقيت المملكة المتحدة سيركب الزوجان على متن عربة على طول الشّارع الرئيسيّ لبلدة ويندسور حيثُ سيتقاسمان فرحتهما مع عامّة الشّعب، ومن ثُمّ سيعودان مع الموكب إلى قلعة ويندسور.
وفي وقت لاحق بعد استراحة بعد الظهيرة، سيُقيم الأمير تشارلز Prince Charles استقبالاً مسائيّاً خاصّاً للزوجين الجديدين ميغان وهاري.

حقائق سريعة عن ميغان ماركل

قبل أن تحقّق شهرتها، أعالت ميغان نفسها من موهبتها في فنّ التّخطيط.
تربطها علاقة صداقة قويّة مع لاعبة كرة المضرب سيرينا ويليامز.
تكبر الأمير هاري بثلاث سنوات.
كانت تلعب اليوغا مع والدتها منذ أن كانت بالسّابعة من عمرها.
بعد أن يُقام العرس الملكيّ، ستُصبح ميغان أول فرد أمريكيّ يصل إلى قلب العائلة الحاكمة.

فيديوهات ووثائقيات عن ميغان ماركل

المصادر

info آخر تحديث: 2019/05/17